اللجنة المفوضة: قرار حل الحكومة لن يأتي نتيجة لإملاءات ومؤامرات من الفلول    الأهلي مروي يتكبّد هزيمة قاسية أمام قورماهيا    ما الفرق بين الإنفلونزا والزكام؟ وكيف نهزمهما؟    الشرطة توقف شبكة إجرامية بنهر النيل    رئيس المريخ يرتدى شعار الفريق ويعد اللاعبين بحافز كبير    والي شمال دارفور يتفقد نازحي معسكر سرتوني بكبكابية    عملية تاهيل وصيانة داخل استاد جبل اولياء    الكساد يضرب أسواق مواد البناء والتسليح    حمدوك دا، لو قعدت معاه وطلعت منو وانت متذكر جيته لشنو تحمد الله، ناهيك عن انك تطلع منو بي حاجة    تفاصيل اجتماع الخميس بين حمدوك والمكون العسكري في مجلس السيادة    دعم المستشفى العسكري بالأبيض بأجهزة ومعدات طبية    ابتزاز بصور حميمة ولقطات عري.. كاميرات بفندق تفضح    كيف تنقل حياتك الافتراضية من فيسبوك إلى مكان آخر؟    إدارة تعزيز الصحة بالنيل الأبيض تحتفل باليوم العالمي لغسل الأيدي    البرهان يذرف الدموع في لقاء مع قادة الجيش    الفيفا يدخل على الخط..خطاب بشأن أزمة المريخ    ترباس يغادر المستشفى    شاهد بالفيديو: تسقط ثالث أبرز ماورد في الأغنية … مطربة سودانية تتردد هتافات ثورية في حفل زفاف وأسرة العروسين يتفاعلون معها    عمرو موسى: السودان لديه فرصة مهمة للخروج من الخندق الضيق    ورشة مغلقه للتعريف باسس ومرتكزات اعداد موازنة 2022م    أولياء أمور وتربويون: أزمة الخبز تعيق العملية التعليمية وتحبط الطلاب    "هنو" يوقّع للأهلي الخرطوم    أحمد الجقر يستعد لرمضان بمسلسل(سكة ضياع)    بعد سحب أغنياته من ندى القلعة .. مطربات يطالبن عماد يوسف بشراء الأغنيات    مصدرو الماشية : إغلاق الشرق ألحق خسائر فادحة بالقطاع    ضبط 17 متسللأ أجنبياً بالحدود الشمالية بعد مطاردات عنيفة    درباً سرتو معاك بقلبي منو بلاك ما بتبقى الجية !!    من عيون الحكماء    تقاسيم تقاسيم تقاسيم    افتتاح مركز للتطعيم بلقاحات كوفيد 19بساحة المولد النبوي الشريف    الخدمات في السودان تدفع المال ومافيش أعمال    مستشار البرهان يحذر من التأخر في حل الحكومة    محكمة عطبرة تحكم بالإعدام على قاتل الشهيد خالد شيال    مواطنون: الجشع وغياب الرقابة وراء الارتفاع الجنوني للأسعار    منع موكب القانونيين من الوصول إلى القصر    صفقة مسيّرات للمغرب وإثيوبيا: المصالح ترسم نظرة تركيا إلى المنطقة    ضبط (1460) من الكريمات المحظورة بنهر النيل    عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة اليوم"الجمعة" 15 أكتوبر 2021    المكان وتعزيز الانتماء عبر الأغنية السودانية (10)    العقرب يتحسر على غيابه أمام زناكو الزامبي    آبل تطلق تحديثًا لنظام تشغيل هواتف آيفون وحواسيب آيباد بعد اكتشاف عيوب تقنية خطيرة    سماعات آبل الجديدة.. تحسن السمع وتقيس حرارتك!    شاهد بالفيديو: شاب حبشي الجنسية "يقبل" المطربة مني ماروكو أثناء تغنيها ويشعل منصات التواصل    في اليوم العربي للبيئة-ريادة المملكة العربية السعودية في العمل البيئي- خطوات وإنجازات    مصر .. حسم الجدل نهائياً حول حادث ميكروباص الساحل المختفي مع ركابه    بوتين يتحدث عن خليفته ومصير الدولار والعملات المشفرة    السعودية.. القبض على مقيم ترصد كبار السن عند الصراف الآلي للاحتيال عليهم    انفجارات تهزّ بيروت    وزارة الصحة: مستشفى الذرة يستقبل (800) الى (1000) مريض يومياً    وسط حضور كبير بمراسي الشوق نجوم الفن يشاركون أسامة الشيخ أولى حفلاته    الإعدام شنقاً حتى الموت في مواجهة مسؤول شبكة لتسوُّل واغتصاب الأطفال    ضبط كميات من المتفجرات على متن عربة بجسر كوستي    الصحة تحذر من تنامي حالات الإصابة بكورونا بجميع الولايات    تحرش وحاول اغتصاب 7 فتيات..فضيحة تطال فناناً مصرياً    دار الإفتاء المصرية عن لباس المرأة المسلمة وحكم كشف شعرها    صلاح الدين عووضة يكتب.. وحدث !!    البرهان وحميدتي.. التوهان السياسي!    نصر رضوان يكتب: سيهزم باطل العالمانيين والترويكا قريبا فى بلدنا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



والي الجزيرة يرد على مذكرة الثوار بعربات شرطة مدججة بالسلاح!
نشر في الراكوبة يوم 30 - 08 - 2021

في الوقت الذي يعصرنا الألم ان يصل الحال الي هذا الحد في حاضرة الولاية مدني الجميلة التي نحبها ونعشقها وما نشاهده المدينة الجميلة شبعت من الموتِ والمشهد الماثل أمامنا إبادة جماعية لإنسان الولاية نفايات قاتلة مستشفيات لا تصلح لعلاج الحيوانات ومن لم يمت بالنفايات السامة والأوساخ ونقص الدواء يموت بالجوع والمرض والعلاج (كل من عليها فان) والسفر إلى الرحلة الأخيرة.
رغم المعاناة التي يعيشها أهلنا في المدينة والصدمات المتتالية نتفاجأ بتصريح صحفي من تنسيقية قوى إعلان الحرية والتغيير بولاية الجزيرة التي تحاول كسر شوكة الثوار وشق الصفوف بهذا التصريح الفطير.
تتابع قوى إعلان الحرية و التغيير بالولاية عبر مجلسها المركزي التعاطي مع قرار تعيين أمين عام حكومة ولاية الجزيرة الجديد و التداعيات الخاصة بالقرار.
وإيمانا منا في المجلس المركزي لقوى إعلان الحرية والتغيير بضرورة توضيح وإزالة الإستفهامات التي ظلت تتضارب في بيانات الأجسام المختلفة داخل وخارج المجلس المركزي الولائي. فإننا نؤكد علي الآتي تمتيناً لمنهج الشفافية في إتخاذ القرار و تبصير جماهير الولاية بحيثياته إجلاءاً للحقائق وسداً للذرائع :
1/ إن عملية إختيار أمين عام جديد للحكومة في البداية قد أتت بعد عملية طواف كامل لكل محليات الولاية الثمانية لإستطلاع أداء مختلف عناصر الجهاز التنفيذي بالولاية بعد إنقضاء عام ونيف علي تعيينهم .
2/ إستقر المجلس المركزي الولائي علي إجراء عدة تغييرات عاجلة وضرورية علي عدة مواقع في الجهاز التنفيذي ، بعد أن شاب القصور أداء البعض.
نحن أبناء المدينة كإعلاميين متابعين كل ما يدور في الولاية أين الشفافية التي تتحدثون عنها ؟
القصور الذي تتحدثون عنه في مدير مكتب الوالي وتنقصه الخبرة ووجوده في هذا المنصب بالتمكين الذي مارسه النظام المباد.
وزارة الصحة كلها أوساخ نفايات سامة إبادة جماعية ومشرحة ود مدني جثامين مكسة وموتى بلا قبور ومعمل الفحوصات والتحاليل كان عبارة عن بيوت أشباح والعنكبوت ينسج خيوطه في كل أركانها وأخيرا تم تأهليه بالمليارات على أيدي أبناء رابطة ابناء مدني بقطر وقبل أن يتم تدشينه وزارة الصحة تريد أن يكون نصيبها من الإيرادات نسبة 80% واضحة على( الطريقة الأردولية) التي أصبحت بصمة في فساد حوش شركة المعادن السودانية أضف إلى ذلك الأزمات التي تسبب فيها مدير عام الوزارة الدكتور أحمد المصطفى مع الأطباء في مركز العزل التي تسببت في معاناة وموت كثير من المرضى لماذا لم يتم إعفائه؟
اليوم الأحد في تمام الساعة الواحد ظهراً حضر وفد من تنسيقية الأجسام الحية المطلبية الثورية لإستلام رد المذكرة التي سلمت إلى الوالي الدكتور عبد الله الكنين يوم الخميس بخصوص إلغاء قرار تعيين أمين عام الحكومة إسماعيل عوض الله العاقب وإقالة مدير مكتبه مضوي للأسف إسمه مضوي جعل الولاية (ضلمة) وبعض القضايا الحساسة في ولاية الجزيرة التي تشهد أسوأ فترة مرت عليها منذ تأسسيها وكان رد الوالي بعربات شرطة مدججة بالسلاح داخل مباني أمانة حكومة الولاية ومقر مكتبه منعت الوفد من الدخول.
الطريقة التي تعامل بها والي الجزيرة مع الثوار تؤكد على أنه ينفذ أجندة الحاضنة السياسية المتشظية والدولة العميقة معاً من خلال المحاصصات والترضيات وغيرها من أجل البقاء في منصبه ولكن الطريقة لن تجدي نفعأً مع عزيمة الثوار (ليوث الجزيرة) والمذكرة ستسلم لمجلس الوزراء ومجلس السيادة تطالب بإقالته فوراً والخيارات مفتوحة والثوار الأشاوس لديهم كل أدوات التصعيد التي ستجعلك تعزف لحن الوداع مرغماً.
أخي عبدالله أنا كنت أحد الداعمين لك عندما تم تعيينك والياً لولاية الجزيرة لأنك ابن الولاية ولكنك فشلت فشلاً ذريعاً في قيادة الولاية التي تشهد إنهياراً كاملاً في نمط الحكم وكل أركانها والآن الجو مكفهر وملبد بالغيوم والبطانة التي تحيط بك من المنتفعين الفاسدين ليس حبك فيك ولكنهم يفلحون من وراء ظهرك وعندما توشك السفينة على الغرق سيقفزون إلى قطار الثورة .. نصيحة مني لك أرحل بماء وجهك قبل الطوفان القادم .. هذا مع حبي وسلامي
ووضعُ الندى في موضعِ السيفِ بالعلا مُضِرٌّ كوضعِ السيف في موضع الندى
لنا عودة


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.