المسرح السوداني.. غياب المنتوج وافتقاد الجمهور    افتتاح مهرجان التراث السوداني للثقافة القومي غدا    تاج الدين إبراهيم الحاج يكتب: عندما يموت ضمير الإنسان    الخرطوم.. تشكيل لجنة لمناقشة التقويم الدراسي للعام 2022-2023    إحاطة مرتقبة لفولكر بيرتس أمام مجلس الأمن    سعر الريال السعودي في البنوك ليوم الثلاثاء 24-5-2022 أمام الجنيه السوداني    شاهد بالفيديو.. مطرب مصري معروف يغني الأغنية السودانية الشهيرة (كدة يا التريلا) ويكشف أسرار غريبة عنها    المؤتمر الوطني (المحلول) يُعيِّن إبراهيم محمود أميناً عاماً للحزب    (الغربال) .. يسعى للحفاظ على صدارة الهدافين    تهريب عملات أجنبية عبر المطار .. اتهام شاب بغسل الأموال وتمويل الإرهاب    محجوب اوشيك يكتب: اسبوع المرور العربي تحت شعار ( مرور امن ومتطور)    أطباء السودان تعلن حصيلة إصابات جديدة    ارتفاع أسعار الألبان    هيئة الرهد الزراعية ترسم صورة قاتمة لمستقبل الزراعة    محامي حسام حبيب يفجر مفاجأة: موكلي ردّ شيرين عبدالوهاب شفهياً    محمد عبد الماجد يكتب: في البطاقة القومية اكتبوا أمام سوداني الجنسية كلمة "شهيد"    مدافعاً عن ابنته الفنانة .. الموسيقار شاكر: ليزا فنانة لها وزنها في الساحة الفنية    (صقور الجديان) يكشف برنامج التحضيرات لتصفيات "الكان"    اللجنة الاقتصادية: ارتقاع الدولار الجمركي سيؤدي إلى انكماش الانتاج المحلي    نبيل أديب: السودان صاحب مصلحة في بقاء روزاليندا    دبابيس ودالشريف    قيادي بمسار الشرق : لايوجد تعارض حول ترشيح ترك للسيادي    الهلال يخاطب اتحاد الكرة بموعد إجازة النظام الأساسي    الشرطة تكشف تفاصيل قتل سائق ركشة أثناء ملاحقتها لمعتادي إجرام بسوبا    جعفر عباس يكتب : الطب الشعبي    الشروع في تنفيذ توصيات مؤتمر التعدين الأول    أبرز عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة يوم الثلاثاء الموافق 24 مايو 2022م    واشنطن تُحذِّر الشركات الأمريكية من مخاطر التعامل مع شركات يمتلكها الجيش السوداني    شركة الفاخر تهدي "مدينة الصحفيين" بالعاصمة الخرطوم بئر مياه شرب    الصيحة: الكشف عن إضافة"العطرون" في"الحليب"    الكويت.. إحلال "البدون" مكان العمالة الوافدة بالقطاع الخاص    دفاع البشير يكشف آخر التطوّرات عن حالته الصحية    أحمد شاويش.. فنان الأذكياء!!    عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة اليوم"الثلاثاء" 24 مايو 2022    في قضية منزل متفجِّرات وأسلحة شرق النيل الكشف عن تسرُّب (2) كيلوجرام من المواد المتفجِّرة    د. معتصم جعفر: سعداء باستضافة الأبيض لتصفيات (سيكافا)    كأس السودان ينطلق في يوليو    خبير التايكوندو وليد جودة يؤكد حضوره للسودان للإشراف على دورتي الحكام والمدربين    ضرورة ملحة…!!    النسيمات والملكي يتعادلان سلبياً    تحقيق يكشف.. إضافة العطرون والباكنج بودر في (الحليب)    هذه الأطعمة يمكن أن تؤدي إلى "العمى التام" .. فاحذروها    خبر غير سار من واتساب.. لمستخدمي iOS 10 و11    توقيف (9)متهمين في حملة شمال أمدرمان    غوغل تطور نظارة للترجمة الفورية باستخدام الذكاء الاصطناعي    أربعة أجهزة منتظرة في حدث إطلاق شاومي المقبل    رويترز: مقتل رجل بسفارة قطر في باريس    والي نهر النيل يشيد بشرطة الولاية ويصفها بالأنموذج    (4) طرق للتخلص من المشاعر السلبية كل صباح    انتبه الوقوف أمام جهاز الميكروويف خطير.. وإليك الحل!    الدفع بمقترح للسيادي لتكوين مجلس شورى من الشيوخ والعلماء    الداعية مبروك عطية: «الفيسبوك» مذكور في القرآن    تيك توك ستتيح لمستخدميها ممارسة الألعاب عبر التطبيق .. اعرف التفاصيل    ضبط (11) شاحنة مُحمّلة بالوقود و(القوقو)    ماسك يلمّح لمخاطر تحدق به.. "سأتلقى مزيداً من التهديدات"    هل ستدخل شيرين أبو عاقلة الجنة؟.. أحمد كريمة يجيب على سؤال مثير للجدل: «ليست للمسلمين فقط»    بابكر فيصل يكتب: الإصلاحات السعودية بين الإخوان والوهابية (2)    الأمم المتّحدة تحذّر من خطر تجاوز الاحترار عتبة 1.5 درجة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



(البريميرليج) في القصر الجمهوري
نشر في الراكوبة يوم 16 - 09 - 2021


(1)
 الذين تضرروا من الأمطار والسيول والفيضانات هذا العام هم قادة النظام البائد – الذين حرموا في هذا العام من الحصول على (الإغاثة والخيام) التي كانت تأتي من المنظمات الخيرية لمجابهة الأمطار والسيول والفيضانات في فصل الخريف.
 وبدلاً من أن تذهب للمتضررين من الخريف كانت تذهب للمنتفعين منه.
(2)
 في الأيام الأخيرة للرئيس المخلوع عمر البشير في القصر الجمهوري – قبل اقتلاع رأس النظام والتحفظ عليه في مكان آمن .. اتجه البشير إلى متابعة الدوري الإنجليزي لكرة القدم (البريميرليج) – ربما كان ذلك منه هروباً من الضغوط ومن الفضائيات والصحف التي تتحدث عن الاحتجاجات وخروج الشعب إلى الشارع لاسقاط نظامه.
 لم يكن البشير مدركاً لحجم (الغضب) الذي كان ضده – التقارير التي كانت تصله من جهاز الأمن كانت كلها تتجه نحو (الانحسار) والسيطرة على الأوضاع.
 اختزلوا الأمر كله في بعض المندسين والخونة والمارقين.
 كانوا يراهنون على أن مثل هذه (المظاهرات) و(الاحتجاجات) التي يشهدها الشارع السوداني لا تسقط (لجنة شعبية) ناهيك عن حكومة تملك أقوى جهاز أمن في المنطقة وتسيطر على القوات النظامية وتسلح أنصارها من الشعب بالأسلحة الثقيلة وتمتلك كتائب الظل والميلشيات والأمن الشعبي الذي كان هو الحاكم الفعلي للبلاد.
 حتى إعلام البشير كان أقصى ما يمكن أن يحدثه عنه هو أن يجري بعض الإصلاحات في الحكومة من أجل امتصاص غضب الشعب وليس من أجل الإصلاحات.
 لهذا اندمج البشير في متابعة (البريميرليج) حتى سقط نظامه بعد (30) سنة من الفساد والظلم والقمع.
 الفريق الذي كان يشجعه البشير في موسم 2018- 2019 لا بد من أنه هبط من (البريميرليج).
 الآن أراهن على أن أعضاء مجلس السيادة في القصر الجمهوري يتابعون (البريميرليج).
 وأجزم أن كل أعضاء مجلس السيادة يشجعون في (البريميرليج) فريق (وست هام يوناتيد) الذي لا يملك أي رصيد من النقاط بعد مرور (4) أسابيع من الدوري الانجليزي.
(3)
 دموع مني أركو مناوي في دارفور لا تختلف كثيراً عن دموع غندور ودموع أمين حسن عمر.
 احذروا مثل هذه (الدموع).
(4)
 كل شيء سوف ينتهي.
 أزمة الغاز.
 وأزمة الخبز.
 وأزمة المواصلات.
 والكورونا.
 والتسعة الطويلة.
(5)
 مناوي يلوّح بتجاوز الحكومة المركزية في الترتيبات الأمنية.
 إن حدث ذلك ، فهذا يعني أن هذه الترتيبات ليست (أمنية) وإنما هي ترتيبات للفوضى والانقلاب والانفصال.
 على مناوي أن يعلم أنه أصبح حاكماً لإقليم دارفور عن طريق (السلام) وليس (الحرب).
(6)
 مهم جداً أن ننتقل من (التفكيك) إلى (التربيط).
 لا يعقل أن نظل أكثر من عامين (نفكك) في النظام البائد ..يجب أن (نبني) النظام الجديد.
(7)
 بعد (تسعة طويلة) – اتجه الفلول إلى (الإضرابات).
 إنهم يعملون على عرقلة الحياة بكافة الطرق.
(8)
 قطوعات الكهرباء.
 هي الحل الأمثل للاستمتاع بعدم مشاهدة الفضائيات السودانية.
(9)
 بغم /
 لجنة التحقيق في محاولة اغتيال حمدوك ...تحتاج إلى محاولة أخرى حتى تستكمل البينات ، مثل لجنة التحقيق في مجزرة فض الاعتصام التي تحتاج هي الأخرى إلى مجزرة أخرى حتى تكتمل البينات لدى اللجنة.
الانتباهة


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.