«سد النهضة»: إثيوبيا تتقدم خطوة جديدة… وتدعو مصر والسودان ل«الحوار»    وزيرة الصناعة في السودان تصدر قرارًا    وزير سابق يعلّق على وصول"21″ وابور للسودان ويبعث برسالة لمدير السكة حديد    صبري محمد علي (العيكورة) يكتب: المائدة المستديرة .. احذروا الغواصات    سلفاكير يستقبل نائب رئيس مجلس السيادة    سعر الدولار في السودان اليوم الخميس 11 أغسطس 2022 .. السوق الموازي    توني يفنّد الحقائق بشأن مفاوضات تجديد عقده مع المريخ السوداني    بعدد (1251) صحفياً وصحفية.. بدء إجراءات انتخابات نقابة الصحفيين السودانيين    لأول مرة في التاريخ.. علاج لأمراض القلب الوراثية    عبد الرحمن عبد الرسول..ولجنة تكريم فضفاضة ؟    كيف تحمي نفسك من الاحتيال أثناء السفر؟    عبد النبي يبحث تحديات وقضايا القطاع الرعوي بجنوب كردفان    مصادر ل"باج نيوز": مهاجم المريخ يقترب من المغادرة    دار المحامين .. تفاصيل ماحدث    شاهد بالفيديو.. في مشهد يحبس الأنفاس الفنان جمال فرفور يغني وسط سيول جارفة (غرقان وبحر الريد ظلوم)    الترويكا تدين محاولة تعطيل ورشة الإطار الدستوري الانتقالي    انقطاع أدوية السَّرطان.. مرضى في مواجهة الموت!!    لتحسين صحة الأمعاء.. اعرف الفرق بين البروبيوتيك والإنزيمات الهاضمة    التجارة : خروج الوزارة من الرقابة السلعية وراء انفلات الأسواق    تمويل مفتوح من البنك الزراعي لمزارعي القضارف    جدّد نيّته باعتزال كرة القدم نصر الدين الشغيل: سعيدٌ بما قدمت للهلال ولم أغضب من (الغربال)    أستاذ جامعي سوداني: الجميلات من الطالبات بزيدهن 10 درجات إضافية في التصحيح لانو الجمال لازم يُقيّٓم    حادثة "هاوية نهاية العالم" تثير ضجة في السعودية    عثمان ميرغني يكتب: السيناريوهات المحتملة في ملاحقة ترمب    شاهد بالصور.. أصغر عروسين في السودان يواصلان ابهار الجمهور بجلسة تصوير جديدة    شاهد بالصورة.. بتواضع كبير نالت عليه الاشادة والتقدير.. الفنانة ندى القلعة تجلس على الأرض لتشارك البسطاء في أكل (الكجيك)    الإرصاد تتوقع هطول أمطار وتحذر    برمجمة قطوعات الكهرباء ل10 ساعات بالبحر الأحمر    الخرطوم..إغلاق جسور بأمر السلطات    الصحة الاتحادية تبحث قضايا مراكز علاج الأورام التخصصية    المستوردون والمصدِّرون.. شكاوى الإضراب وزيادة الدولار الجمركي    إختيار السودان ضمن الدول التي توقع علي محضر عمومية الكاف    بعثة منتخب الناشئين تعود للخرطوم فجر الخميس    بدء محاكمة رجل وسيدة بتهمة تزييف العملة المحلية بأمبدة    تأجيل النطق بالحكم في قضية الحاج عطا المنان    اتهام شاب بالاتجار في المخدرات بسوبا الحلة    عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة اليوم"الخميس" 11 أغسطس 2022    بصمة علاء الدين وعقد الصيني وجنسية بيتر    ترامب: رفضتُ الإجابة عن أسئلة الادعاء العام    الشرطة: المباحث تُعيد الأستاذ الجامعي د. أحمد حسين بلال لأسرته    الصحة: المطالبة بتدريب مرشدات التغذية على عوامل خطورة الامراض المزمنة    الموفق من جعل له وديعة عند الله    مسلحان يقتحمان منزلًا وينهبان مقتنيات وأموال بالشجرة    سماعات ذكية تساعد على تشخيص 3 حالات شائعة للأذن    بعد تعطل خدماتها.. تويتر: أصلحنا المشكلة    شرطة الفاو تضبط شحنة مخدرات في طريقها للخرطوم    المباحث الفيدرالية تحرر 11 رهينه من قبضة شبكة تتاجر بالبشر    إصدارة جديدة عن النخلة ودورها في التنمية الإقتصادية والاجتماعية    السلطة القضائية توجه بزيادة المحاكم الخاصة بالمخدرات في الخرطوم    ال(إف بى آى) تُداهم منزل دونالد ترامب في فلوريدا    الأمة القومي يُدين ما يتعرّض له الشعب الفلسطيني في قطاع غزة    د.الشفيع خضر سعيد يكتب: الصوفية والأزمة السودانية    الإعلامية وفاء ابراهيم في حوار مع (كورة سودانية) …إذاعة الصحة والحياة اول تجربة اذاعية لي وقدمت البرنامج الأشهر فيها "فنان وافكاره" ….    ود مدني تستقبل الفنانة منى مجدي بمحنة ومحبة وإلفة    أمير تاج السر يكتب: الكتابة وأنشطة أخرى    بالصور والفيديو .. شيخ الزين يتلو القرآن في ضيافة طبيبة سودانية في دبي    دقلو يشهد ختمة القرآن بنية رفع البلاء عن السودان وأهله    طه مدثر يكتب: الانقلابيون.والهجرة.وهجر مانهى الله عنه!!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



إلى صاحب بدر للطيران.. لماذا لم تطالب مدير عام الجمارك بالاعتذار ؟
صديق رمضان
نشر في الراكوبة يوم 08 - 10 - 2021

ذكرت في مقال أمس الخميس إن صاحب شركة بدر طالب باعتذاري عن كل الأخبار والتقارير والمقالات التي اوردتها في موقع نبض نيوز عن ضبطيات الذهب، ولم يكتفي بذلك بل بلغ به الوهم مبلغاً عظيماً حينما اشترط على أحد الوسطاء الذي لم أشأ احراجه حينما طلب مني التوسط لإغلاق هذا الملف، أن يشطب البلاغ بعد إعتذاري عقب عدد من جلسات المحاكمة التي بدأت الأسبوع الماضي بمحكمة نيابة المعلوماتية.
ياله من مسكين ومخدوع فهو لايعرف أنني وافقت على طلب أصدقائي من باب المجاملة فقط وليس رغبة في صلح أو عفو منه، وحتى يرضى غروره رأي أن يمارس سادية واذلال بحقي وهو يشترط شطب البلاغ بعد إعتذاري ووقوفي أمام القاضي لعدد غير محدد من الجلسات حتى ينتصر لنفسه و"يأدبني" كما يظن واهما، وهنا أسأله منذ متى كان الوقوف أمام القضاء تأديب واذلال، وهل القاضي يعمل معك حتى تهدر زمنه الغالي بجلسات تخطط متى تضع حدا لها بتدخلك وايقافها بالعفو عن شخصي، لعلمك الوقوف أمام القضاء ينم عن ثقة به وإحترام له وليس أمر يخصم من رصيد الإنسان أو يجعله في موضع ضعف، وانا أتشرف جدا أن أقف أمام القضاء السوداني لثقتي المفرطة فيه ولاحترامي له،لذا اطالبك مجدداً أن تواصل في طريق التقاضي وتغلق الأبواب أمام كل من يحضر إليك باحثاً عن صلح وعفو لأنني أخترت عن قناعة طريق القضاء واتحمل كافة تبعاته ففي النهاية قراره محل تقدير عندي ولا أخشى شئ لأن ثقتي مطلقة بأن الله سينصرني عليك،نعم لا أمتلك مال ولا نفوذ ولا "ضهر" لكن معي رب العباد القادر على أن يعز من يشاء ويذل من يشاء.
وبالعودة إلى مطالبة ابوشعيرة باعتذاري، أسأله لماذا لم تذهب لتدوين بلاغ ضد مدير عام هيئة الجمارك السودانية "الفريق الطاهر بشير الطاهر" ، ولماذا لم تطالبه بالاعتذار حينما شدد في تصريح لرئيس تحرير موقع الموجز السوداني "أحمد قسم السيد" على أن طائرات شركة بدر للطيران هي من أكثر الطائرات التي ضطبت فيها كميات من الذهب المهرب، وقال إن عمليات التهريب التي تحدث للذهب داخل الطائرة تؤكد بأن الشخص المهرب لديه علاقة وطيدة "بالشركة".
لماذا اطبق الصمت على ابوشعيرة وغض الطرف عن هذا التصريح الواضح الشفاف الذي وضع النقاط على الحروف دون مواربة وأكد على مصداقينا، هل لأنه جرى على لسان ضابط رفيع المستوى ومسؤول كبير في الشرطة، أم لأن ماذكره الفريق الطاهر بشير كان صائب ولامس عصب الحقيقة، والمنطق يؤكد أنه مثلما حرص ابوشعيرة على تدوين بلاغ ضدي كان يجب أن يفعل ذات الشئ ضد مدير عام الجمارك، ولكنه لم يفعل واختار شخصي الضعيف ظناً منه بأنني سوف أكون "الحيطة القصيرة" التي يمكنه القفز فوقها هرباً من الحقائق التي ذكرها مدير عام هيئة الجمارك.
والتصريح الذي ورد في موقع الموجز السوداني تم نشره في نبض نيوز، فهل يريد ابوشعيرة أن اعتذر عنه، عليه إن كان يثق في سلامة موقفه أن يطلب من الفريق بشير الطاهر الإعتذار له وليس من شخصي الضعيف، ولكنه لن يطلب ذلك ولن يفعل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.