فك صادر الهجن .. هل انتفت الدوافع؟    القيادي بالحركة الشعبية جناح الحلو محمد يوسف المصطفى ل(السواني): نحن لسنا طرفًا في حوار فولكر    حركات ترفض دمج القوات    تراجع نشاط السريحة بسوق الدولار "الموزاي"    أصحاب مصانع: زيادة الكهرباء ترفع أسعار المنتجات    الاتحاد يوقع أكبر عقد رعاية بتشريف نائب رئيس مجلس السيادة    تعيين لجنة تطبيع لنادي أكوبام حلفا الجديدة    نجاة فنان من الموت بعد تحطم سيارته    ندى القلعة تكشف سر اهتمامها بالتراث السوداني    إفتتاح مكتبة الاستاذ محمد الحسن الثقافية بكوستي    15حالة إصابة جديدة بكورونا،29 حالة شفاء وحالة وفاة بسنار    مخاوف دولية من انزلاق السودان لحرب أهلية    كشف تفاصيل حول عودة "لي كلارك" و "إسلام جمال" للمريخ    السوباط يعلن تكريم "بوي" بعد أن قرر الاعتزال    زراعة أكثر من (121) ألف فدان قمح بالشمالية    توقف صادر الماشية الحية للسعودية    صبري العيكورة يكتب: تعظيم سلام لمن يُصين برج الكهرباء    ترباس يطمئن على الموسيقار بشير عباس    (أنا جنيت بيه) تجمع بين عوضية عذاب ودكتور علي بلدو    "أهنئ المنحلة منى زكي".. أغرب دفاع عن فيلم "أصحاب ولا أعز"    بعد نجاحات (الهلال) .. "الكاردينال" يطلق (قناة البلد)    كوريا الشمالية تجري سادس تجربة صاروخية في أقل من شهر    حزب الأمة: اغلاق الولايات والطرق القومية غبن صنعه العسكر    تفاصيل جديدة في قضية المخدرات المثيرة للجدل    دراسة: كيم كاردشيان تدمّر النساء    اعضاء بالمقاومة: تنظيم المواكب لا يتم عبر أفراد محددين    هاجر سليمان تكتب: زيادة الكهرباء.. (أصحى يا ترس)!!    كريستيانو رونالدو في إكسبو 2020 دبي غداً    اختطاف المدير التنفيذي السابق لمحلية الجنينة بجبل مون    اتحاد كرة القدم يزف خبراً سعيداً للجماهير    الانتباهة : تحريك بلاغات ضد وزارة الثروة الحيوانية حول "الهجن"    عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة اليوم"الخميس" 27 يناير 2022    الجاكومي: السوباط وافق على استضافة مبارياتنا الأفريقية بعد إجازة ملعب الهلال    سلطات مطار الخرطوم تضبط أكثر من 2 كيلو جرام هيروين داخل زراير ملبوسات أفريقية    تبيان توفيق: الي قحط وكلبهم (هاشكو)    لواء ركن (م) طارق ميرغني يكتب: الجاهل عدو نفسه    بنك السودان يعلن السعر التأشيري للدولار الأمريكي ليوم الخميس 27 يناير 2022    شاهد بالصورة والفيديو.. فتاة سودانية وزميلها يثيران دهشة الحضور ويشعلان مواقع التواصل الاجتماعي بتقديمهما لرقصة (أبو الحرقص) المثيرة للجدل    إحباط محاولة تهريب كمية كبيرة من (الهيروين) عبر مطار الخرطوم    أول ظهور للمطربة "ندى القلعة" بملابس شتوية يثير موجة من التعليقات    أمريكا تحث رعاياها في أوكرانيا على التفكير في مغادرتها فورًا    ميتا المالكة لفيسبوك تصنع أسرع كمبيوتر في العالم    إثيوبيا ترفع حالة الطوارئ مع تراجع التهديد الأمني    الصحة الاتحادية:التطعيم من استراتيجيات الصحة للقضاء على كورونا    الصحة والثقافة تقيمان بعد غد الجمعة برامج توعوية لحملة تطعيم كورونا    ما يحدث لجسمك عندما تتصفح وسائل التواصل الاجتماعي قبل النوم؟    داعية يرد على سيدة تدعو الله وتلح في الدعاء لطلب الستر لكنها لا ترى إجابة فماذا تفعل؟    محاكمة متهمين وفتاة عثر بحوزتهما على (شاشمندي)    شمال دارفور :الصحة تتسلم مرافق بمستشفى النساء والتوليد بعد صيانتها    البيت الأبيض يكشف عن أول زعيم خليجي يستقبله بايدن    اختفاء ملف الشهيد د.بابكر عبدالحميد    الشرطة تصدر بياناً حول تفاصيل مقتل العميد "بريمة"    بالصور.. بعد غياب لأكثر من 20 عاماً.. شاب سوداني يلتقي بوالده في أدغال الكنغو بعد قطع رحلة شاقة    طه مدثر يكتب: الجانب الإسرائيلي.. نشكر ليك وقفاتك!!    البنتاغون يضع 8500 جندي بحالة تأهب قصوى بسبب الأزمة الأوكرانية    لماذا حذر النبي من النوم وحيدا؟.. ل7 أسباب لا يعرفها الرجال والنساء    طه مدثر يكتب: لا يلدغ المؤمن من جحر العسكر مرتين    حيدر المكاشفي يكتب: الانتخابات المبكرة..قميص عثمان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



حمدوك … النبي دانيال في جب الاسود
نشر في الراكوبة يوم 01 - 11 - 2021

الكابتن ابو بكر من الخطوط البحرية السودانية حكى لنا انه كان يبحث عن شارع النبي دانيال في الاسكندرية فسأل احد المصريين ، كان رد المصري …. وهو في نبي اسمه دانيال ؟ تذكر قصة النبي دانيال الذي القى به كسرى في جب الاسود لانه واصل عبادة الله بالرغم من أن كسرى على توصية مستشاريه قد منع عبادة الله وأمر بعبادته هو. وعندما لم تلتهم الأسود النبي دانيال اطلق سراحه وعظمه. تذكر قصة النبي دانيال عندما يتعرض انسان بريء لمحنة كبيرة وسط اشرار ؟ هذا حال حمدوك أنه وسط اشرار وليس عندة ما يواجه به الاشرار .
الرئيس الامريكي نيكسون هو اسوأ الرؤساء الامريكان مارس الفساد الغش التزوير وهو ثاني رئيس امريكي يطرد من منصبه الذي انتخب اليه وهذا بعد فضيحة ووتر قيت . انتخب الرئيس كارتر مزارع الفول السوداني والرجل الطيب لأنهم كانوا يحتاجون رجلا شريفا يعطي الشعب الامريكي شعورا بالامان بعد نيكسون الذي زار السودان في الخمسينات عندما كان نائبا للرئيس الجنرال آيزنهاور . نذكر الشعارات القديمة والملصقات …. عد الى بلادك يا نكسون ورفضنا المعونة الامريكية كارتر كان ضعيفا يفتقد الحضور والكاريزما . وهو من راقب انتخابات البشير المخجوجة وملعوبة . في عهده احتل الطلاب الايرانيون السفارة الامريكية واحتفظوا بكل الامريكان كرهائن لمدة 444 يوم . واخيرا قام بمحاولة كانت اكثر من كارثية اذ أرسل قوة من الكوماندو وانتهت المحاولة باخفاق اضحك العالم ، ولهذا احتاج الامريكان لرئيس من رعاة البقر يؤدب الاعداء وفقد كارتر السلطة لريقان الذي نعرفه بشحنات عيش ريقان كمساعدة للسودان .
ريقان كان ممثلا من الدرجة الثالثة في هوليوود . صار مخبرا وشاهدا ضد اللبراليين واهل الفكرفي هوليوود في ايام محاكم التفتيش التي سجنت طردت الكثيرين تحت رعاية النازي مكارثي وما عرف ب ،، المكارثية ،،. في عهد ريقان دفعت روسيا لسباق التسلح وحرب النجوم المقاطعة واالحصار الاقتصادي ارسال الافغان العرب والمجاهدين بفلوس السعودية للحرب ضد السوفيت وافلست الخزينة الروسية .تم دعم الدول الاشتراكية للثورة ضد الاتحاد السوفيتي . وكان انهيار المعسكر الاشتراكي في بداية التسعينات . بكي العرب بعدها بسبب الافقان العرب بن لادن والارهاب . وندمت امريكا اكثر . خسر العالم بسبب انفراد امريكا بالعالم وكانت الفوضى في الدول العربية من ربيع عربي واغتتال المسلمين .وعلى نفسها جنت براغش .
شعار الجمهوريين وقتها كان … لماذا لا يحكمنا ممثل عندما يحكمنا اليوم مهرج . هنالك شئ في شخصية كارتر يذكرني بحمدوك . احد الكتاب في النيوز ويك كتب مقالا عن كارتر ومعه رسم لكارتر محاط بالاسود ومعه عبارة دانيال ان ذي ليونز دين . دانيال في عرين الاسود . احد المهووسين القى بنفسه في عرين الاسود في احد حدائق الحيوان وهو يرفع الانجيل امام الاسود . وتم تخليصه بصعوبة من الاسود . هل هذا هو حمدوك ؟البرهان وحميدتي من احط البشر وما يحدث اليوم من تقتيل تعذيب اعتقال وبطش يعكس كل هذا وأي محاولة للتفاهم معهم تعتبر خيانة لدم الشباب .
البشير كان اقرب الى العبط ولا يزيد عن كونه طفلا كبيرا ومهرجا بائسا . البرهان وحميدتي هؤلاء وحوش بمعني الكلمة لا يردعهم واعز دين او خلق . البشير انسان بذكاء محدود ومقدرة متدنية في الفهم والتحليل ولهذا يجد نفسه اليوم في محنته الراهنة .
في محاضرة لأحد المسؤولين السنغافوريين قال أن سبب نجاحهم هو انهم تعلموا من السويد التي كانت فقيرة جدا الا انها ركزت على العلم واعطت الجميع فرصة الالتحاق بالجامعات . ووضح انهم لم يعمموا في التدريس فليس كل مدرس ذكي صالح للتدريس . وأحسن المدرسين تحصيلا وحاصلا على اعلى الدرجات قد لا تكون عنده ملكه أو موهبة ايصال المعلومة للتلميذ او الطالب . ومن عنده المقدرة على شد الطالب واطعامه المعلومة قد لا يكون قادرا على الادارة المدرسية . والنوعان من المدرسين قد لا يكونا قادرين على وضع المناهج وتطويرها حتى تواكب المرحلة والتطور . لهذا يجب وضع المدرس المناسب في المجال الذي يمكن أن يبدع فيه زونفس الشئ عن االسياسيين يجب التخصص فليس كل سياسي ذكي لماح وصاحب عقل راجح يصلح للتفاوض اوالمناورة . هذه مشكلتنا في السودان .
كل دليل بحري هو قبطان ولكن ليس كل قيطان يمكن أن يكون دليلا بحريا . واعظم الاطباء قد لا ينجحون في الجراحة لأنها لا تلائمهم .عدما نطبخ في السودان نضع كل اللحم من كل اجزاء الحيوان في نفس القدر . بعض اللحم قد يكون قاسيا يجتاج لنار قوية ولمدة طويلة والبعض قد يصير متفتتا نسبة لطول مدة الطهى . الفكي يطلب من الحيران احضار عود حطب وبعض الذرة لعمل بليلة يلتهمها الحيران سويا كنوع من التواصل. الذرة قد تكون مايو ، ود عكر، مقد أو فيتريتة. ويجب طبخها باحترافية حتى تنضج سويا .
ليس كل سياسي مناضل مقاتل وطني غيور انسان شريف محب لوطنه بمناسب للمفاوضات كتابة الاتفاقيات . ومن المؤكد أن من فاوضوا لجنة البشير الامنية لم يكونوا مؤهلين أو متسرعين .
العم حسين الكد من مجموعة ابروف التي ضمت الشيخ السراج حسن الكد الوزير والقطب الاتحادي خضر حمد المعروف بطبجي لانه كاتب عمود صحفي ،، في الهدف ،، وآخرين . كان يقول… أنه ليس كل من خرج في المظاهرات عارض سياسة الانجليز او حمل السلاح ضد الاجنبي او المستعمر بصالح لأن يحكم . الحكم يختلف عن الكفاح وخوض المعارك . المشكلة أن كل من اعتبر نفسه محاربا او مناضلا يحس بأن له حق الاهي في الحكم الى موته مثل القادة الجزائريين امثال بومدين وعبد العزيز بوتفليقة الخ فيما عدى محمد بوضياف لا اذكر من لم يكن من جبهة التحرير ومن العسكريين . والتحري قد تم في الستينات لماذا اللإصرار على جبهة التحرير التي ،، عسمت ،، او عطلت انطلاق الجزائر التي هى اليوم اكبر بلد افريقي مساحة , ولها مخزون من النفط والغاز في مصاف الاعلى في العالم لا تنقصها الزراعة وهى من اكبر مصدري النبيذ في العالم . للجزائر سواحل طويلة ومياه نظيفة جبال شامخة وطبيعة خلابة الا انه لا توجد فيها سياحة مثل تونس والمغرب بالرغم من قربها من اوربا ، لماذا ؟ الطبقة الوسطى لم تجد الفرصة لكي تنطلق والرأسمالية الوطنية ضعيفة بالرغم من وجود الملياردير العصامي،، يسعد ربراب ،، وبعض المليونيرات . العسكرية اضرت بالجزائر وعدم اعطاء فرصة كاملة للمعارضة جعل الشباب يتجه الى تنظيم الكيزان الجزائرين مما عرض الجزائر لأن تكون مسرحا لمذابح كان الناس يجدون الرؤوس المقطوعة في الشوارع . اليوم امثال مناوي والكوز جبريل يحكمون وبدون اى مقومات او مقدرات للحكم .
الحكومة الحالية عبارة عن حلة فيها كوارع ، نيفة فليتو ، كستليتة ، عكو ، دنص ، فشفاف وكرشة . ونستغرب لماذا لم تنجح الطبخة !!
من الأوربيين الذين نجد نحن السودانيين سهولة في التواصل معهم هم الآيرلنديين . فجميعهم من اسر كبيرة وقد تتكون من عشرة من الاطفال لانهم كاثوليك ويحرم عندهم تحديد النسل . والمرأة الآيرلندية مثل أمهاتنا قوية ومسيطرة .
في الستينات والسبعينات سمعت من الاصدقاء الايرلنديين مثل جون فلان ….. نحن دولة من العالم الثالث نعيش في اوربا .
استهوتني قصة نضال الآيرلندين وعدم انكسارهم للجبروت االبريطاني بالرغم من ارسال الكثيرين منهم الى استراليا لتعميرها بعد ادانتهم بتهمة بسيطة ، واغتيال زعماءهم في هجوم الشرطة كما حدث بعد قتل شرطي بعد الحرب العالمية . قتلوا الآيرلنديين وهم في فراشهم وارتكب الكثير من الفظائع ضدهم . استهوتني شخصية الزعيم الآيرلندي توماس آش زعيم منظمة آي آر بي . قال للانجليز عندما حكموا عليه بالسجن سأخرج من السجن قريبا . ونفذ تهديده فلقد اضرب عن الطعام الى موته . ورفع هذا من روح النضال عند المحاربين الآيرلنديين . وقويت المقاومة بعد أن دخل المحاربون في حزب الشين فين الذي اسس في 1905.
يندر أن يتكلم الآيرلنديين عن نضالهم بدون التطرق للمناضل مايكل كولينز اليتيم وسط رهط من الاطفال الذي انهي دراسته في 12 من عمره . انتقل لانجلترة وتنقل في عدة مهن . كان مطلعا ومحب للكتب . اتصفت فترة قيادته بالكثير من الانتصارات القتالية والسياسية . واجبرت انجلترة على المفاوضات . قبل ثلاثين سنة شاهدت فيلما عن حياة مايك كولينز البطل الآيرلندي الذي قتل بواسطة الآيرلنديين انفسهم . كوليز اعطى انجلترة اكثر من المفروض . عذره وما كان يقول ….انا لست بمفاوض لقد بذلت كا ما اقدر عليه وما اعرف ولا يزال الآيرلنديين يتكلمون عن تلك المعاهدة التي اعطت بريطانيا الجزء الاحسن .
اعظم الصناعيين والمهندسين قد ينتجون اجود المنتجات ولكن بدون من يعرفون الاعلان والتسويق لا فائدة .
يقول الهولنديون الذين هم احسن رجال اعمال في العالم …… الالمان يبنون ونحن من نبيع منتجاتهم . ولهم الكثير من الحق . الهولنديون سرقوا مساحات شاسعة من البحر الذي جففوه .
في انتفاضة 1916 حكم على بعض الزعماء الايرلنديين بالاعدام ولكن لم يقدروا على اعدام آش لانه كان يحمل الجواز الامريكي وكان مشهورا وسط الآيرلنديين الأمريكان . وبريطانيا لم تكن لتكسب الحرب بدون دعم امريكا التي كانت تزودها بالذخيرة الاسلحة ، وحتى الخيول والغذاء في الحرب العالمية الاولى سرا ، بالرغم من كذب امريكا المعهود وادعاءها بالحياد . واضطرت المانيا لاغراق احدى اكبر السفن البريطانية ،، لوستينيا ،،وهى رصيفة اكبر سفن العالم ،، تيتانيك ، الاسطورية التي اغرقها جبل جليدي في 1912 وكان على ظهر لوستينيا اكثر من 2 الف شخص والسلاح والعتاد لمساعدة بريطانيا التي كادت أن تخسر الحرب . وقد امتلأت معسكرات الاعتقال بالأسرى البريطانيين . وكان الالمان ينادونهم بابناء الخنازير . وغير دخول امريكا المعادلة.
الجندي البريطاني لم يكن ابدا في كفاءة الجندي الالماني او الياباني . فأهم مقومات الجندي هى ال ضبط و الربط. وهذا ينعدم كثيرا عند الجنود الامريكان مثلا . وقبل مهزلة الحكم والانقلابات العسكرية كان الجندي السوداني يتربع على عرش الجندية . واليوم نشاهد تصرفات الجيش السوداني الذي صار يحميه حميدتي وجنجويده . ويكذب البشير كما يتنفس ويكذب الكباشي بكل سهولة . حتى العميد الدكتور ابو هاجة يقول بكل خسة انهم لا يطلقون النار على المتظاهرين . انها نفس معادلة فك الاعتصام التي تدين الجيش فاذا لم يفك الجيش الاعتصام فهذا يعني انهم جيش فاشل لا يستطيع أن يحمى مواطنيه امام بوابات رئاسته …… تصور .
للألمان اعجاب قديم بالسودانيين . والسبب الأول أن الالمان شعب يحب الانضباط والجندية . ولقد تذوقوا طعم السودانيين في ليبيا في الحرب العالمية . كما تعرفوا عليهم عندما انسحب دكتور امين الالماني المستشرق بجيشه من السودانيين الى شرق افريقيا ومستعمرة تانجانيفا بعد انتصار المهدية . وهؤلاء الجنود او من دربوهم قد انتصروا في معركة تانقا على جيش انجليزي مكون من 6 الف جندي وعددهم كان الفين فقط .
بعد الاستعانة بالاورطة السودانية في ستينات القرن التاسع عشر في حرب المكسيك ابدى السودانيون الشجاعة الاقدام الانضباط ما سارت بذكره الركبان خاصة في اوربا عندما كرموا في باريسي ووصفوا بأعظم المحاربين في العاالم بزعامة جبر الله والماظ والد البطل عبد الفضبل الماظ . اين حميدتي والبرهان وعصابتهم من هؤلاء ؟
كان في امكان السودان كل الوقت أن يستفيد من صداقة الالمان التي ركلناها بغباء بعد حرب السبعة ايام عندما ادخل ناصر العرب بغباء في معركة خاسرة اراد بها أن يتوج كمنقذ العرب ومحررهم ، بعد أن صار الفرعون الذي قام ببناء الهرم الرابع وهو السد العالى . المانيا خير حليف اذا اردنا أن ننطلق صناعيا فمنتجاتهم تتكلم عنهم . وهم من اهدانا تلفزيوننا وكنا من اول الدول الافريقية التي لها تلفزيون. الى الثمانينات لم يكن عند تانزانيا مثلا تلفزيونا ، وعندما دخل الجنود التانزانيين يوغندة لطرد عيدي أمين اندهشوا لرؤية دور سينما في منازل اليوغنديين . ولا تتحدث عن الخليج . واعطونا التدريب المهني وألاف فرص البعثات الدراسية . وكان مسموحا للسودانيين دخول المانيا بدون تأسيرة…… تصور . والعرب لم يقاطعوا !!!
حمدوك ونساء ورجال قحت لم يكن عندهم المعرفة والخبرة في التفاوض . ولهذا خدعهم العسكر . ومثل الجنوب في محاوراته مع الشمال اتى فاقام امون باسوأ اتفاقية للجنوب خاصة بخصوص اتفاقية عبور البترول . الجنوبيون كانوا في حالة هلع وتشوق للوصول الى السلطة والمال . وكان هذا حال الشماليين كذلك بعد البشير. ولو كان الزعيم جون قرنق موجودا لما وصل الشمال او الجنوب لهذه الحالة المزرية .
اسوأ اتفاقية مرت على السودان هى اتفاقية مياه النيل . المهندس ووزير الري ميرغني حمزة كان متمرسا وله ادراك كافي بما يحدث خارج الحدود السودانية والتعامل مع الاوربيين . تصميماته الهندسية نقلها البريطانيون خارج السودان تحت اسمه مستر حمزة تايب . بالرغم من انه كان وزيرا في حكومة الحزب الاتحادي الا انه كان صلبا في التعامل مع مصر . كان يصر على ثلث ماء النيل بغض النظر عن كمية الماء المتوفره . اراد ناصر أن يتخلص منه ومن الاخوان المسلمين الذي انضم اليهم بعد ترك الحزب الشيوعي كما اورد خالد محي الدين في كتابه والآن اتحدث . قام شاب باطلاق الرصاص على ميرغني حمزة في الاسكندرية . اصيب ميرغني حمزة ولم يمت . اعلن ناصر أن الغرض كان اغتياله هو بواسطة الاخوان . وتم الفتك بالاخوان .
الضابط طلعة فريد لم يزد عن كونه عسكري ناشف فقط . كان من اول لاعبي المريخ الذين انضموا للهلال لرفع الهلال الذي كان ضعيفا ويتعرض لهزائم دائمة من المريخ . احب لعب التنس لم تكن له ادني فكرة عن التفاوض . كان في مواجهته الوزير زكريا محيي الدين الرجل الداهية وعميل المخابرات الامريكية مثل ناصر في البداية . عرف السودانيين عن قرب فقد عمل في السودان كضابط مع ناصر وعبد الحكيم عامر . كان مدرسا في الكلية الحربية شارك في انقلاب 1952على عكس ناصر وعبد الحكيم الذان كانا في العريش . زكريا هو اول رئيس للمخابرات ورئيس وزراء شارك في كل المؤتمرات العالمية ، كان ويرا للداخلية ولارئيسا لمصر بعد استقالة ناصر بعد الهزيمة . وطلعت فريد لم يعرف الكثير عن السياسة . ترعرع في امدرمان حي الاسبتالية ،، تقلي ،، . بعض افراد اسرته درس معنا في الاولية كان مكتوبا في شهادة ميلادهم في خانة القبيلة ،، تركي عثماني ،، . كان لهم ارتباط روحي وثقافي مع مصر . وضاعت حلفا وعشرات القري ولم نتحصل على كهرباء من السد كما طالب ميرغني حمزة . وفرضت مصر تقاسم المفقود من العشرة بليون متر مكعب التي تضيع بسبب التبخر . طلعت فريد لم يعرف اى شئ عن السياسة الاقتصاد والمعلومات العامة . طلعت فريد كان رجلا شريفا الا انه كان الرجل الخطأ ليتفاوض في امر كبير . كان جاهلا باساليب التفاوض وما يتفاوض بسببه .
عن طريق صديقي أببا كبريت الاثيوبي تعرفت بطالب آيرلندي لطيف يحمل شنبا ضخما لا يكف عن برمه . كنا نشاهد مباراة كاس العالم لكرة القدم التي فاز به البرازيل في 1970 في براغ . كنا نفرح ونهلل لهزيمة انجلترة . الايرلندي كان يبدوا حزينا عند هزيمة انجلترة . استغربنا لأنه كان دائما يتكلم عن ظلم انجلترة لبلدة والجرائم التي تعرض لها اللآيرلنديين . كان يقول……. نعم نحن اعداء لكن هنالك الكثير الذي يحمعنا كشعبين . ولم نفهم وقتها .
رئيس الوزراء تشمبرلين الانجليزي ذهب ليفاوض هتلرالذي هدد بالحرب في الثلاثينات ،ومثل طلعت فريد لم يأخذ معه القانونيين واهل العلم . كان يفاوض هتلر ومستشاريه منفردا عاد باسوأ اتفاقية في العالم كلن يرفعها ويقول للبريطانيين لقد اتيتكم بالسلام .اعطى هتلر اقليم السوديت المتقدم بالأقلية الالمانية في تشيكوسلوفاكيا . وبعدها احتل هتلر كل تشيكوسلوفاكية ووضع يده على احد اكبر مصانع السلاح في اوربا وبدأت الحرب العالمية الثانية وضاعت حياه 59 مليون من البشر . ولهذا يندر أن يذكر الانجليز تشمبرلين .
حكومة حمدوك لم تعرف الكثير عن المعاهدات والمفاوضات . اعمتهم السلطة والجاه الذي لاح في افقهم الضيق . سال لعابهم للسيارات المنازل المرتبات والمخصصات . مثل الجنوبيين بعد موت قرنق قبلوا بالقليل وفقدوا الكثير . ما نرجوه اليوم بعد ذهاب البرهان والعسكر،هو عدم ارتكاب نفس الغلطات ، عدم المساومة والانكسار .
عندما تكون المجلس المركزي ،،البرلمان،، في زمن عبود صار عوض عبد الرحمن صغير رئيسا للمجلس . وعند حضورة كان الجميع بما فيهم عبود يقفون كتحية لرئيس المجلس ، الا أن طلعة فريد كان يرفض أن يقف لضابط اقل منه رتبة . حاولوا اقناعه بأن عوض عبد الرحمن صغير لا يمثل رتبته بل يمثل رئاسة المجلس . ورفض الجنرال الانصياع . واخيرا سمحوا له بأن يحضر بعد حضور الرئيس حتى لا يقف له ….. تصور .
المخجل هو أن الثورة كانت تتفاوض مع اللجنة الامنية للبشير ، كبف كانوا يتوقعون انهم سيصدقون او انهم سيتركوهم يحكمون السودان . اليوم قد اتت الفرصة من جديد . لا مجال للمصالحة التفاوض او الاستماع للجنة الوساطات او الحكماء . لا يوجد حكماء على استعداد لبيع دم الشهداء مرة اخرى . فقط الخونة يقةمن بهذا .
عند الشيك تعبير هو …. او ناص بزناص . وتعني عنا وبدوننا . البريطانيون فاوضوا الالمان ناقشوا الشأن الشيكي بدون الشيك وسلموا الالمان اقليم شيكي . تحرك الجيش الالماني الا انه لم يتوقف قبل احتلال كل البلد . اليوم يتفاوض الامريكان الاوربيون مع الامارات ، مصر والسعودية ….. او ناص بز ناص .
اسوأ المفاوضين هم الكرماء اصحاب القلوب الكبيرة وحب الخير للآخرين ، هؤلاء مكانهم ملاجئ الاطفال والهلالأو الصليب الاحمر. احسن المفاوضين هم اصحاب العقلية التجارية والذين لا يتنازلون للآخرين عن مليم واحد ولا يفكرون الا في انفسهم مصلحتهم . المصريون الذين استخفوا بامكانيات الاثيوبيين وحسبوهم كروديا مثل السودانيين في 1959 ، عضوا بنان الندم بعد أن وقعوا والتزموا امام العالم . الاثيوبيون اجادوا الدراسة والواجب المنزلي وحضروا بكل القانونيين والمستشارين . واخيرا حاول المصريون أن يتنصلوا من ما وقعوا عليه . كما يقول المصريون …. اخدوا زمبة .
اليوم اخذ المصريون زمبة جديدة . لا يمكن مواصلة مناقشة سد النهضة . السودان بلا حكومة . مصر قامت بالانقلاب في السودان كعادتها . والعالم لا يعترف بالبرهان . اذا في امكان اثيوبيا أن تكمل البناء في أمن وامان . وحتى بعد رجوع حمدوك فلن تجد مصر الدعم الخطأ الذي تحصلت عليه من قبل .
ترك قد رفع سقف طلباته اضر باهله وكل السودان . قال انه لن يتراجع قبل تفكيك مسار السلام. قال انه سيستمع فقط للبرهان والكل يعرف أن اتفاقية جوبا لا دخل لحمدوك بها ، العسكر هم من سمكرها . اليوم اهل الشرق قد عرفوا أن ترك كذاب . ولا يزال البعض يطالب بكل الكعكة ولا يرضى بغير تفكيك مسار الشرق !!
كركاسة يعترض البعض على طول المقال وانني انتقل من مادة لاخرى . لكل كاتب اسلوبه . انا اعرض بوفيه . يمكن أن يأخذ اقارئ ما يشاء .
رقعة
لا يعرف الكثير من السودانيين من هو ،، معلمو ،، او المعلم انه الرئيس التانزاني جوليوس نايريري . مات وهو فقير . على يده تتلمذ الكثير من زعماء افريقيا الذي يتمتعون بالمعرفة المعقولية منهم جون قرنق ، موسفيني يوغندة ، ماندلينو الذي حاضرنا في براغ المحارب من موزمبيق الذي اغتالته جنوب افريقيا وخلفه سامورا ميشيل ، اوقستينوا نيتو انقولا ، كاوندا زامبيا ، جوشوا انكومو من روديسيا والذي لسوء الحظ كان من اقلية المتابلي زولو وفاز عليه المسخ موقابي لانه من الشونا الاغلبية واورد زمبابوي مورد الهلاك هراري كانت اجمل وانظف عاصمة رأيتها في افريقيا . مانديلا وبعض زعماء جنوب افريقيا .
نحن نحتاج لامثال المعلم الذي كان رئيسا للوزراء وشقيقه واصل عمله كسائق شاحنة . اتصل به السودانيون عندما احتاج صديقة المحجوب للعلاج في لندن طالبين مساعدته . اعتذر لانه لا يملك مالا سوى مرتبه . طلب من سفيره ان يرسل زهورا لصديقة دفع ثمنها من مرتبه . وزوجته ميري لم تتوقف عن خدمة المنزل ، طبخ ال،، اقالي ،، العصيدة حتى بعد أن صار رئيسا .
شوقي
[email protected]


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.