مريخ (عجب).. وهلال (موتا).. لكل فريق من اسمه نصيب    انطلاقة امتحانات شهادة الأساس بشمال كردفان غداً    الشرطة الأميركية تضبط مخدرات "تكفي لقتل 12 مليون شخص"    السلطات الصحية في السودان تترقّب نتائج عينات بشأن" جدري القرود"    الميناء الجديد.. جدوى اقتصادية أم مؤامرة تستهدف بورتسودان؟    انخفاض مفاجئ في بحيرة خزان سنار يهدد المشاريع الزراعية    منتخب الشباب يستهل انتصاراته بالوادي نيالا    السودان..ضبط شبكة إجرامية تعمل على قليّ وسحن نواة البلح    وزيرة: الأزمة الاقتصادية وراء انتشار المخدرات بنهر النيل    زلزال قويّ يهزّ جنوب إيران ويشعر به سكان الإمارات    دفع مُقدَّم.. (مواسير) الخرطوم تواصل (الشخير)!!    إثيوبيا والبنك الدولي يوقعان اتفاقية تمويل بقيمة 715 مليون دولار    سفيرخادم الحرمين الشريفين يستقبل قيادات قوي الحريةوالتغيير-الميثاق الوطني    حماية الشهود في قضايا الشهداء.. تعقيدات ومخاطر    وزير الري يطمئن على تشغيل خزان خشم القربة    شاهد بالفيديو: فنانة شهيرة تعترف على الهواء وتثير الجدل بعد تصريحها"ماعندي وقت للصلاة ولا أعرف الشيخ السديس"    إيلا يؤجل عودته للبلاد ويكشف الأسباب    مسلحون يقتلون مزارعين بقريضة    القبض على العشرات في حملات للشرطة بأجزاء واسعة بالبلاد    الموبايل مقابل الحياة    وصف بالفيديو الأجمل هذا العام.. ميادة قمر الدين تطلب حمل شاب من ذوي الاحتياجات الخاصة تفاعل مع أغنياتها والشاب يقبلها في رأسها    المجلس الاعلى لنظارات البجا: جهات نافذة مارست علينا ضغوط لقبول المسار    الدفاع المدني يسيطر علي حريق اندلع بعمارة البرير بسوق امدرمان    الخارجية الأمريكية تتأسف لزيارة حميدتي إلى روسيا وتقول: «قرار حميدتي كان ضعيفاً جداً وسيئاً».. وتحذر السودانيين من (فاغنر)    عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة اليوم"السبت" 25 يونيو 2022    الغرايري..تونسي آخر يدخل قلوب جمهور الاحمر    شاهد بالفيديو.. "الشيخ الحكيم" يعرّض نفسه إلى لسعات النحل (بغرض العلاج)    تويوتا تعيد تدوير بطاريات السيارات الكهربائية    لا يمكنك خداع إنستغرام عن عمرك.. طريقة ذكية تكشف    شاهد بالفيديو.. الفنانة مروة الدولية تغني لعطبرة وتحظي باشادات كبيرة وثوار عطبرة يخاطبونها (حرم تبشري بالخير)    مصر تعلن حضور جماهيري كامل لمباريات أمم أفريقيا لليد    إليك تشكيلة المريخ لمواجهة الهلال    الصندوق الدولي للتنمية الزراعية يدعو لإكمال مسار الثروة الحيوانية بسنار    سيدة سودانية تنسجل اعترافات خطيرة (أنا متزوجة وتعرفت على فنان سوداني شهير وطلب مني الزواج وانا على عصمة زوجي فماذا أفعل)    يلتقيان مساء اليوم بشيخ الاستادات في الجولة 21 .. المريخ يتحدى الظروف أمام الهلال    هل تأتي القمة على مستوى الطموح ؟؟!!    رؤى مُبشِّرة وتنبيهات إيجابية    دفاع توباك: تأجيل جلسات المحاكمة إلى أجل غير مسمى    بالصور .. هبة المهندس تظهر بعد غيبة في عصر القوة الرقمية بالخرطوم    الفنان كمال ترباس يقاضي قناة العربية.. و(فتاة الأستوب) تتساءل: لماذا تريدون إفساد فرحتنا!؟    نصائح ذهبية لحذف الصور والمعلومات المسيئة من الويب    مديرة (سودانير) بالقاهرة تزور الجزلي وتكرمه بالورد وتذاكر من الدرجة الأولى    إيلا يعلن تأجيل عودته للسودان    تأبين الراحل إبراهيم دقش بمنتدى اولاد امدرمان    اليوم العالمي لمرض البهاق بجامعة العلوم والتقانة السبت القادم    وضع الخبز في الثلاجة يسبب السرطان.. تحذيرات تشعل زوبعة!    امرأة تنجب أربعة توائم بالفاشر    حريق بمنطقة الكرو بمحلية ابوحمد خلٌف خسائر فادحة    حكم قضائي باسترداد مبلغ (10) آلاف دولار لشيخ الطريقة التجانية    رويترز: مقتل 20 مدنيًا في مدينة غاو    صلاح الدين عووضة يكتب: الحق!!    الناتو يحذر من أن الحرب الروسية الاوكرانية "قد تستمر لسنوات"    خاصية جديدة من «تيك توك» لمساعدة مدمني الفيديوهات    احمد يوسف التاي يكتب: حفارات المتعافي واستثمار حميدتي    عثمان ميرغني يكتب: الرأي الأبيض.. والرأي الأسود    وفاة الممثل الفرنسي جان لوي ترينتينيان    الخارجية ترحب بإعلان الهدنة بين الأطراف اليمنية    جدل امتحان التربية الإسلامية للشهادة السودانية.. معلّم يوضّح ل"باج نيوز"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



قراءة المشهد
د. الفاتح خضر رحمة
نشر في الراكوبة يوم 10 - 11 - 2021

البرهان في مازق وقد انعدمت كل الخيارات امامه وفقد كل ثوب مكره في لحظة شهوة واستبداد وطيش ولم يفلح في قراءة المشهد جيدا ولم يستعن بحليف حصيف ليعكس له دلاهيز السياسة وخبايا منعرجات خطواتها فمشى بلا وعي الى جب الخطر تتربصه الاعين وتلتف حول عنقه المخاطر مثل ثور الخزف يركض في كل صوب بلا هدى يكسر ويحطم كل ما يقف امامه ولا يبالي وما لم يفقهه انه ما ترك امامه خيار لمهرب ولا سبيل لنجاة وما أسهل صنع الأعداء وما أصعب تمحيص الأصدقاء وكسب الاوفياء.
لقد سقطت اقنعته الزائفة وتبينت نواياه الماكرة و في حلبة الصراع السياسي خسر الرهان فلم يترك مساحة للمراوغة ولا حيز للرجوع لقد رمى بكل ما في جعبته من سهام لتطيش به صوب المزبلة والنهايات الحتمية ,لم تعد امامه من سبل فكل الطرق الان باتت مزروعة بالألغام والشوك الدامي و في الذاكرة ترسخت قناعات ان ثوب الغدر شيمة وطبيعة وان الثقة مفقودة, ولم يعد هناك ما يدثر خبث ودهاء الرجل ويخيب ظن الناس فيه بان لا عهد لخائن ولا ذمة لمجرم .
لم تغب من الذاكرة فواجع الامس وتجف نزف الجراح ولم يتوقف سيل الدمع ونكبات المكلومات بعد في الفقد حتى بات كل شيء يعود بنا في نفس اتجاه المأزق ويعيد نفس سبل الهلاك ومشاهد الموت وشوارع الكارثة، ان الندوب تركت اثر مفجع والغدر بين فجوة الحماقة والى اين تمضي بنا مكاره الاقدار وما عاد من سبيل لقد انغلق مسار الخروج وباتت الازمة اكثر تأزما وغوصا في عمق الهلاك وعدنا على جراح الموتى نكتب نصوص الماسي ونرص حروف المراثي ونصبر على مكاره المصير .
وخزة :
الوطن تتقاذفه أمواج الخطر وتلفه المخاطر والأزمات صنعت واقع مر والموت ما ترك من سبيل لحل ومن لم يستفيد من العبر لم يفيده الندم وقدبما يقول المثل الوقوع في الشبكات هين التأمل في الخروج .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.