ودعة يطالب الإدارة الأهلية بالتوحد لخدمة البلاد    "الخرطوم" ترفض بيان الصحة العالمية بالسودان    جرام الذهب يسجل ارتفاعاً طفيفاً    المجلس العسكري: خطة إسعافية لحل مشاكل السيولة والأدوية والكهرباء    الشرطة: المواطن المقتول بابوسعد قاوم تنفيذ أمر قبض    تدابير لمعالجة قطوعات الكهرباء لإنجاح الموسم الزراعي بمشروع الرهد    زيادة المساحات المزروعة بجنوب دارفور بنسبة 40%    15 مليون جنيه خسائر بمكاتب زراعة الخرطوم    صبير يقف على صيانةطريق مدني- سنار    اهتمام اللجنة الاقتصادية بالعسكري بنهضة مشروع الجزيرة    البرهان يعود للبلاد قادماً من تشاد    الزراعة تدشن نثر بذور أشجار المراعي بالنيل الأزرق    السلطات المصرية ترفض دفن مرسي بمسقط رأسه    فضيحة في حمامات النساء بمدمرة للبحرية الأميركية    الأصم:اشترطنا لاستئناف التفاوض بضرورة أن يعترف المجلس بالمسؤولية عن فض الاعتصام    الغارديان: كيف يمكن مساعدة مضطهدي السودان في ثورتهم؟    قيادي بالمؤتمر الشعبي: قوش هو من قاد الانقلاب على البشير    أدبنا العربيّ في حضارة الغرب .. بقلم: د. محمد بدوي مصطفى    النيابة المصرية تكشف تفاصيل وفاة الرئيس مرسي    وفاة الرئيس مرسي خلال جلسة محاكمته    مبادرة من "المهن الموسيقية" للمجلس العسكري    الحوثيون يعلنون شن هجوم جديد على مطار أبها    اتحاد الكرة يصدر برمجة نهائية للدوري    للتذكير، التعبير عن الرأي مسؤولية ضمير .. بقلم: مصطفى منبغ/الخرطوم    الأندلس المفقود .. بقلم: د. محمد بدوي مصطفى    أين يعيش الطيب مصطفى . . ؟ .. بقلم: الطيب الزين    إستهداف زراعة (5) مليون فدان للعروة الصيفية بجنوب كردفان    مقتل (16) في تفجيرين لحركة الشباب بكينيا والصومال    عصيان وشهداء في الخرطوم وأم درمان .. بقلم: مصطفى منيغ/الخرطوم    عازة .. بقلم: سابل سلاطين – واشنطون    من الجزائر والسودان إلى هونغ كونغ وتيانانمين .. بقلم: مالك التريكي/كاتب تونسي    وفاة (3) أشخاص دهساً في حادث بمدينة أم درمان    تحديد موعد إنطلاق الدوري الإنجليزي    النفط يصعد بسبب المخاوف حول إمدادات الشرق الأوسط    أساطير البرازيل يرفعون الحصانة عن نيمار    اختراق علمي: تحويل جميع فصائل الدم إلى فصيلة واحدة    وفاة 5 أشخاص من أسرة واحدة في حادث مرور بكوبري حنتوب    ارتفاع الدهون الثلاثية يهدد بأزمة قلبية    البرتغال في القمة.. أول منتخب يحرز لقب دوري الأمم الأوروبية لكرة القدم    الصحة: 61 حالة وفاة بالعاصمة والولايات جراء الأحداث الأخيرة    61 قتيل الحصيلة الرسمية لضحايا فض الاعتصام والنيابة تبدأ التحقيق    رأي الدين في شماتة عبد الحي يوسف في الاعتصام .. بقلم: د. عبد الله علي إبراهيم    ليه مالُم؟ ما شعب وقاعد.. حارس الثورة! .. بقلم: احمد ابنعوف    عيدية حميدتي وبرهان لشعب السودان .. بقلم: الطيب محمد جاده    الثورة مقاسا مفصل... جبة ومركوب... ما بوت .. بقلم: احمد ابنعوف    دا الزيت فيما يختص بحميدتي .. بقلم: عبد العزيز بركة ساكن    الصادق المهدي والفريق عبدالخالق في فضائية "الشروق" في أيام العيد    تعميم من المكتب الصحفي للشرطة    الشرطة تقر بمقتل مواطن على يد أحد ضباطها    السودان يطلب مهلة لتسمية ممثليه في "سيكافا"        "الشروق" تكمل بث حلقات يوميات "فضيل"        نقل عدوى الأيدز لحوالى 700 مريض أغلبهم أطفال بباكستان    فنان ملخبط ...!    العلمانية والأسئلة البسيطة    الآن جاءوا ليحدثونا عن الإسلام    أمير تاج السر: الكذب الإبداعي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





جلد (شاهد) اعترف للمحكمة أنه كان مخموراً
نشر في الراكوبة يوم 28 - 12 - 2011

أوقعت محكمة جنايات الكلاكلة برئاسة مولانا رحمة بشير الزين قاضي المحكمة العامة، عقوبة الجلد (40) جلدة على شاهد مثل أمامها اعترف بانه كان مخموراً عندما ادلى بافاداته للشرطة، كما دونت في مواجهته بلاغاً آخر بتهمة الإدلاء بمعلومات كاذبة.
وكان الشاهد قد مثل أمام المحكمة كشاهد اتهام في قضية شقيقين يعملان بالقوات النظامية وزوجة أحدهما وجهت إليهم النيابة اتهامات بالمعاونة في ضرب شاب حتى الموت داخل منزلهم بالشجرة وأحيلوا للمحكمة التي بدأت إجراءاتها في محاكمتهم بسماع المحققين في القضية وعند سماعها شاهد الاتهام الأخير بدا متناقضاً في أقواله والتمس ممثل الاتهام الأستاذ عادل عبد الغني من المحكمة مناقشة الشاهد حول ما أدلى به من إفادات تراجع عنها ودفع بانه كان مخموراً وعليه قررت المحكمة فتح بلاغ بالسكر وتمت محاكمته فوراً بحد السكر (40) جلدة ومتابعة اجراءات بلاغ آخر في مواجهته بتهمة الإدلاء بمعلومات كاذبة تحت طائلة المادة (114) من القانون الجنائي.
وفي السياق كشف الطبيب الشرعي دكتور عقيل سوار الدهب الذي شرح جثة المجني عليه ووصف الأذى الذي وقع عليه. وقال الطبيب بأن المجني عليه تعرض لاصابات غطت معظم انحاء جسده وان سبب الوفاة الأنزفة الداخلية وتحت الجمجمة نتيجة الإصابة بجسم صلب، ووصف عقيل الجثة وصفاً كاملاً، وأضاف بان الشواهد تدل على أن جثة المرحوم تعرضت لعنف شديد. وتعود تفاصيل هذه الحادثة إلى بلاغ من الشقيقين المتهمين لقسم شرطة الشجرة عندما احضروا المرحوم مصاباً على متن عربة بوكس وادعوا بانه دخل منزلهم، فتم تحويله إلى مستشفى الخرطوم بموجب أورنيك جنائي لتلقي العلاج ليتوفى فيها وتعدل النيابة الاتهامات في مواجهة المتهمين من تسبيب الأذى الجسيم إلى القتل العمد وأخضعوا لتحقيقات أقروا خلالها بان المجني عليه حصل على رقم زوجة المتهم الأول عند تحويلها رصيد من محل اتصالات بالمنطقة وظل يعاكسها وانه يوم الحادثة حضر إلى منزلهم فقاموا بضربه (بمنضدة). عليه تم اتخاذ الإجراءات في مواجهتهم ووجهت النياب تهمة القتل العمد للمتهمين.
الاهرام اليوم


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.