كشكوليات مبعثرة .. بقلم: عميد معاش طبيب/سيد عبد القادر قنات    حادثة اختطاف الزميل خيري .. وبريق السلطة !! .. بقلم: د0محمد محمود الطيب    ترامب يتراجع بعد بدء الاجهزة السرية بحث كيفيّة إخْراجه من البيتِ الأبيضِ !! .. بقلم: د. عصام محجوب الماحي    كامالا هاريس: سيّدة بلون الزعفران والذهب هل ستصبح أول رئيسة في تاريخ الولايات المتحدة؟ .. بقلم: د. محمد بدوي مصطفى    لا تلاعب يا ملاعب .. بقلم: ياسر فضل المولى    مدرسة هاشم ضيف الله .. بقلم: عبدالله علقم    عن الجنقو والجنقجورا مع عالم عباس .. بقلم: د. خالد محمد فرح    بروفسور ابراهيم زين ينعي ينعي عبد الله حسن زروق    رئيس الجبهة الشعبية يتهم مكونات بالشرق برفض الاتفاق دون مبررات    ثلاثة آلاف من قوات السلام تستعد للدخول في الترتيبات الأمنية    الطاقة: الإخطار الذي تم توجيهه للشركة الصينية جزء تعاقدي وخطوة قانونية    إطلاق أكبر تجربة سريرية لعلاج كورونا في السودان    مذكرات الفريق أول ركن صالح صائب الجبوري العراقي وحكاية " ما كو أوامر!" .. بقلم: الدكتور الخضر هارون    التاريخ والسرد واللاوعي السياسي.. أو ماذا فعل الطيب صالح بالمحمودين؟ .. بقلم: أحمد حسب الله الحاج    لا لن نحيد .. بقلم: ياسر فضل المولى    الذكرى السادسة لرحيل الاستاذ حسن بابكر عازف الكمان و مبدع اجمل الالحان !! .. بقلم: أمير شاهين    نحو مذهب استخلافى في الترقي الروحي .. بقلم: د.صبرى محمد خليل/ أستاذ فلسفة القيم الاسلامية فى جامعة الخرطوم    يا حمدوك والحلو الودران خليتوهو وراكم في أمدرمان: حرية العقيدة في أصول القرآن أكثر كفاءة من العلمانية!! .. بقلم: عيسى إبراهيم    دار الريح .. الزراعة هي المخرج ولكن! (2) .. بقلم: محمد التجاني عمر قش    (213) حالة اصابة جديدة بفايروس كورونا و(4) حالات وفاة .. وزارة الصحة تنعي (7) اطباء توفوا نتيجة اصابتهم بفايروس كورونا    السودان: وزارة الصحة تعلن وفاة (7) أطباء في أسبوع    لجنة التحقيق في إختفاء الأشخاص تقرر نبش المقابر الجماعية    وفاة(4) مواطنين إثر حادث مروري بحلفا    بيان لوزارة الداخلية حول ملابسات حادث محلية كرري    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





طالب يكشف عن قتل زميله في مشاجرة حول قميص (شدة)
نشر في الراكوبة يوم 22 - 07 - 2011

كشف طالب ثانوي تفاصيل وملابسات مقتل زميله في مشاجرة بسبب قميص عند إقامتهم لحفل داخل صالة للرقص بمنطقة الامتداد بالخرطوم. وقال الطالب عند الإدلاء بإفاداته كشاهد اتهام أمام مولانا هشام محمد يوسف قاضي المحكمة الجنائية العامة بالخرطوم وسط، إن علاقة صداقة تربطه بالمرحوم والمتهمين، وقبل الحادثة اتفقوا على إقامة حفل وقاموا باستئجار صالة بالامتداد وتمت الترتيبات للحفل، ووصف الشاهد أجواء الصالة قبل وقوع الحادث وقال: قبل بدء الحفل توقفت مكيفات الهواء داخل الصالة مما جعله يتركها وينزل إلى الطابق الأرضي، وفور نزوله سمع الأصوات تتعالى وبعدها لحق به كل الموجودين في الطابق الأسفل ومنه إلى الشارع العام، وأنه شاهد المتهمين يضربون المتهم، وأن المتهم الثالث بالتحديد قام بضرب المرحوم (بطوبة) على رأسه ليسقط بعدها والدماء تسيل منه، وأن بقية الشباب الذين جاءوا لحضور الحفل انقسموا إلى مجموعتين وغادروا المكان، وأضاف الشاهد في أقواله إنه تم إسعاف المرحوم بوساطة رجال الشرطة. وبعدها اتصل به المرحوم وأخبره أن المتهمين قاموا بضربه وهو يتلقى العلاج بالمستشفى. وأنه وآخرون ذهبوا لزيارته ووجده بقسم الشرطة وتم التحقيق معه. وأكد الطالب للمحكمة بأنه عند سؤاله المرحوم عن سبب المشكلة أخبره بأنها بسبب قميص وطلب منه إعادته له من المتهم الثالث وقبل وفاته قام بإعادته له وتعرف الشاهد على القميص سبب المشكلة أمام المحكمة. وتم مناقشته بوساطة هيئتي الاتهام والدفاع. وفي السياق استمعت المحكمة للشاكي والد الشاب المجني عليه وجاءت أقواله إنه لم يكن موجوداً أيام الحادثة، وأنه عاد عند سماعه أن ابنه مصاب في المستشفى وبعدها توفي. وتعود فصول هذه الحادثة إلى منتصف أبريل الماضي عندما تقدم المجني عليه ببلاغ إلى قسم شرطة امتداد الدرجة الأولى يفيد فيه أن خمسة متهمين بإرشاده قاموا بالتعدي عليه وضربه مما سبب له الأذى الجسيم وتم تدوين بلاغ في مواجهتهم وإسعاف المرحوم للمستشفى. وبعد اكتمال إجراءات البلاغ تم إحالة المتهمين للمحاكمة وشطب الاتهام في مواجهتهم بعد تنازل المجني عليه الذي توفي بعدها متأثراً بجراحه لتقوم النيابة بتعديل الاتهام في مواجهة المتهمين إلى تهمة القتل العمد وتحيلهم للمحاكمة، واستمعت المحكمة بدورها إلى المتحري والشاكي وشاهد اتهام وحددت جلستها القادمة لمواصلة إجراءاتها في مواجهتهم.
الاهرام اليوم

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.