مجلس الوزراء يعلن ترحيبه بالبعثة الأممية للسودان    القوات المسلحة تؤكد حل الدفاع الشعبي    كَيْفَ نَحْمي السُّودان من أخطار سد النهضة ؟! .. بقلم: د. فيصل عوض حسن    مسامرات زمن حظر التجوال .. بقلم: عثمان أحمد حسن    المراية .. بقلم: حسن عباس    قون المريخ والعنصرية .. بقلم: إسماعيل عبدالله    تكامل الأدوار في محاربة مافيا الفساد .. بقلم: نورالدين مدني    "أحمد شاويش." ذلك العبقري المتواضع ... بقلم: مهدي يوسف إبراهيم    وزارة العمل والتنمية الاجتماعيّة تسلّم كروت الدعم النقديّ لعدد من الجمعيّات النسائيّة    المباحث تلقي القبض على قاتل ضابط الشرطة بولاية شمال كردفان    نحو صياغة برنامج اقتصادي وطني يراعي خصوصية الواقع السوداني .. بقلم: د. محمد محمود الطيب    أنا والفنان حمد الريح .. شافاه الله !! .. بقلم: حمد مدنى حمد    حول نقد الإمام الصادق للفكرة الجمهورية (2-4) .. بقلم: بدر موسى    أخطاء الترجمة: Bible تعني الكتاب المقدس لا الإنجيل .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    ترامب يتشبه بالرؤساء العرب .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    ذكريات وأسرار الحركة البيئية العالمية ومصائر الدول النامية .. بقلم: بروفيسور عبدالرحمن إبراهيم محمد    باتافيزيقيا السّاحة الخضراء (1) .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن /ولاية أريزونا أمريكا    الدولة في الاسلام مدنيه السلطة دينيه اصول التشريع متجاوزه للعلمانية والثيوقراطية والكهنوت .. بقلم: د. صبري محمد خليل    قانون لحماية الأطباء فمن يحمى المرضى ؟ .. بقلم: د. زاهد زيد    الفقر الضكر .. فقر ناس أكرت .. بقلم: د سيد حلالي موسي    التعليم بالمصاحبة ( education by association ) .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حاملة طائرات أميركية وقطع بحرية أوروبية بمضيق هرمز في مواجهة التهديدات الإيرانية
نشر في الراكوبة يوم 24 - 01 - 2012

أعلنت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) أن حاملة طائرات أميركية عبرت، أول من أمس (الأحد)، مضيق هرمز، وباتت موجودة في الخليج، في خضم التوترات مع إيران، التي هددت بالتعرض للسفن الأميركية العابرة للمضيق.. بينما أشارت وزارة الدفاع البريطانية من جانبها إلى أن فرقاطة بريطانية وسفينة عسكرية فرنسية في عداد القطع العسكرية التي تواكب حاملة الطائرات الأميركية لدى عبورها المضيق.
وقال المتحدث باسم البنتاغون، جون كيربي، لوكالة الصحافة الفرنسية، إن «(يو إس إس إبراهام لينكولن) أجرت عبورا روتينيا لمضيق هرمز في 22 يناير (كانون الثاني) بهدف قيادة العمليات الأمنية البحرية»، موضحا أن اجتياز المضيق حصل «من دون حوادث». ويرافق حاملة الطائرات، التي بإمكانها حمل ما يصل إلى 80 طائرة ومروحية، الطراد «يو إس إس كايب سانت جورج»، ومدمرتان. وإذا ما كانت سفن حليفة تشارك غالبا في تمارين مع البحرية الأميركية أو تشكل أحيانا مجموعات بحرية مشتركة، فإن وجود سفن بريطانية وفرنسية يوجه على ما يبدو رسالة إلى طهران بشأن تصميم الغربيين على الحفاظ على حرية التحرك في مضيق هرمز.
وذكرت صحيفة «ديلي تلغراف» البريطانية أن بريطانيا وأميركا وفرنسا قامت بإرسال 6 قطع بحرية إلى مضيق هرمز، أول من أمس، في تحد للتهديدات الإيرانية السابقة بشأن إغلاق المضيق.
لفت بيان وزارة الدفاع البريطانية إلى أن وجود قطع بحرية (فرقاطة «إتش إم إس أرغيل» البريطانية وسفينة عسكرية فرنسية لم تكشف اسمها) إلى جانب مجموعة تابعة للبحرية الأميركية «يشير إلى الالتزام الدولي بالإبقاء على حق العبور (في مضيق هرمز) تماشيا مع القانون الدولي».
وقالت متحدثة باسم الأسطول الخامس الأميركي إن الحاملة لينكولن أكملت عبورا «عاديا وروتينيا» للمضيق، وفقا لما كان مقررا من قبل و«دون حوادث».
و«لينكولن»، التي كانت ترافقها مجموعة من السفن الحربية، تعد أول حاملة طائرات أميركية تدخل الخليج منذ أواخر ديسمبر (كانون الأول)، وكانت في مهمة تناوب روتينية كي تحل محل حاملة الطائرات «جون سي ستينيس».
وشجع رحيل «ستينيس» قائد الجيش الإيراني، عطاء الله صالحي، على التهديد بالقيام بعمل إذا عادت الحاملة إلى الخليج، وقال صالحي: «أؤكد وأوصي حاملة الطائرات بألا تعود إلى الخليج.. إننا في العادة لا نحذر أكثر من مرة». وأدى هذا التهديد إلى جولة من تصعيد التصريحات بين الجانبين، التي تسببت في فزع أسواق النفط، وأثارت شبح حدوث مواجهة عسكرية بين إيران والولايات المتحدة. وهددت إيران كذلك بإغلاق مضيق هرمز الحيوي (أهم ممر ملاحي نفطي في العالم)، إذا تعرضت لعقوبات نفطية على خلفية برنامجها النووي المثير للشكوك، في حين حذرت الولايات المتحدة من أن مثل هذه الخطوة ستتطلب ردا من واشنطن، التي تقوم بدوريات روتينية في القنوات البحرية الدولية لضمان بقائها مفتوحة.
لكن كلا الجانبين حاول تهدئة اللهجة الخطابية الأسبوع الماضي على ما يبدو، حيث خففت إيران من تحذيراتها السابقة يوم السبت، مع إبلاغ حسين سلامي، نائب قائد فرق الحرس الثوري الإيراني، وكالة الأنباء الإيرانية، أن «السفن الحربية الأميركية والقوات العسكرية موجودة في الخليج ومنطقة الشرق الأوسط منذ سنوات، وقرارها الخاص بنشر سفينة حربية جديدة ليس قضية جديدة، ويجب تفسيره على أنه جزء من وجودها الدائم».
وامتنع مسؤولو وزارة الدفاع الأميركية عن التعليق بشكل مباشر على تصريحات سلامي، ولكنهم أكدوا أن استمرار الوجود الأميركي في المنطقة يعكس الجدية التي توليها واشنطن لالتزاماتها الأمنية لشريكاتها من دول المنطقة، ولضمان حرية تدفق التجارة العالمية.
كما شدد البيت الأبيض على أن الولايات المتحدة ما زالت مستعدة لإجراء محادثات دولية بشأن البرنامج النووي الإيراني، حتى مع نفيها للتأكيدات الإيرانية بأن مناقشات تجري بشأن استئناف حوار. ولم يؤكد البيت الأبيض أو ينفِ تقارير إيرانية قالت إن الرئيس الأميركي باراك أوباما بعث برسالة إلى الزعماء الإيرانيين، ولكن المتحدث باسم البيت الأبيض، جاي كارني، قال إن أي اتصالات مع طهران كانت ستدعم البيانات التي تعلنها واشنطن. وتؤيد الولايات المتحدة المحادثات بين إيران وما يسمى بمجموعة 5 + 1، التي تضم الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي، وهي روسيا والصين وفرنسا وبريطانيا والولايات المتحدة إلى جانب ألمانيا. وحث كارني إيران على الرد على الرسالة التي بعثت بها مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، كاثرين أشتون، باسم المجموعة.
وقال كارني، في بيان صحافي بالبيت الأبيض: «لو كان الإيرانيون جادين بشأن استئناف المحادثات، فعليهم حينئذ أن يردوا على تلك الرسالة.. هذه هي القناة التي ستستأنف من خلالها هذه المحادثات».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.