النائب العام يشدد على بناء أجهزة عدلية قادرة على القيام بمهامها المقررة في الوثيقة الدستورية    أقر بوجود لقواته بليبيا وينفي مشاركتها في الحرب: مني يتبرأ من دعوة المصالحة مع الاسلاميين ويصفهم بالسيئين    تفاصيل جديدة في قضية الكباشي وثوار الحتانة    عمليات تهريب في انتاج الذهب بشمال كردفان    بدء الإنتاج النفطي بحقل الراوات    200 مليار جنيه عجز الموازنة الجديدة    وزير الصحة يعلن عن ترتيبات لتوفير الأدوية    حمد الريح: منارة الوعد والترحال (مقال قديم جديد) .. بقلم: معز عمر بخيت    بيت البكاء .. بقلم: ياسر فضل المولى    حمد الريح ... الي مسافرة كيف اتت ؟ .. بقلم: صلاح الباشا    فصل الأدب عن الدين معركة متجددة .. بقلم: د. أحمد الخميسي    لاعبة كرة قدم سودانية أفضل من ميسي !! .. بقلم: فيصل الدابي/المحامي    عملية إسرائيلية تقلب العجوز صبي والعجوز صبية !! .. بقلم: فيصل الدابي/المحامي    رئيس مجلس السيادة يتلقى إتصالاً هاتفياً من وزير الخارجية الأمريكي    المجموعة السودانية للدفاع عن حقوق الانسان: بيان توضيحي حول الورشة المزمع اقامتها بعنوان السلام وحقوق الانسان    الكورونا فى السودان .. هل نحن متوكلون أم اغبياء؟! .. بقلم: د. عبدالله سيد احمد    وفي التاريخ فكرة ومنهاج .. بقلم: عثمان جلال    أحداث لتتبصّر بها طريقنا الجديد .. بقلم: سعيد محمد عدنان – لندن – المملكة المتحدة    القوى السياسية وعدد من المؤسسات والافراد ينعون الامام الصادق المهدي    شخصيات في الخاطر (الراحلون): محمود أمين العالم (18 فبراير 1922 10 يناير 2009) .. بقلم: د. حامد فضل الله / برلين    القوى السياسية تنعي الإمام الصادق المهدي    بروفسور ابراهيم زين ينعي ينعي عبد الله حسن زروق    ترامب يتراجع بعد بدء الاجهزة السرية بحث كيفيّة إخْراجه من البيتِ الأبيضِ !! .. بقلم: د. عصام محجوب الماحي    لجنة التحقيق في إختفاء الأشخاص تقرر نبش المقابر الجماعية    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





شباب في النهضة على خطى الشارع التونسي: إرحل يا غنوشي
نشر في الراكوبة يوم 28 - 11 - 2012

تونس - طالب قيادي بارز في حركة النهضة الإسلامية التي تقود الائتلاف الثلاثي الحاكم في تونس راشد الغنوشي بالتنحي عن رئاسة الحركة والابتعاد عن العمل السياسي وأن يكتفي بالتفرغ إلى الجانب الدعوي.
وكشف عضو مجلس الشورى التابع للنهضة الحبيب اللوز في مقابلة مع صحيفة "المغرب" أن الحركة يشقها تياريان "إيجابيان"، تيار دعوي يركز على الجوانب العقائدية والروحية وتيار سياسي يركز على دور الحركة في إدارة الشأن العام.
وحصل "ميدل إيست أونلاين" على معلومات تؤكد أن تيارا من الشباب داخل الحركة يتبنى "البراغماتية السياسية" دخل في خلاف حاد مع "صقور النهضة" ذوي المرجعية السلفية وفي مقدمتهم راشد الغنوشي مطالبا بضرورة إعطاء الأولوية ل"العمل السياسي" حتى تتمكن الحركة من "النجاح" في إدارة الشأن العام.
وأكدت قيادات نهضوية أن المؤتمر الاستثنائي القادم "سيبت في الفصل بين الحزب السياسي والحركة الدعوية".
ويرجع المراقبون دعوة الغنوشي بالتنحي عن رئاسة النهضة كحزب سياسي إلى الفشل الذريع الذي منيت به الحكومة التي تأتمر فعليا بأوامره حتى أن رئيس الحكومة حمادي الجبالي عجز عن عزل بعض الوزراء الذين يحضون بدعم "الشيخ" رغم أنهم فشلوا في مهامهم وفي مقدمتهم وزير الخارجية رفيق عبد السلام صهر الغنوشي.
وتسربت معلومات تشير إلى أن حمادي الجبالي "تذمر" من "إستقواء" بعض الوزراء المدعومين دعما مطلقا من الغنوشي حتى أنهم باتوا يتلقون تعليماتهم من "الشيخ" الذي يملي عليهم ما يجب أن يقوموا به وما لا يجب حتى أن وزير الخارجية هدد الجبالي بأنه "قادر على عزله من رئاسة الحكومة".
وتحمل القيادات النهضوية الشابة التي "تمتهن السياسة" ولا تعير اهتماما كبيرا للأبعاد العقائدية "الشيخ" مسؤولية عزلة النهضة عن المشهد السياسي ما دفع الغنوشي إلى محاولة فتح قنوات حوار مع الأحزاب التي يصفها ب"العلمانية" وفي مقدمتها الحزب الجمهوري الذي يتزعمه أحمد نجيب الشابي.
وقال الحبيب اللوز إن قيادات الحركة تطالب ب"فك الارتباط بين الحزب السياسي والحركة الدعوية" مطالبا راشد الغنوشي بالتنحي عن رئاسة الحركة والتفرغ إلى الجانب الدعوي على أن يترأس الحركة أحد القيادات الشابة التي تمتلك ثقافة سياسية وخبرة ميدانية.
واضاف اللوز "لقد دعوت الشيخ راشد الغنوشي كم من مرة إلى أن يكون رئيس الحركة الدعوية وأن يكون للحزب السياسي رئيس آخر".
وهذه أول مرة يتحدث فيها قيادي نهضوي عن الخلافات التي بدأت تعصف بحركة النهضة منذ تشكيل الحكومة إثر فوزها في انتخابات 23 أكتوبر/تشرين الأول 2011 التي فازت فيها بنسبة 32 في المائة.
كما أنها أول مرة "يتجرأ" فيها قيادي نهضوي مطالبا راشد الغنوشي بالابتعاد عن العمل السياسي و"الاعتكاف" للجانب الروحي.
وقال اللوز الذي يعد من أبرز صقور النهضة إنه في صورة فصل "الحزب السياسي" عن "الحركة الدعوية"، فإن النهضة ستواصل نضالها من أجل مشروعها الإسلامي ولكن ليس من خلال الاسلمة بالقوة والفرض لتغيير المجتمع عن طريق الدولة والسلطة".
وتأتي تصريحات اللوز وسط أنباء يتداولها الفاعلون السياسيون حول بوادر انشقاق حاد وسط حركة النهضة التي يتحكم في شرايينها راشد الغنوشي.
وخلال الأسابيع الماضية اهتزت صورة راشد الغنوشي لدى الفاعلين السياسيين كما لدى الرأي العام التونسي بعد أن تسرب شريط فيديو عبر شبكات التواصل الاجتماعي ظهر فيه خلال اجتماع بأمراء الجماعات السلفية يقسم التونسيين إلى "إسلاميين وعلمانيين" ويدعو السلفيين إلى التغلغل في مفاصل الدولة والمجتمع وإزاحة العلمانيين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.