مجلس الوزراء يعلن ترحيبه بالبعثة الأممية للسودان    القوات المسلحة تؤكد حل الدفاع الشعبي    كَيْفَ نَحْمي السُّودان من أخطار سد النهضة ؟! .. بقلم: د. فيصل عوض حسن    مسامرات زمن حظر التجوال .. بقلم: عثمان أحمد حسن    المراية .. بقلم: حسن عباس    قون المريخ والعنصرية .. بقلم: إسماعيل عبدالله    تكامل الأدوار في محاربة مافيا الفساد .. بقلم: نورالدين مدني    "أحمد شاويش." ذلك العبقري المتواضع ... بقلم: مهدي يوسف إبراهيم    وزارة العمل والتنمية الاجتماعيّة تسلّم كروت الدعم النقديّ لعدد من الجمعيّات النسائيّة    المباحث تلقي القبض على قاتل ضابط الشرطة بولاية شمال كردفان    نحو صياغة برنامج اقتصادي وطني يراعي خصوصية الواقع السوداني .. بقلم: د. محمد محمود الطيب    أنا والفنان حمد الريح .. شافاه الله !! .. بقلم: حمد مدنى حمد    حول نقد الإمام الصادق للفكرة الجمهورية (2-4) .. بقلم: بدر موسى    أخطاء الترجمة: Bible تعني الكتاب المقدس لا الإنجيل .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    ترامب يتشبه بالرؤساء العرب .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    ذكريات وأسرار الحركة البيئية العالمية ومصائر الدول النامية .. بقلم: بروفيسور عبدالرحمن إبراهيم محمد    باتافيزيقيا السّاحة الخضراء (1) .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن /ولاية أريزونا أمريكا    الدولة في الاسلام مدنيه السلطة دينيه اصول التشريع متجاوزه للعلمانية والثيوقراطية والكهنوت .. بقلم: د. صبري محمد خليل    قانون لحماية الأطباء فمن يحمى المرضى ؟ .. بقلم: د. زاهد زيد    الفقر الضكر .. فقر ناس أكرت .. بقلم: د سيد حلالي موسي    التعليم بالمصاحبة ( education by association ) .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تزرع داخل الرحم وتقوم بوظيفة الغشاء الطبيعي..كبسولة العفة... محاولة جديدة لخلق عذرية وهمية .
نشر في الراكوبة يوم 07 - 11 - 2010

بعد ان انتشرت ظاهرة (رتق او ترقيع أو تصنيع غشاء البكارة) للفتيات اللواتي يفقدن عذريتهن نتيجة إقامتهن لعلاقات غير شرعية قبل الزواج أو نتيجة تعرضهن لحادث ما أفقدهن عذريتهن وبهدف اخفاء "هذا العار" الذي قد يتسبب في قتل الفتاة ان اكتشف أهلها أمرها او اكتشف عريسها ليلة العرس في (ليلة الدخلة)، يجري الحديث عن تداول علاج جديد بصورة غير قانونية على ( شكل كبسولة ) في كثير من دول المنطقة وبخاصة في إسرائيل وتجري محاولات لتهريبه الى الاسواق الفلسطينية، علما بأن هذا الدواء غير مرخص في إسرائيل ايضا لما يشكل من مخاطر صحية واجتماعية.
الدواء هو عبارة عن كبسولة تدخلها الفتاة داخل رحمها وخلال الممارسة الجنسية تنفجر تلك الكبسولة وينتج عنها دماء توحي للعريس أو لكل ما يشاهده على انها دماء نزفت نتيجة لفض البكارة، وبالتالي تنجو العروس من العقاب لتكون "عفيفة ونظيفة" في نظر عريسها والمجتمع المحلي الذي تعيش فيه.
ولم يتم المصادقة على هذا الدواء في دول أوروبا المصنعة له لما له من آثار صحية وإجتماعية حتى داخل المجتمعات الغربية، كما أن هذا الدواء غير مرحض باستعماله في إسرائيل والدول العربية أيضا وان وصل هذا الدواء الى الدول العربية فانه يكون بطريقة غير قانونية، كما أن القانون يعاقب كل ما يثبت التعامل به. غير ان هذه الكبسولة السحرية والتي لا يعرف معلومات كثيرة عنها يمكن ان تساهم في إنتشار المشاكل الاجتماعية وتغذي الانحلال الاخلاقي بالاضافة الى أنها يمكن ان تتسبب مشاكلات صحية لمن تستعملها.
أما بالنسبة لعملية تصنيع أو ترقيع غشاء البكارة للفتاه فانها تحتاج الى فترة زمينة قصيرة ويتم خلالها تضييق فتحة المهبل كي يكون مشابها لتلك الفتحة قبل تمزقها وتحتاج الى عدة شهور لكي تتماثل للشفاء بالتالي فان اول عملية إيلاج يتمزق الغشاء الاصطناعي وينزف الدماء علما بان هذه العملية تكلف مبالغ مالية طائلة، وتصل الى عدة الالاف من الدولارات ولكن يصعب على أي شخص او حتى الطبيب اكتشاف حقيقتها، غير انها بحاجة الى طبيب مختص لاجرئها عن طريق الخياطة او عمل غشاء صناعي، وفي الاونة الاخيرة ازدهرت هذه الظاهرة التي بدأت عند الغرب . وتلجأ بعض الفتيات الى تلك الطريقة بغرض اخفاء فقدان عذريتهن قبل الزواج وقد يعلم الاهل ايضا بذلك ويحاولون إخفاء الأمر من خلال إجراء عملية ترقيع او تصنيع لغشاء بكارتها.
( وسيلة للهروب من العقاب)
وتواجه الفتاه في المجتمعات الشرقية والمحافظة مشاكل تصل الى حد القتل في حالة انكشاف أمرها وفقدانها لعذريتها، حتى وان كانت نتيجة لحادث عرضي مثل ركوبها للدرجات الهوائية او الخيول او ممارستها للرياضة الصعبة، كما وتواجه تلك الفتاة مشاكل ان افتضح امرها خلال ليلة الدخلة، وان لم تقتل من قبل اهلها، يتركها زوجها، غير ان بعض الازواج يتسترون على زوجاتهم ولكنها أي –الزوجة- تبقى في محط الشك والريبة من قبل زوجها وأهله أو تتعرض للاهانة.
وفي اسرائيل توجد العديد من العيادات النسائية التي تجري عمليات رتق او ترقيع غشاء البكارة خلال اقل من 60 دقيقة غير انه حتى الان لم يتم الكشف عن وجود هكذا عيادات داخل الاراضي الفلسطينية الا ان شائعات ترددت قبل عدة سنوات عن تورط أحد الأطباء في ذلك وخضع للاعتقال والاستجواب من قبل الدوائر المختصة.
وتتعرض بعض الموظفات في العديد من الدول العربية ومنها فلسطين الى التحرش الجنسي ووفقا لبحث أعدته الباحثة نائلة رازم من مدينة رام الله حول التحرش الجنسي في مكان العمل بين التقرير وجود تحرش جنسي داخل المؤسات الفلسطينة وبخاصة الرسمية وصنف هذا التحرش ضمن الفساد الاخلاقي والمالي وغالبا من يكون التحرش ناتج عن المدير او المسؤول الاول في المؤسسة .
وينتج عن هذا التحرش محالاوت اغتصاب او فض البكارة عند الفتاة. ويلاحظ ان القانون السائد في فلسطين الان هو قانون العقوبات الاردني لسنة60 19، علما بان مشروع قانون العقوبات الفلسطيني لعام 2010 لم يصادق عليه ولم تقره الحكومة الفلسطينية حتى الان.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.