وزير الثقافة والإعلام السوداني: حريصون على تعزيز دور المرأة    السودان..التعليم العالي تعلن عن فتح فرص لمعالجة مشاكل الطلاب    المملكة المتحدة المبعوث البريطاني الخاص للقرن الأفريقي سيتولى مهام السفارة في الخرطوم    المخابز في الخرطوم تتوقف عن العمل بسبب انعدام الغاز    تجمع المصرفيين يهدد بتصعيد مفتوح حال عدم إقالة محافظ البنك المركزي    لاعب من القمة كاف يعلن التشكيل المثالي لجولة دوري الأبطال    بيتاي .. "النم السخت شاردتو" .. بقلم: البدوي يوسف    عيد المرأة ... أثقال على ضمير الوردة .. بقلم: د. محمد بدوي مصطفى    ليتَ أيَّامُنَا كُلّها ثمانيّة آذاريَّة! .. بقلم: د. محمد بدوي مصطفى    وكيل الانجليزي كلارك يؤكد نجاحه مع المريخ    الجمعية العمومية 13 مارس تدافع جماهيري بالاحمر في آخر ايام تجديد العضوية    الإطاحة بقطاع الشباب بالمريخ ومادبو رئيساً    ليتَ أيَّامُنَا كُلّها ثمانيّة آذاريَّة!    إصابة بشار الأسد وزوجته بفيروس كورونا    ميغان "ساورتها أفكار انتحارية" والأمير هاري"لم يجد من يلجأ اليه"    (حمدوك) خارج المكتب..!    تتناسب مع الموجهات العامة للبلاد الإذاعة و التلفزيون تضع اللمسات الأخيرة لبرمجة رمضان    الساحر السينمائي: كيروساوا    جوكر الحكومة الجديدة    وزارة الحج تنفي خبر «حجز عمرة رمضان» على مرحلتين    فتاة روسية تروي ما حدث لها بعد أن تقدمت بطلب الزواج من الرئيس بوتين    زهير السراج يكتب : معركة بنك السودان !    في أول تصريح له بعد إطلاق سراحه.. جمال فرفور: حزنت لإفساد فرحة الفنان محمد ميرغني.. على الفنانين اتخاذ موقف حاسم    بعد قبض فرفور في حفل تكريمه الفنان محمد ميرغني: قررت الهجرة من بلد لا تحترم الفن ولا الفنانين    مدرب المريخ السابق: لا أعرف سبب إقالتي    دراسة تكشف معاناة مصابي كورونا بعد التعافي    الثلاثاء..بدء التطعيم بلقاح كورونا في السودان    معلومات جديدة حول تهريب تاجر المخدرات من مستشفي الشرطة    10 جوالات متوسط إنتاجية زهرة الشمس بهيئة الرهد الزراعية    قضية الشهيد حسن محمد.. تفاصيل جديدة    وزير الطاقة: لا مبرّر لصفوف الوقود المتطاولة    قضية كوشيب تتصدر لقاء النائب العام بوفد المحكمة الجنائية    القبض على الفنان طه سليمان في العمارات    فيما نجا حسين الصادق وإنصاف مدني القبض على الفنان (ودراوة) في حفل ميلاد ابنة الفنانة هاجر كباشي    حريق بمتاجر اسبيرات يتسبب في وفاة مواطن بالمنطقة الصناعية بحري    استقرار في السكر المستورد وشح المحلي    ارتفاع مشتريات النقد الأجنبي ل(500) ألف دولار بعدد من المصارف    رئيس المريخ يوجه بإيقاف أمير كمال وتحويله للتحقيق    مطالبة بإعفاء طلاب المناصير من الرسوم الجامعية    تجمع المهندسين الزراعيين يحذر من تعرض 18 الف فدان مزروعة بالقمح للتلف    نفاد 41 % من مخزون الامدادات الطبية والصيادلة يدخلون في إضراب    أشرف خليل يكتب: دي (المنصورة) مابتبالي من الرش !!!    السعودية.. تطعيم مستمر وعودة تدريجية للحياة الطبيعية    عديم إحساس..!!    الدعم السريع.. مراكز اعتقال خاصة    تحلُّل جثث بمشرحة بشائر    مالك "لو فيغارو" وحفيد صانع ال"رافال".. نائب فرنسي يلقى مصرعه بتحطم مروحية    غضب في السعودية بعد نشر أمانة الرياض فيديو "صادما"!    برمضان المقبل.. بن لادن يطل على الصائمين    «حبة» تقضي على «كورونا» في 5 أيام !    الحرب في اليمن: طائرات مسيرة تابعة للحوثيين تشن هجوما على منشآت نفطية سعودية    في يوم المرأة العالمي 2021 المرأة كاملة عقل    توقيف (36) معتاد إجرام بينهم أجنبي يزور الدولار بنيالا    3 إخوة يرفضون تسلُّم جثة شقيقتهم في مصر    حيدر المكاشفي يكتب : أصلو غلطت في البخاري    محجوب مدني محجوب يكتب: لا بد من فقه سياسي    أمريكا : سنعطي أولوية تأشيرة الهجرة للسودانيين المتأثرين بحظر ترامب    ترامب: في اول رد فعل غير مباشر علي اتهام صديقه العاهل السعودي .. بقلم: محمد فضل علي .. كندا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





«الفحص الجراحي» لغدة البروستاتا وتوقعات تشخيص السرطان فيها
نشر في الراكوبة يوم 20 - 05 - 2013

تتناول هذه المقالة بعض الفوائد والأخطار والشكوك المتعلقة بالعملية التشخيصية التي يمكن أن توضح لك ما إذا كنت مصابا بسرطان البروستاتا أم لا.
إن فحص سرطان البروستاتا الدوري باستخدام اختبار «مولد المضادات الخاص بالبروستاتا» أو «المستضد البروستاتي النوعي» (Prostate-Specific Antigen — PSA) يهدف إلى اكتشاف الإصابة بالسرطان قبل ظهور الأعراض، حيث إن العلاج في هذه المرحلة المبكرة قد يكون أكثر فعالية - وإن كان من الصعب إثبات ذلك - إلا أن نتائج هذا الاختبار ليست مؤكدة على الإطلاق، ذلك أن القيمة العالية له لا تؤكد وجود السرطان - فهي لا تؤكد سوى أن السرطان قد يكون موجودا - لأن هناك أشياء أخرى بخلاف السرطان يمكن أن تؤثر على النتائج التي توصل إليها الاختبار.
* فحص «جراحي»
* لا شيء يمكنه أن يؤكد وجود السرطان فعليا، سوى أخذ خزعة «biopcy» (أي استئصال جزء صغير جدا) من البروستاتا لفحصها. ويتطلب ذلك استئصال أجزاء صغيرة من نسيج البروستاتا باستخدام إبرة ثم فحصها تحت المجهر بحثا عن أي خلايا سرطانية. وما زال الفحص الجراحي للبروستاتا - مهما كان يبدو روتينيا - يمثل عملية جراحية لها مخاطرها، فإبرة الاستئصال تمر عبر جدار المستقيم من أجل الوصول إلى البروستاتا، مما قد يؤدي إلى انتشار البكتيريا أو حدوث عدوى لغدة البروستاتا أو مجرى الدم، كما توجد أخطار أخرى من بينها الشعور بالألم والانتصاب أو حدوث مشكلات في التبول.
وقبل الموافقة على إجراء فحص جراحي ينبغي أن تعلم ما الذي ينتظرك، وما الذي يمكن أن يترتب على ذلك بناء على النتائج. ويقول د.مارك غارنيك، وهو إخصائي في سرطان البروستاتا لدى «مركز الشماس بيث إسرائيل الطبي» التابع لجامعة هارفارد «إذا كنت قد قررت إجراء اختبار المستضد البروستاتي النوعي في المقام الأول الذي يقود في ما بعد إلى إجراء فحص جراحي، فلتعلم أن الفحص الجراحي قد يظهر وجود السرطان. وبعد ذلك ستساعدك النتائج المحددة للفحص الجراحي على أن تفهم حالتك بصورة أفضل والقرارات التي تحتاج إلى اتخاذها. وتعتبر نتائج الفحص الجراحي من أهم العوامل التي سيحتاج المرضى إلى وضعها في الاعتبار عند تحديد ما ينبغي عليه فعله في حال العثور على سرطان البروستاتا».
* عملية الفحص
* سوف يشرح لك طبيبك كيفية التهيؤ للفحص الجراحي، بما في ذلك إمكانية استعمال حقنة شرجية في يوم العملية. وأثناء إجراء هذه العملية يقوم الطبيب بإدخال مجس يعمل بالموجات فوق الصوتية داخل المستقيم كي يلتقط صورة لغدة البروستاتا، التي تستقر على الجانب الآخر من جدار المستقيم، ثم يقوم الطبيب بسحب عينات من البروستاتا باستخدام «مسدس فحص جراحي» (biopsy gun) زنبركي مسترشدا بالصورة الملتقطة بالموجات فوق الصوتية، ويطلق هذا الجهاز بصورة سريعة إبرة مدببة عبر جدار المستقيم وداخل البروستاتا، وهذه الإبرة تقوم بإزالة أجزاء أسطوانية دقيقة من الخلايا. ويستأصل الفحص الجراحي العادي 10 إلى 12 جزءا (عادة ما تكون 5 إلى 6 أجزاء من كل جانب من غدة البروستاتا)، وبعض الأطباء قد يجرون فحوصات جراحية قائمة على «التشبع»، حيث يجمعون خلالها ما بين 20 و30 عينة أو أكثر.
وحتى إذا تم إعطاؤك حقنة مخدر في غدة البروستاتا أولا، فقد يظل لديك الشعور بوخز خفيف أثناء اختراق الإبرة لغدة البروستاتا وسحب العينة. ومعظم الرجال لا يشعرون سوى بإحساس بسيط أو معتدل بالضيق، إلا أن البعض يرون أن هذه التجربة غير سارة بما يكفي لجعلهم غير راغبين في تكرارها مرة أخرى. وتستغرق العملية بكاملها نحو 20 دقيقة، وبعد الفحص الجراحي قد ينصحك الطبيب بتناول مضاد حيوي من أجل منع العدوى.
* الآثار اللاحقة والمخاطر
* قد تشمل الآثار السلبية اللاحقة المترتبة على الفحص الجراحي للبروستاتا ما يلي:
* ظهور دم في البول أو البراز لمدة تصل إلى أسبوع
* نزيف في المستقيم على المدى القريب
* ظهور دم في السائل المنوي لمدة 4 إلى 6 أسابيع
* صعوبة في التبول
* عدم انتظام التبول (لدى 10 في المائة من الرجال) وسوف يسألك طبيبك عما إذا كنت تتناول أي مخففات للدم أو الأسبرين، إذ لا بد من تغيير هذه الأدوية على وجه العموم أو التوقف عنها مؤقتا قبل الفحص الجراحي، حسب الظروف المعينة الخاصة بك. ومن المهم جدا بحث هذا الموضوع مع طبيبك.
وفي حالة حدوث عدوى في مجرى البول أو غدة البروستاتا فسوف يتطلب ذلك علاجا بالمضادات الحيوية. وتتوقف فرص العدوى على عوامل فردية، غير أن إجمالي 1 إلى 3 في المائة من الرجال يصابون بعدوى عقب الفحص الجراحي. وتتمثل مؤشرات الخطر في الحمى أو الشعور بالبرد المصحوب برعشة في غضون 24 إلى 36 ساعة الأولى بعد الفحص الجراحي. وإذا ظهرت هذه المؤشرات اتصل بطبيبك على الفور، إذ لربما تحتاج إلى علاج عاجل قد يصل في بعض الحالات إلى دخول المستشفى.
* نتائج الفحص الجراحي
* ويستغرق الأمر نحو الأسبوع كي يصدر تقرير الفحص الجراحي، وإذا كان الفحص الجراحي مؤكدا فإن ذلك يعني أنه يؤكد وجود سرطان في البروستاتا. ويحتوي التقرير المختبري على معلومات عن خصائص الإصابة المرضية بالسرطان ومداها (عدد الأجزاء التي تم سحبها) ومكانها (الذي يتحدد بمكان الأجزاء المؤكدة) ونسبتها الكلية في كل جزء من الأجزاء، وهذا يساعد طبيبك على تحديد السلوك المستقبلي المحتمل للسرطان - أي ما إذا كان يمكن أن ينتشر سريعا على سبيل المثال - وبالتالي معرفة الخطوات المناسبة التالية، بما في ذلك العلاج.
أما إذا جاءت نتيجة الفحص الجراحي سلبية - أي في حالة عدم العثور على أي خلايا سرطانية في العينات - فليس معنى ذلك بالضرورة ألا تكون مصابا بالسرطان، فربما يكون السرطان كامنا في منطقة لم تؤخذ منها أي عينات أثناء الفحص الجراحي، ونحو 10 في المائة من الفحوصات الجراحية تكون من هذا النوع «السلبي الزائف»، مما يعني أنها قد تغفل عن السرطان الموجود.
* اختبار إضافي
* وربما ينصحك طبيبك بإجراء اختبار إضافي إذا ظلت نتيجة اختبار «المستضد البروستاتي النوعي» الذي أجريته عالية رغم أن الفحص الجراحي كان سلبيا، وبعض الأطباء يلجأون إلى اختبار «PCA3» من أجل هذا الغرض، وهذا الاختبار يفحص البول بحثا عن الأسباب المؤدية إلى ظهور «PCA3»، وهو جين وراثي يكون أكثر نشاطا في الخلايا السرطانية التي تنمو في البروستاتا.
وإذا ظل اختبار «المستضد البروستاتي النوعي» الخاص بك عاليا بعد الفحص الجراحي وكان اختبار «PCA3» عاليا هو الآخر، فالأرجح هو أن إجراء فحص جراحي ثان سوف يثبت وجود إصابة سرطانية. وبعض الأطباء يلجأون أيضا إلى اختبار «PCA3» لتحديد ما إذا كان الفحص الجراحي مطلوبا من الأصل أم لا، رغم أن هذا الاستعمال للاختبار لم يحصل على موافقة من «إدارة الغذاء والدواء» الأميركية.
وتكرار إجراء الفحوصات الجراحية يعني زيادة التكاليف البدنية والنفسية والمالية، ومن الممكن أن يؤدي تكرارها إلى خلل في عملية الانتصاب ومشكلات طويلة الأمد مع التبول، مثل صعوبة خروج البول وتكرار الحاجة إلى التبول أثناء الليل. وبالنسبة للرجال فإن الفحص الجراحي للبروستاتا يمثل فرصة للتأكد من الإصابة بالسرطان أو استبعادها، وهو أمر لا يمكن لاختبار «المستضد البروستاتي النوعي» أبدا القيام به. ولكن لا تنس أن هذه العملية تجلب مخاطر وشكوكا وقرارات جديدة، إذ يوضح د.غارنيك «إذا كنت قد أجريت اختبار المستضد البروستاتي النوعي ثم أتبعته بفحص جراحي أثبت الإصابة بالسرطان، فسوف يكون من الضروري القيام بمجموعة أخرى من القرارات والدراسات قبل أن يكون في مقدورك أنت وطبيبك تحديد ما ينبغي فعله مع هذا السرطان».
* رسالة هارفارد «مراقبة صحة الرجل».. خدمات «تريبيون ميديا»


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.