مجلس الوزراء يعلن ترحيبه بالبعثة الأممية للسودان    القوات المسلحة تؤكد حل الدفاع الشعبي    كَيْفَ نَحْمي السُّودان من أخطار سد النهضة ؟! .. بقلم: د. فيصل عوض حسن    مسامرات زمن حظر التجوال .. بقلم: عثمان أحمد حسن    المراية .. بقلم: حسن عباس    قون المريخ والعنصرية .. بقلم: إسماعيل عبدالله    تكامل الأدوار في محاربة مافيا الفساد .. بقلم: نورالدين مدني    "أحمد شاويش." ذلك العبقري المتواضع ... بقلم: مهدي يوسف إبراهيم    وزارة العمل والتنمية الاجتماعيّة تسلّم كروت الدعم النقديّ لعدد من الجمعيّات النسائيّة    المباحث تلقي القبض على قاتل ضابط الشرطة بولاية شمال كردفان    نحو صياغة برنامج اقتصادي وطني يراعي خصوصية الواقع السوداني .. بقلم: د. محمد محمود الطيب    أنا والفنان حمد الريح .. شافاه الله !! .. بقلم: حمد مدنى حمد    حول نقد الإمام الصادق للفكرة الجمهورية (2-4) .. بقلم: بدر موسى    أخطاء الترجمة: Bible تعني الكتاب المقدس لا الإنجيل .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    ترامب يتشبه بالرؤساء العرب .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    ذكريات وأسرار الحركة البيئية العالمية ومصائر الدول النامية .. بقلم: بروفيسور عبدالرحمن إبراهيم محمد    باتافيزيقيا السّاحة الخضراء (1) .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن /ولاية أريزونا أمريكا    الدولة في الاسلام مدنيه السلطة دينيه اصول التشريع متجاوزه للعلمانية والثيوقراطية والكهنوت .. بقلم: د. صبري محمد خليل    قانون لحماية الأطباء فمن يحمى المرضى ؟ .. بقلم: د. زاهد زيد    الفقر الضكر .. فقر ناس أكرت .. بقلم: د سيد حلالي موسي    التعليم بالمصاحبة ( education by association ) .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بطل بناء الأجسام يتحدث ل(صدى المناشط)
نشر في الصدى يوم 16 - 08 - 2016

أحمد ياسر: ما حققته في انجلترا يمثل انجازاً لكل السودان وأسعى لتحقيق المزيد
لا أمانع في تمثيل السودان في المنافسات الخارجية ووطني هو الأهم
تحدث البطل ياسر احمد يحيي صالح عن الانجازات التي حققها مؤخرا في البطولة الدولية التي اقيمت فعالياتها بانجلترا بحصوله على الميدالية البرونزية في اول مشاركته له ضمن اميز اللاعبين وقال إنه يسعى لتطوير نفسه بمواصلة التمارين يوميا مؤكدا مواصلة دراسته بلندن في الهندسة مكانيكا وقال انه بدأ نشاط بناء الاجسام منذ عامين وحاليا عمره 19 عاماً واشار الى أنه مواصل نشاطه بصالة جيم وكانت مشاركته الاخيرة ضمن الفئة العمرية (16- 23) سنة في بطولة) التي اقيمت فعالياتها بانجلترا في شهر يوليو الماضي محرزا المركز الثالث والميدالية البرونزية في البطولة معبراً عن سعادته بهذا الانجاز.
أوضح ياسر أحمد يحيي أنه بالاصرار والعزيمة حقق الانجاز بحصوله على الميدالية البرونزية بانجلترا مبيناً أنه لا يمانع المشاركة باسم السودان في اي بطولة متى ما طلب منه ذلك مشيراً إلى انه يسعى لكسب المزيد من الخبرات مع مواصلة النشاط بلندن مع ترتيب وقته مابين الدراسة والرياضة والعمل والراحة وقال: كلما كان الشخص مرتباً لن يواجه اي صعوبة سواء كان ذلك في الجانب الاكاديمي او الجانب الرياضي واضاف: حبي للعبة كان سببا في اصراري على المواصلة فيها مؤكدا تأهله للمنافسة التي تقام فعالياتها ببريطانيا في اكتوبر المقبل وتمنى ياسر المشاركة فيها باسم السودان من أجل تحقيق انجاز جديد يُضاف لانجازات السودان الخارجية.
التغذية والأوزان
قال احمد ياسر ان لعبة بناء الاجسام تعتمد على ضغط الجسم مع واصلة التمارين بجانب الاهتمام بالتغذية مبيناً أن التغذية تتم على حسب الميزان وكل يوم لابد من اعادة وزن الجسم لمزيد من الاطمئنان وهذا يجعل اللاعب يواصل تمارينه بكل سهولة مشيراً إلى أن مايحدث في بناء الاجسام مطلوب للاعبي رفع الاثقال مفيداً بأن الاوزان مطلوبة وكل لاعب لابد ان يعرف وزنه حتى لا يلجأ اللاعب لاختيار اوزان اكبر والوزن الصحيح مطلوب حتى لا يتعرض اللاعب لاصابة ويكون الجدول واضحاً ومعروفاً بالنسبة للاعب مع متابعة المدرب وأضاف: البروتينات مطلوبة وهي مفيدة للاعب من الناحية الغذائية، واكد احمد تعاونه مع الاتحاد السوداني لتحقيق المزيد من الانجازات وقال: ما حققته في انجلترا يمثل انجازاً لكل السودان واهديه لكافة الشعب السوداني ووعد بتحقيق المزيد من الانجازات خلال المرحلة القادمة.
\\\\\\\\\\\\\
الخبير الأولمبي أبوعبيدة البقاري في حديث الصراحة والوضوح:
مشاركة نزار مع البعثة جاءت بالمجاملة.. وإدارة الأولمبية ليست كإدارة الرابطة
لجنة الانتخابات والاستئنافات تم تكوينها على عجل وكنت أتوقع إعتذار أعضاء الاتحادات
شهدت اللجنة الاولمبية السودانية في الآونة الاخيرة العديد من التغييرات خاصة في نظامها الاساسي وجمعياتها العمومية مع تكوين لجان للانتخابات والاستئنافات بجانب المشاركة في اولمبياد ريو جانيرو التي تتواصل فعالياتها هذه الايام بمشاركة اكثر من مائتي دولة وشارك فيها السودان بعدد ستة لاعبين من بينهم لاعبتان ورافق البعثة عدد من الادارين والمدربين، ولمعرفة مزيد من القضايا الاولمبية والعمل الاولمبي والمشاركات الاولمبية التقينا بالخبير ابوعبيدة البقاري فكانت الجولة التالية :
تحدث ابوعبيدة البقاري عن النظام الاساسي للاولمبية بصفته عضواً للجنة التي اوكل لها مهام النظر في النظام الاساسي وتعديله وجاءت اللجنة برئاسة بروف كمال شداد وتمت المقارنة بين النظام الاساسي الجديد والقديم مبيناً انهم اتخذوا العديد من القرارات والتعديلات ابان فترة متابعة ومراجعة النظام الاساسي منها امانة المال التي تحتاج لمواصفات خاصة وتقليص عضوية مجلس الادارة كما تم النظر للجنة الانتخابات والاستئنافات وتقرر الا يكون اعضاء هذه اللجان ضمن اتحادات وطنية والا ينتمون لوزارة الشباب والرياضة والايترشحوا لاي منصب من اجل الحيادية لان هذه الاشياء تطبق لاول مرة بالسودان مشيرا الى ان تقليص عضوية مجلس الادارة الهدف منه ان تكون هنالك محاسبة خاصة في المال العام واضاف: دكتور توني وشخصي طالبنا بان تقام الجمعيات على حسب الجمعيات العمومية للاتحادات الدولية وكان ذلك قبل (18) عاماً وقال: مهمة لجنة تعديل النظام الاساسي للاولمبية انتهت منذ تسليمنا النظام للاولمبية السودانية وللأسف لم يتم حتى دعوتنا لحضور الجمعية او حتى تقديم شكر للجنة التعديل.
الأولمبية والدولة
أشار البقاري الى ان اتحاد الكاراتيه التقليدي تقدم بطعن للجنة التحكيم والتي بدورها ابطلت ما جاء في الجمعية العمومية والجمعية المقصودة هنا التي تم من خلالها اجازة النظام الاساسي الجديد وقال البقاري ان السلطة الرياضية داخل الدولة هي في حد ذاتها تضم الاتحادات الرياضية التي عن طريقها تكونت اللجنة الاولمبية السودانية و كل الاتحادات منضوية تحت لواءها والتعاون مع الدولة مطلوب والاستقلالية لاتعني عدم التعاون مع الدولة خاصة وان الاتحادات تعتمد في تسيير نشاطها علة دعم الدولة وأفاد البقاري بأن هنالك عدد من الاتحادات احضرت شخصيات لاعلاقة لها بالرياضة من اجل الدعم ولكن للأسف لم تكن هنالك استفادة تذكر من ذلك ومعظم الاتحادات انهارت وحتى الجمعيات التي اقيمت لعدد من الاتحادات لم تناقش الميزانيات وهذا يرجع للمفوضية لانها لم تقم بالمتابعة وعملية التفتيش وفي كتير من الجمعيات لم تُجاز الميزانية لعدم عرضها على المراجع العام وعقب انعقاد الجمعية العمومية لم تكن هنالك محاسبة مما ساهم في الانهيار، فطالما ان الاتحاد ثلاث سنوات لم يجد دعماً من الجهات المسئولة يجب ان يُسأل عن كيفية الصرف ومن أين جاء المال ولكن في السودان لم تكن هنالك متابعة ولا محاسبة.
أمانة المال واللجان
تحدث البقاري عن غياب امانة المال مبيناً أن امين مال الاولمبية الذي تم انتخابه لم يقدم شيئاً يذكر لانه تقدم باستقالته فكان هذا الأمر بمثابة بداية انهيار اللجنة لانه يمثل احد الضباط الاربعة مشيراً إلى وجود عدد من الاخفاقات التي تحتاج لمحاسبة واضاف البقاري: اعضاء مجلس الادارة مغيبون عن الحقائق وممثلي الاتحادات يناقشون في اشياء اخرى مع تناسي امانة المال وتابع: اللجنة خلال الثماني سنوات الاخيرة لم تكن فيها لجان مساعدة رغم ان اللجان عملها معروف وتساهم كثيرا في النهوض بالعمل الاولمبي، وأشار البقاري إلى أن الاولمبية السودانية اصبحت مصدر دخل للاتحادات والبعض لاينظر الى تطوير وترقية النشاط وهمه الاولمبية وقال البقاري ان الاعلام جزءً من تطوير العمل وكان لابد ان يكون متواجداً في كل قضايا الاولمبية بدلا عن تغييبه لما يحدث في اروقة الاولمبية السودانبة حتى تكون الاولمبية نموذجا للاتحادات الرياضية.
الانتخابات والاستئنافات
أفاد ابوعبيدة البقاري أن لجنة الانتخابات والاستئنافات تم تكوينها على عجل وكان عليهم التريس والاتصال بشخصيات رياضية عملت في الاولمبية ولديها خبرة في هذا المجال واستشارتهم لان رأيهم يكون الاقرب للصواب وضرب مثلا بالفريق صلاح احمد محمد صالح والبروفسير كمال شداد وقال: اعضاء الاتحادات لايمكن ان يكونوا في لجنة الاشراف على الانتخابات واضاف: كنت اتمنى ان يعتذر اي شخص له علاقة باتحاد رياضي وماحدث في لجنة الانتخابات ينطبق على لجنة الاستئنافات وكل القرارات التي تمت جاءت على عجل.
المشاركات الأولمبية
تحدث ابوعبيدة البقاري عن المشاركات الاولمبية مشيرا الى ان اللجان الاولمبية الدولية ولجنة التضامن واللجنة المنظمة للاولمبياد تساعد في اتاحة فرصة لمساعد رئيس بعثة على ان يكون قوام البعثة اكثر من (100) لاعباً مشاركاً في الاولمبياد لكن تشارك بعدد ستة لاعبين لا تمنح فرصة لمساعد مبيناً أن اختيار نزار مع بعثة الاولمبية لريو دي جانيرو كان مجاملة وتساءل: اعضاء مجلس ادارة الاولمبية موجودون فهل يعقل ان تمنح موظفاً منحة ومساعد رئيس لبعثة اولمبية مشيراً إلى انهيار العمل الاولمبي بنسبة 80% بسبب وجود اختلاف داخل مجلس الادارة وهذا عطّل عمل اللجان واضاف البقاري: للأسف حتى اليوم الاولمبية لم تقم أي تأبين لمؤسسي وصناع الاولمبية أمثال دكتور حليم وزين العابدين وغيرهما من الافذاذ مؤكداً أن مشاركة الاولمبياد منذ 1960 في روما وفي عام 1980 في موسكو ادخل سمراش رئيس الأولمبية الأسبق مايُسمى بالمحترفين والشركات الراعية وتطورت الالعاب واصبحت عندها رعاية والالعاب الرياضية زادت نتيجة للرعاية والاحتراف واصبح الاهتمام بالتنافس من خلال الالعاب الاولمبية وتركوا الامر الفني للاتحادات الدولية من اجل التأهيل وتحقيق ارقام واوزان معينة وفق التأهيل والمشاركة واصبح العبء على الاتحادات الوطنية للاعداد الجيد وهذا يحتاج لمال وملاعب وحرية اختيار وكفاءات مؤهلة ومعظم الاتحادات السودانية لا يتوفر فيها ذلك مشيرا الى أن هناك عدد من الالعاب السودانية شاركت أولمبياً منها العاب القوى- رفع الاثقال- كرة القدم (ميونخ) – الملاكمة- السباحة وبمرور الزمن اصبحت هنالك مشاركة عبر الكوتة وحاليا اصبحت تُقدم الدعوة في حالة عدم التأهل للاولمبياد مبيناً أن مشاركة الرئيس وسكرتير الاولمبية أصبحت تأتي بدعوة من الاولمبية الدولية مع نثرية (5) الف دولار ويحق لهم احضار ضيف آخر على حسابهما الخاص بجانب مشاركة اداري ومدرب من الاتحادات المشاركة في الاولمبياد.
إدارة الأولمبية
قال البقاري ان ادارة الاولمبية ليست كادارة رابطة وتحتاج لفكر معين كما نحتاج لتغيير عقلية رياضية على ان تكون الافضلية لكوادر شابة للعمل الرياضي مع وضع معايير للاختيار فلا يعقل ان يتم اختيار شخص نزل (المعاش) لادارة العمل بالاولمبية السودانية، وتحسر البقاري على غياب الاعلام عن المشاركات مشيرا الى ان الاعلام في الدورات الاولمبية السابقة كان متواجدا مفيداً بأن عدد الإعلاميين في احدى المشاركات كان 18 إعلامياً وقال البقاري إن الأولمبية ينبغي أن تحمل سلاح السلام وان تكون خلية عمل متواصلة لاتتوقف اطلاقا مبيناً أن اللجنة الاولمبية السودانية فازت في عام 2005 بالانضباط المالي والاداري.
بعد حلوله في المركز قبل الأخير في سباق 3000 متر
ترجان يودع الأولمبياد وأحمد آدم يظهر اليوم في سباق 200 متر
شارك اللاعب عبد الله ترجان أمس في سباق 3000متر موانع ضمن فعاليات اولمبياد ريو جانيرو الحالية واحرز المركز قبل الاخير وبالتالي فشل في التأهل وحقق رقم وقدره 8.52.1، يذكر أن عبد الله ترجان تأهل للاولمبياد بالترتيب حيث قام الاتحاد الدولي لالعاب القوى باخطار الاتحاد السوداني والاولمبية السودانية بتأهل اللاعب للمشاركة في الاولمبياد بالبرازيل وكان اللاعب قد شارك في عدد من البطولات وحصد فيها العديد من الميداليات وتتواصل مشاركات السودان اليوم في الاولمبياد حيث يشارك اللاعب أحمد آدم في سباق 200 متر في حين تشارك آمنة بخيت دولار في سباق 800 متر غداً الأربعاء، من جهة أخرى وصلت البلاد عصر امس بعثة السباحة عقب مشاركتها في اولمبياد ريو جانيرو وضمت البعثة الاداري مصعب ابو الريش والمدرب عابد حمور والسباح عبد العزيز الفاتح والسباحة حنين سامي وظهر السباحين باداء جيد في الاولمبياد رغم انها اول مشاركة بالنسبة لهما وحظيت البعثة باستقبال حافل بمطار الخرطوم.
رئيس اتحاد الكاراتيه يؤكد عودتهم بقوة للمشاركة الأولمبية
أكد الاستاذ طارق الشفيع رئيس الاتحاد السوداني للكاراتيه عودتهم بقوة لمواصلة النشاط جاء ذلك عقب اعلان انضمام الكاراتية للالعاب الاولمبية رسميا مشيرا الى انهم ظلوا ينتظرون ذلك منذ وقت طويل وعليه سوف يواصل الاتحاد مهامه في ترقية وتطوير النشاط لتكون البداية بابتعاث (18) مدرباً للقاهرة لاقامة دورات تدريبية خلال الفترة المقبلة لمزيد من التأهيل والتطوير مبيناً أن التأهيل يشمل المدربين من مختلف الولايات للنهوض بالمنشط وأفاد بأن اتحاد الكاراتيه اصبح من الالعاب الاولمبية متوقعاً أن تكون المشاركة بقوة في المرحلة المقبلة مع تناسي مرارات الفترة الماضية مع المشاركة في الآراء والافكار بجانب العملية الانتخابية المقبلة.
افتتاح بطولة الكرة الطائرة للسيدات بمركز شباب السجانة
تُفتتح الاسبوع المقبل الدورة الاولى لدوري السيدات للكرة الطائرة بمركز شباب السجانة حيث يلتقي في مباراة الافتتاح الاتحاد البحراوي وشباب 20 وتستمر المنافسة حتى الاسبوع الثاني من سبتمبر ويشارك في البطولة ثمانية فرق هي المجد -الدفاع – شباب 20 -الاتحاد البحراوي- الربيع- اتحاد الديوم- المدفعجية- توتي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.