عبر احتجاجات المحروقات.."مخطط إخواني" لإثارة الفوضى بالسودان    الوساطة تمدد التفاوض بين الحكومة و الحركة الشعبية شمال بقيادة الحلو    ماكرون: الولايات المتحدة عادت مجددا مع بايدن    ما الخطوات الواجب اتباعها لوقف حسابات منصات التواصل بعد الموت؟    وكيل الصحة: التزام من "المالية" بتوفير أموال الدواء بشكل عاجل    مريم الصادق تلتقي رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي    للعام الثاني على التوالي .. قصر الحج على المواطنين والمقيمين في السعودية بسبب جائحة كورونا    ميركل تبحث مع بايدن على هامش G7 قمته القادمة مع بوتين و"السيل الشمالي"    والي الخرطوم : الشرطة جاهزة لحسم التفلتات الأمنية بالولاية    أعضاء الاتحاد متمسكون بموقفهم تجاه ( سوداكال)    أهداف مباراة سويسرا وويلز في "يورو 2020" (1-1)    "واشنطن بوست" تكشف عن أول زعيم عربي سيزور البيت الأبيض في عهد بايدن    بعد خروجه من حراسة إزالة التمكين .. السوباط يكتب لجماهير الهلال ويعتذر للجميع    السوكرتا يتعادل سلبيا امام الامل عطبرة    (الكاف) يؤكد مساعدة الأندية السودانية لمزيد من التطور    الوزير صلاح الزين :استاد الخرطوم ودار الرياضة يتبعان لوزارة الشباب الاتحادية نحن لم نتنازل عن ملاعبنا لاتحاد الكرة السودانى    جو بايدن يدعو الغرب إلى تشكيل تحالف ضد الصين    سرقة أجهزة طبية وأدوية منقذة للحياة من مستشفي القضارف    الحكومة تتعاقد مع شركة المانية متخصصة لتطوير ميناء بورتسودان    تحريرالوقود يربك الأسواق ويرفع السلع الاستهلاكية    حول تجربة تقديمها برنامج "بيوت أشباح" .. نسرين سوركتي: أُصبت بدهشة وانكسار    دمج الحركات في الجيش .. المعوقات والحلول    زعيم كوريا الشمالية يهاجم "البوب": "سرطان يستحق الإعدام"    الشرطة القضارف يحتج ويهدد بشأن البرمجة    بالأرقام.. جائحة كورونا تتسبب بظاهرة خطيرة بين المراهقات    ولاية باكستانية تهدد رافضي لقاح كورونا بعقوبة "غريبة"    المؤتمر السوداني يصدر بيان حول قرار تحرير أسعار الجازولين والبنزين    شاكر رابح يكتب : "المتغطي بالبنك الدولي عريان"    النيابة ترفض الإفراج عن رئيس الهلال السوداني    في زيارة تستغرق 20 يوماً..حجر يصل دارفور    (فنانون ومواقف).. عمر إحساس (ناس الحفلة باعوني)    الشيوعي : لا عودة للوراء وخيارنا الاسقاط الكامل للحكومة    السودان يوقع على مذكرة لتعزيز التعاون مع مصر    فيروسات جديدة ل"كورونا" سريعة الانتشار    ميتة وخراب ديار    لهجة جبريل وتيه المناصب    الملحن أحمد المك لبعض الرحيق: أستحي أن أقدم ألحاني للفنانين الكبار!!    مع غيابها الكامل .. المواطن يتساءل أين الشرطة ؟    سلبٌ ونهبٌ بالأبيض واستغاثة بحكومة شمال كردفان    قالت بأنها تنقل التراث كما هو الفنانة شادن: أنا متمسكة جداً بالشكل الاستعراضي!!    استيراد السيارات.. من يضبط القيادة؟    جريمة هزت الشارع المصري … اغتصاب سيدة عمرها 90 عاماً مصابة بالزهايمر    ما العلاقة بين فيروس كورونا ومرض السكري؟    ظهور عصابات مسلحة ولجان المقاومة تتبرأ منها    9800 وظيفة تنتظر السعوديين.. بدء توطين مهن المحاسبة    ضبط عقاقير واجهزة طبية خاصة بوزارة الصحة تباع بمواقع التواصل    الحداثة: تقرير لخبراء سودانيين يرسم صورة قاتمة لصناعة النفط في البلاد    أوكتاف".. د. عبد الله شمو    «الصحة»: السمنة تؤدي لمضاعفات شديدة عند الإصابة بكورونا    شاعر الأفراح الوردية..كان يكتب الشعر ويحتفظ به لنفسه    أين هم الآن.. أين هم الآن؟    د. برقو: مباراتا زامبيا إعداد جيد لمواجهة ليبيا    من طيب الطيب صالح ذكرى ميلاد مجيدة    من ثقب الباب باربيكيو الخفافيش!    "يجوز الترحم على الكافر".. مدير هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر السابق في مكة يثير جدلا    عنك يا رسول الله ..    أخي مات بكورونا في الثلث الأخير من رمضان.. فهل هو شهيد؟    فاطمة جعفر محمد حامد تكتب: مشروعية الإعلام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





هل أراد أبو القوانين أن ننصبه العدو الأول لها
نشر في الصدى يوم 05 - 12 - 2017

حقيقة كنت أحسب أن ما تداولته الصحف من خبر يقول أن الأخ والصديق محمد
الشيخ (أبو القوانين) هو رئيس المريخ القادم الأمر الذي يجعل منه أكبر
خصم وعدو للقوانين حقيقة كنت أحسبه خبراً كاذباً مفتعلاً ومجحفاً في حق
أبوالقوانين لولا أن الصحف بدلاً من أن نشهد منه نفيه لصحة الخبر
فاجأتنا بأن تنسب إليه مطالبه التي اشترطها لقبول المنصب ولم نطالع منه
نفياً لما نسب إليه مما يؤكد صحة الخبر بأن أبوالقوانين قبل ذلك بشرط أن
تتحقق له شروطه لقبول المنصب الأمر الذي شكل وسيشكل مفاجأة كبيرة لكل من
يعرفون حرص أبوالقوانين على الالتزام بها والحرص عليها قبل أن يفاجئنا
بهذا الموقف
إنه بلا شك خبر صادم لكل من يعرفون الصديق محمد الشيخ –أبوالقوانين-
وهو بموقفه هذا يدوس على القانون وإلا فليقل لنا كيف له أن يأتي رئيساً
للمريخ والقانون يرفض له ذلك؟
أولاً المريخ اليوم له مجلس إدارة منتخب لدورة كاملة وفق القانون ولم
يتقدم قادته المنتخبون بشرعية ديمقراطية باستقالاتهم فكيف سيأتي رئيساً
لمجلس إدارة منتخب يحق له أن يكمل دورته ولا تملك أي جهة أن تنهي دورته
هذه إلا وفق القانون.
وكيف له أن يأتي رئيساً لمجلس إدارة له لم يتم انتخابه من الجمعية
العمومية حتى لو أبطل رئيسه المنتخب فهل سيحل مكانه رئيساً منتخباً
دون أن ينتخب، وإلا فمن الذي يحق له أن ينصبه رئيساً للمريخ غير جمعيته
العمومية صاحبة السلطة في أن تنتخب من يرأسه من بين أعضائها أم أن
أبوالقوانين عقد جمعية عمومية سرية للمريخ أمنت له المنصب إذا قبل الطعن
في الرئيس سودكال المنتخب من الجمعية الشرعية أم أن من أصدروا قرارهم
لتنصيبه رئيساً للمريخ وهم لا يملكون ذلك لعدم انتخابه من الجمعية بل
وعدم أهليته أن يكون منافساً على المنصب في الجمعية
فمن هو الذي امتلك حق تنصيبه رئيساً وهو لا يملك دون أن تنتخبه
الجمعية المالكة للسلطة وحدها وليس أي جهة غيرها الأمر الذي يطرح السؤال
عن الجهة التي أصدرت قراراً لا تملك سلطته ونصبته رئيساً حتى يشترط عليها
ما يراه من شروط لقبول المنصب، بل ويذهب به الأمر لأن يضع لها شروطاً
لقبوله المنصب وهي نفسها لا تملك السلطة، وفاقد الشيء لا يعطيه.
والسؤال الأكثر أهمية إن كان أبوالقوانين سينصب بالتعيين رئيساً لمجلس
إدارة منتخب فهل سيكون رئيساً معيناً لمجلس منتخب وكيف يكون تصنيف المجلس
ورئيسه معين فهل يتمتع بحقوق المجالس المنتخبة أم المعينة ورئيسه وممثله
الشرعي معين
أما الأخطر ألا يعنى هذا الموقف من أبوالقوانين ومن أرادوا تنصيبه رئيساً
دون أي شرعية ألا يعني أنهم يمهدون مسبقاً لأن يصدر قرار المفوضية
الهاربة ضد سوداكال في قضية رئيس المريخ فيصدرون قرارهم بأمر الجهة التي
تريد أن تفرض على المريخ أبو القوانين رئيساً له حتى لو لم يكن من بين
أعضائه والذي لن يتحقق لهم إلا بحل مجلس الإدارة المنتخب والذي يملك أن
يبطل قرارهم قضائياً لأن القانون لا يخول لأي جهة حل المجلس المنتخب
شرعياً.
ولكم هو مؤسف أن أقول هنا أن السؤال الأكثر أهمية كيف للصديق أبوالشيخ
(أبوالقوانين) أن يكون هو الواجهة والبطل لهذه المسرحية التي تفتقد أي
مقومات قانونية على كل الأصعدة المحلية والدولية والتيى يعلم أن الخاسر
منها أولاً وأخيراً المريخ وهو لا يمانع في أن يسمي رئيساً له دون أي
شرعية قانونية الأمر سيضعه إن كان لا يعلم في مواجهة مع جماهير المريخ
بل ومع الحادبين على ديمقراطية الحركة الرياضية دون فرز بعد أن ارتضى
لنفسه أن يكون ألد أعداء الديمقراطية بل والمخالف للقوانين وليس (أبوها).
أخيراً أقول لك صديق أبوالشيخ (فوق فوق) حتى لا تكون نهايتك (عدو
القوانين) يا (أبو القوانين) ورفقاً بالمريخ إن كنت حادباً عليه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.