ولاية الخرطوم: صدور قرارين باعفاء مدير الإدارة العامة للنقل وتعيين آخر    وزير الخارجية: الرفع من قائمة الإرهاب إنتصار في معركة إعادة الكرامة .. وملف المدمرة كول قد تم طيه تماماَ    توضيح من الناطق الرسمي باسم حركة/ جيش تحرير السودان    يوميات محبوس (7) .. بقلم: عثمان يوسف خليل    تحرير الوقود من مافيا الوقود قبل الحديث عن تحرير أسعار الوقود .. بقلم: الهادي هباني    العَمْرَةْ، النَّفْضَةْ وتغيير المكنة أو قَلْبَهَا جاز .. بقلم: فيصل بسمة    اذا كنت يا عيسى إبراهيم أكثر من خمسين سنة تعبد محمود محمد طه الذى مات فأنا أعبد الله الحى الذى لا يموت!! (2) .. بقلم: عثمان الطاهر المجمر طه /باريس    في ذكرى فرسان الاغنية السودانية الثلاثة الذين جمعتهم "دنيا المحبة" عوض احمد خليفة، الفاتح كسلاوى، زيدان ابراهيم .. بقلم: أمير شاهين    المريخ يتصدر بعد تعثر الهلال.. والأبيض والأمل يضمنان الكونفيدرالية    شخصيات في الذاكرة: البروفيسور أودو شتاينباخ .. بقلم: د. حامد فضل الله /برلين    عن القصائد المُنفرجة والمُنبهجة بمناسبة المولد النبوي الشريف .. بقلم: د. خالد محمد فرح    ضيق الايدولوجيا وسعة البدائل .. بقلم: د. هشام مكي حنفي    من كره لقاء الشارع كره الشارع بقاءه في منصبه!! .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    فلسفة الأزمان في ثنايا القرآن: العدل (1) .. بقلم: معتصم القاضي    ارتفاع وفيات الحمى بالولاية الشمالية إلى 63 حالة و1497 إصابة    مؤشرات بداية عصر ظهور الإرادة الشعبية العربية .. بقلم: د. صبري محمد خليل / أستاذ فلسفه القيم الاسلاميه في جامعه الخرطوم    ظلموك يا حمدوك ... وما عرفوا يقدروك! .. بقلم: د. فراج الشيخ الفزاري    التحالف باليمن: وصول 15 أسيرًا سعوديًا و4 سودانيين آخرين إلى الرياض    عن العطر و المنديل ... تأملات سيوسيولوجية .. بقلم: د. محمد عبد الحميد    نيابة الفساد توجه الاتهام لبكري وهاشم في قضية هروب المدان فهد عبدالواحد    المحكمة تطلب شهادة مدير مكتب علي عثمان في قضية مخالفات بمنظمة العون الانساني    تقرير البيئة نحو اقتصاد أخضر مكسى بلون السندس تزفه أنغام السلام للأمام .. بقلم: عبير المجمر (سويكت)    هيئة مياه الخرطوم تكشف عن تدابير لمعالجة ضائقة المياه    الحمي النزفية في الشمالية.. بقلم: د. زهير عامر محمد    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حرق المولودية على طريقة الاتحاد الليبي
نشر في الصدى يوم 06 - 02 - 2019

* تقدم قناة المريخ ضمن البث التجريبي هذه الأيام لقطات توثيقية وعرض مباريات قديمة واهازيج واسكتشات مريخية..
* ظلت القناة تعيد باستمرار تسجيل مباراة المريخ والاتحاد الليبي في إياب دور ال32 لدوري الأبطال الأفريقي 2009م باستاد المريخ والتي كسبها المريخ 3/صفر.
* تلك المباراة تعتبر واحدة من أجمل المباريات التي قدمتها فرقة المريخ في ذلك العام وكان المريخ قد تعادل مع الاتحاد الليبي ذهاباً في طرابلس 1/1 وأحرز هدف المريخ هيثم طمبل.
* لعب الاتحاد الليبي مباراة الإياب بشراسة شديدة وروح قتالية خرافية.. ومع ذلك تجرع الهزيمة بالثلاثة لأن لاعبي المريخ كانوا أكثر شراسة واصراراً لتحقيق الفوز..
* من نجوم المريخ في تلك المباراة حافظ أحمد حامد في المرمى وأمير دامر والباشا وموسى الزومة وبلة جابر في الدفاع.. ولاسانا فاني والشغيل في المحور.. وقلق ووارغو في الوسط المتقدم والراحل ايداهور وراجي عبدالعاطي في الهجوم.. ودكة الاحتياطي كانت حاشدة بالنجوم وعلى رأسهم هيثم طمبل ومجاهد..
* أهداف المريخ الثلاثة جاءت في الشوط الأول حيث نال ايداهور الهدف الأول من رأسية متقنة إثر ركنية نفذها مواطنه وارغو.. وسجل ايداهور الهدف الثاني إثر ركلة حرة مرر فيها وارغو الكرة للاسانا الذي ارسلها داخل الصندوق لتصل لايداهور الذي يدور حول نفسه ويطلق قنبلة رهيبة في حلق المرمى.. ونال راجي الهدف الثالث باصرار شديد عندما تخطى أكثر من لاعب من جهة الجناح الأيمن وسدد من زاوية ضيقة يصدها الحارس وبإصرار من راجي ينزلق ويضع الكرة في المرمى لتشتعل المدرجات ويتحول الاستاد إلى بركان يغلي..
* كل أفراد فرقة المريخ كانوا نجوماً.. خاصة خط الدفاع وثنائي المحور لاسانا والشغيل ووارغو وايداهور وراجي..
* تميز أداء المريخ بالروح القتالية العالية والإصرار الشديد.. والضغط الرهيب على لاعبي الاتحاد.. والسرعة الفائقة في قيادة الهجمات من الوسط وغياب تام للعب العرضي الرتيب والارسالات الطويلة..
* جمهور المريخ ملأ كل جنبات الاستاد بطابقيه.. مع تشجيع هادر وصاخب من بداية المباراة إلى نهايتها..
* يذكر في ذلك العام تخطى المريخ اتراكو الرواندي في الدور التمهيدي.. ثم تخطى الاتحاد الليبي في دور ال32 وفي دور ال16 تخطى كمبالا سيتي الأوغندي عندما هزمه داخل معقله في كمبالا بهدف الراحل ايداهور في تلك المباراة التي شهدت زحف جمهور المريخ في جنوب السودان إلى يوغندا ووقفته التاريخية مع الفريق.. وقد صعد المريخ لمرحلة دور المجموعات في دوري الأبطال..
* نورد ذكرى مباراة المريخ والاتحاد الليبي المشهودة بأمدرمان بمناسبة مواجهة المريخ لمولودية الجزائر السبت بعد القادم بأمدرمان في إياب ربع نهائي بطولة زايد لأبطال العرب..
* فالمريخ كان قد تعادل مع اتحاد ليبيا في طرابلس وكان لزاماً عليه الفوز في أمدرمان ليقطع بطاقة التأهل..
* فرقة المريخ وقتها لعبت بقوة وإصرار وحماس دافق وبضغط شديد على لاعبي الخصم الشرسين.. ونقل الكرة بسرعة فائقة على جبهة الاتحاد.. مع استغلال مثالي للفرص.. وهذا ما نريده في مباراة المولودية السبت بعد القادم..
* يومها امتلأ استاد المريخ تماماً بالحشود الجماهيرية غير المسبوقة ومع تشجيع هادر ومتواصل من بداية المباراة إلى نهايتها.. وليت ذلك الملحمة تتكرر أمام المولودية..
* اقترح على الجهاز الفني بالمريخ أن يشاهد مع اللاعبين تسجيل مباراة المريخ واتحاد ليبيا بقناة المريخ.. ليشاهدوا كيف اكتسح المريخ الاتحاد الليبي المدجج بالنجوم والمحترفين وذلك بالإصرار والحماس الدافق والضغط الشديد على الخصم والسرعة الفائقة في نقل الكرة..
* وكذلك اتمنى من جماهير المريخ متابعة القناة ومشاهدة إعادة تسجيل مباراة المريخ والاتحاد الليبي 2009م ليقف الجمهور على حجم التدافع الخرافي والمؤازرة التاريخية للفريق.. على أن يسعى الجمهور لتكرار مشهد تلك الملحمة التاريخية أمام المولودية..
زمن إضافي
* كتبنا عن مبادرة الأقطاب والرموز لتوحيد البيت المريخي ومقابلة التحديات الضخمة التي تواجه النادي وفريق الكرة خاصة المشاكل المالية.
* وأصحاب المبادرة لازالوا في انتظار خطوات جادة للتفعيل من قبل مجموعة قريش في المجلس..
* هناك من يقول إن هذه المجموعة لن تمضي في تنفيذ المبادرة ولن ترحب بعودة عبدالصمد.. وإنها تنتظر حافز المشاركة في البطولة العربية لاعتقادها إن هذا الحافز سيمكنها من إدارة النادي وحدها!!
* نأمل من أصحاب المبادرة اقناع الاستاذ محمد الشيخ مدني بالعودة لمزاولة عمله في الرئاسة وكذلك كل المتوقفين.. من دون دعوة من جماعة قريش.. وتجميد موضوع عودة عبدالصمد..
* ونأمل من أصحاب المبادرة مواصلة جهود دعم النادي باستقطاب كل أهل المريخ لحلحلة كل المشاكل التي تواجه فريق الكرة وتهدد نادي المريخ..
* مواجهة الأهلي الخرطوم اليوم نتمنى أن تكون بداية لعودة زلزال الملاعب الغائب.. ولتكون بروفة أولى قبل مواجهة المولودية..


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.