كلمات بمناسبة الذكرى 56 لثورة 21 اكتوبر العظيمة .. بقلم: محمد فائق يوسف    رئيسة جمعية بائعي الأطعمة والشاي تكشف عن وفاة عدد من البائعات بسبب الحظر الصحي    لجان المقاومة: مليونية 21 اكتوبر لا مركزية لتجنب الاحتكاك مع الفلول    بروف نمر البشير وعبدالرحمًن شلي و كوستي الولود .. بقلم: عواطف عبداللطيف    شُكراً حمدُوك!!! .. بقلم: جمال أحمد الحسن – الرياض    المريخ والهلال يفوزان ويؤجلان حسم لقب الدوري    يوميات محبوس (7) .. بقلم: عثمان يوسف خليل    العَمْرَةْ، النَّفْضَةْ وتغيير المكنة أو قَلْبَهَا جاز .. بقلم: فيصل بسمة    تحرير الوقود من مافيا الوقود قبل الحديث عن تحرير أسعار الوقود .. بقلم: الهادي هباني    اذا كنت يا عيسى إبراهيم أكثر من خمسين سنة تعبد محمود محمد طه الذى مات فأنا أعبد الله الحى الذى لا يموت!! (2) .. بقلم: عثمان الطاهر المجمر طه /باريس    في ذكرى فرسان الاغنية السودانية الثلاثة الذين جمعتهم "دنيا المحبة" عوض احمد خليفة، الفاتح كسلاوى، زيدان ابراهيم .. بقلم: أمير شاهين    شخصيات في الذاكرة: البروفيسور أودو شتاينباخ .. بقلم: د. حامد فضل الله /برلين    عن القصائد المُنفرجة والمُنبهجة بمناسبة المولد النبوي الشريف .. بقلم: د. خالد محمد فرح    ضيق الايدولوجيا وسعة البدائل .. بقلم: د. هشام مكي حنفي    فلسفة الأزمان في ثنايا القرآن: العدل (1) .. بقلم: معتصم القاضي    ارتفاع وفيات الحمى بالولاية الشمالية إلى 63 حالة و1497 إصابة    مؤشرات بداية عصر ظهور الإرادة الشعبية العربية .. بقلم: د. صبري محمد خليل / أستاذ فلسفه القيم الاسلاميه في جامعه الخرطوم    ظلموك يا حمدوك ... وما عرفوا يقدروك! .. بقلم: د. فراج الشيخ الفزاري    التحالف باليمن: وصول 15 أسيرًا سعوديًا و4 سودانيين آخرين إلى الرياض    عن العطر و المنديل ... تأملات سيوسيولوجية .. بقلم: د. محمد عبد الحميد    نيابة الفساد توجه الاتهام لبكري وهاشم في قضية هروب المدان فهد عبدالواحد    المحكمة تطلب شهادة مدير مكتب علي عثمان في قضية مخالفات بمنظمة العون الانساني    هيئة مياه الخرطوم تكشف عن تدابير لمعالجة ضائقة المياه    الحمي النزفية في الشمالية.. بقلم: د. زهير عامر محمد    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وساطة إثيوبية.. لاتحاد الفساد
نشر في الصدى يوم 13 - 07 - 2019

* قادتني الظروف للمرور أمام مكاتب اتحاد الكرة ظهر أمس، فوجدت دفاراً يمتلئ برجال شرطة العمليات أمام مكاتب الاتحاد، بعد أن تم شهدت أحداثاً عاصفة مساء أمس الأول، بتعدي عدد أنصار نادي ود هاشم سنار على أعضاء لجنة الاستئنافات العليا، بعد نهاية اجتماع اللجنة الذي قرر قبول الاستئناف المقدم من نادي الموردة، والإبقاء عليه في الممتاز، وتحويل ود هاشم إلى السنترليق!
* مكاتب الاتحاد العام أصبحت أخطر من ساحة الاعتصام!
* الضرب بالكوم.. وأرقام الضحايا في ازدياد.
* قبل فترة تعدى سائق شداد بالضرب على عضو الاتحاد مأمون بشارة (الضحية الأولى) في معركة طاحنة دارت مكتب رئيس الاتحاد واستخدمت فيها الكبابي وأواني الشاي!
* بعده تعرض المهندس الفاتح باني (الضحية الثانية)، رئيس اللجنة المنظمة للمسابقات، لعلقة ساخنة من بعض أنصار نادي الموردة، داخل مكاتب الاتحاد أيضاً!
* تعرض باني لمجموعة من اللكمات الخطافية، وتم شتمه بألفاظ نابية على مرأى من الجميع، مع تهديده بالمزيد من الاعتداءات حال تعرض الموردة للهبوط!
* سيصعب علينا إيراد الألفاظ القبيحة، والإساءات المقذعة التي تعرض لها باني المسكين!
* مساء أمس الأول تعرض مولاناد محمد الحسن الرضي (الضحية الثالثة) إلى اعتداء عنيف من بعض أنصار نادي ود هاشم سنار، مع شتائم قبيحة، وتهديد مباشر لبقية أعضاء اللجنة، ورئيس الاتحاد نفسه، حال إصرارهم على إرسال نادي ود هشام إلى السنترليق!
* قيل إلى بعض أعضاء الاتحاد اضطروا إلى الاختباء داخل لمكاتب خوفاً من التعرض إلى الضرب المبرح.
* شملت التهديدات عضو في لجنة الاستئنافات (الضحية الرابعة)، حيث تم وصفه بألفاظ يعف اللسان عن ذكرها بغيابه.
* قبل ذلك تعرض عضو الاتحاد مأمون بشارة إلى شتائم وإساءات شخصية من رئيس الاتحاد بادعاء أن مأمون وصفه بالمخرف، وقد اندلعت على إثر تلك المخاشنة اللفظية المعركة الأولى بين سائق شداد وبشارة.
* قبل أيام من الآن انتقلت المخاشنات إلى الساحة المالية، بعد أن طلب المراجع من رئيس اللجنة المالية (نائب رئيس الاتحاد) نصر الدين حيمدتي رد مبلغ أربعة آلاف دولار، عبارة عن متبقي نثرية رحلة غينيا الاستوائية، وانتهى الجدال بمطالبة حميدتي للمراجع بأن (يركب أعلى ما في خيله)، لأنه لن يرد المبلغ المذكور للاتحاد!
* يبدو أن اتحاد شداد سيحتاج إلى لجنة تحقيق وطنية، وربما قوات دولية، لمحاصرة أعمال العنف التي تدور فيه!
* ونخشى أن يحتاج الأمر إلى تكوين وساطة إثيوبية، وأخرى إفريقية، وثالثة أممية، للتوسط بين فرقاء الاتحاد، وإعادة الهدوء والسكينة له.
* لا نستبعد أن تسهم عودة الإنترنت في ظهور مقاطع فيديو للانتهاكات التي تعرض لها ضحايا الاتحاد، بما يستدعي تحويل الأمر إلى محكمة الجنايات الدولية.
* الوضع في اتحاد شداد ينذر المزيد من الخطر!
* تجدد الاشتباكات وارد، طالما أن هذا الاتحاد الفاسد مُصِر على انتهاك القوانين التي يضعها بنفسه!
* الوساطة الإفريقية مطالبة بإلزام المتشاكين بعدم اللجوء إلى العنف، وملزمة بالدعوة إلى الحوار، مع ضرورة تطبيق مبدأ العدالة الانتقالية، للتقصي عن التجاوزات المالية الضخمة، والفساد المعشعش داخل الاتحاد!
* سيصعب على أعضاء الوساطة الأممية أن يستوعبوا حقيقة أن هذا الاتحاد المتخلف احتاج إلى عقد اجتماعين، لاثنتين من أكبر لجانه لتحديد هوية الهابط من الدرجة الممتازة!
* لجنة المسابقات التي يقودها باني أكدت أن الهابط هو الموردة!
* وأتت لجنة الاستئنافات لتعلن هبوط ود هاشم سنار!
* هل يعقل ذلك؟
* أن تقوم الشمطة، وتتوالي الاجتماعات لتحديد هوية الهابط من الممتاز؟
* هل هناك دليل أقوى من ذلك على تخلف هذا الاتحاد، وعجزه وفشله عن إدارة النشاط؟
* هل يمكن أن تحدث مثل هذه المساخر في أي اتحاد آخر خلاف اتحاد شداد؟
* التجاوزات لم تنحصر في التعدي على بعض أعضاء الاتحاد واللجان المساعدة، بل وصلت إلى أموال الاتحاد، وبالدولار الحار كمان!
* قبل فترة أقرت زوجة الدكتور كمال شداد في رد مكتوب أحضرته إلى مكاتب صحيفة الصدى، بأنها تسلمت خمسة وعشرين ألف دولار، بادعاء أن الكاف أرسلها لزوجها!
* نتفهم أن يقدم الكاف على دعم الاتحاد السوداني، وأن يخصص أموالاً من ميزنيته دعماً لمكتب رئيس الاتحاد، لكننا لا نستوعب مطلقاً أن يقدم على دعم منزل شداد أو مطبخه الخاص!
* ترى كيف ستتم تصفية المبلغ المذكور، لتوضيح مصارفه في منزل شداد؟
* هل ستتم مطالبة قرينة رئيس الاتحاد بإحضار فواتير المشتريات الخاصة بمطبخها، من فلفل وشمار حار وبطاطس وخضرة وبامبي وقرع وكوسة وفلفية وبهارات حال إقدامها على إنفاق جزء من المبلغ المذكور لتجهيز صينية مدنكلة لشداد، أم يتم الاكتفاء بتوضيح أوجه إنفاق المبلغ الدولاري شفاهة بواسطة السيدة ابتسام؟
* هذا بلاغ مباشر عبر الصدى إلى مولانا ياسر بشير بخاري، وكيل نيابة مكافحة الفساد والتحقيقات المالية، كي يفتح تحقيقاً سريعاً حول الفساد المعشعش في الاتحاد، ويحدد مصارف الدعم الدولاري الذي وصل إلى الاتحاد، وتسرب إلى مطبخ شداد!
آخر الحقائق
* مطلوب من وكيل نيابة مكافحة الفساد أن يفتح تحقيقاً آخر حول سيارة سوناتا، مملوكة للاتحاد، تم تخصيصها لأسرة شداد لأكثر من عشر سنوات، وبقيت بحوزتها حتى في سنوات لم يكن شداد يشغل فيها أي منصب بالاتحاد.
* زعمت قرينة رئيس الاتحاد أن السيارة المذكورة أهديت إلى زوجها من شركة جياد!
* حديثها غير صحيح، وليس مسنوداً بأي دليل.
* العربة مملوكة للاتحاد، ومسجلة باسمه حتى اللحظة.
* وكل أوراقها تؤكد أنها تتبع للاتحاد وليس شداد.
* صيانة العربة المذكورة ووقودها يصرفان من ميزانية الاتحاد.
* هناك مبالغ تم صرفها لصيانة عربة مملوكة للأمين العام للاتحاد.
* بالتحديد لشراء (مساعدات) لعربة أبو جبل.
* وهناك مبلغ مالي تم صرفه لبناء سور لقطعة مملوكة للاتحاد.
* مر أكثر من عام على صرف المبلغ المذكور.
* لا تم بناء السور.. ولا عاد المبلغ إلى خزينة الاتحاد.
* كذلك تم صرف مبلغ (40) ألف جنيه لصيانة عربة تخص يعقوب محمد علي، الموظف في الاتحاد!
* هذه التجاوزت الكبيرة ينبغي أن تحال إلى نيابة الفساد من فورها.
* أموال الاتحاد عامة، والتعدي عليها يمثل فساداً يستوجب المحاكمة.
* سنظل خلفها، ونوالي فتح ملفات الفساد المشتري في الاتحاد، حتى تصل إلى منتهاها.
* هذا زمان الثورة، وفيها لا حصانة لأي فاسد من المحاكمة.
* التغيير الذي حدث في البلاد بطولها وعرضها لم يصل مكاتب اتحاد الفساد العام بعد.
* لكنه سيصل قريباً بحول الله.
* لا ننتظر إنصافاً لبكري المدينة من لجنة يعمل مشجع الهلال المتعصب محمد أحمد البلولة البلولة عضواً فيها.
* تماطل اللجنة في حسم الاستئناف الأحمر غير مبرر.
* عدم نداء عادل لرئيس الوزراء الإثيوبي، اتحاد الفساد العام قد يحتاج إلى وساطة سريعة منكم، تنهي أعمال العنف، وتوقف الفساد المستشري في الاتحاد.
* آخر خبر: لا نستبعد أن تتواصل اللكمات والبلنجات لتشمل كل أعضاء الاتحاد!


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.