كلنا أولتراس .. بقلم: كمال الهِدي    نداء الواجب الإنساني .. بقلم: نورالدين مدني    أسرة الطالب محمد الماحي تنفذ وقفة احتجاجية أمام وزارة الخارجية أمس    تفاقم أزمة الخبز بودمدني و4 جنيهات للقطعة الواحدة    أكثر من 55 مليون يورو مساعدات إنسانية من الاتحاد الأوروبي للسودان    لجنة وزارية لحصر العربات الحكومية للمساهمة في نقل المواطنين    السعودية توافق بالمشاركة في كأس الخليج بقطر    تدابير لزيادة إنتاج القمح بالجزيرة    تدابير احترازية لتامين موسم الحصاد بشمال كردفان    توصية علمية بالتوسع في القمح بالولايات الشمالية    طلاب جامعة القضارف يتخوفون من تجميد العام الدراسي    وزير الدفاع: أسباب العقوبات الأممية زالت    مدني يخاطب ورشة عمل السياسة الوطنية للجودة    انفجار جسم غريب يؤدي لوفاة ثلاثة أطفال بمنطقة تنقاسي    حمدوك: لم نستجب لاستفزازات نظام الرئيس المعزول    تغلغل الحركة الإسلامية في السودان لا يمنع تفكيكها    قمة عنتيبي.. بانتظار المال    جعفر خضر: الدين والتربية .. بقلم: د. عبد الله علي إبراهيم    والي كسلا يدعو للتكاتف للقضاء على حمى الضنك بالولاية    زمن الحراك .. مساراته ومستقبله .. بقلم: عبد الله السناوي    الفساد الأب الشرعى للمقاومة .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    مرحباً بالمُصطفى يا مسهلا .. بقلم: جمال أحمد الحسن    الأمم المتحدة تتهم الأردن والإمارات وتركيا والسودان بانتهاك عقوبات ليبيا    وزير الري والموارد المائية:الاهتمام بالمواردالمائية    تنسيق للبحوث الزراعية مع إيكاردا لنقل تقنيات القمح    يا بن البادية ،، ﻋﺸنا ﻣﻌﺎﻙ أغاني ﺟﻤﻴﻠﺔ .. بقلم: حسن الجزولي    مشروع الجزيرة: الماضي الزاهر والحاضر البائس والمستقبل المجهول (2) .. بقلم: صلاح الباشا    التكتيك المفضوح .. بقلم: كمال الهِدي    أخلاق النجوم: غرفة الجودية وخيمة الطفل عند السادة السمانية .. بقلم: د. عبد الله علي إبراهيم    الطيب صالح والسيرة النبوية .. بقلم: محمود الرحبي    أمريكا تدعو العراق إلى إجراء انتخابات مبكرة    لجنة مقاومة الثورة الحارة 12 تضبط معملاً لتصنيع (الكريمات) داخل مخبز    جمال محمد إبراهيم يحيي ذكرى معاوية نور: (الأديب الذي أضاء هنيهة ثم انطفأ) .. بقلم: صلاح محمد علي    أميركا تدعو العراق إلى إجراء انتخابات مبكرة    اتهامات أممية ل(حميدتي) بمساندة قوات حفتر والجيش السوداني ينفي    شكاوى من دخول أزمة مياه "الأزهري" عامها الثاني    "أوكسفام": 52 مليوناً عدد "الجياع" بأفريقيا    الحكومة السودانية تعلن دعمها لاستقرار اليمن وترحب باتفاق الرياض    87 ملف تغول على ميادين بالخرطوم أمام القضاء    ترحيب دولي وعربي وخليجي واسع ب"اتفاق الرياض"    البرهان : السودان أطلق أول قمر صناعي لأغراض عسكرية واقتصادية    في ذمة الله محمد ورداني حمادة    حملة تطعيم للحمى الصفراء بأمبدة    والي الجزيرة يوجه باعتماد لجان للخدمات بالأحياء    معرض الخرطوم للكتاب يختتم فعالياته    ناشرون مصريون يقترحون إقامة معرض كتاب متجول    أنس فضل المولى.. إنّ الحياة من الممات قريب    وزير أسبق: سنعود للحكم ونرفض الاستهبال    ضبط كميات من المواد الغذائية الفاسدة بالقضارف    الشرطة تلقي القبض على منفذي جريمة مول الإحسان ببحري    فك طلاسم جريمة "مول الإحسان" والقبض على الجناة    مبادرات: استخدام الوسائط الحديثة في الطبابة لإنقاذ المرضي .. بقلم: إسماعيل آدم محمد زين    وزير الثقافة يزور جناح محمود محمد طه ويبدي أسفه للحادثة التي تعرض لها    مولاَّنا نعمات.. وتعظيم سلام لنساء بلادي..    الحكم بإعدام نظامي قتل قائد منطقة الدويم العسكرية رمياً بالرصاص    تدوين بلاغات في تجاوزات بالمدينة الرياضية    وزير الشؤون الدينية والأوقاف : الطرق الصوفية أرست التسامح وقيم المحبة    عملية تجميل تحرم صينية من إغلاق عينيها    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





في المؤتمر الصحافي لمباراة المريخ وحي العرب أمس
نشر في الصدى يوم 11 - 10 - 2019

آيت عبد الملك: هجوم المريخ ممتاز.. وتعادلنا في ظل ظروف صعبة للغاية
محمد جياد: التعادل أمام المريخ في ملعبه يمنحنا الدافع للعودة إلى التنافس الخارجي
جمال السماني

تحدث مدرب المريخ الجزائري آيت عبد الملك من خلال المؤتمر الصحافي لمباراة فريقه أمام السوكرتا بالأمس والتي انتهت بتعادل الفريقين سلبياً وأكد أن فريقه يعاني من ظروف قاهرة وصعبة جعلت الفريق لا يظهر بالمستوى المطلوب، وأكد آيت عبد الملك أن هجوم المريخ جيد ودلل على ذلك بأن المريخ في مباراته السابقة أمام الأهلي الخرطوم انتصر بأربعة أهداف، ولكن سوء طالع لازم لاعبيه، وعن حظوظ المريخ في الممتاز أكد أن الحظوظ مازلت متوفرة لأن الدوري في بدايته وقال أنا غير راضٍ عن النتيجة التعادلية والأداء كنت أتمنى أن يكون الأداء أفضل ويحقق المريخ الانتصار لكن التعادل له ظروفه وأسبابه، عانيت بشدة من الغيابات والإصابات واضطررت إلى إشراك العناصر المتاحة حتى صلاح نمر الذي شارك أساسي كان بعيداً عن المباريات وليس لي غير إشراكه بسبب غياب الصيني وحمزة داود والتاج يعقوب شارك أساسي، ولم يستطيع إكمال المباراة وقمت بسحبه، أشركت رمضان في الوسط المتأخر حتى يقوم بمساعدة صلاح نمر البعيد عن المباريات، الظروف الصعبة وغياب العنصر الأساسية كانت السبب الرئيسي في التعادل وأفقدتنا نقطتين مع حي العرب.
وأضاف آيت عبد الملك: بالنسبة للتكت حاضر من علاج وفترة توقف طويلة لهذا لم أشركه في المباراة، من يتحدثون أن المريخ يعاني في الهجوم أقول لهم هذا حديثه لا أساس له من الصحة والدليل سجلنا أربعة أهداف في المباراة السابقة مع أهلي الخرطوم، لكن اليوم لم نوفق في الوصول إلى الشباك بسب ابتعاد العناصر الأساسية.
بصورة عامة يحتاج المريخ لزيادة في الجانب البدني ولابد من تكثيف علاج المصابين حتى يعودوا في المباريات القادمة، نعتذر للجماهير عن فقدان النقاط ولكن الظروف كانت السبب الرئيسي.
أعاهد الجماهير على بذل المزيد من الجهد برفقة الطاقم الطبي حتى تعود العناصر الأساسية وتكون اللياقة البدنية عالية ونقدم مباريات متميزة ونقدم انتصارات في المواجهات المقبلة، الدوري في البداية والمشوار طويل أمامنا فترة توقف الدوري لعشرة أيام للمنتخب الأول نحاول الاستفادة في علاج المصابين وتكثيف الجرعات البدنية للعناصر البعيدة عن المشاركات حتى تعود في كامل الجاهزية.
\\\\\\\\\\\\\\\
راحة اليوم
أكد الجزائري عبد الملك أن الجمعة راحة من التدريبات وقال: سوف نستأنف السبت التدريبات بدون سداسي المنتخب الوطني الأول المستعد لتحضيرات تنزانيا والتي أعتقد أنها ستساعدني في مشاركاتهم
فترة التوقف ساعالج فيها الكثير منا السلبيات والأخطاء استعدادًا لمباراة يوم 22 مع حي الوادي نيالا بإستاد المريخ.
يجب ألا تحبط الجماهير من التعادل مع حي العرب لأن الظروف واضحة للجميع.
\\\\\\\\
التكت وتكثيف العلاج
يقوم الجهاز الطبي برفقة الجهاز الإدارة بتكثيف العلاج للتكت وحمزة وصلاح نمر والتاج يعقوب والمريخ ينتظر عودة نيلسون لازغيلا اليوم الجمعة وكذلك عودة لاعب المحور ماماني رحماني من النيجر للانضمام إلى التحضيرات.
\\\\\\\\\\\\\\\\
الأحمر يواصل دفع فاتورة السوء الإداري
المريخ يفشل في استثمار تعثر الهلال ويخرج بتعادل مخيب أمام العرب
أرضية القلعة الحمراء تصعب مهمة اللاعبين.. وتراجع جماعي
حافظ محمد أحمد

خرج المريخ بتعادل مخيب أمام حي العرب في المباراة التي جرت أحداثها مساء أمس بالقلعة الحمراء لحساب الجولة الخامسة من مسابقة الدوري الممتاز
وفشل الأحمر في استثمار تعثر غريمه الهلال مؤخرًا واكتفى بنقطة وحيدة ليرتفع إلى7 نقاط وضعته في المركز الرابع في انتظار مبارياته المقبلة التي لن تكون سهلة قياسًا بالمستوى الذي ظهر عليه الفريق.
وفرط الأحمر في الصعود للصدارة والابتعاد بها حال حقق الفوز أمام السوكرتا في ظل تعثر كل الأندية في الجولات الماضية.
النتيجة رفعت حي العرب إلى 7 نقاط أيضًا غير أن الفريق أدى 5 مباريات بخلاف المريخ الذي أدى 3 مباريات فقط
مشاكل مستمرة وتشكيلة غير ثابتة
ظل المريخ يواجه وباستمرار أزمات وغيابات في مختلف وظائف الملعب دفاعية بسبب الإصابات الماكررة نتيجة الإعداد الضعيف طوال المواسم الماضية وغاب صلاح نمر وحمزة داود عن المباريات الماضية
واستعان الجهاز الفني بأمير كمال الذي شارك مع صقور الجديان في خط الدفاع لحل الأزمة .التي ظهرت مؤخرًا بجانب عماد الصيني الذي خاض تجربة ناجحة رفقة الفرسان غير أن الفريق فقد جهود الصيني للإصابة واستعان الجهاز الفني بصلاح نمر الذي غاب فترات طويلة.
أزمة المريخ تمثلت في ضعف مجلسه الذي أهمل الفريق بشدة وتسبب في متاعب جمة لكل اللاعبين على حد سواء ولم تستقر تشكيلة الفريق مطلقًا ليفقد الأحمر ميزة ثبات واستقرار تشكيلته لتضاف لسلسلة أزمات بسبب ضعف المجلس.
المريخ يفشل في استثمار تعثر الهلال
فشل المريخ في استثمار تعثر الهلال المتواصل في الفترة الماضية
على الرغم من أن مسابقة الدوري الممتاز ما تزال في بدايتها غير أن المباريات الماضية قدمت مؤشرًا لما سيكون عليه حال الأندية.
وكان الأحمر يأمل اللحاف بركب الأندية التي جمعت (9 ) نقاط غير أن الفريق اكتفى بنقطة واحدة ليرتفع إلى (7) نقاط من ثلاث مبارايات وكان المريخ حقق الفوز على الأهلي مروي والأهلي الخرطوم وفوزه في المباراة أمس كان سيقوده لصدارة الترتيب
ويتعين على الفريق انتظار مباراته المقبلة ليقفز للصدارة في انتظار مبارياته المقبلة.
برهنت مباراة حي العرب أمس ومباراتي الوداد أن المريخ يعيش فترة هي الأسوأ في تاريخ النادي.. وبجانب توقف نجوم الفريق عن التدريبات في فترة ماضية فإن الفريق فنيًا لا يبدو في وضع جيد قياسًا بالغيابات العديدة التي ضربت الفريق بإهمال المجلس وقلة حيلته وضعفه وإمكاناته المحدودة التي جعلته عاجزًا عن علاج اللاعبين وتجريده من المميزين على غرار إعارة بكري المدينة الذي انتهت فترته مع المريخ باعتبار أن إعارته تمتد لعام وسيكون موقوفًا لستة أشهر بعد عودته ليكون ما تبقى من فترته النهائية ستة أشهر ما يجعله غير مفيد بعد ذلك لجهة أن عمره لن يمكنه من تقديم إضافة جديدة.
ومنحت مباراتي الوداد ومباراة أمس أمام السوكرتا مؤشرًا لحال الفريق الذي وصل مرحلة من الانهيار جعلته يظهر بمستوى أثار الحيرة ولفت الانتباه على الرغم من أن ناقوس الخطر قد قرع منذ الموسم قبل الماضي إذ بدا واضحًا أن الفريق يمضي نحو الهاوية بفضل مجلسه الضعيف ليفشل الفريق في الفوز على حي العرب الذي تعرض لهزائم حتى بملعبه واعترف مجلسه بسوء الإعداد معلنًا أن الفريق يستحق الخسارة ومع ذلك فشل المريخ في تحقيق الفوز عليه.
تنافس جماعي في السوء
لم يكن غريبًا أن يتنافس لاعبو المريخ في السوء ويفشلوا في تحقيق الفوز قياسًا بالظروف النفسية السيئة التي يعيشها اللاعبون مع أضعف مجلس إدارة في تاريخ النادي ولم تقدم المباراة لاعبًا واحدًا قادر على إحداث الفارق ومبكرًا استبدل المدرب التاج يعقوب الذي دفع فاتورة إهمال المدربين له ومشاركته في وظيفة لا يجيدها ليفقد الكثر من تميزه.
المباراة كشفت بوضوح أن المريخ يعاني إداريًا وبشدة
ولن تختلف المباريات المقبلة عن التي سبقتها حال واصل المجلس تركيزه على الاستمرار وإهمال الفريق.
الدمار يطال القلعة الحمراء وأرضية الملعب في غاية السوء
لم يكتف مجلس المريخ بالدمار الذي أحدثه على مستوى فريق الكرة بل امتد ليشمل أرضية ملعب القلعة الحمراء التي ظهرت بشكل يشبه الحال الإداري بالنادي في السوء
أرضية الملعب السيئة صعبت مهمة اللاعبين أكثر وأعاقت التمرير وقلصت الخيارات في اللعب السريع الممرحل.
وبدت في وضعية مخجلة للغاية.
\\\\\\\\\\\\\\\\\
أهلي شندي يعتلي صدارة الممتاز
حقق فريق الأهلي شندي الفوز على مضيفه الخرطوم الوطني بهدفين دون رد مساء أمس في اللقاء المؤجل من الأسبوع الثالث للدورة الأولى لمنافسة الدوري الممتاز بعد مباراة مثيرة من الطرفين سجل الأهلي هدفيه بواسط وليد علاء الدين وحسن التوم، وبهذه النتيجة ارتفع الأهلي ل7 نقاط وبقي الخرطوم الوطني في نقاطه ال(5).


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.