مجلس الوزراء يعلن ترحيبه بالبعثة الأممية للسودان    القوات المسلحة تؤكد حل الدفاع الشعبي    كَيْفَ نَحْمي السُّودان من أخطار سد النهضة ؟! .. بقلم: د. فيصل عوض حسن    مسامرات زمن حظر التجوال .. بقلم: عثمان أحمد حسن    المراية .. بقلم: حسن عباس    قون المريخ والعنصرية .. بقلم: إسماعيل عبدالله    تكامل الأدوار في محاربة مافيا الفساد .. بقلم: نورالدين مدني    "أحمد شاويش." ذلك العبقري المتواضع ... بقلم: مهدي يوسف إبراهيم    وزارة العمل والتنمية الاجتماعيّة تسلّم كروت الدعم النقديّ لعدد من الجمعيّات النسائيّة    المباحث تلقي القبض على قاتل ضابط الشرطة بولاية شمال كردفان    نحو صياغة برنامج اقتصادي وطني يراعي خصوصية الواقع السوداني .. بقلم: د. محمد محمود الطيب    أنا والفنان حمد الريح .. شافاه الله !! .. بقلم: حمد مدنى حمد    حول نقد الإمام الصادق للفكرة الجمهورية (2-4) .. بقلم: بدر موسى    أخطاء الترجمة: Bible تعني الكتاب المقدس لا الإنجيل .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    ترامب يتشبه بالرؤساء العرب .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    ذكريات وأسرار الحركة البيئية العالمية ومصائر الدول النامية .. بقلم: بروفيسور عبدالرحمن إبراهيم محمد    باتافيزيقيا السّاحة الخضراء (1) .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن /ولاية أريزونا أمريكا    الدولة في الاسلام مدنيه السلطة دينيه اصول التشريع متجاوزه للعلمانية والثيوقراطية والكهنوت .. بقلم: د. صبري محمد خليل    قانون لحماية الأطباء فمن يحمى المرضى ؟ .. بقلم: د. زاهد زيد    الفقر الضكر .. فقر ناس أكرت .. بقلم: د سيد حلالي موسي    التعليم بالمصاحبة ( education by association ) .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تعقيب حول مغزى ودلالات ترشيح الوزير أبو زيد
نشر في الصحافة يوم 05 - 03 - 2010

بالإشارة لما ورد في صحيفتنا الغراء بتاريخ 31 فبراير 0102م بالعدد «9595» بالصفحة «6» تحت عنوان «مغزى ودلالات ترشيح الوزير أبوزيد في دائرة المعيلق»..
آملين كريم تفضلكم بنشر هذا المقال لتوضيح بعض الحقائق التي قد تكون غائبة تماماً عن أمثال الاخ د. صديق ،الكرام البررة الذين يحملون المؤهلات العلمية وهم بعيدون كل البعد اما في غربة او في غربة داخل وطنهم وفي منأى عن المنطقة بحكم مشاغلهم، وكان بوسعهم وتجاربهم الثرة ان يكفونا شرالقتال ويريحونا ويريحوا من هذه الربكة التي ادخلتنا فيها قائمة المرشحين لدائرة المعيلق بالمجلس الوطني.
الاخ الكريم د. صديق في البداية ان كنت تدعو للوهابية فذاك لا يمكن أن يكون له وجود في مثل هذه المنطقة المشبعة بعبق التصوف وبفضل الله ونعمته، فأهلها يعرفون الله جلا وعلا حقيقة المعرفة ويدينون له بالربوبية وحده جل وعلا لا يشركون به شيئا ويعظمون رسولهم عليه افضل الصلاة واتم التسليم وعلى آله تعظيم ويرون في مدحه التقصير وقديما قيل من لم يذق الشيء لا يعرف كنهه.
اما ان كنت توجه في مقالك ناخبي الدائرة للادلاء بأصواتهم للاستاذ محمد ابو زيد للارتقاء بالمنطقة ورفع قدراتها التنموية، فالاخ محمد ابو زيد هو ابن المنطقة الوفي، فنحن وإياك يا دكتور صديق جميعا له.
اما حديثك يا د. صديق عن الاغاثة عن طريق الوهابيين في منطقتنا ،جزيرتنا الام الرؤم لكافة اهل السودان الحبيب مرتكز الثروة والاخاء، فذاك ما لا يعقله عاقل، فالمنطقة باكملها بفضل الله خيراتها متدفقة وهي غياثة الملهوفين ومشردي الحروب على مر العصور والازمان، وهي ملاذ الجميع بفضل تربتها وسماحة اهلها تفوح منها رائحة الصالحين من الذاكرين والذاكرات، سواء من داخل ثراها الحبيب او ظاهرها المطيب، واهل مكة ادرى بشعابها، وانت ادرى من غيرك يا د. صديق.
اما حديثك يا أخ د. صديق عن ابناء الاب المناضل الجسور الحاج جاد السيد حسن عليه رحمة الله، فقد اجحفت، فهم حدقات العيون وهم اخوان الطريق في الله، وهم نعم الرفيق، وحديثك مجافٍ للحقيقة تماما، وحكمت علينا من البعد.. الا تعلم يا أخ د. صديق ان الاخ الكريم كرار جاد السيد رئيس الاتحاد العربي لمزارعي القسم الشمالي لردح من الزمان، نال ثقة اهله وعشيرته مندوب القسم الشمالي باكمله لاتحاد مزارعي الجزيرة والمناقل بود مدني.. لله دره وما ذاك الا بفضل الثقة العالية وروحه السمحة المهابة واجماع المنطقة عليه.
الأخ د. صديق نشكر لك ما هو معروف أن أهل منطقة المعيلق وما جاورها وسط وشمال الجزيرة الميمون، يدينون بالولاء الروحي لطائفة اهلهم البادراب، حيث استطاعوا كما ذكرت في مقالك من خلال الاقامة والمصاهرة وروح التواصل الاجتماعي الحفاظ على نفوذهم الطائفي. وكان الاجدر بك يا د. صديق بدلا من نفوذهم ان يكون ودهم.. الخلاق اخ د. صديق وما ذاك الا نتاج ثمار ما زرعه ابو الكل ابونا العبيد ود ريا الذي علم القرآن لكثير من ابناء المسلمين باختلاف ألسنتهم واعراقهم فكانوا خير بطانة لاهلهم دعاة مهديين غير ضالين ولا مضلين وحقيقة وقد زينهم مربيهم بالمشيخة وما ذاك الا لتميزهم عن العامة لعظمة القرآن.
الاخ د. صديق حدثنا عن مرشح الدائرة الاول المستقل والتمسنا له العذر في الخمس سنوات والتي امضاها فنحن نود ان نذكر لك على سبيل المثال قليلا من كثير والشيء بالشيء يذكر فخلاف المعاناة وانت ادرى بمعاناة امثالنا من غيرك فبفضل الله ودعم الآخرين فقد تم تصديق اتحاد المعيلق العربي لكرة القدم في 91/9 ظل ردحا من الزمان ومن فك الاسد تحول الى اتحاد محلي كامل العضوية بدأنا في انشائه بالجوالات ثم بالمواد الثابتة ومن ارضية ترابية الى نجيلة زاهية خضراء وبفضل المتابعة وجهود الآخرين نوضح الدعم الذي قد وصلنا.... والاجيال وبالعرق الجميع اولا تم تصديق «21» وكان بسوق المعيلق كانت مناصفة ما بين الاستاد ومستشفى المعيلق الريفي لكل 54 مليون بالقديم وقد تبرع سعادة والي ولاية الجزيرة الفريق سر الختم بعشرة ملايين ثم بعشرة ملايين مرة اخرى.
ودعمنا رئيس المجلس الاعلى للشباب والرياضة بمبلغ «21» مليون والنصف بالقديم بخلاف المعدات الرياضية ولقد دعمنا رئيس المجلس الاعلى للشباب والرياضة بولاية الخرطوم الاخ الحبيب احمد حسب الرسول بدر بكافة المعدات الرياضية على مستوى الاتحاد والاندية وهذا قليل من كثير.
اما على مستوى الصحة يا اخ د. صديق فقد حققنا الكثير بحمد الله بالرغم من ضعف المنطقة من قيادات نافذة على مستوى النظام في تلك الفترة العصية ولم نعده انجازاً، جلبنا للمستشفى الريفي عدة ادوات طبية تربيزة عمليات كبيرة تربيزة ولادة اطقم جراحة توليد كشافة عمليات كبيرة كانت المستشفى ان لم نقل في اشد الحاجة لها كانت المستشفى دونها خواء يرجع فيها الفضل يا اخ د.صديق لاهل الفضل تصديق الامين العام لديوان الزكاة الاتحادي فضيلة مولانا الحبيب د. الفادني الذي اولاه الاخ الكريم الفاضل عبد الرحيم عبد العال ايما اهتمام بتحويله لديوان الزكاة بولاية الجزيرة لامينها الشكر والعرفان سندنا وعضدنا على ذلك الدكتور احمد عبد الله البشير المدير العام لوزارة الصحة والمتابعة اللصيقة لاكثر من اربع سنوات للاخ عمر احمد دفع الله.
ولقد تابعت بنفسي يا اخ د. صديق انا المواطن صديق محمد طه اعادة تأهيل المستشفى ودعما لهذا المشروع فقد تبرع وزير المالية الاتحادي بمبلغ عشرين مليون من الجنيهات بالقديم وعشرة ملايين من الاخ والوالي سعادة الفريق سر الختم طاب ذكره وعشرة ملايين من ديوان الزكاة الاتحادي.
اما الطريق يا اخ د. صديق وما ادراك ما الطريق فكانت لمعاناته مذاق وفي ايجاز هذا ما دار عن الطريق:
1- خطاب تقدمنا به بتاريخ 8/01/002 للسيد المدير التنفيذي لمحلية المعيلق آن ذاك.
2- خطاب السيد المدير التنفيذي الاستشاري بمحافظة الكاملين بالنمرة 83/ز/1 بتاريخ 41/5/2002م لمدير التخطيط العمراني بولاية الجزيرة لتصديق المسار المقترح، خطاب ادارة مشروع الجزيرة القسم الشمالي بتاريخ 81/7/2002م للتأمين على قيام الطريق.
خطاب وزارة الري والموارد المائية مكتب عمليات ري شمال الجزيرة بالنمرة م/9/ر/ث/ج/93/1/1 بتاريخ 22/7/2002م للتأمين على قيام الطريق بالمسار المقترح لمحلية المعيلق «المقبورة» في 31/8/2002م اصدر الاخ الوالي قراراً بالتصديق على المسار المقترح بخطابه نمرة 96/1/1 كما اصدر توجيهاته للوزارة المعنية خطاب السيد وزير التخطيط العمراني لولاية الجزيرة بتاريخ 81/8/2002م بالنمرة 56/و/م/3034 الخاص بتكوين لجنة لمتابعة امر البدء وتحديد عضوية ادارة الطرق والكباري.
خطاب من المدير التنفيذي لمحلية المعيلق سابقا بتاريخ 51/8/2002م وتم تحديد عضوية الطرق والكباري مهندسة عوضية سعد الدين مقرراً للجنة.
خطاب ادارة الطرق والكباري بالنمرة 85/ط/ع بتاريخ 81/1/3002م والخاص بتوريد مبلغ 0001 دينار لفتح المسار المصدق بواسطة موتر فريد لمدة عشرة ايام.
خطاب رئيس لجنة الطريق صديق المهدي لمدير عام وزارة التخطيط العمراني لفتح المسار بتاريخ 6/21/3002م.
خطاب وزارة التخطيط العمراني بتاريخ 6/2/3002م لمدير المساحة الكاملين لتسهيل مهمة فتح المسار وتوضيح خط السير.
خطاب وزارة التخطيط العمراني بالولاية بالنمرة 35/ط/ع بتاريخ 6/2/3002م لمدير ادارة الطرق والكباري بالولاية لمتابعة نظافة المسار بعد عمل السناتر وتقدير التكاليف لعمل الآليات وتوضيح جهات التمويل.
خطاب من ادارة المساحة محلية الكاملين بالنمرة 36/ه/41 بتاريخ 91/3/3002م بتقديرات عمل السناتر ب 0081 دينار.
خطاب من رئيس لجنة الطريق للسيد والي ولاية الجزيرة بتاريخ 41/3/3002م.
وضع حجر الاساس عند بوابة الدخول الاخ والي ولاية الجزيرة سعادة الفريق عبد الرحمن سر الختم عند زيارته بتاريخ 91/7/3002م.
بعد عمل التقديرات والخرط وفتح المسار يرجع الفضل من بعد الله سبحانه وتعالى للاخ الكريم الباشمهندس احمد حماد بدفعه بالمهندسين لتصميم هذا العمل الجليل وكان عملا متواصلا لمدة شهرين. لدى زيارة الاخ رئيس الجمهورية المشير عمر حسن البشير حفظه الله لتشريف احتفالات ولاية الجزيرة بالعيد الرابع لثورة الانقاذ المجيدة ومن خلال يومي 41 و51 3002م اصدر سعادته التوجيهات التالية بعد التفاكر معه:
1- خطاب رئاسة الجمهورية.
2- وزارة رئاسة الجمهورية. بتاريخ 22 يوليو 3002م بالنمرة ب/ج/م/ت/1//أ/11/2.
ادخال الطريق المسيد-المعيلق- ابو عشر من ضمن الخطة القومية للطرق.
موجه للسيد مدير الطرق والكباري الاتحادي الاستاذ محمد طاهر إيلا..
1- صورة للسيد وزير المالية والاقتصاد الوطني.
2- صورة للسيد والي ولاية الجزيرة للمتابعة.
قدم رئيس لجنة الطريق تقريرا كاملا عن العمل للسيد معتمد محلية الكاملين بتاريخ 03/9/3002م بالنمرة 85/ط/ك/أ.
دعا بتوجيه السيد المعتمد وسيلة حسن منوفل لاجتماع جامع بتاريخ 51/5/4002م بحضور الاخ الكريم رجب محمد رجب عضو المجلس الوطني له الشكر والتقدير تم فيه الاتفاق مع المقاول ياسر حسن بواسطة المهندس الاستشاري حفظه الله الاخ حسن نور الدائم لتوريد 94671م في متوسط مساحة 31ك في الفترة 5215 حتى 02/7/4002م للردميات الاولية بالطريق.
وفّر الاخ المهندس احمد حماد جزاه الله خيراً بوكلين لخدمة هذا العمل.
خاطب السيد وسيلة حسن منوفلي معتمد محلية الكاملين بعض الشركات لرفع دراسة متكاملة لتسيير هذا الامر بخطاب بتاريخ 91/5/4002م.
وبتاريخ 11/7/4002م تم الاتفاق مع شركة نوارتين للتنمية والاستثمار والتجارة المحدودة ووزارة التخطيط العمراني لعمل الردميات الاولية بطول الطريق على حسب المواصفات العالمية ولقد قامت الشركة بمعالجة 0051 دور تراب وتم توريد مرة اخرى 0051 دور تراب.. من بعدها تم فسخ عقد الشركة لعدم ايفائها بواسطة خطاب وزارة التخطيط العمراني.
خطاب من رئيس لجنة الطريق بتاريخ 1/6/6002م بالنمرة 85/ط/أ/1 لمدير عام الطرق والجسور الاتحادي لتنفيذ توجيهات السيد رئيس الجمهورية..
خطاب من شركة عفارمكو لتنفيذ وتمويل الطريق بتاريخ 3/6/6002م.
بتاريخ 11/6/6002م تم تحديد اجتماع بواسطة مدير عام الطرق والجسور الاتحادي مع مدير شركة عفارمكو بحضور عدد ضافي من اعضاء اللجنة تمخض عن الآتي:
1- خطاب للسيد وكيل وزارة المالية لتنفيذ توجيهات السيد رئيس الجمهورية بصورة للسيد المدير التنفيذي لوزارة النقل والطرق والجسور الاتحادي.
صورة للسيد مدير شركة عفارمكو.
صورة للسيد رئيس اللجنة.
ظللنا نتابع مع الولاية والمركز الى ان خاطب السيد وسيلة حسن منوفلي السيد والي ولاية الجزيرة بايعاز من اللجنة بتاريخ 31/3/7002م بالنمرة 85/ط/د عن العمل المتوقف ولقد وجه السيد الوالي هذا الخطاب للسيد امين عام حكومته.
بموجبه خاطب السيد امين عام الحكومة بالولاية وزير التخطيط العمراني ثم معتمد محلية الكاملين ثم رئيس لجنة الطريق لتحريك امر الطريق معنون للسيد وزير مالية الولاية.
خاطب السيد وزير التخطيط العمراني بالولاية بتاريخ 51/4/7002م وزير مالية الولاية يؤكد اهمية الطريق والزام وزارة المالية بالدفع.
صورة للسيد امين عام حكومة الولاية.
خاطب وزير مالية الولاية وكيل عام وزارة المالية الاتحادي لتنفيذ توجيهات السيد رئيس الجمهورية بالنمرة 21/ب/2 بتاريخ 7/5/7002.
قامت اللجنة المعنية بالامر بالمتابعة والملاحقة والمجاهدة الى ان وصلت وكيل عام وزارة المالية الاتحادي الاخ المفضال المك حيث وضح الدعم المقدم للولاية للطرق..
1- طريق المعيلق مليارين.
2- طريق الحوش مليار.
3- طريق تمبول مليار.
بالخطاب نمرة و/م/1 ولايات عمومي بتاريخ 1/3/7002م صورة للسيد وزير الدولة بوزارة المالية الاتحادي.
صورة للسيد مدير عام المالية والموازنة.
صورة للسيد المدير التنفيذي لمكتب وزير المالية الاتحادي.
صورة للسيد مدير ادارة التدفقات النقدية وادارة الضمانات.
بعد الرجوع الى ادارة التنمية الولائية وجدنا عقد الاتفاق الخاص بهذا العمل مع شركة المك نمر كالآتي: تنفيذ
02 كيلو.م لطريق المعيلق.
01 ك.م طريق الحوش.
01 ك.م طريق تمبول.
بتاريخ 5/5/8002م وبالنمرة و/م/أ ولايات موظفين أ05/أ.. خطاب السيد وكيل وزارة المالية بالولاية مدير مكتب الوالي لتجديد دراسة الجدوى الخاصة بالطريق وتقديم العرض المالي للشركة لاضمانه الموازنة لعام 9002م.
وفي 72/01/7002 بواسطة وزارة التخطيط العمراني بالولاية تم التعاقد مع شركة رواج لتكملة العمل. وعبد الله بشير الآن يعمل بصورة مرضية ومشرفة نسأل الله التوفيق.
وفي الختام ها هو كتابنا بين ايديكم يروي ما بنا سعيا وراء الافضل ومتابعة لتطوير المنطقة وما تحقق لم يمثل طموحنا ولكن آراءكم وتوجيهاتكم أيا كانت نبراسا يضيء لنا الطريق والشكر لكم.
وللسيد الشريف عمر بدر والي ولاية الجزيرة سابقا والذي صادق على هذا الطريق، وللسيد والي الولاية وقائد ركبها الميمون البروف الزبير بشير طه أجل آيات التقدير والذي اولى ملف هذا الطريق كامل الاهتمام مع تمنياتنا له بالتوفيق، وللسيد الضو حسن عثمان محافظ محافظة الكاملين سابقاً، والسيد عباس الطيب ادريس وزير التخطيط العمراني سابقا والسيد الهادي عبد الجليل مدير عام وزارة التخطيط العمراني وللاخوة ب «الصحافة» وللاخ العزيز عبد المنعم الترابي معتمد محلية الكاملين وللاخوة الذين لم يسع المجال لذكرهم اسمى آيات العرفان وتقبلوا تحايانا..
ربنا لا تجعل في قلوبنا غلا للذين آمنوا وتقبل منا انك انت السميع العليم واحشرنا اللهم في زمرة الصالحين والشهداء، وحسن اولئك رفيقا.
رئيس لجنة الطريق


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.