حمدوك يصدر قرار بخصوص فك تجميد المناهج    التعادل يحكم مواجهة المريخ وسيمبا في دوري الأبطال    الهندي عزالدين يكتب: مرحباً بالرئيس "السيسي" في بلده السودان    تحديد موعد التقديم للقبول الخاص وقبول أبناء العاملين بالجامعات الحكومية    "المريض النفسي مش ناقص".. رامز جلال يفجر الجدل مجددا في مصر    بعثة نادي الهلال السوداني تصل الخرطوم    بعد مقاومة شرسة ضبط شبكة إجرامية تنشط في تهريب المخدرات    المريخ يتعاقد رسمياً مع المدرب الإنجليزي لي كلارك    اندلاع حريق هائل على الحدود بين إيران وأفغانستان    "ترامب" يطالب حزبه بالتوقف عن استغلال اسمه في جمع الأموال    لا… لا… لا.    بنك التنمية الأفريقي يعلن دعم السودان لمعالجه ديونه    واي نصرٍ أضاعوا..    بنك السودان يوافق على إطلاق البطاقات العالمية لثلاث مصارف    المريخ يقيل "النابي" والطاقم الفني    جولة تفاوضية مرتقبة لفرقاء جنوب السودان في كينيا    الحرية والتغيير: تخريب وسرقة مقر "يوناميد" بسرف عمرة تتحمله القوة العسكرية المكلفة بالحراسة    وزير الثروة الحيوانية يقف على معوقات صادر الماشية بمحجر سواكن    الصاوي والاوغندي مازالان يعانيان خبر سعيد للمريخ بشأن الثنائي    بعد انتشار خبر هجرته الفنان كمال ترباس :غادرت إلى دبي لتجديد إقامتي فقط    حيدر المكاشفي يكتب : أصلو غلطت في البخاري    كورونا ينتشر بسرعة في أوروبا بسبب "السلالات الجديدة"    عروض سينمائية بمركز أمدرمان الثقافي كل سبت من مارس الجاري    معرض للوراقين في الهواء الطلق الخميس المقبل    الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في الخرطوم    علي مهدي يكتب: فجيرة النور رئة الأمارات وملتقى الثقافات    هل الطموح الاِقليمي الأوروبي1لإنقاذ النفس محكوم بالفشل، بينما يكون بقية العالم مضطرباً؟    بدء الاستعدادات للتطعيم ضد (كورونا) في الجزيرة    السعودية تعيد فتح دور السينما وصالات الألعاب    "الوشاح".. لعبة تخطف أرواح الأطفال على "تيك توك"    لقاء تاريخي بين البابا والمرجع الديني الأعلى لشيعة العراق    "يونيتامس" تدعو لتعزيز دور النساء وإشراكهن في السلطة    تفكيك شبكة إجرامية تنشط في تهريب البنقو بشمال كردفان    مشروع الجزيرة سبت أخضر    مريم المهدى تسقط فى امتحان الدبلوماسية .. بقلم: موسى بشرى محمود على    اكتمال تحضيرات حصاد القمح بمشروع سندس بمتوسط انتاج 15 جوالاً    عالجوا الكيزان !! .. بقلم: محمد الحسن محمد عثمان    مريم المهدي ورؤية لعلاقة وادي النيل .. بقلم: زين العابدين صالح عبد الرحمن    إصابة وزير الصناعة إبراهيم الشيخ بكورونا    مصرع (6) معدنين في انهيار منجم للذهب    أردول يكشف عن تسرب وثائق خاصة بالشركة المعدنية للاعلام    شركات أمريكية للاستثمار في مجالات البنية التحتية والزراعة والصحة    وزارة الصحة تُحذِّر من تزايُد أمراض الجهاز التنفسي    السعودية ترفع الإجراءات الاحترازية الخاصة بكورونا اعتباراً من الأحد المقبل    سعر الدولار في السودان اليوم السبت 6 مارس 2021.. الجنيه يتراجع    محجوب مدني محجوب يكتب: لا بد من فقه سياسي    بالفيديو.. في الطائرة مجددا.. فيديو محمد رمضان والمضيفة يثير الجدل    اتفاقية لإنتاج النفط بين السودان وجنوب السودان    المصالحة مع الإسلاميين: نبش ما في الصدور أم نبش ما في القبور .. بقلم: أحمد محمود أحمد    ما بين يوسف الدوش والنيابة .. بقلم: صلاح الباشا    حرق "سمسار" عربات في ظروف غامضة    الخرطوم من اختصاص الوالي .. أم أنا غلطانة    شرطة أمبدة تضبط عصابة بقيادة نظامي معاشي    القبض على (21) من معتادي الإجرام بسوق أبوزيد    قول العجب في بيع السلم .. بقلم: د. عمر محجوب محمد الحسين    استرداد 212 مليار جنيه من مستثمر أجنبي    أمريكا : سنعطي أولوية تأشيرة الهجرة للسودانيين المتأثرين بحظر ترامب    ترامب: في اول رد فعل غير مباشر علي اتهام صديقه العاهل السعودي .. بقلم: محمد فضل علي .. كندا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





طالبوا بإزالة الظلم عن الأسرة
ملاك ساقية الصبابي قبة خوجلي .. معاناة بلا حدود
نشر في الصحافة يوم 18 - 07 - 2011

الشيخ أحمد البدوي الشيخ موسى خليفة الطريقة الاحمدية البدوية المرازقة ببحري مالك السواقي (2) و ( 3 ) الصبابي قبة خوجلي ومساحتها 9 فدان وفي عام 1942 تم عمل تسوية وسجلت جبانة عامة وفي 1962 تحولت الى حكومة السودان دون اخطار لنا . خاطب الملاك مسجل عام اراضي الخرطوم بخصوص السواقي (2 )و (3 ) في يوم 28 ابريل 2010 ومن خلال المخاطبات علموا بتعديل السجل الى اسم الحكومة بمستند من مسجل بحري وبمخاطبة التخطيط العمراني يوم 29 فبراير 2002 واكتشف الملاك ان هناك تغول على السواقي ، ليتقدموا باستئناف للسيد المسجل العام مولانا عبدالرحمن في 2010 وتم شطب الاستئناف بحجة ان الشيخ موسى قد استأنف من قبل ولم يقبل استئنافه حسب افادة التسجيلات في الصفحة ( 3 ) .
ومرة اخرى خاطب ملاك الساقية رئيس القضاء مولانا جلال علي لطفي في 2010 الذي حول التحقيق الى المسجل العام ، الذي اثبت ان السجل خال من الموانع واشار بالذهاب الى مدير اراضي الخرطوم .
خاطب الملاك وزير التخطيط العمراني السابق بتاريخ 19 ابريل 2010 والذي حول الامر الى مدير عام الاراضي الخرطوم مولانا عصام عبدالقادر وبعد الدراسة والرفع المساحي وعرض الاوراق للادارة القانونية اكدت بعد مخاطبتها ادارة النزع والتسويات بانه لم يتم نزع الارض وخاطبت الادارة القانونية قسم التصرف مؤكدا عدم التصرف في الاراضي وبذلك اكدت الادارة القانونية بان للملاك حق في هذه الاراضي.
وسجل مدير اراضي الخرطوم عصام عبدالقادر واعضاء لجنته برفقة مدير المساحة زيارة لارض الساقية ولم يتلقَ الملاك اي قرار حتى الآن ، ليخاطبوا والي الولاية الدكتور عبدالرحمن الخضر الذي طلب افادة مدير التخطيط العمراني عن متبقي الاراضي وقيمة التعويض ، وبعد عدة مكاتبات بين التخطيط والادارة القانونية للتخطيط ومصلحة الاراضي صدقت اللجنة الفنية ولاية الخرطوم بجلستها رقم ( 5) بتاريخ 9 فبراير 2011 بتخطيط الفراغات المتبقية من الساقيتين وكانت سبع قطع ليطالب بها الملاك غير ان من العراقيل الادارية المتمثلة في ارسال خطابات بصورة خاطئة الى جهات اخرى غير معنية وعدم استقبال مكتب مدير الاراضي للملاك وعدم السماح لهم بمقابلة مدير التخطيط العمراني .
عليه فان هذه الارض تم التصرف فيها بطريقة غير قانونية والتغول عليها دون مستندات ومن غير قرار نزع او تصرف حسب متابعاتنا .
عنهم الخليفة / الشيخ احمد البدوي الشيخ موسى
هاتف 0910196516


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.