خواطر حول المجلس التشريعي، الدعم السلعي، وسعر الصرف .. بقلم: أ.د. علي محمد الحسن    ثم ماذا بعد أن بدأت الطائرات الإسرائيلية تطير في أجواء السُّودان يا فيصل محمد صالح؟ .. بقلم: عبدالغني بريش فيوف    كاس تنصف المريخ في قضية دوري 2018    سلة هزائم العالم .. بقلم: ياسر فضل المولى    المريخ الفاشر يستعيد انتصاراته على حساب حي العرب    فيروس كورونا .. بقلم: د. حسن حميدة - مستشار تغذية – ألمانيا    مزمل أبو القاسم يسلم قرار كاس لمادبو    عمر عبدالله: كسب شكوى كاس انتصار كبير للمريخ    الزعيم ينتصر ويكسب شكوى (كاس)    وهتف الثوار: " الجيش ما جيش برهان، الجيش جيش السودان"    بيان من شبكة الصحفيين السودانيين    لجنة الأطباء المركزية تتهم الشرطة بالتآمر مع أذيال الدولة العميقة    عصام شعبان :الاستقلال الوطني وثورة السودان    هذا يغيظني !! .. بقلم: عثمان محمد حسن    في الاقتصاد السياسي للفترة الانتقالية (4) : في النيوليبرالية – الخصخصة الي تخمة النخبة الاسلاموية .. بقلم: طارق بشري    استراحة - أن شاء الله تبوري لحدي ما اظبط اموري .. بقلم: صلاح حمزة / باحث    ماذا ينفع الإنسان إذا خسر نفسه .. بقلم: نورالدين مدني    في حضرة كل الجمال- كابلينا المن الجمال يغرف ويدينا .. بقلم: أم سلمة الصادق المهدي    في ذكري رحيله .. صورة محمد وردي .. بقلم: تاج السر الملك    وفاة عامل واصابة اثنين بهيئة مياه الخرطوم لسقوطهم داخل حفرة    تركيا: هناك تقارب مع روسيا في المحادثات حول سوريا    تركيا تؤكد أن ضماناتها في ليبيا تتوقف على احترام وقف إطلاق النار    بومبيو يؤكد من الرياض على التزام واشنطن القوي بأمن السعودية    كوريا الجنوبية تعلن أول حالة وفاة بفيروس "كورونا"    البرهان يصدر قراراً بترقية "كباشي" وقيادات آخرين في الجيش    الجيش : الملازم محمد صديق لديه 3 مخالفات    أسر الطلاب السودانيين بالصين ينظمون وقفة أمام القصر الرئاسي للمطالبة بإجلاء أبنائهم    الهلال يفتح ملف الثأر من الامل بتدريبات قوية وجادة    حجز (37) موتر وتوقيف (125) سيارة مخالفة    القبض على متهمين بسرقة مسدس وبطاقة عسكرية    مصرع مواطن طعناً ب (زجاجة)    فيلود يركز على التكتيك الدفاعي بالمران الأخير في تجمع المنتخب الأول    في ذمة الله مذيعة النيل الأزرق رتاج الأغا    في الدفاع عن الدعم الاقتصادي الحكومي باشكاله المتعدده والرد على دعاوى دعاه الغائه .. بقلم: د.صبري محمد خليل    شلقامي: المخلوع سحب قانون المستهلك من البرلمان لتعارضه مع مصالح نافذين    متى يعاد الطلاب السودانيين العالقين فى الصين الى أرض الوطن؟ .. بقلم: موسى بشرى محمود على    من تاريخ الخدمات الصحية بالسودان في العشرين عاما الأولى من الحكم الثنائي (1/2) .. بيرسي اف. مارتن .. ترجمة: بدر الدين حامد الهاشمي    هجوم على مذيع ....!    (الكهرباء) تعلن عن برمجة قطوعات جديدة    التطبيع المطروح الآن عنصري وإمبريالي .. بقلم: الامام الصادق المهدي    رأى لى ورأيكم لكم!! .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    البرهان بين مقايضة المنافع ودبلوماسية الابتزاز .. بقلم: السفير/ جمال محمد ابراهيم    "مانيس" هزَّ شجرة المصنَّفات: هل ننتقل من الوصاية إلى المسؤولية؟! .. بقلم: عيسى إبراهيم    شرطة تضبط شبكة لتصنيع المتفجرات بشرق النيل    زيادة نسبة الوفيات بحوادث مرورية 12%    إعفاء (16) قيادياً في هيئة (التلفزيون والإذاعة) السودانية    الفاتح جبرا:قصة (إستهداف الدين) وإن الدين في خطر والعقيدة في خطر ده كلو (حنك بيش) كما يقول أولادنا    محمد عبد الكريم يدعو السودانيين إلى الخروج "لتصحيح مسار الثورة"    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





القانون الجديد .. فرصة ذهبية
نشر في الصحافة يوم 01 - 08 - 2016

٭ بعيداً عن الصراخ والضجيج والكلام المعسول الانشائي الذي لا يستند إلى وقائع ولا حقائق وانما نابع من تبعية «مفرطة» من البعض لاداريين بعينهم اوردوا الكرة السودانية موارد الهلاك، أكرر حديثي اليوم عن المخالفات الادارية والمالية موضع الاتهام المرتبط ببعض قادة الاتحاد، وما يقال عن استغلالهم مناصبهم وتسخيرها لخدمة مصالحهم الخاصة، وهذا الحديث اصبح متداولاً عند معظم الرياضيين الا اولئك الذين ذكرتهم في صدر هذه الفقرة.
٭ الوسط الرياضي انتظمته صحوة وهو في طريق توحيد كلمته وافعاله لاحداث ثورة تقتلع اولئك الذين اقعدوا بكرة القدم وحالوا دون نهضتها وتطورها بسوء ادارتهم، فالتحية للرياضيين الذين تقدموا الصفوف، وقبل ذلك التحية للاعلام الرياضي الذي اكد ومن خلال عكسه السلبيات والمخالفات بهذه المؤسسة الكبيرة، أنه مازال بخير، وان فيه من يقوم باداء رسالته خير قيام.
٭ المخالفات التي تحدث عنها الإعلام الرياضي باتحاد كرة القدم هي محددة حسب تقرير المراجع العام وتقرير نيابة الاموال العامة، وهي تنحصر في الآتي:
مبلغ 300 الف جنيه بالاضافة الى 47 الف يورو.
مبلغ مليون وثلاثمائة تسعة وثلاثين الف جنيه.
مبلغ 600 الف جنيه .
مبلغ 300 الف جنيه .
مبلغ 78 الف يورو.
جاء ذلك بناءً على مراجعة حسابات اتحاد كرة القدم السوداني لعام 2014م.
٭ بحسبة بسيطة اذا تم جمع هذا المبلغ نجده قرابة الخمسة مليارات جنيه بالفئة القديمة.
٭ نعم المتهم بريء حتى تثبت ادانته، وهنا أنا لا اتحدث عن شخص وانما عن مؤسسة بها خلل كبير أدى الى توجيه تلك الاتهامات للبعض.
٭ وسط الاجواء الايجابية السائدة حالياً وسعي الكثيرين في المؤسسات المختلفة والهم العام للدولة للقضاء على السلبيات والمخالفات وابعاد المتسببين فيها، أرجو ألا يسعى البعض لحماية اولئك المخالفين، كما ارجو الا يفتح المجال لحماية اولئك عن طريق المجاملات والترضيات والاستناد الى اشياء ليست لها علاقة من قريب او بعيد باصل المشكلة، مثلاً الحديث عن اولاد العز وما شابه ذلك من عدم منطق وحديث ممجوج في قضايا واضحة.
٭ إصلاح كرة القدم يبدأ أولاً بإبعاد تلك المجموعة التي ظلت في كراسي الحكم بالاتحاد لسنوات طويلة دون ان تقدم ما يشفع لها بالبقاء، ورغم ذلك نجدهم يسعون بشتى السبل للاستمرار، ومن المفارقات الغريبة أنه اذا حاول شخص تقديم نفسه عبر برنامج طموح يحوي حلولاً للمشكلات الكثيرة التي ظلت تعترض مسيرة الكرة، نجد البعض يقللون من قدره ويضعون المتاريس في طريقه حتى ينسحب وتبقى تلك المجموعة، وهكذا ظلت الاحوال حتى بلغ السيل الزبى.
٭ قانون الشباب والرياضة لعام 2016 هو آخر فرصة يمكن من خلالها اعادة ترتيب اوضاع اتحاد كرة القدم.
٭ القانون جاء ملبياً لموجهات الاتحاد الدولي لكرة القدم ومتوافقاً مع النظام الاساسي، ولكن رغم ذلك تململ البعض منه لا لشيء الا لأنه يبعد الكثيرين ممن كان يعتمد عليهم في الانتخابات عن طريق الموازنات حتى بلغ عدد اعضاء مجلس الادارة «37» عضواً، وهذا العدد يمثل ثلثي أعضاء الجمعية العمومية!!


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.