مجلس الوزراء يعلن ترحيبه بالبعثة الأممية للسودان    القوات المسلحة تؤكد حل الدفاع الشعبي    كَيْفَ نَحْمي السُّودان من أخطار سد النهضة ؟! .. بقلم: د. فيصل عوض حسن    مسامرات زمن حظر التجوال .. بقلم: عثمان أحمد حسن    المراية .. بقلم: حسن عباس    قون المريخ والعنصرية .. بقلم: إسماعيل عبدالله    تكامل الأدوار في محاربة مافيا الفساد .. بقلم: نورالدين مدني    "أحمد شاويش." ذلك العبقري المتواضع ... بقلم: مهدي يوسف إبراهيم    وزارة العمل والتنمية الاجتماعيّة تسلّم كروت الدعم النقديّ لعدد من الجمعيّات النسائيّة    المباحث تلقي القبض على قاتل ضابط الشرطة بولاية شمال كردفان    نحو صياغة برنامج اقتصادي وطني يراعي خصوصية الواقع السوداني .. بقلم: د. محمد محمود الطيب    أنا والفنان حمد الريح .. شافاه الله !! .. بقلم: حمد مدنى حمد    حول نقد الإمام الصادق للفكرة الجمهورية (2-4) .. بقلم: بدر موسى    أخطاء الترجمة: Bible تعني الكتاب المقدس لا الإنجيل .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    ترامب يتشبه بالرؤساء العرب .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    ذكريات وأسرار الحركة البيئية العالمية ومصائر الدول النامية .. بقلم: بروفيسور عبدالرحمن إبراهيم محمد    باتافيزيقيا السّاحة الخضراء (1) .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن /ولاية أريزونا أمريكا    الدولة في الاسلام مدنيه السلطة دينيه اصول التشريع متجاوزه للعلمانية والثيوقراطية والكهنوت .. بقلم: د. صبري محمد خليل    قانون لحماية الأطباء فمن يحمى المرضى ؟ .. بقلم: د. زاهد زيد    الفقر الضكر .. فقر ناس أكرت .. بقلم: د سيد حلالي موسي    التعليم بالمصاحبة ( education by association ) .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أبعدوهم حتى تتنفس كرة القدم
نشر في الصحافة يوم 19 - 07 - 2016

*بعيدا عن المخالفات المالية والادارية المتكررة بالاتحاد السوداني لكرة القدم في ظل القيادة الحالية ، والتي هي وحدها كانت كفيلة بإبعاد القائمين على الامر بهذه المؤسسة الرياضية الكبيرة ولكن للاسف تدخل بعض النافذين بغير وجه حق لحماية البعض هو الذي أدى الي تمادي اولئك في ارتكاب الاخطاء حتى أضحى اتحاد الكرة مملكة خاصة بزيد وعبيد .
*نعم اذا تركنا تلك المخالفات جانبا واتجهنا الي الشق الفني الذي يتمشدق به بعض اتباع قادة الاتحاد نجده هو الاخر طالته يد الاهمال والخراب واصبحت منافساتنا المحلية لا لون ولا طعم لها وبسبب المجاملات واخطاء بعض الاداريين ولجوؤهم الي التسويف وتطييب الخواطر على حساب القانون تمت زيادة اندية الممتاز الي 18 ناديا دون مراعاة لظروف الاندية وتنقلها بين المدن وتوفير الامكانات لها عن طريق الرعاية واموال البث وبسبب ذلك التخبط نشاهد ونتابع حاليا هذا الدوري غير المتوازن .
*الاتحاد السوداني لكرة القدم ظل يتلقى دعما متواصلا باسم المنتخبات الوطنية سواء من الدولة او المؤسسات والشركات والافراد وكذلك من الاتحادين الافريقي والعربي وبالعملة الصعبة وتم توفير المعسكرات لمنتخباتنا الوطنية المختلفة داخليا وخارجيا ولكن للاسف وبسبب سوء الادارة ظلت تلك المنتخبات تخرج وبصورة دورية من كل التصفيات الافريقية العام بعد الاخر والادهى والامر ان امورها الادارية والفنية ظلت تسند لوجوه معينة وكأن حواء كرة القدم السودانية لم تنجب غير اولئك الذين ذاقت عن طريقهم منتخباتنا الهزائم بالاشكال والالوان .
*الاتحاد الدولي لكرة القدم يصدر شهريا تصنيف المنتخبات الوطنية لكل دول العالم ومنها يقاس مدى التطور ومدى التراجع وفي كل هناك مسؤولون في الدول التي تسعى الي تصحيح الاحوال في حالة التراجع تعكف على دراسة الاسباب ونتيجة لهذا شاهدنا الدول الجادة في احداث التغيير مضت بعيدا وهاهي تجنى ثمار غرسها سواء في اوربا او امريكا او آسيا او حتى في افريقيا .
*السودان هو دولة رائدة في مجال كرة القدم واستضاف اول بطولة للامم الافريقية في العام 1957 وكذلك في العام 1970 ونجح في الفوز بالبطولة التي منذ انطلاقتها لم يتخلف عن نهائياتها التي بلغ فيها مراحل متقدمة ربع النهائي ونصف النهائي والنهائي ولكن للاسف بدلا أن يحافظ على هذا المركز المتقدم تراجع كثيرا .
*ترتيب السودان الاخير في تصنيف الاتحاد الدولي لكرة القدم والذي قبله والذي قبله بل اذا رجعنا الي الوراء ل18 عاما هو كفيل بإبعاد تلك المجموعة التي ظلت تحكم كرة القدم السودانية طوال ال20 عاما الاخيرة والتي تعتبر الاسوأ في تاريخ الرياضة السودانية .
*في كل دول العالم الذي يفشل في اداء مهامه بصورة واضحة يبادر بتقديم استقالته ويفسح المجال الي غيره عسى ولعل أن ينجح ولكن عندنا في اتحاد كرة القدم فشل متكرر ومتواصل ورغم ذلك نجد تشبثا غريبا ومريبا بالمناصب وسعيا بشتى السبل للمحافظة عليها الشئ الذي جعل الرياضيين في حيرة جراء هذا التهافت والسباق المحموم نحو كراسي الحكم بالاتحاد السوداني لكرة القدم.
*التصنيف الاخير للاتحاد الدولي لكرة القدم الذي وضع منتخبنا في هذا المركز المتأخر (142) عالميا وال(43) افريقيا وحده كفيل بإبعاد تلك المجموعة المتشبثة بالمناصب فلا يعقل أن يتراجع منتخبنا افريقيا لهذا المستوى ذلك اذا نظرنا الي أن هناك 55 دولة افريقية منضوية تحت لواء الاتحاد الدولي ومن المؤسف ان تتفوق علينا دول هي اقل امكانات من السودان واذكر هنا دول مثل : مورتانيا تشاد اثيوبيا بنين يوغندا تنزانيا كينيا مدغشقر رواندا بورندي افريقيا الوسطى سوازيلاند كل هذه الدول تفوقت علينا لا لانها اكثر مالا منا ولكن لان بها رجالا في اتحاداتها الوطنية لكرة القدم تفرغوا للعمل والانجاز بينما بعض قادة اتحادنا اتجهوا لاستغلال مناصبهم بتحويل معاملات الاتحاد الي شركاتهم الخاصة .
* اذا اردنا لكرة القدم في سوداننا الحبيب أن تتنفس فابعدوا الجاثمين على صدرها الآن اليوم قبل الغد .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.