ابرز عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة في الخرطوم اليوم السبت 19 يونيو 2021م    سعر الدولار في السودان اليوم السبت 19 يونيو 2021م    مصري المريخ في الخرطوم خلال ساعات    مواجهة مرتقبة بين السودان وليبيا    اتحاد المخابز: خروج 400 مخبز عن الخدمة    رجال يعملون بصمت وينجزون وآخرون يتفاخرون بجهدِ غيرهم!    شرطة السودان تحبط محاولة اقتحام أحد السجون لتهريب نزلاء    الواثق كمير يكتب اسقاط الحكومة: أسئلة تبحث عن إجابات!    للتحليق في نهائيات العرب .. صقور الجديان في أصعب لقاء أمام الليبي    يترقب وصول مدربه .. المريخ يستأنف تدريباته في غياب الدوليين    فيلود يصف مباراة ليبيا بالصعبة والشغيل يؤكد قدرتهم على التأهل    خالد بخيت: نسعى لخطف بطاقة التأهل    عناوين الصحف الرياضية الصادرة صباح اليوم السبت 19 يونيو 2021    قصة أغنية ..تؤرخ للحظة وجدانية كثيفة المشاعر صدفة.. أغنية لا تعرف التثاؤب!!    حجزت لنفسها مكاناً مرموقاً بين الشعر والإعلام حكاية روضة.. خنساء الشعر المتوهجة دائماً!!    بعد تألقها اللافت في برنامج "يلا نغني" .. تكريم الفنانة أفراح عصام بدرع تذكاري    وزير الصحة الاتحادي: لا أحدٌ يعلم أين تذهب أموال العلاج المجّاني    مريم الصادق: السودان سيكون المتضرر الاكبر من سد النهضة    ضبط (40) تاجر عملة ومدير فرع بنك شهير بالخرطوم    إسحق الحلنقي يبرئ هاجر كباشي    مصرع نجم تيك توك عمار البوريني وزوجته يثير حالة من الحزن في الأردن    ضبط (40) تاجر عملة ومدير فرع بنك شهير بالخرطوم    جبريل إبراهيم: من خطاب التهميش إلى الأوبة نحو الأيديولوجيا    مع ارتفاع تكلفة الشحن 537%.. هل يواجه العالم أزمة غذاء؟    سؤال برئ.. أين تذهب عائدات الذهب؟    نساء يقاضين موقع "بورن هاب" الإباحي بدعوى نشر مقاطع جنسية خاصة بهن دون موافقتهن    التربية تطالب الإعلام بالدقة في نقل المعلومات حول سير امتحانات الشهادة لخطورتها    مدير الإمدادات الطبية بالجزيرة: نُعاني من تغطية المراكز الصحية في الولاية    فيديو: الأرجنتين تحسم مواجهة القمّة أمام أوروغواي    تاريخ جراحات التكيف الهيكلي العميقة    وزاره التجارة: تفعيل قانون حماية المستهلك لجعل الأسعار في حدود المعقول    بعد أن تجنبها رونالدو.. خبراء: هذه أضرار المشروبات الغازية    والي القضارف يتعهد برعاية الأربعة توائم الذين تمت ولادتهم حديثاً    للقادمين إلى السعودية من غير مواطنيها.. عليهم تسجيل بيانات التحصين    ضبط شبكة إجرامية تنشط في تهريب الذهب الخام بولاية نهر النيل    اعتقال الامرأة التي خدعت العالم بقصة إنجابها (10) توائم    اللياقة في ال36.. خمسة أسرار يعمل بها رونالدو    تعد أخطر من الهواتف.. تأثيرات سلبية للساعات الذكية على السائقين    القبض على عدد من معتادي الإجرام بمدينة الابيض    أسباب غير أخلاقية وراء مقتل شاب أمام منزله بأمدرمان    الفاتح جبرا يكتب: خطبة الجمعة    فنانون ومواقف إنسانية الفنان محمد النصري وتقديره للجماهير    عملية جراحية عاجلة للفنان الطيب عبدالله    إحباط تهريب (63) فتاة أجنبية    السجن لمقاول حرر صكاً دون رصيد بمبلغ (20) مليون جنيه لمحامٍ شهير    الجمارك تكشف أغرب محاولة لتهريب العملات الأجنبية داخل جوارب حذاء سيدة    وزير الثقافة يشرف احتفال الفنون الاستعراضية بالدعم الصيني    المهدي المنتظر وما ليس الزاماً!    رواية متاهة الأفعى .. ضعف الصدق الفني ..    وزارة الصحة تعلن وصول شحنة من الفاكسين مطلع يوليو    تنتهك الخصوصية.. كيف تتجنب تقرير تلقيك رسائل واتساب وفيسبوك؟    ماهي الحوسبة السحابية؟.. تعرف على صناعة بمليارات الدولارات تشغل التطبيقات المفضلة لديك    بوتن: بايدن محترف وعليك العمل معه بحذر    قطر تسمح بعودة 80 % من موظفي القطاعين العام والخاص    "نتائج واعدة" لدواء قديم في معالجة كوفيد-19    دعاء الخوف والتوكل على الله ..ردده يحميك ويحفظك    دعاء الخوف والتوكل على الله ..ردده يحميك ويحفظك    أربعاء الحلو وأخدان أمل هباني.. تدمير الإقتصاد والإعتقاد بالصدمة !!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أسواق
نشر في الصحافة يوم 05 - 05 - 2012


حركة أسعار السوق للأجهزة الكهربائية بشارع الحرية
أجهزة تتمسك بأسعارها وأخرى ترتفع ولا مكان للانخفاض
الخرطوم: عوض عبد الله
تباينت اسعار الأجهزة الكهربائية في اسواق العاصمة المثلثة، ويشكل ذلك الارتفاع هاجسا حقيقيا للمواطنين عند بداية كل موسم من مواسم السنة المتنوعة التي تعد سوقا حقيقيا يتحقق فيه الربح بصورته النموذجية التي ينتظرها التجار بفارغ صبر لبيع بضاعتهم. ومن هنا كانت لنا وقفة مع اصحاب محال الأجهزة الكهربائية بشارع الحرية باعتبارها اشهر سوق للادوات الكهربائية. واستنطقنا فئة من المواطنين حول الموضوع فجاءت إفاداتهم كما يلي:
اكدت ربة المنزل جمال عبد الله الحكيم ل «صحافة» أن اسعار الأجهزة الكهربائية فى ارتفاع ملحوظ خصوصا في المحال الكبيرة، وهذا الارتفاع في الاسعار جعل الكثيرين يتجهون الى الشراء بالاقساط بالرغم من انه يضاعف السعر نوعا ما، الا انه يمكنهم من اقتناء الاجهزة الضرورية اللازمة مثل الثلاجة التي تعتبر من الضروريات، بالذات في جو السودان الحار، اضافة لبعض الأجهزة الاخرى.
فيما ناشدت الخالة حواء اصحاب المحال ان يراعوا الوضع المالى للمواطن الذي تداهمه المسؤوليات وتضغطه الظروف الاقتصادية من كل الجهات.
ويرى مصباح محمد عثمان «أعمال عصام الدين نصر للأجهزة الكهربائية» أن اسعارهم تعد مناسبة وحسب السوق، ونفى مغالاتهم في الاسعار، كما اشار الى ارتفاع ملحوظ في الاسعار شمل كل شيء، مبيناً أن الشركات تبيع بأقل، باعتبارها منتجة وموزعة، كما اشار الى ان الضريبة التي تفرض على الاجهزة أحد العوامل التى من شأنها أن تجعل أسعار البضاعة مرتفعة.
وخلال تجوالنا في السوق لاحظنا أن سعر الثلاجات ماركة هيتاشي وتوشيبا وهير وسانيو 9 ملايين جنيه «بالقديم» بالنسبة ل 25 قدماً.
اما ثلاجة 21 قدماً سعرها «6.500» ستة ملايين وخمسمائة جنيه.
اما الثلاجات ماركة ليبهر فسعرها يتراوح بين مليون وتسعمائة وخمسين جنيهاً الى ثلاثة ملايين وثلاثمائة وخمسين جنيهاً ل 10 17 قدماً. ومن 10 14قدماً كولدير فسعرها 3.100ج ثلاثة ملايين ومائة جنيه.
اما اسعار المكيفات فقد جاءت كالاتي:
مكيف الماء اربعة آلاف وحدة يتراوح سعره من اثنين مليون الى ثلاثة ملايين ماركات بشائر، كولدير، الجزيرة وسيبهر.
مكيفات فريون شباك ماركة سامسونج 18 الف وحدة ثلاثة ملايين ومئتان، وثلاثة ملايين وستمائة ل24 الف وحدة.
فيما جاءت أسعار الغسالات 6 كيلو ب 1.025. ج.
8 كيلو ب 1.450. ج. 10 كيلو ب1.650. ج.
وفي ما يختص باسعار البتوجازات فإن ان سعر البتوجاز أربع عيون الايطالي ب2.600.000ج وسعر الخمس عيون 3.800. ج. فيما جاءت اسعار البتوجاز التركي اربع عيون ب1.500ج و3.200 ج للخمس عيون.
كما وصلت اسعار التلفزيونات الى 950ج ل21 بوصة ماركة سامسونج، بينما سعر 29 بوصة ماركة هايسنس 1.650 ج. ووصل سعر الشاشات الى 25 بوصة إلى مليون وتنتهي في 2.200. ج بماركات متعددة.
ومن جهتها استقرت اسعار الافران التركية على اسعارها ب480ج، بينما ارتفعت مكواة الكهرباء الصغيرة الى 80 الف من سعرها السابق خمسين جنيه.. والمكواة الكبيرة ب250ج.
وحافظ الطبق الفضائي وجهاز الديجتال على سعره ووقف في150ج للعادي وبالكرت ب250ج و70ج للطبق.
وعلى النقيض ارتفع سعر مراوح السقف حيث وصلت 180.ج بينما بلغ سعر الاستاند الصغيرة 200.000ج والكبيرة350.000ج.
ويشير الخبير الاقتصادي محمد الناير الى التباين فى اسعار السوق مع الاختلاف الواضح من تاجر الى آخر، وقال ان السوق السوداني ليس كبقية الاسواق الاخرى في المنطقة، موضحا ان الاسواق تعمل بمبدأ العرض والطلب، وان هناك سلعاً وادوات متوفرة في السودان الا اننا نلمس ارتفاعا في سعرها، هذا ما وصل بالسوق السوداني الى حالة اشبه بالتضخم. ويرى الناير أن سياسة تحجيم السيولة التى اتبعتها الدولة ظهرت جلياً في النمو المستهدف في عرض النقود لعام 2012م ب نسبة 15%.
واضاف أن قرار البنك المركزي الخاص برفع الاحتياطي للبنوك كان بنسبة 13% الى 15%، علماً بأن الاحتياطي كان 11% حتى نهاية العام السابق، وقد ارتفع الى 13%، وقبل نهاية العام ارتفع الى 15%، مبيناً ان التجار المستوردين والمصنعين وتجار الاجمالي والتجزئة كل هذه المنظومة تطبق سياسة التحليل الاقتصادي بطريقة خاطئة، إما لجهلهم أو لأنهم لا يعلمون او يتعمدون ذلك، وفي الحالتين هناك مشكلة كبيرة. وقال الذي يجري الآن لا يخضع للمنطق.. وعزا ذلك ايضا الى حالة الجشع والطمع التي تصيب التجار برفع الاسعار دون مبرر. وقال إن الدولة لها جهود مضنية في استقرار الاسعار، إلا أن تلك الجهود تحتاج إلى المزيد.
سوق الماشية بالقضارف
ارتفاع صادرات وإيرادات الماشية بأسواق القضارف
القضارف: عمار الضو
شهدت أسواق الماشية بولاية القضارف ومحلياتها المختلفة ارتفاعاً كبيراً في القوة الشرائية من قبل مصدري الماشية للسعودية والكويت، خاصة في أسواق بلدية القضارف ومحلية الرهد في بازورا وأم الخير وفي محلية باسندة، حيث بلغت صادرات الماشية أكثر من 9.500 رأس في العام الماضي، بجملة عائدات بلغت «260» مليون جنيه، حيث بلغ العائد اليومي من صادرات الماشية «114» ألف دولار بواقع «2.700» دولار للطن حسب سعر صرف البنك المركزي للدفع المقدم، في الوقت الذي بلغت فيه عائدات الصادر للربع الاول «1836» مليون جنيه، كان نصيب بلدية القضارف منها في الربع الاول «722» مليون جنيه تمثل 22% من جملة ايرادات البلدية، فيما بلغت جملة صادرات الماشية للربع الاول من هذا العام حوالى «750» ألف رأس ، حيث أكد أسامة محمد الحسن درزون وزير الثروة الحيوانية والسمكية أن وزارة الثروة الحيوانية تسهم باكثر من مليوني رأس في الناتج القومي في السودان من الماشية في ظل توفر المراعي الخصبة والماء والكلأ، بعد أن التزمت الوزارة بعمليات التطعيم المجاني لكل القطيع المحلي والقومي، مبيناً أن ولاية القضارف ظلت تنتج محاصيل الصادر قبل الاستقلال، بجانب تصدير الماشية الى دول الجوار، وذلك في اطار ترقية الاقتصاد ودعم الصادر لسد الفجوة بعد خروج النفط. وأبان درزون أن وزارته قد نجحت في تطعيم أكثر من «542» ألف رأس من الماشية من جملة ثلاثة ملايين، بجانب تدريب المنتجين والفنيين البيطريين لصناعة اللحوم، واستقطاب الجهد عبر المانحين من الاتحاد الاوروبي وصندوق إعمار الشرق، بعد ان تم رصد مبلغ «2» مليون جنيه لقيام مستشفيات بيطرية في كل من القريشة والحواتة لترقية الخدمات البيطرية. وأبان درزون أن المصدر صالح سعد عبدوش قد حقق كأس الوالي في المرتبة الاولى لصادرات الثروة الحيوانية.
وطالب المصدر صديق محمد علي بضرورة فتح الاعتمادات عبر المصارف داخل الولاية لعملية الدفع المقدم، حتى تتم عملية الشراء وانسياب التدفقات المالية في ظل تميز الولاية بالمراعي الخصبة وتمركز الماشية بأصنافها المختلفة من ولايات الجوار، مبيناً أن توفر الخدمات البيطرية والمياه وخلو الولاية من امراض الحيوان كلها عوامل قد ساعدت في ارتفاع نسبة صادرات الماشية وزيادة الإيرادات بالأسواق.
سوق محاصيل الأبيض
أكبر سوق للصمغ العربي في العالم
الابيض: عمر عبد الله
يعد سوق محاصيل الأبيض من الاسواق التاريخية بالسودان، ويلعب دوراً اقتصادياً واضحاً في موازنة الدولة، وله اثر واضح وارتباط واضح بدخل الفرد بولاية كردفان ودارفور الكبرى.
ولتسليط الضوء على سوق محاصيل الابيض النشأة والتاريخ والاثر الاقتصادي، التقت «الصحافة» بالشيخ عادل عبد الغني التاجر بسوق المحاصيل الذي قال إن بداية السوق كانت في حوالى عام 1912م، وكان يسمى بزريبة المحاصيل، وكان المحصول الرئيسي هو الصمغ الذي يأتيه محملاً على الدواب من أنحاء كردفان المختلفة، وتميز الصمغ الذي يأتي من منطقة عيال بخيت بالجودة، أما صمغ الطلح فيأتي من مناطق الميرم وأبيي ولقاوة اضافة الى صمغ الترتر. ومع أواخر الستينيات واوائل السبعينيات دخلت محصولا الكركدي والفول الى ساحة السوق، وتحول اسمه الى «الدخولية»، وفي فترة الثمانينيات تم تطوير السوق ليواكب التغيرات العالمية، وذلك باستحداث مجلس ادارة للسوق على رأسه ضابط تنفيذي اول تحت اشراف معتمد المحلية، وتم تطوير قاعة المزاد وتركيب ميزان «طرناطة» حديث، وكان للرعيل الاول من الإداريين الاثر الكبير في تثبيت قواعد السوق على أسس متينة، أمثال آدم ابو البشر والتيجاني الدرديري وابو الزول، واشتهر كثير من التجار ووكلاء المنتجين بالسوق بفضل صدقهم وأمانتهم مما دفع إلى أن يظل سوق محصولات الابيض في القمة دائماً، وعلى سبيل المثال لا الحصر نذكر منهم بابكر عدلان، احمد الدرديري، يوسف البر، محمد عيسى، صديق محمد خير، محمد الفكي، بشير احمد عبد السلام، الضو فضيل، ابراهيم علي عبد الله، اسماعيل كبير، النور بشير، عبد الكريم حسين جعفر، يوسف محمد علي المأمون، وهؤلاء شكلوا اساس تجارة المحصول وصناعة الزيوت في كردفان والسودان. وفي السنوات الأخيرة وبفضل الجبايات بمختلف مسمياتها عانى السوق من قلة الوارد لهروب المنتجين والموردين الى أسواق اخرى قامت حديثاً مثل سوق محاصيل ربك وسوق محاصيل ام درمان، مما أحدث هزة في السوق، وقبلها عبر سوق محاصيل الابيض وفي فترة الموسم كانت تدخل الى خزينة السوق مليارات الجنيهات التي ساهمت كثيراً في نمو وتطور ولاية شمال كردفان بفضل حركة وتداول السيولة، اضافة الى الاعمال التي كان يوفرها السوق من عتالة الى بيع الطعام وصولاً الى بيع المحصول وشرائه.
مواقع فتش الالكترونية
أسعار العقارات:
قطعة أرض سكنية مخطط سبأ بمساحة 400م2 بمبلغ 330 الف ج
قطعة أرض سكنية بالطائف بمساحة 400م2 بمبلغ 1.000.000ج
قطعة أرض سكنية بالامتداد بمساحة 400م2 بمبلغ 800 الف ج
قطعة ارض سكنية بيثرب الخرطوم 450 الف ج
قطعة ارض بحي الاندلس الخرطوم بمساحة 400م2 95 الف ج
قطعة ارض سكنية بكافوري بمساحة 300م2 بمبلغ 750 الف ج
قطعة ارض سكنية بحي النصر بمساحة 300م2 بمبلغ 170 الف ج
قطعة ارض سكنية الثورة امدرمان بمساحة 300م2 125 الف ج
قطعة ارض سكنية مدينة النيل بمساحة 300م2 بمبلغ 210 الف ج
قطعة ارض سكنية بحي الهدي بمساحة 400م2 بمبلغ 400 الف ج
قطعة أرض / الوادي الاخضر بمساح: «300 م2» بمبلغ «85.000 جنيه»
قطعة أرض / بمدينة الفاتح بمساحة «360 م2» بمبلغ «750.000 جنيه»
موقع بيزات للتسويق الالكتروني
أسعار السيارات
تويوتا/ هايلوكس
الفئة: موديل السنة: 2001 الناقل: عادي قطعت: 200.000 كم بمبلغ «110.000جنيه»
هونداي / كليك الفئة: موديل السنة: 2002 الناقل: عادي قطعت: 148.000 كم3 بملبغ «60.000 جنيه»
هونداي / اكسنت
الفئة: صالون السنة: 2008 الناقل: اوتوماتيك قطعت: 100.000 كم بمبلغ «62.000 جنيهاً»
هونداي / اكسنت
الفئة: صالون السنة: 2012 الناقل: اوتوماتيك قطعت: 3.000 كم بمبلغ «70.000 جنيه»
جياد / اكسنت
الفئة: صالون السنة: 2007 الناقل: عادي قطعت: 66.000 كم بمبلغ «45.000 جنيه»
هونداي / اتوس
الفئة: صالون السنة: 1999 الناقل: عادي قطعت: 250.000 كم بمبلغ «38.000 جنيه»
هونداي / اتوس برايم
الفئة: صالون السنة: 2007 الناقل: عادي قطعت: 45.000 كم بمبلغ «55.000 جنيه»
ميتسوبيشي / لانسر
الفئة: صالون السنة: 2007 الناقل: اوتوماتيك قطعت: 94.000 كم بمبلغ «85.000 جنيه»
تويوتا / كورلا
الفئة: صالون السنة: 2006 الناقل: عادي قطعت: 160 كم بمبلغ «72.000 جنيه»


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.