عناوين الصحف السياسية والمواقع الاكترونية الثلاثاء 28 سبتمبر 2021    البنك الدولي يقدِّم (700) مليون دولار لدعم قطاع كهرباء السودان    الاتحاد الأوروبي يتراجع عن ملاحقة برشلونة والريال واليوفي    إعلان قائمة (صقور الجديان) لمباراتي غينيا كوناكري    (2410) حالة ملاريا بالخرطوم خلال أسبوع    قوى سياسية وحركات مسلحة تشرع في تأسيس ائتلاف موازٍ ل (الحرية والتغيير)    نقابة المحامين الفرنسيين َوجامعة النيلين يدربون القانونيين في قضايا الدستور وحقوق الإنسان    مناوي: الحرية والتغيير ليست الجسم القديم    رئيس يونيتامس يدعو أطراف الحكومة الانتقالية لوقف التصعيد الإعلامي    ستة استخدامات لكاميرا الهاتف الذكي يجهلها الكثيرون    الشرطة: نعمل على الحفاظ على مكتسبات الثورة    استئناف صادر النفط من ميناء بشائر    ميسي يزين قائمة سان جيرمان أمام مانشستر سيتي    لهذا السبب.. «إنستغرام» قد يختفي من هواتف «آيفون»    القاص عيسى الحلو شخصية معرض الخرطوم الدولي للكتاب 2021م    ضبط شبكة تتاجر في الكتب المدرسية والعثور على (16) ألف كتاب    الدخيري: المنظمة العربية أفردت حيزا لتحقيق الأمن الغذائي    الضي يدعو الشباب للمشاركة في قضايا التحول الديمقراطي    سفير خادم الحرمين الشريفين يشارك في الاحتفال بيوم الزراعة العربي    شاهد بالصورة : حسناء سودانية فائقة الجمال تشعل السوشيال الميديا وتخطف الأضواء باطلالتها المثيرة    فيسبوك يدافع عن إنستغرام: لا يضر بالمراهقين    بسبب الرسوم .. انتقال (2) ألف تلميذ إلى المدارس الحكومية    زيادة بنسبة 400% في أدوية السَّرطان وانعدام طوارئ أورام للأطفال    كارثة قبل عرس .. لن تستطيع إكمال الفيديو    خلال ساعات.. إيقاف خرائط غوغل وبريد "جيميل" ويوتيوب على ملايين الهواتف القديمة    روجينا مع راغب علامة في الفيديو الذي أثار الجدل    السودان يستأنف صادر النفط بعد اغلاق (البجا) لميناء بشائر    آفة تهدد الحبوب المخزّنة.. نصائح للتخلص من السوس في المطبخ    اختبار صعود الدرج لفحص صحة القلب.. كيف تجريه؟    "الغربال" عن انتصارهم على المريخ:"النهاية المحبّبة"    الحركة الأمس دي سميناها (رضا الوالدين) !!    مصر تفتتح أضخم محطة معالجة مياه على مستوى العالم    الفنانة جواهر بورتسودان في النادي الدبلوماسي    ب ضربة واحدة.. شابة تقتل حبيبها بالهاتف المحمول    مطاحن الغلال تعلن قرب نفاد احتياطي الدقيق المدعوم    أزمة المريخ..شداد يؤجّل اجتماعه مع"الضيّ" بسبب هنادي الصديق    طبيب يوضح حقيقة تسبب اللبن والحليب كامل الدسم والبيض في رفع الكوليسترول    وزارة المالية تشيد بجهود إدارة السجل المدني في استكمال تسجيل المواطنين    تأجيل جلسة محاكمة علي عثمان    توقيف عصابة نهب الموبايلات بحوزتهم (10) هواتف    مدير عام صحة سنار يدعو لتطوير وتجويد الخدمة الصحية    الرئيس الأمريكي يعلن زيادة الضرائب على الأثرياء في الولايات المتحدة    "المركزي" يتعهد بتوفير النقد الأجنبي لاستيراد معدات حصاد القطن    الكويت.. شقيقان يحاولان قتل أختهما فيفشل الأول وينجح الثاني بقتلها في غرفة العناية المركزة    استندا على الخبرة والكفاءة.. شداد ومعتصم جعفر يقودان (النهضة) و(التغيير) في انتخابات اتحاد الكرة    مخابز تضع زيادات جديدة في سعر الخبز و"الشُّعبة" تتبرّأ    شرطة المعابر تضبط دقيقاً مدعوماً معداً للبيع التجاري    في قضية المحاولة الانقلابية على حكومة الفترة الانقالية شاهد اتهام: المتهم الثاني طلب مني كيفية قطع الاتصالات في حال تنفيذ انقلاب    عودة المضاربات تقفز بسعر السكر ل(15,800) جنيه    مفتي مصر السابق في مقطع فيديو متداول: النبي محمد من مواليد برج الحمل    الخرطوم تستضيف الدورة 17 لملتقى الشارقة للسرد    كتابة القصة القصيرة    السلطات الفلسطينية تطالب السودان ب"خطوة" بعد مصادرة أموال حماس    رئيس مجلس السيادة يخاطب القمة العالمية حول جائحة كورونا    إختيار د.أحمد عبد الرحيم شخصية فخرية لملتقى الشارقة الدولي للراوي    الفاتح جبرا يكتب: خطبة الجمعة    وفي الأصل كانت الحرية؟    دعاء للرزق قوي جدا .. احرص عليه في الصباح وفي قيام الليل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



التعليم الخاص .. صناعة النجاح وسرقة الثمار
نشر في الصحافة يوم 25 - 06 - 2012

تفشت في الآونة الأخيرة بولاية القضارف ظاهرة سرقة جهود الآخرين من قبل المدارس الخاصة باستقطاب التلاميذ المتفوقين من المدارس الحكومية والمدارس الأخرى بواسطة وزارة التربية والتعليم، رغم القرار الصادر عن الوزير محجوب دكين والذي يمنع انتقال التلاميذ في الصف الثامن إلى المدارس الأخرى، مما يؤكد تجاوز القيم الأخلاقية والتربوية ليصبح التعليم رؤية ربحية واستثمارية حتى استفحل الصراع بين المدارس وافتقدت التناغم والانسجام بين الوزارة ومحلياتها المختلفة، ليصبح الوزير قائد الركب على دفة الفوضى التي تضرب بأطنابها لتبنيه نقل عدد من التلاميذ المقربين إليه ورفض الباقين، حيث يقول جعفر البدوي الخبير التربوي إن مدرسة دار العلوم أصبحت تتجه إلى التعليم من أجل الاستثمار والربح، متجاوزين الأهداف التربوية بعد أن قامت باستخدام الطلاب المتفوقين من المدارس الحكومية ومدارس المعلم باستثناء صادر من وزير التربية والتعليم الذي تجاوز القرار الصادر منه، مما يؤكد انحيازه لمدرسة دار العلوم. وأشار البدوي إلى أن اللجوء لامتحان القدرات في الصفوف الأولى يؤكد تهرب المدارس الخاصة من رسالتها التربوية واللجوء إلى جباية المال، والبعض منهم يرفض أن يكون التلاميذ الذين تم اختبارهم ذوي مستوى متدنٍ ليبعدوا ويتم استقطاب المتفوقين حتى يدفع بهم للتنافس في امتحانات شهادة الأساس وتقوية التحصيل الأكاديمي. وحمل البدوي التجاوزات التربوية والأكاديمية لوزير التربية والتعليم ووزارته لسرقة جهود الآخرين، رغم أن قانون التربية والتعليم ينص على أن نسبة 50% وما فوق التحصيل الأكاديمي يجلس للامتحان، فيما عزا المدير الإداري لمدارس دار العلوم هاشم بشير استقبال المدرسة للتلاميذ من المدارس الأخرى الخاصة والحكومية استجابة لرغبة أسرهم بعد موافقة الوزارة وسعيهم لتحقيق التميز والتفوق المفقود في المدارس الأخرى، وقال إذا رأت الأسرة أن ابنها يحقق النجاح ويمضي في مستوى متطور لماذا يدفع به إلى مدارس دار العلوم؟ ويؤكد أن عجز المدارس الخاصة والحكومية هو الذي قاد الأسر لدفع أبنائهم إلى دار العلوم، وقال إن بعض المدارس الخاصة لا تتوفر فيها البيئة الصالحة والمعلمون المختصون، مما جعلها غير مهيأة لقبول التلاميذ. وقال بشير إن اختبار القدرات للتلميذ جاء لضيق الفرص في المدرسة وفق السياسة الكلية واللوائح المنظمة للعملية التربوية.
ومن جهته استبعد الأستاذ عبد العزيز أحمد محمد سعيد مدير تعليم بلدية القضارف علمه بنقل عدد من تلاميذ مدارسه من قبل الوزارة، وقال إن ما تم جاء بموافقة الوزير وعبره مباشرة بخطاب رسمي دون علم إدارة التعليم بالبلدية، ولم يستبعد سعيد أن مدارس البلدية قد تضررت بذهاب تلاميذها المتفوقين للمدارس الخاصة، بعد أن بذلت جهوداً مقدرة في تفوقهم وتأهيلهم. وقال إن معظم النتائج التي تحققت في شهادة الأساس جاءت من قبل طلاب مدارس البلدية المتفوقين، مؤكداً أن إدارته قد تسلمت قرار رفض نقل التلاميذ بعد انطلاقة العام الدراسي وخطوة الوزارة بنقل تلاميذ بلديته.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.