تجميد صناديق دعم السلام والإعمار ب"المنطقتين"    المعارضة السودانية تطالب بالتواصل مع البرهان وتنحية لجنة زين العابدين    هروب مسؤول يشغل 12 منصبا بالسكة الحديد    العثور على أموال طائلة تخص النظام المخلوع    إثيوبيا تدعم خطوات المجلس الانتقالي    لجنة لمراجعة حركة الأسهم بسوق الخرطوم    إستقالة رئيس نادي الهلال السوداني أشرف الكاردينال    بدء صرف مرتبات العاملين بالدولة في مواقعهم    قطار "ثوار" عطبرة يصل ساحة الاعتصام بالخرطوم    أحزاب: سنعتصم حال استجاب المجلس العسكري لضغوط قوى الحرية والتغيير    الاتحاد الإفريقي يمدد مهلة المجلس العسكري ل"3" أشهر    ترحيب "عمالي" بتعليق عقد الشركة الفلبينية    تراجع أسعار بعض السلع الضرورية بالخرطوم    مزارعو الجزيرة : ملتزمون بتسليم إنتاج القمح للبنك الزراعي    تجمع الحرفيين يطالب بحل اتحاد غرف الصناعات    الثورة السودانية بعيون العالم    شهادة الكباشى على دموية النظام .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    أبو التَىْ تَىْ : أو شيخنا سمح الزى .. شعر: د. عبدالرحيم عبدالحليم محمد    وفاة شاب سقط من أعلى عمارة بالخرطوم    القبض على شاب بتهمة اغتصاب طفلة بأمبدة    محاكمة 3 متهمين بينهم نظامي بتهمة قتل مستأجرهم    جمهور حسين الصادق يدافع عنه بشراسة ويرفض وصفه ب(المُتخاذل).!    بين يدي التغيير في السودان (5) : الوعي المضاد.. في وصف الطبقة الجديدة .. بقلم: غسان علي عثمان    ابتكار آلات يمكنها النمو والتطور وكأنها "مخلوقات حقيقية"    كوريا الجنوبية تزيد اعتمادها على الطاقة النظيفة    الهلال يودّع الكنفدرالية بالخسارة من النجم الساحلي    حل لغز تحرك القطب المغناطيسي الشمالي بسرعة كبيرة    لاعب النجم كشريدة: الهلال كان صعب المراس    البنك الزراعي يدفع 1,3 مليار جنيه لشراء القمح    الهلال يخسر من النجم الساحلي بهدفين ويودع الكونفدرالية    الأمم المتحدة تدعو إلى زياة وتيرة الدعم الإنساني بليبيا    في أنطلاقة مواجهات دوري التحدي ود هاشم سنار يكسب الأهلي مروي بهدفين    بقيادة الفلاح والخيالة الخماسي يتأهل إلى المرحلة الأخيرة للدوري الوسيط    الخلافات تحتدم داخل (أغاني وأغاني)    في مُقدِّمتهم حسين خوجلي والطاهر حسن التوم... مشاهير أثاروا استفزاز الثُّوّار!!    في حضور ود الشيخ وقريش مجلس المريخ يجتمع ويناقش الملف المالي والنظام الأساسي    انتعاش في سوق خبيرات التجميل بسبب (ضربات شمس) الكَندّاكات!!    مصحف أفريقيا يشرع في طباعة نسخة برواية (السّوسي)    الشرطة تضبط (13328) حبة ترامادول بالمجلد    العثور على صبي مشنوقاً على فرع شجرة داخل منزل أسرته    خطف حقيبة فتاة بسيارة إفراج مؤقت بالخرطوم    إعلان المتحري في محاكمة (5) متهمين بتزوير ختم محامية    الخارجية تتسلم (5) من أطفال “داعش” بسوريا    أين المشكلة؟ .. بقلم: د. عبد المنعم عبد الباقي علي    رئيس مالي يوافق على استقالة رئيس الوزراء    الوطنية والذاتية .. بقلم: د. عبد المنعم عبد الباقي علي    3 مليارات دولار مساعدات للسودان من السعودية والإمارات    تدوين بلاغات ضد البشير أحدهما بغسل أموال وضبط مبالغ ضخمة بمقره    معرض للكتاب في ميدان الاعتصام    امانى الثورة والمسير! .. شعر/ نعيم حافظ    عبده والفضائيات والصحف السودانية!! .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    الطيب مصطفى :اقول للذين يشيطنوننا انكم اعجز من ان تنالوا منا ولن تضرونا الا اذى    معن البياري : الوزيرة الشاعرة روضة الحاج    "البرهان" يعفي النائب العام ومساعده الأول    محكمة تعوض رجلاً فقد رجولته مبلغ (12) مليون دولار.!    ختام حملة الحمى الصفراء بالجزيرة    كبر يشهد تدشين وزارةالصحة لحملة شلل الأطفال    إنطلاقة حملة القضاء على الحصبة بجنوب دارفور    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ارفق وترفق
نشر في الصحافة يوم 27 - 07 - 2012

* يقول عليه الصلاة والسلام: «إن الله رفيق يحب الرفق، ويعطي على الرفق ما لا يعطى على العنف، وما لا يعطي على سواه».
* وقال مخاطباً عائشة رضي الله عنها: «عليك بالرفق.. ان الرفق لا يكون في شيء الا زانه، ولا ينزع من شيء الا شانه».
* والناس في حاجة الى ود يسعهم «سعوا الناس باخلاقكم، فانكم لن تسعوهم باموالكم» وحلم لا يضيق بجهلهم وضعفهم ونقصهم، في حاجة الى قلب كبير، يعطيهم ولا يحتاج الى عطائهم، ويحمل همهم ولا يثقلهم بهمه، في حاجة الى كنف رفيق، ورعاية حانية وبشاشة سمحة.
* قال عمر رضي الله عنه وهو على المنبر: «أيها الناس لا تبغضوا الله إلى عباده، فقيل كيف ذلك اصلحك الله؟ قال: يجلس أحدكم قاصاً، فيطول على الناس حتى يبغض اليهم ما هم فيه، ويقوم احدكم اماماً فيطول على الناس حتى يبغض عليهم ما هم فيه».
* ويقول ابن عباس رضي الله عنهما: «حدِّث الناس كل جمعة، فإن اكثرت فمرتين، فإن اكثرت فثلاث، ولا تمل الناس من هذا القرآن، ولا تأتِ القوم في حديث فتقطع عليهم حديثهم. وقال: انصت فاذا امروك فحدثهم، وهم يشتهون، واياك والسجع في الدعاء فإني عهدت رسول الله صلى الله عليه وسلم واصحابه لا يفعلونه».
* وكان ابن مسعود يُذِّكر كل خميس، فقال رجل من القوم: لوددت -يا ابا عبد الرحمن- لو انك ذكَّرتنا كل يوم، فرد عليه ابن مسعود: «اما انه يمنعني من ذلك، اني اكره ان املكم، واني اتخولكم بالموعظة كما كان النبي صلى الله عليه وسلم يتخولنا بها مخافة السآمة علينا».
* ويعلق على هذا، الحافظ بن حجر في الفتح، بقوله: وفي هذا استحباب ترك المداومة في الجد، وان كانت المواظبة مطلوبة، لكنها على قسمين: اما كل يوم مع عدم التكلف، وإما يوماً بعد يوم، فيكون الترك لاجل الراحة ليقبل على الثاني بنشاط.
* والرفق ذو ميادين فسيحة، ومجالات عريضة، رفق مع الجهال، ولقد رفق النبي صلى الله عليه وسلم بالاعرابي، الذي بال في المسجد، وتركه حتى فرغ من بوله، وامر اصحابه بالكف عنه، والا يقطعوا عليه بوله، فلما فرغ دعاه النبي صلى الله عليه وسلم، واخبره ان المساجد لم تبن لهذا وانما هي لذكر الله.
* ومن الذين يخصون بمزيد من الترفق، المبتدئون في الاسلام، والعلم وطريق الاهتداء، قال عليه الصلاة والسلام، لمعاذ وابي موسى لما بعثهما الى اليمن: «بشرا ولا تنفرا، ويسرا ولا تعسرا».
* والرفق ليس حقاً مقصوراً على بن الانسان، بل هو حق محفوظ، لكل ذي كبد رطبة.
قال صلى الله عليه وسلم:«ان الله كتب الاحسان على كل شيء، فاذا قتلتم فاحسنوا القتلة، واذا ذبحتم فاحسنوا الذبحة، وليحد احدكم شفرته وليرح ذبيحته».
* اللهم من ولي أمرنا فرفق بنا، فارفق به، ومن ولي امرنا فشق علينا فاشقق عليه


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.