جو بايدن يدعو الغرب إلى تشكيل تحالف ضد الصين    اجتماع مرتقب لاتحاد الكرة وأزمة نادي المريخ الملف الأبرز    اتحاد الكرة السوداني يحسم جدل ملكية استادات الخرطوم ودار الرياضة    سرقة أجهزة طبية وأدوية منقذة للحياة من مستشفي القضارف    والي القضارف يشيد بجهود معلمي ومعلمات الولاية    الحكومة تتعاقد مع شركة المانية متخصصة لتطوير ميناء بورتسودان    تعرفة المواصلات .. المعادلة الصعبة!    حول تجربة تقديمها برنامج "بيوت أشباح" .. نسرين سوركتي: أُصبت بدهشة وانكسار    خبير دولي يحذر من فخ إثيوبي لمصر والسودان بشأن الملء الثاني لسد النهضة    الشرطة القضارف يحتج ويهدد بشأن البرمجة    زعيم كوريا الشمالية يهاجم "البوب": "سرطان يستحق الإعدام"    دمج الحركات في الجيش .. المعوقات والحلول    بالأرقام.. جائحة كورونا تتسبب بظاهرة خطيرة بين المراهقات    ولاية باكستانية تهدد رافضي لقاح كورونا بعقوبة "غريبة"    شاكر رابح يكتب : "المتغطي بالبنك الدولي عريان"    الامل عطبرة يواجه الجريف عصرا والنيل صباحاً    الشيوعي : لا عودة للوراء وخيارنا الاسقاط الكامل للحكومة    النيابة ترفض الإفراج عن رئيس الهلال السوداني    في زيارة تستغرق 20 يوماً..حجر يصل دارفور    (فنانون ومواقف).. عمر إحساس (ناس الحفلة باعوني)    السودان يوقع على مذكرة لتعزيز التعاون مع مصر    المؤتمر السوداني يصدر بيان حول قرار تحرير أسعار الجازولين والبنزين    فيروسات جديدة ل"كورونا" سريعة الانتشار    صعود طفيف.. سعر الدولار و اسعار العملات مقابل الجنيه السوداني اليوم السبت 12 يونيو 2021 في السوق السوداء    ميتة وخراب ديار    لهجة جبريل وتيه المناصب    مع غيابها الكامل .. المواطن يتساءل أين الشرطة ؟    سلبٌ ونهبٌ بالأبيض واستغاثة بحكومة شمال كردفان    الصقور.. شوط الإبداع المتناهي    طالب بالالتفاف حول الكيان .. السوباط يكتب لجماهير الهلال ويعتذر للجميع    قالت بأنها تنقل التراث كما هو الفنانة شادن: أنا متمسكة جداً بالشكل الاستعراضي!!    الملحن أحمد المك لبعض الرحيق: أستحي أن أقدم ألحاني للفنانين الكبار!!    في ورشة تراخيص الأندية .. (الكاف) يؤكد مساعدة الأندية لمزيد من التطور    (5) فصائل بالجيش الشعبي تُعلن دعمها لخميس جلاب    الحرية والتغيير تؤكد اختصاصها بترشيحات رئيس القضاء    استيراد السيارات.. من يضبط القيادة؟    جريمة هزت الشارع المصري … اغتصاب سيدة عمرها 90 عاماً مصابة بالزهايمر    ما العلاقة بين فيروس كورونا ومرض السكري؟    ظهور عصابات مسلحة ولجان المقاومة تتبرأ منها    9800 وظيفة تنتظر السعوديين.. بدء توطين مهن المحاسبة    ضبط عقاقير واجهزة طبية خاصة بوزارة الصحة تباع بمواقع التواصل    الحداثة: تقرير لخبراء سودانيين يرسم صورة قاتمة لصناعة النفط في البلاد    أوكتاف".. د. عبد الله شمو    «الصحة»: السمنة تؤدي لمضاعفات شديدة عند الإصابة بكورونا    شاعر الأفراح الوردية..كان يكتب الشعر ويحتفظ به لنفسه    أين هم الآن.. أين هم الآن؟    د. برقو: مباراتا زامبيا إعداد جيد لمواجهة ليبيا    من طيب الطيب صالح ذكرى ميلاد مجيدة    الاقتصاد العالمي يمضي على المسار الصحيح نحو نمو قوي متفاوت    مسؤولون بإدارة ترامب "حصلوا على بيانات آبل الخاصة بنواب ديمقراطيين    اختراق ضخم يطال ملايين المستخدمين حول العالم.. وهكذا تعرف إن كنت منهم    الشرطة تكشف ضبط شبكة تدير محطة وقود عشوائية بالصالحة    بايدن: ما زلت أنسى أنني رئيس    من ثقب الباب باربيكيو الخفافيش!    "يجوز الترحم على الكافر".. مدير هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر السابق في مكة يثير جدلا    عنك يا رسول الله ..    أخي مات بكورونا في الثلث الأخير من رمضان.. فهل هو شهيد؟    فاطمة جعفر محمد حامد تكتب: مشروعية الإعلام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الخرطوم وجاكرتا علاقات ممتدة
نشر في الصحافة يوم 13 - 10 - 2012

كانت ليلة الخميس الماضي في منزل السفير الاندونيسي الدكتور سوجاتميكو ليلة آسيوية النكهة حيث استقبلت طاقم السفارة الاندونيسية - وجميعهم من الشباب - الضيوف السودانيين واغلبهم من رجال الاعمال الذين يتعاملون مع اندونيسيا عبر علاقات ممتدة طورتها بالبرامج الجيدة المستمرة اطقم الدبلوماسية السودانية في جاكرتا ونظرائهم في السفارة الاندونيسية بالخرطوم حيث حرص الجميع على تذليل كافة العقبات التي تواجه تنمية وتقوية وتطوير العلاقة بين البلدين بما يفيد مواطني البلدين ومن الواضح ان تلك الليلة لم تكن بعيدة عن برنامج تطوير العلاقات بحسب الكلمة الضافية التي ألقاها سعادة السفير المفوض سوجاتميكو مرحباً بالحضور في داره ومثمناً العلاقات التي تربط بين جاكرتا والخرطوم .
من خلال كلمة السفير علمنا ان هنالك رحلة تنظمها السفارة الاندونيسية بالتعاون مع منظمة ( اليونيدو ) تستهدف تدريب عدد سبعة عشر سودانياً في مجال الاسماك حيث تقدم اندونيسيا خبراتها في التدريب وتقوم اليونيدو بتكلفة تذاكر الذهاب والاياب للمتدربين السودانيين وهي عملية الهدف منها تطوير وتدريب الكوادر السودانية وتشير الى الروح الطيبة التي تجمع بين السودان واندونيسيا ونجاح دبلوماسيي البلدين في تطويع والاستفادة من الخدمات اوالمساعدات لتي تقدمها بعض وكالات الامم المتحدة في مجال التدريب وهو جهد يجب ان يستمر لصالح تدريب السودانيين في مختلف ضروب المعرفة والاعمال ، ولم يقف الامر عند حدود التدريب فقد كشف السيد سوجاتميكو انهم وبالتزامن مع الرحلة التي ينظمونها للمتدربين السودانيين رتبوا الدعوة لعدد ثلاثة وعشرين من رجال الاعمال السودانيين للذهاب الى جاكرتا برفقة اثنين من موظفي السفارة هما محمد عفيفي من الشئون الاقتصادية والآنسة بتول وسيتمكن رجال الاعمال من حضور معرض المنتجات الاندونيسية وبالتالي تطوير التبادلات التجارية بين البلدين خاصة وان العديد من رجال الاعمال السودانيين بدأوا في استيراد العديد من المنتجات الاندونيسية وهي منتجات ذات جودة عالية وهي قطعاً افضل من العديد من المنتجات الآسيوية الاخرى التي غزت الاسواق السودانية وتسببت في العديد من المشكلات بسبب رداءتها وعدم مطابقتها للمواصفات .
ولم ينسَ السفير ان يتأسف على فقدان السودان لجزء عزيز من التراب الوطني بسبب الانفصال متمنياً ان يتغلب السودان وجنوب السودان على المشكلات الاقتصادية الناجمة عن الانفصال وان ينجحا في تحقيق التكامل والسلام ، بقي ان نذكر ان اندونيسيا هي ارخبيل يتكون من سبعة عشر الف جزيرة منها خمس جزر رئيسية هي سومطرة وجاوا وكالمينتان وسولاويسي وبابوا واداريا وبها اكثر من ثلاثمائة وخمسون مجموعة عرقية تعيش في سلام ووحدة وطنية مدهشة وتدين اندونيسيا بالدين الاسلامي حيث تبلغ نسبة المسلمين حوالي ثمانية وتسعين بالمائة من عدد السكان مع العلم بان اندونيسيا تعتبر رابع اكبر دولة في العالم من حيث المساحة وعدد السكان والاندونيسيون بحسب السودانيين الذين حظيوا بالسفر والتجوال في تلك البقاع الخضراء شعب مسالم وطيب ويحب التعرف على الشعوب الاخرى وتبادل المنافع وهم من افضل الشعوب في مجال تقديم الضيافة والاحتفاء بالسياح ولذلك لا غرو اذا اصبحت بلادهم قبلة للسياح من جميع دول العالم بيد اننا في السودان نطمح الى المزيد من التطور في مجال التبادلات التجارية بين الخرطوم وجاكرتا من اجل الاستفادة من المنتجات الاندونيسية الجيدة وتسويق منتجاتنا السودانية مثل الحبوب والجلود واللحم الحلال وغيرها من المنتجات. فقد المح السفير المفوض الى وجود تفاهم بين الاطر الدبلوماسية في البلدين
على تشجيع الاستثمار السوداني وتوسيع حجم التبادل التجاري وتذليل العقبات امام رجال الاعمال السودانيين للاسهام اكثر في تنمية عمليات تصدير المنتجات السودانية واستجلاب المنتجات الاندونيسية ومما لاشك فيه ان الجميع يدعم ويشجع مثل هذه الخطوات وصولاً الى علاقات اكثر قوة وتميزاً بين البلدين .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.