مجلس الوزراء يعلن ترحيبه بالبعثة الأممية للسودان    القوات المسلحة تؤكد حل الدفاع الشعبي    كَيْفَ نَحْمي السُّودان من أخطار سد النهضة ؟! .. بقلم: د. فيصل عوض حسن    مسامرات زمن حظر التجوال .. بقلم: عثمان أحمد حسن    المراية .. بقلم: حسن عباس    قون المريخ والعنصرية .. بقلم: إسماعيل عبدالله    تكامل الأدوار في محاربة مافيا الفساد .. بقلم: نورالدين مدني    "أحمد شاويش." ذلك العبقري المتواضع ... بقلم: مهدي يوسف إبراهيم    وزارة العمل والتنمية الاجتماعيّة تسلّم كروت الدعم النقديّ لعدد من الجمعيّات النسائيّة    المباحث تلقي القبض على قاتل ضابط الشرطة بولاية شمال كردفان    نحو صياغة برنامج اقتصادي وطني يراعي خصوصية الواقع السوداني .. بقلم: د. محمد محمود الطيب    أنا والفنان حمد الريح .. شافاه الله !! .. بقلم: حمد مدنى حمد    حول نقد الإمام الصادق للفكرة الجمهورية (2-4) .. بقلم: بدر موسى    أخطاء الترجمة: Bible تعني الكتاب المقدس لا الإنجيل .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    ترامب يتشبه بالرؤساء العرب .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    ذكريات وأسرار الحركة البيئية العالمية ومصائر الدول النامية .. بقلم: بروفيسور عبدالرحمن إبراهيم محمد    باتافيزيقيا السّاحة الخضراء (1) .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن /ولاية أريزونا أمريكا    الدولة في الاسلام مدنيه السلطة دينيه اصول التشريع متجاوزه للعلمانية والثيوقراطية والكهنوت .. بقلم: د. صبري محمد خليل    قانون لحماية الأطباء فمن يحمى المرضى ؟ .. بقلم: د. زاهد زيد    الفقر الضكر .. فقر ناس أكرت .. بقلم: د سيد حلالي موسي    التعليم بالمصاحبة ( education by association ) .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





توزيع المساعدات القطرية على المتضررين بالكرياب والمرابيع
نشر في الصحافة يوم 17 - 08 - 2013

الخرطوم: حمد الطاهر : تداعت الحكومات والمنظمات الاجنبية والوطنية والعربية والاسلامية نتيجة لتطورات الاوضاع وازمة السيول والامطار التي تشهدها ولايات السودان المختلفة حيث اعلنت الحكومة القطرية عن فتح جسر جوي بينها والسودان لايصال المساعدات الانسانية للمتضررين بالسيول والامطار الاخيرة بالبلاد وتعهدت بالمشاركة في اعادة بناء المنازل التي دمرتها السيول بجانب المساهمة في رصف الشوارع بمناطق شرق النيل واعلنت عن وصول 4 طائرات ومبلغ مالي يكفي لشراء «الف» مشمع والف بطانية ومائتي خيمة ووعدت بدعم لا محدود للمتأثرين وقالت " اول الغيث قطرة "
وقال رئيس الوفد القطري رئيس مجلس امناء مؤسسة الشيخ تاني بن عبد الله للخدمات الانسانية " راف " عايض ديسان القحطاني الذي زار المناطق المتأثرة بالسيول والامطار بمحلية شرق النيل امس وقدم مواد ايواء واغاثات بمساعدة منظمة ذو النورين الخيرية وقال ان مؤسسته بتوجيه من الحكومة القطرية والتعاون مع منظمة ذو النورين تكفلت بتوزيع المعينات والغذاء ومواد الايواء للمتأثرين بالامطار بمنطقة شرق النيل مبينا بان الوفد القطري الزائر للبلاد جاء للوقوف على حجم الضرر وتحديد الاحتياجات الانسانية للمتضررين واكد القحطاني استعداد مؤسسة راف المساهمة في اعادة بناء المنازل التي دمرتها الامطار ورصف الشوارع وقال نحن وقفنا على حجم الضرر بمنطقة الكرياب ومرابيع الشريف بمنطقة شرق النيل ونحن جاهزون للدعم اللا محدود للمتضررين والان وصلت 4 طائرات محملة بمساعدات انسانية للمتضررين وستليها مساعدات اخرى وهذه استجابة سريعة "واول الغيث قطرة "، من جهته اكد السفير القطري بالسودان محمد بن عبد الرحمن النعيمي ان سمو تميم بن حمد امير دولة قطر وجه بفتح جسر جوي لايصال المساعدات الانسانية للمتضررين من السيول والامطار بالسودان وكانت استجابة سريعة والآن وصلت السودان 4 طائرات محملة بالمساعدات الانسانية للمتضررين بالامطار وستواصل قطر دعمها اللا محدود للسودان في اطار جبر الضرر ورفع المعاناة عن كاهل المتضررين من السيول والامطار، من جانبه قال الناطق الرسمي باسم مؤسسة الشيخ تاني بن عبد الله للخدمات الانسانية " راف " محمد حسن الابراهيم ان المساعدات والمبالغ المالية التي وصلت المتضررين حتى الان تكفي لشراء الف بطانية والف مشمع ومئتي خيمة واكد التزام مؤسسته بمواصلة الدعم والوقوف مع المتأثرين بالامطار والسيول في السودان، من جهته كشف مدير منظمة ذو النورين الخيرية الشيخ عماد ابوحراز عن وعود الحكومة القطرية ومؤسسة راف تسيير جسر جوي قوامه 8 طائرات محمل بالمساعدات كدفعة اولى للمتأثرين بالامطار مبينا بان قطر لها دور كبير في الوقوف مع القضايا السودانية على رأسها قضية سلام دارفور ومؤتمر المانحين لدارفور. وفي السياق اكد مفوض العون الانساني بولاية الخرطوم محمد مصطفى السناري استقرار الاحول في المناطق المتأثرة بالسيول والامطار بعد توزيع الاغاثة ومواد الايواء مبينا بان المرحلة القادمة مرحلة الاصحاح البيئي ودرء الكوارث الصحية المتعلقة بالامطار.
وفي سياق منفصل اكدت الحكومة الصينية بانها تتابع باهتمام بالغ وضع السيول في السودان ووصفته ب"الكارثة الخطيرة "في السودان، وقالت انها تعبر عن تعاطفها ومواساتها للمتأثرين بالسيول والأمطار، وانها تقوم بدراسة عاجلة لتقديم مساعدات الإغاثة للحكومة السودانية. وفي الاثناء قررت منظمة الصليب الأحمر الصينية تقديم المساعدات المالية بقيمة 300000 جنيه سوداني إلى منظمة الهلال الأحمر السودانية وتنادي السفارة الصينية في السودان الشركات الصينية كافة العاملة في جميع ولايات السودان لتقديم المساعدات بأشكالها كافة سواء مالية أو مادية والمشاركة في عملية الإنقاذ وإعادة الإعمار في المنطقة المنكوبة، وفي الاطار ذاته انتظمت قواعد اتحاد طلاب ولاية الخرطوم هذه الايام لدرء آثار السيول والامطار وضمن جهوده الحثيثة لتلافي الآثار الصحية المترتبة على تجمع مياه السيول والامطار نفذ الاتحاد حملة لاصحاح البيئة شملت محليات شرق النيل وكرري وامبده لرش البعوض والحشرات، الى ذلك اشاد معتمد الرئاسة الدكتور ياسر الجميعابي بدور الاتحاد والطلاب تجاه المتأثرين وقال خلال مخاطبته الحملة ان الطلاب سواعد فتية وطاقة قوية يجب تفجيرها فيما يخدم الناس وينفع المجتمع، واضاف هذا هو النشاط والدور المطلوب من قطاعات المجتمع المختلفة مشيدا بهذه اللفتة البارعة واللوحة الجميلة التي يرسمها الطلاب من اجل بيئة نظيفة ومجتمع صحي داعيا الى ضرورة غرس روح التكافل واغاثة الملهوف ومساعدة المحتاج في نفوس الطلاب معلنا دعم الولاية ورعايتها للطلاب، من جانبه كشف رئيس الاتحاد المهندس مصعب محمد عثمان عن جهود يبذلها اتحاده لمساعدة المتضررين وقال: انهم ظلوا في حالة تأهب قصوى منذ اللحظة الاولى لدرء السيول والفيضانات واوضح ان كتائب الطلاب للتدخل السريع والانقاذ الفوري مرابطة مشددا على ضرورة تضافر الجهود من اجل مساعدة المتأثرين، وكشف مصعب عن خطة طموحه لمواجهة الآثار المترتبة على ذلك خاصة الصحية منها لذلك جاءت حملة اصحاح البيئة لتفادي ما قد ينجم عن ذلك من تبعات صحية واوبئة داعيا الى بذل المزيد ومد يد العون للاهالي والمتأثرين بينما أعلنت مجموعة جياد خلال لقائها مع الوالي التبرع ب5 طائرات للرش و2 عيادة متحركة و«50» طلمبة و«10» تناكر شفط وألف خيمة و50 ألف جوال بلاستيك فيما تقرر أن تبدأ غداً عمليات الرش بالطائرات لكل أنحاء الولاية بما فيها المشاريع الزراعية مع استمرار تجفيف المياه الراكدة ورش المسطحات المائية، وفيما يلي المعالجات الهندسية أوضح وزير التخطيط العمراني الرشيد عثمان فقيري أن منسوب النيل بالخرطوم بلغ 16,88 مقارنة ب16,82 متر ليوم أمس غير أن هناك انخفاضا فى محطة الديم إعتباراً من أمس حيث انخفض من 12 مترا الى 11,82 متر، وإعلن الوزير عن قفل مصبات المصارف تحسباً لدخول النيل عبر المصارف لذلك سيتم استخدام الطلمبات كخيار وحيد كبديل للتصريف الطبيعي حتى ينخفض منسوب النيل، وأعلن الوزير أن وزارته دفعت بآليات جديدة لتعزيز عمليات تصريف وتجفيف المياه بلغت «140» طلمبة جديدة فيما شاركت شركات القطاع الخاص ب120 قلاب و22 لودر و12 حفارا كما فتحت الوزارة الباب لايجار اكبر عدد من التناكر للدفع بها لتسريع عمليات شفط المياه من الميادين والساحات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.