ثلاجة تقود للقبض على لص    روحاني: طريق مكافحة كورونا لن يكون قصيرا والفيروس قد يبقى بإيران حتى الشهور المقبلة أو العام القادم    إسرائيل تشترط على "حماس": مساعدات لغزة لمكافحة كورونا مقابل رفات جنديين    مشروع قرار تونسي في مجلس الأمن للتصدي لكورونا    وفاة سفيرة الفلبين لدى لبنان بعد إصابتها بفيروس كورونا    مخابز الخرطوم تهاجم سياسات وزارة التجارة وتعلن الإضراب الشامل    المهدي يطرح مبادرة شعبية وإقامة صندوق قومي لدعم جهود مواجهة "كورونا"    النيابة تُوجه تهم تقويض النظام الدستوري للبشير وقادة اسلاميين    طلاب دارفور يغلقون شارع العرضة احتجاجاً على عدم ترحيلهم    مجمع تجاري ومصنع الهلال شعار الكاردينال في الانتخابات    رئيس المريخ يلتقي مدير قنوات تاي سيتي    وكيل اطهر: اللاعب يفضل الدوري المصري    قرار بوقف إستيراد السيارات    تجدد الخلافات بين قوى التغيير ووزير المالية    الصحة: (112) حالة اشتباه ب"كورونا" في مراكز العزل    الإعلان عن حالة اشتباه ب"كورونا" في جنوب كردفان    بيان من مكتب الأطباء الموحد    الاستثمار في زمن الكرونا .. بقلم: عميد معاش طبيب/سيد عبد القادر قنات    (التوبة) .. هي (الحل)!! .. بقلم: احمد دهب(جدة)    الأمم المتحدة / مكتب السودان: نشر الحقائق وليس الخوف في المعركة ضد فيروس كورونا المستجد    من أجل برنامج عاجل ومساندة سياسية .. بقلم: سعيد أبو كمبال    نقص حصة الخرطوم من دقيق المخابز بنسبة 50%    نقابة الاطباء ترفض مطالب اقالة وزير الصحة    مقدمة في حسن إدارة مورد النفط .. بقلم: حمد النيل عبد القادر/نائب الأمين العام السابق بوزارة النفط    رحيل ساحر الكرة السودانية ودكتورها    مش لما ننظف الصحافة الرياضية أولاً!! .. بقلم: كمال الهِدي    توفير الوعى الصحى فرض عين!! .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    قراءةٌ في تَقاطيع الحياة الخاصة .. بقلم: عبدالله الشقليني    حكاوي عبد الزمبار .. بقلم: عمر عبدالله محمد علي    مساجد الخرطوم تكسر حظر التجوال وتقيم صلاة العشاء في جماعة    لغويات من وحي وباء كرونا: كحّة أم قُحّة؟! .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    انتحار فتاة بسبب رفض أسرتها لشاب تقدم للزواج منها    الجلد لشاب ضبط بحوزته سلاح أبيض (سكين)    السودان وخارطة الطريق للتعامل مع إسرائيل .. بقلم: د. الشفيع خضر سعيد    يجوا عايدين .. والاقحوانة مروة بابكر .. بقلم: عواطف عبداللطيف    سامح راشد : أخلاقيات كورونا    الاستخلاف العام الثانى للامه والظهور الاصغر لاشراط الساعه .. بقلم: د. صبري محمد خليل/ أستاذ فلسفه القيم الاسلاميه في جامعه الخرطوم    الموت في شوارع نيويورك..! .. بقلم: عثمان محمد حسن    من وحي لقاء البرهان ونتنياهو: أين الفلسطينيون؟ .. بقلم: د. الشفيع خضر سعيد    أمير تاج السر:أيام العزلة    شذرات مضيئة وكثير منقصات .. بقلم: عواطف عبداللطيف    مقتل 18 تاجراً سودانياً رمياً بالرصاص بدولة افريقيا الوسطى    حكاية .. بقلم: حسن عباس    والي الخرطوم : تنوع السودان عامل لنهضة البلاد    محمد محمد خير :غابت مفردات الأدب الندية والاستشهادات بالكندي وصعد (البل والردم وزط)    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الصحة: مستويات سوء التغذية استقرت عند نسبة 32%
نشر في الصحافة يوم 25 - 09 - 2013

الخرطوم: حميدة عبدالغني: أقرت وزارة الصحة الاتحادية باستقرار مستويات سوء التغذية عند نسبة 32% منذ فترة طويلة بالبلاد ووصفتها ب(العالية جدا) ،ورأت أن التدخلات التي تمت لخفض وفيات الاطفال والأمهات غير كافية .
وقال وكيل وزارة الصحة الاتحادية بالانابة، دكتور مالك العباس، خلال توقيع مذكرة التفاهم مع منظمات الامم المتحدة في مجال مكافحة سوء التغذية بالبلاد، إن قضية سوء التغذية هي مسألة قديمة ومتجددة، مشيراً الى انها ( ظلت منذ زمن مسكوت عنها)،مشيرا الى ان سوء التغذية غالبا ما يصيب الاسر الضعيفة ويوثرعلى سلوك الطفل من ناحية نقص التفكير و حجمه الطبيعي ، ولفت الى ضعف التدخلات من الجهات ذات الصلة ووصفها بأنها ( محدودة لعدم توفر البحوث التي تحدد سوء التغذية بالبلاد )، وقال العباس لابد من دخول المؤسسات الحكومية والوطنية في شراكات حقيقية بصورة شفافة لتحديد الادوار المتكاملة،مشيرا الى أن الذين يعانون من سوء التغذية في البلاد مجهولون وغير معروفين نسبة لقلة البحوث.
واكد مدير إدارة الرعاية الصحية بوزارة الصحة الاتحادية،الدكتور طلال الفاضل،ان قضية سوء التغذية إحدى أولويات الصحة،مشيرا الى انها مشكلة متعددة الابعاد وتحتاج الى مقاربة القطاعات للتنسيق وتماسك السياسات ،وقال لابد من زيادة الدعم الحكومي والمنظمات والولايات لتسريع وتحقيق الاهداف التي تخفض وفيات الاطفال والامهات، بجانب معالجة مسألة الوصول الى المستشفيات بتوفير المعينات، مطالبا بضرورة التنسيق بين الشركاء، وقال ان القضية مربوطة بالمجتمع وتحتاج الى تغيير سلوك التغذية، داعيا الحكومة بوزاراتها المختلفة للتدخل السريع لخفض وفيات الامهات والاطفال.
وفي السياق ذاته، وقعت ست من وكالات وصناديق الأمم المتحدة بالسودان على خطاب للتفاهم امس لتدعيم جهودهما المشتركة بهدف التصدي لسوء التغذية لدى الأطفال في السودان، وحدد خطاب التفاهم الذي وقعت عليه ،برنامج الأغذية العالمي، وصندوق الأمم المتحدة للسكان ،والصندوق الدولي للتنمية الزراعية، ومنظمة الأغذية والزراعة ،ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة اليونيسف ،ومنظمة الصحة العالمية، الإطار لتحقيق الأهداف العامة للتعاون بهدف التصدي لسوء التغذية في السودان .
وبين مسح صحة الأسرة في السودان لعام 2010 وهو تقرير ملخص أعدته وزارة الصحة الاتحادية في يوليو 2011 أن نسبة 35% من الأطفال دون سن الخامسة في السودان يعانون من التقزم (نقص الوزن مقارنة بالعمر)، كما أن 16% منهم يعانون من الهزال (نقص الوزن مقارنة بالطول) ،ما يعني أن واحدا من كل ثلاثة أطفال حالياً يعانون من سوء التغذية، كما يواجهون احتمالات التضرر من آثاره على المدى الطويل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.