الوساطة تنفي اي صلة لها بما يدور داخل الجبهة الثورية    ما فات الكبار، وعلى الشباب فهمه (2/2): معركة القوى الشبابية الحقيقية تأسيس دولة المستقبل .. بقلم: عزالدين صغيرون    كورونا والتدين الرعوي .. بقلم: د. النور حمد    نعي الشيخ أحمد حنفي    عيد الغريب عن وطنه وركوب بحر الضياع .. بقلم: د. طبيب عبدالمنعم عبدالمحمود العربي/المملكة المتحدة    رساله حب .. بقلم: محمد الحسن محمد عثمان    العيد هناك .. بقلم: عثمان أبوزيد    الرد السريع على صاحب الدعم السريع .. بقلم: فيصل بسمة    لم نحضر للزيارة...لأنكم في البيت .. بقلم: د. فراج الشيخ الفزاري    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    سر المطالبة بتسريع التحقيقات ومحاكمات رموز النظام البائد والمتهمين/الجناة .. بقلم: دكتور يس محمد يس    بشرى سارة اكتشاف علاج لكورونا!! .. بقلم: فيصل الدابي    جمعية الصحفيين السودانيين بالسعودية تنعى زوجة الزميل خليفة أحمد - أبو محيا    سكر حلفا الجديدة .. بقلم: عباس أبوريدة    رواية (هذه الضفافُ تعرفُني) - لفضيلي جمّاع .. بقلم: عبدالسلام محمد عبد النعيم    قراءة متأنيَة في أحوال (شرف النّساء) الحاجة دار السّلام .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن/ولاية أريزونا/أمريكا    تسجيل (235) إصابة جديدة بكورونا و(16) حالة وفاة    أجور الحياة المنسية .. بقلم: مأمون التلب    ترامب يحرِّك الرُخ، فهل يَنْتَصِر مرّة أخْرى؟ .. بقلم: د. عصام محجوب الماحي    أردوغان يتطفل على ليبيا .. بقلم: علاء الدين صالح، كاتب وصحفي ليبي    الإصلاح الاقتصاديو محن روشته صندوق الدولي .. بقلم: محمد بدوي    نداء عاجل ومناشدة بخصوص الأوضاع الصحية المتدهورة في الفاشر - ولاية شمال دارفور    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    رسالة لوزير الصحة الاتحادي .. بقلم: إسماعيل الشريف/تكساس    رمضان لصناعة السكر الأهلي فى قرى السودان .. بقلم: د. أحمد هاشم    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





علاجها يتم عبر ملح اليود
ارتفاع معدلات وفيات الأطفال والأمهات بالقضارف
نشر في الصحافة يوم 17 - 08 - 2011


دشنت وزارة الصحة بولاية القضارف بالتعاون مع برنامج التغذية واليونسيف قانون الملح المعزز باليود الولائي وذلك لخفض وفيات الأطفال والأمهات بعد أن اثبتت نتائج المسح التغذوي في القلابات الشرقية في يناير من هذا العام بان معدل سوء التغذية الحاد (SAM) 2.2% و 3.5% في القلابات الشرقية والفشقة على التوالي بينما بلغ معدل التقزم 14.3% و 25.5% بينما بلغت نسبة التغطية بمراكز التغذية العلاجية (TFP) وتعود أسباب سوء التغذية للفجوة الغذائية في محليات الولاية المتأثر وإنتاج منخفض نتيجة لتذبذب الأمطار وقلة الوعي الصحي التغذوي بشأن التغذية السليمة والتنوع الغذائي وتغذية الرضع وصغار الأطفال فضلاً عن الأمراض الوبائية والحمل المتقارب والفطام المفاجئ حيث بلغ عدد الأطفال الأقل من خمس سنوات 232.607 بينما بلغ عدد النساء الحوامل( 44.447 ) وتجئ الخطوة التي اتخذتها وزارة الصحة للجهود الرامية للقضاء على الإضطرابات الناجمة عن نقص اليود حيث يتأثر حوالي ( 142.000 ) طفل جديد من الأطفال في شمال السودان كل عام بالإضطرابات الناجمة عن نقص اليود وبحسب إفادات منظمة اليونسيف فقد تأكد بان استخدام الملح غير المعالج باليود يساعد في انتشار تضخم الغدة الدرقية( 22%) من السكان مما يؤدي إلى خفض الإنتاج والإنتاجية حيث أكد نائب مندوب اليونسيف على أهمية زيادة معدلات واستهلاك الملح الميودن مشيراً إلى أن نقص اليود يؤدي إلى تفاقم القيود الاجتماعية بما في ذلك تناقص النشاط الجسدي ويؤدي إلى خفض ما يصل إلى 15 نقطة في مستويات الذكاء وقال مستر راي بان التشريعات التي سنت بفرض حظر على بيع الملح غير المعالج باليود والاستراتيجية التي وضعت لتحسين المعايير وتسويق المنتج المعالج باليود بالسودان لتقليل نسبة الإصابة وسط الأطفال من تلف الدماغ وإنخفاض معدل الذكاء وقال إن الحكومة قد قامت بدور واضح في الالتزام بالقضاء على نقص اليود من خلال القوانين التي وضعت من جهته. وأشارت عفاف عمر عبد الحفيظ مدير التغذية بالولاية بان القانون يمثل اهم إنجازات الولاية لضمان سلامة الأطفال والأمهات وهو يعمل على خفض وفيات الأمهات والأطفال وقالت إن الوزارة سوف تسعى مع الشركاء على توفير الملح الميودن لتغطية احتياجات الولاية ومناقشة حالات سوء التغذية وكيفية حل المشكلة فيما ثمنت سلوى سوركتي مدير التغذية بالوزارة الاتحادية دور حكومة الولاية في وضع القوانين والتشريعات لاستعمال الملح الميودن وهي تجئ الولاية الخامسة على مستوى السودان بعد سنار وكسلا وجنوب وغرب دارفور بيد انها أكدت أن الوزارة الاتحادية وضعت مسودة قانون في طور المناقشة يحد من حصر تداول الملح غير الميودن بجانب العمل على إضافة مادة الحديد للدقيق وفيتامين (أ) للزيوت واليود للملح لحل مشكلة كبيرة تعاني منها الولايات بجانب الغذاء والوفيات وسط الأطفال من جراء ضعف المغذيات الدقيقة مبينة بان الوزارة الاتحادية تسعى لإجراء مسح ميداني في الولايات للمغذيات الدقيقة لمعرفة حجم المشكلة وسط القطاعات المختلفة . الدكتور الصادق يوسف وزير الصحة بالولاية قال بأن الولاية تواجه تحدياً كبيراً في توفير المنتج من الملح وتوفير الدعم الفني وحظر تداول الملح العادي وذلك لخفض وفيات وإصابة الأطفال التي بلغت (55%) وهي هدف استراتيجي للولاية يبدأ إنفاذه في شهر نوفمبر القادم وقال ان وزارته سوف تقوم بحملات تفتيش بالأسواق والمخازن لمحاربة إنتشار الملح والعمل على توفير الملح الميودن واستيراده بالتنسيق مع الاتحاد التعاوني وتدريب العاملين وتوفير المعامل الخاصة لتزويده

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.