عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة اليوم"الخميس" 11 أغسطس 2022    المستوردون والمصدِّرون.. شكاوى الإضراب وزيادة الدولار الجمركي    السوداني: زيادة جديدة في الدولار    إختيار السودان ضمن الدول التي توقع علي محضر عمومية الكاف    بعثة منتخب الناشئين تعود للخرطوم فجر الخميس    بدء محاكمة رجل وسيدة بتهمة تزييف العملة المحلية بأمبدة    تأجيل النطق بالحكم في قضية الحاج عطا المنان    الكشف عن تخلي "نساء مُغتربين" عن أبنائهن ل"دار المايقوما"    الثروة الحيوانية: إنشاء مسلخ حديث بولاية النيل الأبيض    وفاة طفلين بربك بسبب انهيار منزل ومحلية ربك تقدم التعازى    "هجمت عليه واحتضنته".. معجبة تحرج كاظم الساهر على المسرح    بصمة علاء الدين وعقد الصيني وجنسية بيتر    ريال مدريد بطلا للسوبر الأوروبي بثنائية في شباك فرانكفورت    وزيرة التجارة والتموين ونظيرتها المصرية تترأسان إجتماعات اللجنة التجارية المشتركة    حميدتي يعود إلى الخرطوم بعد قضاء (52) يوماً في دارفور    الغرفة القومية للمستوردين: إجرأءات تخليص الدقيق بميناء بورتسودتوقفت    صدام يحرز الفضية في بطولة التضامن    تعرف على التفاصيل .. وكيل اللاعب ل (باج نيوز): المحترف النيجيري توني إيدجو وقع رسميا لنادي كويتي    كاف يعلن إطلاق دوري السوبر الأفريقي رسميا في أغسطس 2023    الغرايري: لم نصل لدرجة الكمال ونحتاج لبعض التدعيمات    ترامب: رفضتُ الإجابة عن أسئلة الادعاء العام    الشرطة: المباحث تُعيد الأستاذ الجامعي د. أحمد حسين بلال لأسرته    وزارة النقل تحتفل بوصول 17 قاطرة لهيئة السكة حديد ببورتسودان    فوائد مذهلة لتناول البابونج الساخن بانتظام.. تعرف عليها    البنك الزراعي السوداني يعلن فتح سقف التمويل للمزارعين بالقضارف    السودان..4 إصابات في الرأس واختناق بالغاز المسيل للدموع    الصحة: المطالبة بتدريب مرشدات التغذية على عوامل خطورة الامراض المزمنة    سعر الدولار في السودان اليوم الأربعاء 10 أغسطس 2022 .. السوق الموازي    الحركة الشعبية جناح "عقار" كل الطرق تؤدي للانقسام    (5) علامات تدل على إصابتك بالزهايمر.. احذرها!    والي نهر النيل يطلع على الاستعدادات لعيد الجيش    شاهد بالصورة والفيديو.. فنانة سودانية شهيرة تضحك بسعادة أثناء وضع "النقطة" على رأسها وساخرون: (فعلا القروش اسمها الضحاكات وبتخلي الزول يضحك للضرس الأخير)    الموفق من جعل له وديعة عند الله    مسلحان يقتحمان منزلًا وينهبان مقتنيات وأموال بالشجرة    شاهد بالفيديو.. الفنانة عشة الجبل تغني وسط حراسة أمنية غير مسبوقة وتتعرض لموقف محرج بسبب (روج الشفايف)    سامسونغ تكشف النقاب عن أحدث هواتفها القابلة للطي في هذا التاريخ    تقليص ساعات حظر التجوال بالدمازين والروصيرص    سماعات ذكية تساعد على تشخيص 3 حالات شائعة للأذن    بعد تعطل خدماتها.. تويتر: أصلحنا المشكلة    شرطة الفاو تضبط شحنة مخدرات في طريقها للخرطوم    المباحث الفيدرالية تحرر 11 رهينه من قبضة شبكة تتاجر بالبشر    من بينها"حالة الاتصال".. الإعلان عن مزايا خصوصية جديدة في "واتساب"    إصدارة جديدة عن النخلة ودورها في التنمية الإقتصادية والاجتماعية    السلطة القضائية توجه بزيادة المحاكم الخاصة بالمخدرات في الخرطوم    مداهمة مقرّ دونالد ترامب    الصحة الخرطوم :تدريب مرشدات التغذية على دليل المثقف الصحي للسكري    تناول هذه الفاكهة قبل كل وجبة ستخفض وزنك سنوياً    الأمة القومي يُدين ما يتعرّض له الشعب الفلسطيني في قطاع غزة    مجلس الشيوخ الأميركي يقر خطة بايدن للمناخ والصحة    د.الشفيع خضر سعيد يكتب: الصوفية والأزمة السودانية    الإعلامية وفاء ابراهيم في حوار مع (كورة سودانية) …إذاعة الصحة والحياة اول تجربة اذاعية لي وقدمت البرنامج الأشهر فيها "فنان وافكاره" ….    ود مدني تستقبل الفنانة منى مجدي بمحنة ومحبة وإلفة    أمير تاج السر يكتب: الكتابة وأنشطة أخرى    (اللول) تجمع الموسيقار الموصلي وشذى عبدالله    بالصور والفيديو .. شيخ الزين يتلو القرآن في ضيافة طبيبة سودانية في دبي    دقلو يشهد ختمة القرآن بنية رفع البلاء عن السودان وأهله    طه مدثر يكتب: الانقلابيون.والهجرة.وهجر مانهى الله عنه!!    نمر يتفقد نزلاء ونزيلات سجن شالا الإتحادي بالفاشر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



سد النهضة يربك مناسيب النيل بالخرطوم
نشر في السوداني يوم 29 - 07 - 2020

تشهد مناسيب النيل بالخرطوم تذبذبا كبيرا من بين الانحسار والارتفاع عقب الخطوة الإثيوبية غير الرسمية ببدء الملء الابتدائي الأول لسد النهضة.
وأعلنت هيئة مياه ولاية الخرطوم مطلع الإسبوع الحالي عن ارتفاع مفاجئ في مستويات الأنهار ال(3) (الأزرق والأبيض و النيل الرئيس ) ما أدى لانخفاض انتاجية المياه النقية بعدد من المحطات خاصة محطة تنقية مياه بحري ، لافتة لاستمرار العمل على رفع المنصات المائية بالمحطات.
وبرر وزير الري والموارد المائية السابق د. عثمان التوم حمد الربكة والتأرجح في مستوى مياه النيل بالسودان لعوامل عدة.
وقال ل(السوداني) ان الانحسار الذي حدث في مناسيب النيل خلال الأسبوع المنصرم والذي استغرق أسبوعا تسببت فيه (3) عوامل رئيسة وهي بدء الملء الابتدائي لسد النهضة من قبل الحكومة الإثيوبية، وفتح خزان جبل أولياء لتخزين المياه حسب البرنامج المعلن والذي تم التخزين فيه مبكراً لخلو منطقة السد من الطمي مما يسهل عملية تخزين مياه الفيضان فيه ورفع منصات طلمبات المياه لأعلى تفاديا لتعرضها للغطس تحسبا للفيضان مما أسهم في الانحسار بشكل عام.
وأشار الى ان الارتفاع في مناسيب الأنهار ال(3) والتي أعلنته هيئة مياه الخرطوم تم نتيجة لايقاف التخزين بخزان جبل أولياء مؤقتا ليتسنى للهيئة إسعاف المحطات التي خرجت عن الخدمة، إلى جانب اكتمال التخزين الابتدائي لسد النهضة ما أدى لحدوث فيضان عال يمر عبر خزاني الروصيرص وسنار للنيل الرئيس بالخرطوم ، مشيرا الى أن المياه التي تمر من سد النهضة للنيل محملة بكمية من الطمي ما تسبب في ارتفاع مستوى العكارة ل(14) ألف وحدة والتي تصل لأعلى حالاتها في شهر يوليو الحالي .
وكشف مدير عام الهيئة مهندس أنور السادات الحاج في تعميم صحافي خلال ذات الاسبوع عن ارتفاع العكارة في المياه من (3 14 ) ألف وحدة بصورة مفاجئة ما قلل من إنتاجية المياه النقية بجميع المحطات بالولاية.
وأشارت الهيئة في وقت سابق لخروج عدد من محطاتها النيلية عن الخدمة، جراء انحسار مفاجئ للنيلين الأبيض والأزرق ونهر النيل لافتة لانزال منصات مضخات المياه الخام لادنى مستوى لها في محطات مياه سوبا بحري القديمة، المقرن، المنارة.
ورصدت (السوداني) حدوث أزمة حادة في المياه بمناطق عدة بالخرطوم وشمالي مدينة الخرطوم بحري امتدت لعدة أيام .
وأكدت هيئة مياه ولاية الخرطوم في بيان صحافي تسبب الانحسار في خفض كميات المياه النقية المنتجة من المحطات معلنة ابلاغ ادارة الخزانات بخروج محطاتها عن الخدمة للانحسار المفاجئ للنيل، والتي قامت بفتح عدد من بوابات خزان الروصيرص وان المياه ستنساب نحو الولايات في المسار النيلي في غضون 48 ساعة، وتوقع المهندس حدوث شح في امداد المياه في عدد من الاحياء بالولاية ، ونقصها الحاد بمناطق اخرى بعيدة.
وقال العضو السابق للجنة الدولية للتفاوض حول سد النهضة بوزارة الري دياب حسن ل(السوداني) ان التخزين غير المتفق عليه لسد النهضة تسبب في تأرجح مناسيب النيل ما بين الانخفاض والارتفاع الفجائي، مشيرا الى ان سد النهضة يحوي (4) أبواب سفلى خصصت لتحويل المجرى قُطر الواحد منها (8) أمتار وهي تمرر (12) الف متر مكعب من المياه في الثانية يؤدي إغلاقها وفتحها في ارتفاع وانحسار مناسيب النيل ، وقد تسبب فتحها بدون إخطار رسمي للدول الشريكة (مصر والسودان) لتخزين (4) مليارات و(900) مليون متر مكعب من المياه لمنسوب (570) بهدف توليد الكهرباء مما تسبب في خفض منسوب النيل بخزان الرصيرص ل(90) مليون متر مكعب في اليوم، وفي منطقة الديم ل(1,70) ، متر و(70) سنت ، مما تسبب في تراكم الطمي أمام التوربينات وتأثر طلمبات المياه النقية بالعكارة بمناطق عدة من بينها الصالحة بأم درمان وبحري.
وقال حسن ان الارتفاع الحالي في مناسيب النيل يرجع الى حصول إثيوبيا على كفايتها من المياه واضطرارها لتمرير المياه للنيل بسبب وجود فتحة في منتصف سد النهضة تمنعها من التخزين لأكثر من ذلك ، مشيرا الى أن التصريف الحالي للمياه الوارد للنيل من سد النهضة يتم عبر (2) من البوابات السفلى في منسوب (545) وتوفر هذه الأبواب (70) مليون متر مكعب من المياه في اليوم ، مما أدى لارتفاع المناسيب.
وطالب الحكومة بالاتجاه لرفع المناسيب الأدنى للتخزين بخزانات البلاد لتوفير احتياطي مقدر من المياه تحسبا لأي انحسار محتمل في المياه بسبب سد النهضة مستقبلا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.