وزير يبعث ب"رسالة اطمئنان" للشعب السوداني ولمزارعي مشروع الجزيرة    البحر الأحمر .. ضبط (120) كيلو من مخدر الكبتاجون    تقارير تطلق تحذيرًا عاجلاً..تسونامي يهدّد مدن كبرى بينها الإسكندرية    مدرب الهلال يعلن موعد رحيله    انطلاقة امتحانات شهادة الأساس بشمال كردفان غداً    الشرطة الأميركية تضبط مخدرات "تكفي لقتل 12 مليون شخص"    السلطات الصحية في السودان تترقّب نتائج عينات بشأن" جدري القرود"    دبابيس ودالشريف    الميناء الجديد.. جدوى اقتصادية أم مؤامرة تستهدف بورتسودان؟    انخفاض مفاجئ في بحيرة خزان سنار يهدد المشاريع الزراعية    منتخب الشباب يستهل انتصاراته بالوادي نيالا    زلزال قويّ يهزّ جنوب إيران ويشعر به سكان الإمارات    وزيرة: الأزمة الاقتصادية وراء انتشار المخدرات بنهر النيل    السودان..ضبط شبكة إجرامية تعمل على قليّ وسحن نواة البلح    إثيوبيا والبنك الدولي يوقعان اتفاقية تمويل بقيمة 715 مليون دولار    سفيرخادم الحرمين الشريفين يستقبل قيادات قوي الحريةوالتغيير-الميثاق الوطني    حماية الشهود في قضايا الشهداء.. تعقيدات ومخاطر    دفع مُقدَّم.. (مواسير) الخرطوم تواصل (الشخير)!!    شاهد بالفيديو: فنانة شهيرة تعترف على الهواء وتثير الجدل بعد تصريحها"ماعندي وقت للصلاة ولا أعرف الشيخ السديس"    إيلا يؤجل عودته للبلاد ويكشف الأسباب    مسلحون يقتلون مزارعين بقريضة    القبض على العشرات في حملات للشرطة بأجزاء واسعة بالبلاد    الموبايل مقابل الحياة    وصف بالفيديو الأجمل هذا العام.. ميادة قمر الدين تطلب حمل شاب من ذوي الاحتياجات الخاصة تفاعل مع أغنياتها والشاب يقبلها في رأسها    المجلس الاعلى لنظارات البجا: جهات نافذة مارست علينا ضغوط لقبول المسار    الدفاع المدني يسيطر علي حريق اندلع بعمارة البرير بسوق امدرمان    عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة اليوم"السبت" 25 يونيو 2022    الخارجية الأمريكية تتأسف لزيارة حميدتي إلى روسيا وتقول: «قرار حميدتي كان ضعيفاً جداً وسيئاً».. وتحذر السودانيين من (فاغنر)    الغرايري..تونسي آخر يدخل قلوب جمهور الاحمر    شاهد بالفيديو.. "الشيخ الحكيم" يعرّض نفسه إلى لسعات النحل (بغرض العلاج)    لا يمكنك خداع إنستغرام عن عمرك.. طريقة ذكية تكشف    تويوتا تعيد تدوير بطاريات السيارات الكهربائية    إليك تشكيلة المريخ لمواجهة الهلال    شاهد بالفيديو.. الفنانة مروة الدولية تغني لعطبرة وتحظي باشادات كبيرة وثوار عطبرة يخاطبونها (حرم تبشري بالخير)    الصندوق الدولي للتنمية الزراعية يدعو لإكمال مسار الثروة الحيوانية بسنار    سيدة سودانية تنسجل اعترافات خطيرة (أنا متزوجة وتعرفت على فنان سوداني شهير وطلب مني الزواج وانا على عصمة زوجي فماذا أفعل)    يلتقيان مساء اليوم بشيخ الاستادات في الجولة 21 .. المريخ يتحدى الظروف أمام الهلال    هل تأتي القمة على مستوى الطموح ؟؟!!    دفاع توباك: تأجيل جلسات المحاكمة إلى أجل غير مسمى    بالصور .. هبة المهندس تظهر بعد غيبة في عصر القوة الرقمية بالخرطوم    الفنان كمال ترباس يقاضي قناة العربية.. و(فتاة الأستوب) تتساءل: لماذا تريدون إفساد فرحتنا!؟    نصائح ذهبية لحذف الصور والمعلومات المسيئة من الويب    مديرة (سودانير) بالقاهرة تزور الجزلي وتكرمه بالورد وتذاكر من الدرجة الأولى    إيلا يعلن تأجيل عودته للسودان    تأبين الراحل إبراهيم دقش بمنتدى اولاد امدرمان    اليوم العالمي لمرض البهاق بجامعة العلوم والتقانة السبت القادم    وضع الخبز في الثلاجة يسبب السرطان.. تحذيرات تشعل زوبعة!    امرأة تنجب أربعة توائم بالفاشر    حريق بمنطقة الكرو بمحلية ابوحمد خلٌف خسائر فادحة    حكم قضائي باسترداد مبلغ (10) آلاف دولار لشيخ الطريقة التجانية    رويترز: مقتل 20 مدنيًا في مدينة غاو    صلاح الدين عووضة يكتب: الحق!!    الناتو يحذر من أن الحرب الروسية الاوكرانية "قد تستمر لسنوات"    احمد يوسف التاي يكتب: حفارات المتعافي واستثمار حميدتي    عثمان ميرغني يكتب: الرأي الأبيض.. والرأي الأسود    وفاة الممثل الفرنسي جان لوي ترينتينيان    الخارجية ترحب بإعلان الهدنة بين الأطراف اليمنية    جدل امتحان التربية الإسلامية للشهادة السودانية.. معلّم يوضّح ل"باج نيوز"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



القطاع الخاص.. يشكو (جفوة) الحكومة
نشر في السوداني يوم 17 - 06 - 2021

اعاب اتحاد اصحاب العمل السوداني، وجود "فجوة" مع الحكومة، وتجاوزه في اتخاذ القرارات والسياسات الاقتصادية، وتماطل الحكومة في التعامل مع اللجان الفنية المشتركة بين الجانبين. وشكل لجنة لدراسة الآثار الناتجة عن الإجراءات الاقتصادية التي اتخذتها الحكومة مؤخرا. وحذر الاتحاد الحكومة من اتجاه تحرير الدولار الجمركي، وطالب الاتحاد بإسقاط الضريبة على القطاع الزراعي.
واشار الاتحاد، إلى أن المخزون الاستراتيجي للذرة "صفر"، واصفا الحكومة ب(التعالي والتعجرف) فيما يخص بالانفاق الحكومي، مطالبا أن تكون هنالك شفافية وتغييراً في الصرف الحكومي.
تأثيرات سالبة وحرجة
شكل اتحاد أصحاب العمل السوداني، لجنة لدراسة الآثار الناتجة عن الإجراءات الاقتصادية التي اتخذتها الحكومة مؤخرا، في القطاعات التجارية والصناعية والنقل والزراعة والإنتاج الحيواني.
وشدد على أن الإجراءات "حل" لكثير من المشاكل الاقتصادية، ولكن هنالك تأثيرات "سالبة وحرجة" على القطاعات خاصة الصناعات الصغيرة والحرفيين، وقال رئيس الاتحاد، هاشم مطر، إن اللجنة قدمت حلولا ومعالجات لتخفيف حدة تلك الإجراءات.
ووصف خلال مخاطبته المؤتمر الصحفي أمس الإجراءات بالجراحات الأليمة على الرغم من أهمية الإصلاحات الاقتصادية والتي هي من أوجب واجبات الحكومة في ظل التشوهات التي لازمت الاقتصاد لعقود من الزمان، ولكن انتقد عدم إشراك القطاع الخاص في تلك القرارات التي تمت "باسلوب انتقائي"، وتابع "تظل الشفافية والقنوات بين القطاع الخاص والحكومة ليست في احسن حالاتها وهو ليس في صالح الاقتصاد"، خاصة وان القطاع الخاص يمثل أكثر من 75% من الحركة التجارية ومن المهم إشراكه في كل القرارات.
خطوة مطلوبة
وذكر هاشم، أن الإجراءات يجب أن تصاحبها معالجات حتى لا تكون هنالك تأثيرات سلبية بما يضعفها. وفيما يخص تحرير سعر الصرف فاعتبره إجراء مهما وجراحة لابد منها بيد انه أشار لاهمية أن تصاحبه اجراءات اقتصادية وأمنية.
واعلن مطر، أن الاتحاد بصدد تقديم القطاع الخاص رؤيته للحكومة فيما يلي الإصلاح الضريبي من خلال توسيع المظلة الضريبية وزيادة الكفاءة الضريبية ونادى بضرورة إنفاذ خفض المنصرفات الحكومية وانفاذ برامج الدعم المباشر كحزمة واحدة لمعالجة الآثار السالبة والقوية التي تلقي بظلالها على الشرائح الضعيفة، منوها لأهمية تحسين المواصلات والنقل والموانئ والسكة حديد كحزمة متكاملة، مشيرا إلى أن الاتحاد يمثل كل القطاعات التي تبدأ من صاحب الدكان إلى صاحب الورشة ومنوط به التحدث بأصواتهم.
صعوبة العودة
وقال نائب رئيس الاتحاد، مالك جعفر إن العمل الاقتصادي يتطلب الاستقرار وحزمة سياسات "مشجعة ومحفزة وجاذبة"، موضحا أن السياسات هي التي تحفز وتجذب رؤوس الأموال سواء أكانت وطنية أم أجنبية، وأن رؤوس الاموال التي تخرج تبحث عن المناخ الجيد للاستثمار، مشددا على ضرورة توفير البنى السليمة والاستقرار، لافتا لوجوب تكامل الادوار ما بين القطاعين العام والخاص للعبور بالراهن الاقتصادي إلى بر الامان وحتى نرى الضوء في آخر النفق، منوها إلى خروج اموال ضخمة عبارة عن أصول وودائع تقدر بمليارات الدولارت؛ خرجت من " دون عودة" ابان فترة النظام البائد. ورهن استقرار السياسات الاقتصادية واستمراها بالخطط طويلة المدى، وزاد "الاستثمار لا يعرف المفاجآت".
إزالة التشوهات
طالب الأمين العام لاتحاد الغرف الصناعية اشرف صلاح، الحكومة بإزالة التشوهات الاقتصادية مع إيجاد معالجات حقيقية عند تنفيذ السياسات، وقال إن لديه تحفظات على طريقة الاجراءات الاقتصادية الإصلاحية بأنها تمت في توقيت غير مناسب، وزاد " نحن مع الحكومة في صف واحد"، مضيفا أن الدولة الآن اصبحت لا تدعم شيئا، مثل هذه الظروف يجب أن يكون الإصلاح في الدعم النقدي للشرائح الضعيفة عبر برنامج ثمرات، مؤكدا أهمية دعم القطاع الإنتاجي، لانه "منهك" برسوم عديدة وبرر الدعم لهذا القطاع بأنه ينعكس على المواطن .
ووصف قرار رفع الدعم عن الوقود بأنه "متعجل" وافاد أن الزيادة بلغت 100% على السلع مما أثر سلبا على تكلفة الإنتاج، متوقعا أن يكون اثر زيادة الدولار الجمركي كارثيا على الاقتصاد، داعيا الدولة لضرورة إشراك القطاع الخاص في القرارات قبل إصدارها، وجزم بأن قرار زيادة الدولار الجمركي غير عادل وغير منصف ويجب أن لا يتم إنفاذه بطريقة عشوائية.
توقيت غير مناسب
وقال رئيس الغرفة القومية للمستوردين، شهاب الطيب، إن الإعفاءات الجمركية والضريبية، تسببت في فقدان 74% من إيرادات الجمارك، و 37% من إيرادات الضرائب، وحذر من انعكاس زيادة الضرائب والدولار الجمركي سلبا على الايرادات العامة، مستدلا بتجربة عام 2017 عندما زاد النظام السابق الدولار الجمركي من 6.7 جنيهات للدولار إلى 18 جنيها فانخفضت الايرادات من 11.180 إلى 10.72 في 2018، كما حذر من أن تؤدي زيادة الضرائب والجمارك لمزيد من التهرب الضريبي والجمركي، وطالب وزير المالية بعدم اصدار قرارات، دون أن تلحقها حزمة من المعالجات .
وانتقد شهاب، عدم إشراك الحكومة للقطاع الخاص في اتخاذ الإجراءات الاقتصادية، واكد أن هذا لا يعني اختلافهم مع الحكومة الا أن "الشيطان في التفاصيل"، كذلك صعوبة الاجراءات الاقتصادية الاخيرة وتأثيرها سلبا على المواطن والقطاع الخاص، منوها إلى اقرار الحكومة وحتى البنك الدولي بصعوبتها، واكد أن التوقيت الذي تم فيه اتخاذ هذه الاجراءات غير ملائم، وتوقع ارتفاع معدل التضخم في يونيو الحالي إلى 460%، لافتا إلى ارتفاعه في مايو الحالي 379% نتيجة تنفيذ زيادة اسعار المواد البترولية. واكد تأثير زيادة الدولار الجمركي على المواطن، وامن على اهمية الاصلاح فيما يتعلق بالدولار الجمركي الا انه انتقد زيادته بصورة كبيرة بدون تنفيذ حزمة اصلاحات تخفف اثره، موضحا أن الدولار الجمركي ارتفع في الفترة الاخيرة بنسبة 86% من 15% إلى 28%، وتوقع حسب حديث وزير المالية مؤخرا أن يصل الدولار الجمركي إلى 422 جنيه اي حوالى 1407% من النسبة القديمة وقطع بتأثير ذلك سلبا على المواطن والقطاع الخاص.
واعلن شهاب، عن امتلاك القطاع الخاص رؤية كاملة للاصلاح الجمركي والضريبي، وطالب بايقاف الاعفاءات الجمركية والضريبية، موضحا انها تؤدي لضياع 74% من الايرادات الجمركية و37% من الايرادات الضريبية، وامن على أن الحكومة تبذل ما في وسعها لتحقيق استقرار اقتصادي وانه ليست هنالك حكومة تريد اجهاد شعبها لكنه اكد انه هنالك حلولا كثيرة لتخفيف الآثار الناتجة عن قرارات الاصلاح الاقتصادي..
المخزون (صفر)
كشفت غرفة الزراعة والانتاج الحيواني، عن خلو المخزون الاستراتيجي من الذرة (صفر) و وصفت القطاع الزراعي بالبلاد ب(المهمل)، وطالبت بمعالجة الضريبة في القطاع (2%)، وإعادتها إلى الصفرية. وزادت (تفاجأنا بالضريبة) .
وشدد رئيس الغرفة أحمد الدومة، على توفير التمويل في التوقيت المناسب، (الزراعة عايزة مال قارون وقوة نوح وصبر إيوب ). ودعا لتحديد أسعار تشجيعية للمزارعين بنسبة (150%) من السعر الجاري في السوق .
وأعلن عن عجز البنك الزراعي عن تمويل نسبة (10%) من المساحات المستهدفة .
ونبه للآثار الكبيرة لرفع الدعم عن الوقود وتدني الإنتاجية وقطع بالتغلب عليها بالإنتاج بتوفير التمويل .
وشكا الأمين العام للغرفة مرتضى كمال، من الرسوم المحلية والتي تبلغ نحو (35%)، و الضريبة(2%) المفروضة على القطاع، والتي تمثل (50) من إجمالي الدخل. وزاد (مافي مزارع يتحمل ذلك) على حد قوله، بجانب شح التمويل وتكلفته وفترته، والتأمين الزراعي وشراء المحاصيل. ودعا لمعالجة الضريبة حتى تصبح صفرية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.