ماكرون يُهاتف حمدوك وآبي أحمد ويدعو لمُحادثات لإنهاء الأعمال العدائية في إقليم تيغراي الإثيوبي    الدفاع المدني : خروج المياه من النيل و الروافد للسهول الفيضية يبدأ غداً    ضبط شبكة إجرامية تنتحل صفة القوات النظامية    مصرع ثلاثة أشخاص غرقا بولاية الحزيرة    فتى المسرح الأول.. سعيد صالح مفجر ثورة "الخروج عن النص"    قائمة انتظار تصل ل10 أسابيع لكي تتذوق "أغلى بطاطس مقلية بالعالم"!    ضبط شبكة تعمل في توزيع العملات المزيفة بالنيل الأبيض    اجتماع وزاري يناقش حق المرأة في تملُّك الأرض بدول "إيقاد"    المشعل الحصاحيصا يتفوق علي سيبدو الضعين    حنين سامي وإسراء خوجلي تنهيان مشوارهما في أولمبياد طوكيو    30 طن انتاج السودان من الذهب خلال النصف الأول من العام الجاري    الغنوشي: الإمارات وراء انتزاع السلطة في البلاد    سهير عبد الرحيم تكتب: رحلة الولايات (عطبرة – بورتسودان)    الجزائر تقترح لقاء قادة ثلاثي لحسم لحل أزمة سد النهضة والسودان يقبل    أحمد يوسف التاي يكتب: هذه مشكلة الشرق ببساطة    ما هي البيانات التي يرسلها تطبيق واتساب إلى فيسبوك    وزير الطاقة يعلن انتهاء برمجة قطوعات التيار الكهربائي    مطالبات بإشراك المجموعات الثقافية في تأبين القدال    سودانية (24) والتسعة الطويلة    وزير الاستثمار يدشن الاجتماعات التحضيرية لملتقى رجال الأعمال السوداني السعودي    مصر تعزّي تركيا في ضحايا حرائق الغابات    تحديث .. سعر بيع وشراء الدولار و اسعار العملات مقابل الجنيه السوداني اليوم السبت 31 يوليو 2021 في السوق السوداء    ونالد ترامب: وزارة العدل الأمريكية تأمر بتسليم السجلات الضريبية للرئيس السابق إلى الكونغرس    "حاميها حراميها".. الشرطة تكتشف المذنب في مقرها الرئيسي    نتيجة صادمة.. خبراء ألمان يختبرون الساعات الذكية وأساور اللياقة البدنية    تظاهرت بالموت والدم يملأ فمها لتنجو.. زوجة رئيس هايتي تكشف تفاصيل ليلة اغتياله    وزير التجارة : استقرارٌ وشيكٌ لأسعار السلع    حصل على عقد كبير غارزيتو في الخرطوم اليوم    الكوادر الصحية بمستشفى كوستي تضرب عن العمل لأغرب سبب    «راديو البنات»… إذاعة نسوية متخصصة وصوت متفرد للسودانيات    الأسماء الحقيقية لبعض الفنانين.. بعيداً عن الألقاب    لجنة أمن شمال دارفور تكشف ملابسات الاعتداء المسلح على قسم شرطة الفاشر    جمعية عمومية ولقاء تفاكري بنادي المريخ اليوم    احباط تهريب ذهب زنة 7.544 كيلو بمحلية ابو حمد بولاية نهر النيل    شاكيرا مهددة بالسجن… بسبب 16مليون دولار    مذكرة أميركية تؤكد تغير الحرب على كوفيد وتحذر من دلتا    باب التقديم مفتوح.. "تويتر" يطلق مسابقة جائزتها 3500 دولار    الإفراط في تناول المسكنات يؤدي إلى الإصابة بالسرطان    شرطة ولاية نهر النيل تضبط (17) سبيكة ذهب تزن (935، 83) كيلو جرام بحوزة متهمان    السعودية.. السماح بدخول حاملي التأشيرات السياحية من الدول المسموح القدوم منها بشرط التحصين الكامل    النائب العام: اكتشاف مقابر يُرجّح أنّها لضحايا المخلوع    محاولات لعناصر موالية للنظام السابق لاجهاض العدالة وطمس الحقائق    الكورونا … تحديات العصر    دبابيس ود الشريف    زهير السراج يكتب سِيد البلد !    الاقتصاد السودانى: كيفية الخروج من المأزق الماثل…    السعودية تفتح ابوابها لحاملى التأشيرات السياحية    في أول إطلالة له على الزرقاء عادل حسن يتحول من عازف إلى مغنٍّ    الهلال يواصل إعداده لهلال الساحل    الهند تبحث فرص الاستثمار بشمال كردفان    أثبت حضوراً فاعلاً في الآونة الأخيرة محمود الجيلي.. شاعر جيل!!    وزير الزراعة يترأس وفد السودان بالقمة التمهيدية للغذاء العالمي    مبارك عبد الوهاب.. الشاعر المنسي في ذاكرة (قصب السكر)!!    طبيب يكشف المواد الغذائية المسببة لتكون حصى الكلى    نكات ونوادر    أنت بالروح.. لا بالجسد إنسان!    الفاتح جبرا يكتب: خطبة الجمعة    هل يجوز الدعاء لمن انتحر وهل يغفر الله له ؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



(بدر) في سماء اسطنبول أول شركة طيران سودانية خاصة في الفضاء الأوروبي. اليوم اسطنبول، وغداً لندن، والفضاء يتّسع للتحليق في سماء العالم.
نشر في السوداني يوم 05 - 08 - 2018

كان رهان بدر الدائم تجاوز ما كان يمثل سلبيات مزمنة في خدمات الطيران السودانية، فمعظمها يهمل أهم عامل في تحديد الجودة وهو عامل الالتزام بدقة الزمن والمواعيد.
تسع سفريات خارجية لشركة بدر تشمل القاهرة و جدة والرياض ودبي وكانو وجوبا وواو وأديس أبابا وأسمرا، إضافة للرحلات الداخلية لعدد من مدن السودان.
الدخول إلى المجال الجوي الأوروبي يعتبر الاختراق الأهم، فهو يفتح الباب للتحليق في فضاء كل دول العالم.
بدر تستعد لافتتاح خطها الجديد الخرطوم - لندن، وفي ذلك أكثر من دلالة، لا سيما وأن خطوة مثل هذه ما كان لها أن تتم إلا باستيفاء الشروط المعيارية التي تسمح بذلك وهي شروط تتطلب مستويات عالية من الجودة والتميز.
قبول سلطة الطيران المدني التركية دخول شركة بدر المجال الجوي لدولتها، يؤكد أنها استوفت المتطلبات الأوروبية للسماح.
احتفال بصالة المغادرة.
كانت البداية من صالة المغادرة بمطار الخرطوم، احتفال أنيق ومعبر احتفاءً بهذا الإنجاز للشركة وهي تخطو نحو العالمية متجاوزة كل الصعاب الراهنة التي تعيق الطيران السوداني من التحليق بعيداً عن الفضاء الوطني ودول الجوار القريب.
كان الفرح والسرور والشعور بالنجاح والإنجاز يكسو ملامح كل من كان هنالك بصالة المغادرة، إنها الرحلة الأولى إلى تركيا.
انتهى الاحتفال في الزمن المحدد وأكملت إجراءات الرحلة وأقلعت الطائرة في وقتها دون تأخير.
مجموعة مقدرة من الركاب في طريقهم إلى تلك المدينة الفائقة الجمال والروعة، عبق التاريخ وشموخ المباني وسحر الطبيعة وعصرية الحياة، حداثة أوروبا وعراقة الإرث العثماني التليد.
استقبال بالمياه والورود والابتسامات.
هبطت طائرة بدر في مطار اسطنبول هبوطا ناعما وسهلا يعكس مهارة القائد، تعالى تصفيق الركاب لطاقم الطائرة ولإدارة الشركة التي جعلت ذلك ممكناً.
استقبلت الرحلة على الأرض التركية بالمياه وباقات الورود وابتسامات الرجال والحسان.
مرحباً بكم في اسطنبول، قسطنطينية محمد الفاتح.
احتفال مختصر ومعبر بوصول أو رحلة لشركة طيران سودانية خاصة إلى الأراضي التركية.
المستقبلون ممثلون لسلطة الطيران التركية وبعض ممثلي الشركات التركية الخاصة بأعمال الطيران التي ستتعامل معهم شركة بدر في خطها الجديد.
الوجوه السمراء كانت هناك تعلوها ابتسامات الفخر والسرور، القنصل العام للسفارة السودانية وعدد من موظفي القنصلية وممثلي الجالية السودانية.
قصر جيران السحر والجمال.
كانت ضيافة الوفد القادم من الخرطوم بفندق قصر جيران (كمبينسكي) على ضفاف البسفور الساحرة، وهو من أفخم الفنادق التركية، كان قصراً من قصور الأمراء العثمانيين، يجمع بين عراقة المباني وحداثة الخدمات الفندقية، على تصنيف السبعة نجوم.
ضم الوفد الرفيع كلا من رئيس مجلس إدارة الطيران المدني الفريق طيار الفاتح عروة ومدير سلطة الطيران المدني.
أحمد ساتي باجوري ومدير الشركة القابضة لمطارات السودان الفريق أول ملاح إسماعيل بريمة وممثل وزارة الخارجية السفير خالد الترس.
ممثل النقل الجوي بسلطة الطيران المدني والصادق إبراهيم أبوالقاسم ومدير شركة ساس لخدمات المطارات
يوسف محمد الحسن، السيد مدير شركة get way ومستشار الشركة مهندس محمد حسن المجمر.
والأستاذ حمد صالح حمد منسق شركة سوما التركية ويوسف سالم حسن مدير الفرع الرئيس لبنك أبوظبي والشاذلي جمال الدين من بنك المال المتحد ومجموعة من موظفي وأصدقاء شركة بدر.
مهارة أبوشعيرة وسر النجاح.
أكثر ما يميز شركة بدر للطيران اعتمادها على كفاءات شبابية وطنية في الإدارة وطواقم الطيران وهي تحت قيادة شاب خلوق متميز هو أحمد أبوشعيرة الذي وضع بصمة ماسية في إدارة شركات الطيران الخاصة في السودان، كان أبوشعيرة وأسرته الصغيرة طوال الرحلة يقفون على راحة مرافقيهم.
على ضفاف البسفور.
الاحتفال الرئيسي بتدشين الخط كان على ضفة البسفور.. روعة المكان وجمال الطقس، لوحة جمالية بالغة البهاء حضور سوداني وتركي، ضيوف ومستقبلون.
في الهواء الطلق كشف سفير السودان لدى تركيا يوسف الكردفان عن بدء التحويلات المالية بين السودان وتركيا رسمياً اعتباراً عبر ثلاثة بنوك، واعتبرها خطوة متقدمة في تطور العلاقات بيت البلدين.
وأشاد الكردفاني بفتح شركة بدر لخط تركيا كأول شركة سودانية خاصة، مشيراً إلى أن العلاقات بين السودان وتركيا تجد الدعم الكبير من قيادة البلدين.
وقال إن الاستثمارات التركية بالسودان ارتفعت إلى ملياري دولار، لافتاً إلى وجود 4 آلاف تركي بالسودان معظمهم مستثمرون، كما يوجد ألف سوداني بتركيا، وتوقع السفير اكتمال مطار الخرطوم الجديد الذي تنفذه شركة تركية خلال ثلاث سنوات.
من جهته أشاد رئيس مجلس إدارة الطيران المدني الفريق طيار الفاتح عروة بتوجه الشركات الخاصة لفتح خطوط طيران لتركيا، مشيراً إلى أن شركة بدر أعادت الطائرات السودانية للأجواء العالمية، ودعا شركات القطاع الخاص للسير في ذات اتجاه شركة بدر.
وقال المدير التنفيذي لشركة بدر للطيران أحمد أبو شعيرة، إن شركته ستواصل فتح خطوط جديدة خاصة فى لندن وبعض الدول الأوروبية، مشيداً بدعم السلطات السودانية والتركية لشركته لفتح خط اسطنبول، مشيراً إلى أن بدر ستسير ثلاث رحلات أسبوعياً بين مطارَي الخرطوم واسطنبول.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.