روحاني: انهيار الاتفاق النووي ليس في مصلحة العالم    اتحاد الكرة يصدر برمجة نهائية للدوري    بعد إستهداف السعودية.. الحوثيون يهددون بقصف السودان ومصر    الجبهة الوطنية: نقل التفاوض للخارج تدويل للقضية السودانية    تعميم صحفي من تجمع قوى تحرير السودان    عمر البشير يغادر دار الضيافة الاخوانية ليشارك في مسرحية مصورة امام السجن العتيق .. بقلم: محمد فضل علي .. كندا    كيان سياسي جديد باسم قوى "الهامش الثوري"    البرهان يتوجه إلى تشاد    للتذكير، التعبير عن الرأي مسؤولية ضمير .. بقلم: مصطفى منبغ/الخرطوم    رغم أنف الطغاة .. بقلم: الزهراء هبانى    قوى التغيير تكشف عن جدول التصعيد الثوري وهذا ماسيحدث اليوم حتى السبت المقبل    الأندلس المفقود .. بقلم: د. محمد بدوي مصطفى    أين يعيش الطيب مصطفى . . ؟ .. بقلم: الطيب الزين    في السجن : البشير يشكو البعوض ويسترجع ذكريات الفقر وشقيقه عبدالله يؤكد براءته    اقتصادي يدعو إلى معالجة قضايا البطالة والفقر    إستهداف زراعة (5) مليون فدان للعروة الصيفية بجنوب كردفان    السراج يطرح مبادرة للخروج من الأزمة الليبية    تحديث جديد ل"فيسبوك"يستهدف "التعليقات"    مقتل (16) في تفجيرين لحركة الشباب بكينيا والصومال    قطوعات الكهرباء تؤدي لانحسار زراعة الفول بالرهد    مبادرة جامعة الخرطوم تدعو لنهج إصلاحي للاستثمار    ولاية الجزيرة :هياكل وظيفية لفك الاختناقات    عصيان وشهداء في الخرطوم وأم درمان .. بقلم: مصطفى منيغ/الخرطوم    عازة .. بقلم: سابل سلاطين – واشنطون    عشرة سنين مضت .. بقلم: جعفر فضل - لندن    من الجزائر والسودان إلى هونغ كونغ وتيانانمين .. بقلم: مالك التريكي/كاتب تونسي    وفاة (3) أشخاص دهساً في حادث بمدينة أم درمان    تجديد عقد شراكة لاستغلال فائض كهرباء شركة سكر النيل الأبيض    تحديد موعد إنطلاق الدوري الإنجليزي    أساطير البرازيل يرفعون الحصانة عن نيمار    اختراق علمي: تحويل جميع فصائل الدم إلى فصيلة واحدة    وفاة 5 أشخاص من أسرة واحدة في حادث مرور بكوبري حنتوب    ارتفاع الدهون الثلاثية يهدد بأزمة قلبية    البرتغال في القمة.. أول منتخب يحرز لقب دوري الأمم الأوروبية لكرة القدم    بلنجه عطبرة: أنا وأنفاري مضربين: في تحية العصيان في يوم غد .. بقلم: د. عبد الله علي إبراهيم    الصحة: 61 حالة وفاة بالعاصمة والولايات جراء الأحداث الأخيرة    61 قتيل الحصيلة الرسمية لضحايا فض الاعتصام والنيابة تبدأ التحقيق    رأي الدين في شماتة عبد الحي يوسف في الاعتصام .. بقلم: د. عبد الله علي إبراهيم    ليه مالُم؟ ما شعب وقاعد.. حارس الثورة! .. بقلم: احمد ابنعوف    عيدية حميدتي وبرهان لشعب السودان .. بقلم: الطيب محمد جاده    الصحة :61 حالة وفاة بالعاصمة والولايات جراء الأحداث الأخيرة    الثورة مقاسا مفصل... جبة ومركوب... ما بوت .. بقلم: احمد ابنعوف    القبض على المتهميْن بسرقة صيدلية "الثورة"    دا الزيت فيما يختص بحميدتي .. بقلم: عبد العزيز بركة ساكن    الصادق المهدي والفريق عبدالخالق في فضائية "الشروق" في أيام العيد    تعميم من المكتب الصحفي للشرطة    الشرطة تقر بمقتل مواطن على يد أحد ضباطها    معلومات خطيرة لكتائب"ظل" بالكهرباء    السودان يطلب مهلة لتسمية ممثليه في "سيكافا"        "الشروق" تكمل بث حلقات يوميات "فضيل"        نقل عدوى الأيدز لحوالى 700 مريض أغلبهم أطفال بباكستان    فنان ملخبط ...!    العلمانية والأسئلة البسيطة    أشكال فنية و"نحوت" تجسد وحدة وتماسك المعتصمين    الآن جاءوا ليحدثونا عن الإسلام    أمير تاج السر: الكذب الإبداعي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





في برنامج حوار المستقبل بقناة النيل الأزرق المجلس الأعلى للشباب: التغول على ثلثي مساحة المدينة الرياضية أبوهريرة :يجب محاورة الشباب بالشارع.. كمال حامد: الرياضة لا بد أن تكون وزارة سيادية
نشر في السوداني يوم 21 - 03 - 2019

اشتكى ممثل المجلس الأعلى للشباب والرياضة عبد المنعم حمدوك من أن الدولة لا تمنح الميزانيات الكافية للقطاع الشبابي، وأكد أن ما تقدمه لا يفي بالمتطلبات ولا يتعدى التسيير مما أدى لضعف في البرامج مشيرا إلى أن المراكز الشبابية الحالية لا تؤدي دورها لأنها بعيدة عن الواقع لافتا النظر في الوقت نفسه إلى أن البنيات التحتية تحتاج إلى موارد مبينا أن الوزارة خلال الفترات الماضية لم تكن ممكنة إلا أنها خرجت مؤخراً من الموازنات السياسية مشيرا إلى تحويلها من وزارة إلى مجلس، وقال في برنامج (حوار المستقبل) الذي قدمه الإعلامي محمد عبد القادر بقناة النيل الأزرق إن المدينة الرياضية تتبع حاليا لرئاسة الجمهورية وهو وضع غير سليم وغير صحيح ومن المفترض أن تتبع للوزارة وأعلن أن أكثر من ثلثي مساحاتها تم التغول عليه وكشف عن فعاليات كثيرة قادمة منها مشروع عاصمة الشباب الذي ينطلق من القضارف في أبريل القادم.
ودعا الإعلامي كمال حامد رئيس الجمهورية لأن تكون وزارة الشباب سيادية لا هامشية وتقويتها بالمال مشيرا إلى أن الرئيس نميري في مايو جعل وزيرها منصور خالد لأهميتها، وقال إن الدولة تجاوزت الوزارة في بناء المدينة الرياضية لقدراتها المحدودة وإن مشاريع مثل الدامر عاصمة الشباب وغيرها لم تنجح، داعيا الدولة للنزول لمحاورة الشباب والطلاب في الشارع وقال إن الاحزاب لم تهتم بالشباب فتجاوزوها داعيا الأحزاب لتكوين اتحادات خاصة.
وقطع رئيس هيئة رعاية الناشئين السابق أبو هريرة حسين بأن زيارة المشير البشير للمدينة الرياضية الأخيرة ستسهم في حل مشكلاتها ومعالجة الأخطاء التي صاحبتها لافتتاحها في ثلاثة شهور بعد أن تأخرت، داعيا إلى قيام مدن مشابهة لها في كل الولايات، وأكد أن مراكز الشباب والملاعب الرياضية لا تقوم بأدوارها حاليا وأن قصر الشباب لا يوجد به شاب واحد، داعيا إلى ثورة في البنيات التحتية، وقال إن أحلام ورغبات وسقوفات الشباب ارتفعت مع الانفتاح على العالم لذا خرج الشباب للشارع، لذا يجب محاورتهم، وأعلن إطلاق مشروع محبة السودان الذي يضم جميع الشباب دون مرارات.
وقال الكاتب الصحفي ناصر بابكر، إن نظرة الدولة للرياضة سالبة، وفشلت في افتتاح المدينة الرياضية التي أعلنتها قبل 25 سنة، وتعرضت لفساد وتم التغول على المساحات والميادين في الأحياء وأن دخول ملاعب الخماسيات الحالية يحتاج لنقود كثيرة في ظل بطالة شبابية، مشيرا إلى أن منتخبات الناشئين والشباب والفريق الأول تتعرض لهزائم ثقيلة، داعيا الدولة للاهتمام بالمعلم الأقل راتبا لإنشاء جيل ناجح وإعادة الثقة للشباب وإشاعة الرأي والرأي الآخر وفتح أبواب المستقبل حتى تقف الهجرة غير الشرعية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.