لإدارة العامة للخدمات الاجتماعية بالشرطة تكرم الملازم شرطة إبراهيم يحيى    المطربة "إيمان الشريف" ترد على البروف للانتاج الفني (لا يوجد عقد متفق عليه)    معتصم جعفر: اتحاد الكرة متمسك بإنهاء الموسم الرياضي (يوليو) القادم        بعد التجديد.. مبابي يسخر من بنزيما ونجوم الريال    ترتيباتٌ لنقل موقف البصات السفرية من السُّوق الشعبي ل(قندهار)    وزير المالية يؤكد استمرار صادر الثروة الحيوانية للسعودية    تحقيق يكشف.. إضافة العطرون والباكنج بودر في (الحليب)    اتحاد الكرة يُحدِد مواعيد المرحلتين الخامسة والسادسة لكأس السودان    كشف غموض جريمة ذبح سبعيني أثناء نومه    يونيتامس تعرب عن خيبة أملها لرفض السلطات تجديد إقامة روزاليند مارسدن    والي الشمالية المكلف يلتقي وفد تجمع مزارعي محلية دنقلا    هذه الأطعمة يمكن أن تؤدي إلى "العمى التام" .. فاحذروها    اتحاد الكرة يبحث متأخرات دعم الرعاية وملاحظات أندية الممتاز    شاهد بالفيديو: هدف اللاعب سكسك في مبارة السودان ضد فريق ليفربول بحضور الرئيس نميري    السُّلطات تطلق سراح (4) مُعتقلين من سجن بورتسودان    خبر غير سار من واتساب.. لمستخدمي iOS 10 و11    المنتخب يعسكر بالمغرب قبل السفر لموريتانيا    مسؤول ينفي ل (باج نيوز ) كشف أحد امتحانات شهادة الأساس    توقيف (9)متهمين في حملة شمال أمدرمان    الكشف عن حقيقة المحاولة الإنقلابية    الفنان الشاب عمار فرنسي يخليد لذكرى الرواد يحضر لجمهور الجديد …    شاهد بالفيديو.. المطربة "ندى القلعة" ترقص حافية بنيروبي على إيقاع إثيوبي    سعر صرف الدولار والعملات بالسوق الموازي مقابل الجنيه في السودان    انعقاد ورشة التصنيف المرحلي المتكامل للامن الغذائي    غوغل تطور نظارة للترجمة الفورية باستخدام الذكاء الاصطناعي    لقاء بين حميدتي و رئيس المفوضية القومية لحقوق الإنسان    بتهمة "الاتجار بالبشر".. السجن 3 أعوام لرجل الأعمال المصري محمد الأمين    نمر يلتقي وفد اللجنة العسكرية العليا المشتركة للترتيبات الأمنية    ساهرون تخصص مساحة للتوعية بالمواصفات والمقايس    مجلس بري منتخب ام تسير . واستقالة رئيس النادي ؟!    أربعة أجهزة منتظرة في حدث إطلاق شاومي المقبل    لمساعدة ذوي الإعاقة.. أبل تطرح إضافات جديدة لخاصية "إمكانية الوصول"    السودان..اللجنة المركزية للشيوعي تصدر بيانًا    نهب واعتداء على ركاب سبعة لواري تجارية بولاية شمال دارفور    احباط عملية تهريب بشر بالقضارف    رويترز: مقتل رجل بسفارة قطر في باريس    شراكة بين اتحاد الغرف التجارية والأسواق الحرة    شاهد بالفيديو: وسط حالة من الدهشة.. سوداني يحدد موعد وفاته ويقول: (سيدخل الجنة على ظهر حصان)    شاهد بالفيديو: فنانة شهيرة تغادر السودان وتعلن عدم رجوعها والجمهور يغازلها "اها يارشدي الجلابي "    والي نهر النيل يشيد بشرطة الولاية ويصفها بالأنموذج    شاهد.. الشاعرة "نضال الحاج" تنشر صورة لها ب "روب الأطباء" وتكتب (يوميات شاعرة قامت اتشوبرت قرت طب)    (4) طرق للتخلص من المشاعر السلبية كل صباح    انتبه الوقوف أمام جهاز الميكروويف خطير.. وإليك الحل!    عبد الله مسار يكتب : الحرب البيولوجية في مجلس الأمن    الدفع بمقترح للسيادي لتكوين مجلس شورى من الشيوخ والعلماء    شاهد بالفيديو: صلاح ولي يشعل حفلاً ويراقص حسناء فاقعة الصفار في افخم نادي بالسودان    الداعية مبروك عطية: «الفيسبوك» مذكور في القرآن    تيك توك ستتيح لمستخدميها ممارسة الألعاب عبر التطبيق .. اعرف التفاصيل    الضو قدم الخير : الأولاد قدموا مباراة كبيرة وأعادوا لسيد الأتيام هيبته من جديد    ضبط (11) شاحنة مُحمّلة بالوقود و(القوقو)    نمر يشهد بالفاشر ختام فعاليات أسبوع المرور العربي    لقمان أحمد يودع جيرازيلدا الطيب    ماسك يلمّح لمخاطر تحدق به.. "سأتلقى مزيداً من التهديدات"    هل ستدخل شيرين أبو عاقلة الجنة؟.. أحمد كريمة يجيب على سؤال مثير للجدل: «ليست للمسلمين فقط»    بابكر فيصل يكتب: الإصلاحات السعودية بين الإخوان والوهابية (2)    ماذا يقول ملك الموت للميت وأهله عند قبض الروح وبعد الغسل؟    الأمم المتّحدة تحذّر من خطر تجاوز الاحترار عتبة 1.5 درجة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الوزير حاج ماجد سوار: سنقف خلف الهلال في مشواره الافريقي حتى يحقق الحلم المنتظر
نشر في النيلين يوم 23 - 09 - 2010

اموال التسجيلات الخرافية سبب تدهور الكرة السودانية .. سنراجع المشارگات الخارجية بالتنسيق مع ثلاث وزارات في القريب العاجل ..
المدينة الرياضية ستشهد عددا من مباريات بطولة المحليين ومجموعة مدينة جوبا قائمة مهما كانت نتائج الاستفتاء .. سنقف خلف الهلال في مشواره الافريقي حتى يحقق الحلم المنتظر .. تعاملنا مع ازمة الفيفا بالقانون وحرصنا على عدم الصراع مع المنظمات الدولية .. نرتب للقاء مع رئيس الجمهورية بخصوص المنتخبات الوطنية
تمكنت «قوون» من استنطاق الوزير حاج ماجد سوار وزير الشباب والرياضة الاتحادي حيث رتبنا لاجراء حوار معه ورحب سيادته بالفكرة وهو اول حوار شامل يجريه سيادته مع الصحف.. وتناول الحوار عدة محاور شبابية ورياضية حيث تحدث سيادته بصراحة ووضوح عن مشاكل الرياضة وهمومها حيث تحدث عن الصرف البذخي في تسجيلات اللاعبين والاثار السالبة للتجنيس واهتمام الوزارة بالمنتخبات الوطنية وتوفير الدعم لها عن طريق تفعيل البرتكولات واستقطاب الدعم وتطرق سيادته لثورة الناشئين والاهتمام بالرياضة المدرسية وفجر السيد الوزير العديد من البشريات السارة حول المدينة الرياضية واستقبالها لبطولة افريقيا المحلية وقيام مباريات مجموعة جوبا في هذه البطولة مهما كانت نتائج الاستفتاء وتطرق سيادته لدور وزارة الشباب والرياضة في الوحدة الوطنية وبرامجها في هذا الاطار.. وتحدث ايضا عن التدريب ودوره في قطاع الناشئين وكذلك تاهيل المدربين والحكام وتحدث عن مشاركة الهلال في البطولة الكونفدرالية مؤكدا وقوف الوزارة خلف الهلال حتي يحقق الفوز واترككم مع ماقاله السيد الوزير:
اجراه: يوسف الطاهر تصوير: مهند فقيري
{ في البدء نهنئكم باسم مؤسسة قوون الاعلامية بالثقة العالية التي اولاها لكم فخامة المشير عمر حسن البشير رئيس الجمهورية؟
شكرا جزيلا الاخ الكريم يوسف الطاهر والتحية لمؤسسة قوون الاعلامية وهي تقوم بدور كبير في نشر الوعي الرياضي وتعمل بتوازن كبير وبمهنية عالية في ملف الرياضة
{ فلسفة الاخ الوزير تجاه الشباب والرياضة؟
طبعا لابد للاشارة وزارة الشباب والرياضة مرت بتقلبات كبيرة تارة مجلس اعلي للشباب والرياضة ثم جزء من وزارة التخطيط الاجتماعي ثم جزء من وزارة الثقافة والشباب والرياضة والان في اطار الوفاء بالبرنامج الانتخابي للاخ رئيس الجمهورية اعيدت وزارة الشباب والرياضة وحدد المرسوم الجمهوري 22 اختصاصاتها اهمها رعاية الشباب ثقافيا واجتماعيا واقتصاديا والاشراف على العمل الرياضي والتخطيط له علي مستوي القطر والوزارة في هذا تعمل مع جهات كثيرة من المجتمع المدني ومن المؤسسات الاهلية اذا كانت رياضية او شبابية والمؤكد الشباب والرياضة يعني شبابا يمثلون حسب مؤشرات التعداد السكاني يمثلون 48% من سكان السودان وبالتالي التخطيط للشباب هو تخطيط للمستقبل وهو تخطيط للحاضر والاهتمام بالشباب وبرامجهم وتوجيه طاقاتهم يمثل اولوية قصوي من اولويات الوزارة وفق رؤية منهجية واضحة جدا كذلك الاهتمام بالعمل الرياضي بكل ضروبه هو من اولويات وزارة الشباب والرياضة والرياضة طبعا ليست هي لعب ولهو وانما هي وسيلة تربوية لنشر كثير من المفاهيم منها قيم التعاون والتسامح والتعايش ولذلك الاهتمام بالرياضة ياتي في مقدمة الوفاء في اختصاصات الوزارة والاهتمام ليس بها فقط من جانب انها ممارسة بدنية لانها ممارسة تربوية وقيمية تساعد كثيرا علي بناء الشخصية ولذلك مؤكدا اختصاص الوزارة والعمل في المجالين يمثل اهمية قصوي لمشروعاتنا ومخططاتنا في اطار الاستراتيجية ربع القرنية للدولة وتوجد استراتيجية كاملة للشباب والرياضة
{ سعادة الوزير موجهات الوزارة للمرحلة المقبلة (السلام - الوحدة ومابعد الوحدة)؟
نقوم بتنفيذ برنامج ملف الوحدة
مؤكد الشباب والرياضيون يمثلون عنصرا قويا من عناصر الحفاظ علي وحدة الوطن والنسيج الاجتماعي في السودان باعتبار ان الرياضة لاتحددها الحدود ولا العرقيات ولا المسميات والجهويات وهي جسر للتواصل بين الدول ناهيك عن الشعب الواحد في اطار برنامج الوزارة هناك برنامج بدا تنفيذه في مايلي ملف الوحدة وكانت مقدمته بالقافلة الثقافية الرياضية التي صاحبت فريق الموردة الي رحلته الي واو والان يتم الاعداد لقافلة للتدريب واعداد المدربين والحكام وغيرهم لمنطقة ابيي وكذلك وضعت خطة متكاملة لمساعدة الاخوة في جنوب الوطن الحبيب علي بناء بنيات اساسية لممارسة الرياضة ولدينا برامج متكاملة ان شاء الله ستشهد الاسابيع المقبلة في اطار تعزيز دعم الوحدة وفي اطار ان تكون الوحدة هي الاطار الجاذب لاهلنا في الجنوب مؤكدا الوزارة والدولة كلها تسعي وتعمل بجدية لهذا الامر بالاضافة لبرنامج متكامل بدعم معدات رياضية لولايات الجنوب ودعمنا حتي الان ولاية غرب بحر الغزال واعالي النيل ودعمنا منطقة كاودة وهي منطقة تقع في ولاية جنوب كردفان ومن المناطق التي كانت تتبع للحركة الشعبية والخطة مستمرة لدعم بقية الولايات وهناك خطة متكاملة وسعي حثيث نحو الجنوب وستشهد الفترة القادمة العديد من القوافل الرياضية والشبابية وبرامج مبتكرة وجديدة سيلحظها الناس في الفترة المقبلة ان شاء الله.
{ قانون هيئات الشباب والرياضة 2003 - 2010م
قانون هيئات الشباب والرياضة اجيز في العام 2003 بواسطة مجلس الوزراء والمجلس الوطني وقع عليه وصادق عليه رئيس الجمهورية ووقع عليه واصبح هو القانون الذي يحكم نشاط الهيئات الشبابية والرياضية في السودان وهذا القانون وهذه ليست بدعة كل دول العالم لها قوانين تنظم الانشطة فيها وظل العمل بهذا القانون طوال الفترة الماضية وهو من القوانين التي لم يوجد اي تعارض بينها وبين اتفاقية السلام لذلك لم يكن حتي من ضمن القوانين التي تحتاج الي مراجعة ولكن الوزارة في الفترة الماضية شعرت بان القانون يحتاج لتطوير ويحتاج الي سد بعض الثغرات فيه كونت لجنة برئاسة وزير الدولة السابق الاخ الاستاذ امين حسن عمر شارك في عضويتها العديد من رموز العمل الرياضي والشبابي واستمرت تعمل لمدة ثمانية اشهر استطاعت ان تخرج بمسودة لتعديلات علي القانون وفي مجملها سد الثغرات في القانون وفصل بين الهيئات الشبابية والرياضية ومعالجة بعض النقاط التي لاتتوافق مع القوانين الدولية المنظمة للنشاط الرياضي والشبابي والقانون تم بعدة مراحل تمت مناقشته في لجنة التشريع في ديوان النائب العام ثم اللجنة الفنية في قطاع الخدمات في ذلك الوقت والان القانون في مرحلة العرض علي مجلس الوزراء ثم بعدها سيذهب الي المجلس الوطني حتي تكتمل دورته التشريعية ويصبح ان شاء الله قانونا نافذا يحكم العمل الرياضي والشبابي في البلاد.
{ علاقة الوزارة الاتحادية بالاتحادات الرياضية المختلفة؟
بموجب اختصاصات الوزارة في المرسوم الجمهوري 22 وقانون هيئات الشباب والرياضة الوزارة تتولي الاشراف العام علي الاتحادات الرياضية المختلفة ولدينا الان 47 اتحادا كلها علي صلة مباشرة بالوزارة من خلال تقارير تقدم للوزارة عن النشاط والعمل في الاتحاد من خلال المشاركات الخارجية حيث ان الوزارة هي الجهة المعنية بالمصادقة علي المشاركات الخارجية لاي اتحاد من خلال الصلة اليومية والتنسيق في القضايا والعديد من البرامج وتربط الوزارة بهذه الاتحادات علاقات جيدة وتكامل في الادوار.
{ دعم المنتخبات الوطنية وحوافز وابطال الرياضة؟
الدعم مستمر للمنتخبات الوطنية
المنتخبات الوطنية تجد كل التقدير والاهتمام من الوزارة وكثير من الناس ينظرون للدعم وهو المال المباشر الذي يقدم ولكن الوزارة بموجب البرتكولات الموقعة بينها والعديد من الدول توفر مظلة للمعسكرات الخارجية للمنتخبات القومية وكذلك من خلال فتح مقر المعسكرات للمنتخبات الوطنية بل وللفرق المشاركة في الدوري الممتاز ومن خلال دعم مباشر ايضا يقدم لهذه الفرق القومية في مشاركاتها المختلفة من خلال الالتزام بمستحقات المدرب الاجنبي هذا بالاضافة للحملات السابقة التي قادتها الوزارة عبر لجان مخلتفة ووفرت عن طريقها دعما كبيرا للمنتخب الوطني عندما كان في مسيرته لغانا فالان الوزارة ترتب لتوفير الدعم الكافي الذي يؤمن للفريق الوطني الاول ولبقية الفرق الوطنية استمراريتها في المنافسات التي تشارك فيها وكذلك فريق الهلال الذي يتقدم الان في بطولة الكونفدرالية ونتمني ان يصل للمباراة النهائية ويحقق الفوز بالبطولة فالدعم مستمر لهذه المنتخبات ولبقية الاتحادات في هذه المناشط.
{ سعادة الاخ الوزير السؤال هذا يقودنا الي ان الاتحاد السوداني لكرة القدم حسب علمي بانه صرف مليار ومائتي مليون جنيه في استضافة المنتخب الفلسطيني والمنتخب التونسي لاعداد المنتخب الوطني الاول ومنتخب الشباب مع نظيره الكيني ذهابا وايابا ومشاركته في بطولة سيكافا للشباب التي استضافتها دولة اريتريا وكذلك منتخب الناشئين امام نظيره التونسي بالخرطوم وتونس ومعسكر ليبيا واستضافة الاتحاد لمباراة السودان والكنغو اصبح الاتحاد السوداني لكرة القدم الان يعاني من الصرف علي هذه المنتخبات بدليل الغاء تجربة مالي الاعدادية الودية للمنتخب الوطني الاول فسيادتكم قلت سابقا بانك ستكون الجندي الاول لدعم المنتخبات الوطنية فماهي الحلول لان هذه المنتخبات تحتاج للتجارب الاعدادية والاستمرارية حتي تستطيع ان تنافس في المشاركات الرسمية؟
نراجع ملف المشاركات الخارجية
الصرف علي العمل الرياضي هو صرف كبير واعداد المنتخبات الوطنية حتي تتمكن من تحقيق نتائج ايجابية في المشاركات الخارجية يحتاج الي مال مقدر ومعلوم الظروف المالية التي يمر بها البلد ولكن رغم ذلك لم ينقطع الدعم اصلا عن مشاركة الفريق الوطني الاول وفيما يلي المشاركة للفرق التي اشرت اليها هذه المشاركة تتم بموافقة من الوزارة وهناك اجراءات وترتيبات محددة تتم مع وزارة المالية ووزارة الخارجية ومعروف هناك دورة محددة تمر بها المشاركة ثم يتحصل الاتحاد علي الدعم اللازم فيما يلي رحلة مالي تحديدا وصلت مطالبة الاتحاد بالسفر الي مالي وصادقت عليها ومرت عبر القنوات المعروفة ويبدو ان الاجراءات لم تكتمل في وزارة المالية لذلك تاخر سفر الفريق لمالي نحن
الان بصدد مراجعة الكيفية التي يتم بها التعامل في ملف المشاركات الخارجية ولعل وزارة مجلس الوزراء بادرت في الاسبوع الماضي وستشكل لجنة تضم وزارة مجلس الوزراء ووزارة المالية ووزارة الخارجية للتعامل السريع مع الطلبات للمشاركات الخارجية ليس للرياضة وحدها بل لكل المشاركات الخارجية وتلاحظ احيانا سقوط بعض المشاركات الخارجية بسبب عدم اكتمال الدورة في الوقت المناسب وهنا انا اوجه لكل الاتحادات بانه لابد من ارسال المستندات المطلوبة للمشاركات الخارجية قبل وقت كاف ومعلوم ان هذه المشاركة مجدولة علي الاقل في خطة وان ارسلت في زمن كاف تستطيع الوزارة ان تدعم هذه المشاركات خاصة وانها تدعم من بنود ممركزة في وزارة المالية ولم تنفذ هذه البنود حتي الان وكان يمكن اذا مرت الاوراق قبل وقت كاف كان يمكن ان تقوم هذه المشاركة اعتقد ان اعداد الفريق الوطني يحتاج فعلا لالتزام سياسي من الحكومة لتنفيذ الدعم اللازم للمنتخب الوطني ونحن بصدد طرح هذا الامر في لقاء سيتم مع السيد الاخ رئيس الجمهورية وربما بحضور اعضاء اتحاد كرة القدم السوداني وستطرح فيه خطة كاملة لكيفية تقوية مسيرة الفريق القومي.
{ استضافة السودان لبطولة امم افريقيا للمحليين 2011م (النسخة الثانية) وامس الاول اعتمد الكاف السودان رسميا لتنظيمها؟
هذه البطولة طبعا تمت الموافقة علي تنظيمها في السودان بقرار من مجلس الوزراء وشكل الاخ الوزير السابق لجنة برئاسته بدات الاجراءات التحضيرية وواصلت انا في عمل هذه اللجنة وعقدنا اجتماعين تقريبا والان اعدنا تكوين اللجنة وكونا لجانا فرعية لجنة مالية ولجنة خاصة للسكن ولجنة للترحيل ولجنة للتامين وكل هذه اللجان تم تكوينها وفي الغالب ستشهد الايام القادمة تحركات واسعة للجان الفرعية وللجنة العليا وطبعا البطولة ستكون في ثلاث مجموعات في الخرطوم وبورتسودان وولاية الجزيرة والان حسب متابعاتنا في ولاية البحر الاحمر تم اعداد الاستاد والميادين الرديفة تسير بصورة طيبة و استاد الخرطوم قطع الان العمل فيه اشواطا بعيدة وسيكون جاهزا ان شاء الله خلال شهر نوفمبر ، استاد الجزيرة ايضا بدأ العمل فيه بصورة جيدة ، المدينة الرياضية كان جزء من الخطة ان تستقبل علي الاقل مباراة أو مباراتين ، ونحن مع الاستشاري والمقاول اكملنا اعداد التقديرات لتهيئة الملعب ونظام الري والصرف الصحي والابواب والاضاءة والمقصورة الغربية بتكلفة محددة ومجتهدون ان شاء الله اذا توفر التمويل اللازم تدخل المدينة الرياضية ضمن الاستادات التي ستستضيف علي الاقل بعض المباريات بالاضافة لمقترح بعض المباريات لتجري في مدينة جوبا في اطار الوحدة رغم ان الدورة ستقام بعد الاستفتاء مباشرة فمهما كانت نتيجة الاستفتاء حريصون ان تشهد مدينة جوبا علي الاقل واحدة او اثنتين من المباريات في هذه الدورة علي العموم الالتزام قائم بان السودان سيستضيف هذه البطولة وسنحرص على ان ننظمها بافضل صورة ممكنة وان تخرج بصورة تليق باهل السودان.. وبتاريخ كرة القدم السودانية.
صندوق دعم الانشطة الشبابية والرياضية؟
صندوق دعم الانشطة الشبابية والرياضية هو صندوق مكون بقرار من الجامعة العربية في كل الدول العربية والهدف الاساسي من هذا الصندوق يستقطب موارد للانشطة الرياضية وموارد من المنظمات ومن الدعم الذي ياتي من الجامعة العربية ويدفع بها في مجالات الانشطة الشبابية والرياضية الصندوق تم تكوينه في عام 2007م والآن نعمل جاهدين على تفعيل هذا الصندوق وتنشيطه حتي يكون احد مظلات دعم النشاط الشبابي والرياضي وتتوفر له فرص جيدة ويكون خير داعم للنشاط الشبابي والرياضي وله قانون صادر من المجلس الوطني سنة 2002م وهناك لائحة داخلية تحكم عمل الصندوق ولديه مجلس ادارة ويشرف عليه الوزير اشرافا مباشرا ونتوقع للصندوق ان يكون واحدا من آليات النشاط الشبابي والرياضي ولدينا خطط كبيرة في هذا الجانب سيري الناس نتائجه في الفترة المقبلة باذن الله.
سنحافظ على الميادين من التعديات المتلاحقة
سنضع بعض الضوابط في تسجيلات اللاعبين الوطنيين والاجانب
قوون من الصحف المميزة في الساحة الرياضية من حيث المهنية والموضوعية وهذا ما اريده من الاعلام الرياضي
اوجه نداء للرياضيين للابتعاد عن الاسفاف والمهاترات في الخطاب الاعلامي
{ قطاع الناشئين وثورة الملاعب الخضراء التي انتظمت ولاية الخرطوم بقيادة الاستاذ ابوهريرة حسين رئيس الهيئة القومية للناشئين وسيادتكم اصدرتم قرارا مؤخرا بان تتولي الهيئة القومية للناشئين الاشراف علي منتخب الناشئين واللجنة الاولمبية علي الاشراف علي المنتخب الاولمبي والاتحاد الوطني للشباب الاشراف على منتخب الشباب والمنتخب الاول تكون له لجنة عليا نرجو ان تحدثنا سعادة الاخ الوزير باسهاب في هذا الموضوع خاصة قطاع الناشئين؟
سنهتم بالناشئين والرياضة المدرسية
طبعا معلوم انه اذا اردنا ان تتطور الرياضة بمفهوم استراتيجي لابد من الاهتمام بالناشئين والاهتمام بالرياضة المدرسية.
وبدانا الان بعد ان صدر قرار من الاخ الوزير السابق بتكوين الاتحاد القومي للناشئين برئاسة الاخ ابو هريرة حسين يشرف علي تكوين الفروع للاتحاد بالولايات وينظم قطاع الناشئين ويهتم بالتدريب وقيادات عمل الناشئين المدربين والحكام في هذا المجال وكل الجوانب الفنية وستتولي الوزارة عبر ادارة المنشآت ملف البنيات الاساسية لعمل الناشئين والعمل الشبابي والرياضي في الولايات التقيت بالاتحاد وعقدت معه عدة جلسات مع ادارة الرياضة والهدف الاساسي من هذه الاجتماعات ان توضع خطة كاملة ومتكاملة وفيها تفاصيل وقعطيات محددة للعمل وبرمجة زمنية لاكمال بناء الاتحادات الولائية بالتنسيق مع الاتحاد ثم بعد ذلك تنظيم وترتيب البنيات التحتية وكيفية ترتيب الميدان وتسجيلها والحفاظ عليها من التعديات المتلاحقة ووضع تصورات والان ادارة المنشآت تضع تصورا لاستاد استاندر قياسي يشتمل علي كرة القدم فقط نحن نفكر في استاد الناشئين لان اتحاد الناشئين معني بكل الرياضات وهو من الاتحادات القطاعية وليس معني بكرة القدم فقط وتصورنا لاستاد الناشئين ان يكون فيه باضافة كرة القدم عدة مناشط مضمار لالعاب القوي وميدان للسلة والطائرة واذا توفرت المساحات يمكن ان يكون فيه حوض سباحة حتي يكون شاملا وتتاح فيه الفرصة لكل الشباب من الناشئين يمكن ان نخرج ومعروف ان نظريات التدريب ان التدريب يبدا من سن مبكرة جدا لنعد لاعب كرة القدم اوفي اي نشاط لابد ان تبدا معه مبكرا معه ربما من سن الخامسة حتي يكتسب المهارات ويصبح لاعبا يصلح للمنافسات الخارجية ولاحراز البطولات ولذلك اهتمامنا بقطاع الناشئين والاتحاد القومي للناشئين هو اهتمام كبير جدا وسنوليه اهتماما كبيرا وسنعمل علي تذليل كل الصعاب التي تواجه الاتحاد وكذلك سنهتم بذات القدر بالاتحاد المدرسي بالتنسيق مع الاخوة في وزارة التعليم العام واتحاد الجامعات والمعاهد العليا بالتنسيق مع وزارة التعليم العالي حتي تكتمل منظومة العمل في قطاع الناشئين والشباب لنبني علي استراتيجية واضحة نستطيع من خلالها تخريج كوادر رياضية متمكنة في مختلف المجالات يوازي هذا الاهتمام بالتدريب علي ادارة قطاع الناشئين وعلي المدربين وعلي الحكام لانه ايضا الان عدد الخبراء في تناقص وسن الحكام والمدربين الان في تزايد ولابد من اعداد مدربين يهتموا بهذا الجانب.
سعادة الاخ الوزير تفعيل البروتوكولات مع الدول الصديقة حسب علمنا هناك بروتوكولات مع بعض الدول؟؟
لدينا العديد من البرتوكولات مع الدول:
لدينا بروتوكولات مع العديد من الدول في مقدمتها مصر الشقيقة واستفدنا جدا من هذا البروتوكول خاصة في المعسكرات الخارجية لفرقنا وايضا هناك قافلة رياضية سنوية سنة في السودان والاخري بمصر وكذلك لدينا بروتوكولات مع العديد مع الدول اليمن، قطر، تونس، مع الجزائر، لان امامي بروتوكول للتعاون مع دولة ماليزيا وفي خطتنا نوقع عددا كبيرا من البروتوكولات حتي نستفيد من الدول التي سبقتنا في كثير من جوانب الرياضة يعني نراجع ونفعل هذه البروتوكولات بصورة دورية وملتزمون بكل البرامج التنفيذية المترتبة علي هذه البروتوكولات ومن ضمن البروتوكولات الفاعلة جدا بروتوكول مع دولة كوريا وفي كل عام يحصل تبادل شبابي بيننا ونتطلع الي مزيد من التعاون مع الدول وفي مقدمتها الدول التي قطعت اشواطا متقدمة جدا وفي مقدمتها دولة قطر التي قطعت الان اشواطا متقدمة وتخطط لاستضافة مونديال 2022 ولديها تجربة كبيرة جدا في الاكاديمية الخاصة لكرة القدم وغيرها من التجارب ودولة جنوب افريقيا الان وجهت لنا دعوة للوقوف علي تجربتهم في كاس العالم والوقوف علي تجربة بناء الاستادات وهذه الاتفاقات والزيارات دائما تصب في مصلحة تطوير العمل الشبابي والرياضي السوداني.
المدربون الاجانب للمنتخبات الوطنية؟
على استعداد للايفاء باستحقاقات المدربين الاجانب
طبعا الحكومة ملتزمة في اي مجال يحتاج الى خبير أجنبي ملتزمة بنفقات الخبير الاجنبي وهذا يتم بناء على توصيات محددة واقتراحات من الاتحادات المعنية في الفترة الماضية الحكومة اوفت بالتزاماتها ونحن الآن على استعداد للوفاء بالاستحقاق للمدربين الاجانب في المجالات التي يتفق عليها ولكن الآن لدينا خطة السودان خرج خبراء كثر من كلية التربية الرياضية ساعدوا في النهوض بالرياضة خاصة في منطقة الخليج والسعودية والآن في خطتنا في العام الجديد نستعين بخبراء من خريجي الكليات الرياضية في السودان وربما في الأيام المقبلة سنعين خبراء للرياضات المختلفة في اي مجال نحتاج فيه الى خبير نعين خبيرا وطنيا يساعد في التخطيط ووضع الاستراتيجيات للرياضات المختلفة او للرياضة التي يتخصص فيها.
كيف ادار الأخ الوزير ازمة اتحاد كرة القدم السوداني الأخيرة؟
بهذه الطريقة ادرت ازمة اتحاد الكرة
يعني حرصت من البداية وهو ملف منذ عهد الأخ الوزير السابق محمد يوسف عبد الله معلوم ان القانون حدد دورات اعضاء مجالس الإدارات في الاتحادات وانا حرصت منذ ان تسلمت الوزارة ان اتعامل مع القضية بالبعد القانوني واترك القانون يسير في مجراه ولكن طبعاً حدثت الأحداث المعروفة والاتجاه الذي اتبعته هو أن يسود القانون ان التزم تماما باهلية وديمقراطية الحركة الرياضية وحق الجمعيات العمومية في اختيار من تراه ان التزم بالحفاظ على هيبة الدولة ان لا ادخل في صراع مع المؤسسات الدولية خاصة الفيفا وان اوسع دائرة الشورى في اية معالجات اذا كان في اطار المستشارين المعاونين في الوزارة او حتى الاستعانة بالآخرين وهذه الاشتراطات التي وضعتها للتعامل مع الازمة اعتقد هي التي وفقتنا في ادارة الازمة بعيداً عن التشنجات وبعيداً عن التأثيرات السالبة ونجحنا الحمد لله بتعاون كامل مع كل المهتمين بالعمل الرياضي بالسودان في اننا نخرج بالازمة باقل الخسائر الممكنة ونعالج الازمة في الاطار الذي مكننا من الحفاظ على وجودنا خارجياً ولم تفرض علينا عقوبات والحمد لله وفي نفس الوقت مكنا اصحاب المصلحة الحقيقيين وهم الجمعية العمومية للاتحاد ان يديروا امرهم ويختاروا من يختاروا دون اية وصاية أو دون اي تأثير اعتقد انه في ذلك عظات لكل العاملين في الساحة الرياضية في ان قضايا الرياضة ان تحل في الوسط الرياضي وتعالج بحكمة وان لا نلجأ لمطالبة المؤسسات الدولية ان تتدخل في شأننا وكان منهجا اعلنته بالحوار وحده داخل اصحاب المصلحة الحقيقيين وبين الوزارة ليمكن ان يحل هذه الازمة وان كل الازمات التي ربما تعترضنا مستقبلاً وسيظل هذا هو المنهج الذي سنتعامل به في توسيع دائرة الشورى والمشاركة والحوار وان نترك للساحة الرياضية حريتها واهليتها في ان تختار من تشاء ونحن مهمتنا ان ندعم وان ننسق وان نحافظ على القوانين التي تمثل الحد الأدنى للحفاظ على سلطة الدولة وللحفاظ على استقرار اي مجال من المجالات .
سعادة الوزير رأيك في عملية تجنيس اللاعبين الاجانب وماهو رأي الوزارة؟
القضية ليست في التجنيس وسنضع ضوابط لهذه الظاهرة
والله القضية ليست قضية التجنيس ، القضية اكبر من هذا خاصة في ملف كرة القدم نحتاج لكثير من المراجعات من بينها قضية المبالغ الضخمة التي تدفع للاعبين اذا كانوا لاعبين وطنيين او لاعبين محترفين اجانب العديد من الدول تضع سقفا محددا في تسجيل المحترفين بمبالغ مالية محددة لا يتم تجاوزها وكذلك للاعبين الوطنيين وهذا ما حافظ على تطور الكرة وانا اعتقد واحدة من الافرازات السالبة على كرة القدم في السودان المبالغ الضخمة التي تدفع للمحترفين سواء وطنيين أو اجانب وهذا اضر بقدرات الاندية التي لا تملك اموالا او اداريين لديهم الأموال لا تستطيع ان تسجل لاعبين محترفين ينهضوا بالاندية ولذلك هذا الامر سيخضع للمراجعة مؤكد وسيتم الحوار فيه مع الرياضيين ومع ادارات الاندية والاتحاد العام للكرة وربما نضع بعض الضوابط في هذا الجانب كذلك مسألة تجنيس اللاعبين هي ايضاً قضية تحتاج لعلاج حتى لا يقع الضرر على اللاعبين الوطنيين وكل ذلك ان شاء الله سندير فيه حواراً واسعاً موسعاً في الفترة المقبلة وسنخرج فيه برؤية واضحة وبضوابط تمكن من النهوض بكرة القدم مما هي عليه بصورة افضل من الآن.
كلمة أخيرة..
اشكر مؤسسة قوون الإعلامية وحقيقة انا من المطالعين لصحيفة قوون على أساس انها من الصحف المميزة في الساحة الرياضية من حيث المهنية والموضوعية وخاصة اذا نظرنا ان الاعلام الرياضي فيه كثير من المشاكل وفيه كثير من القضايا التي تحتاج لمراجعة فصحيفة قوون من الصحف المميزة وعبرها اوجه النداء لكل الرياضيين لابد ان نبتعد عن الاسفاف والمهاترات في الخطاب الاعلامي ولابد من ان نرتقي من مستوى التعامل مع قضايا الرياضة بصورة افضل وايضاً أوجه عبر صحيفة قوون دعواتي بأن يتمكن الهلال ان شاء الله من عبور ما تبقى من مراحل وان يحقق بطولة الكونفدرالية واناشد الجميع على مستوى الاندية وقياداتها خاصة على مستوى الهلال والمريخ وشهدنا في الايام الماضية العديد من السجالات التي اضرت بالأندية فلابد ان يتوحد الجميع اداريين ولاعبين سابقين في هذه الأندية من اجل النهوض بها والعمل في شراكة مع مجالس الادارات القائمة حالياً.
اناشد قيادات اندية القمة بالتوحد والابتعاد
عن السجالات التي اضرت بها
الوزير حاج ماجد سوار في سطور
{ من مواليد كادقلي.
{ خريج جامعة الخرطوم «اقتصاد وعلوم سياسية».
{ عمل بمواقع كثيرة آخرها امين امانة التعبئة السياسية وأمين امانة الشباب الاتحادية بالمؤتمر الوطني.
{ رئيس اتحاد جامعة الخرطوم لعدة دورات والعديد من الاتحادات الطلابية.
{ متزوج وأب.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.