مجلس الوزراء يعلن ترحيبه بالبعثة الأممية للسودان    القوات المسلحة تؤكد حل الدفاع الشعبي    كَيْفَ نَحْمي السُّودان من أخطار سد النهضة ؟! .. بقلم: د. فيصل عوض حسن    مسامرات زمن حظر التجوال .. بقلم: عثمان أحمد حسن    المراية .. بقلم: حسن عباس    قون المريخ والعنصرية .. بقلم: إسماعيل عبدالله    تكامل الأدوار في محاربة مافيا الفساد .. بقلم: نورالدين مدني    "أحمد شاويش." ذلك العبقري المتواضع ... بقلم: مهدي يوسف إبراهيم    وزارة العمل والتنمية الاجتماعيّة تسلّم كروت الدعم النقديّ لعدد من الجمعيّات النسائيّة    المباحث تلقي القبض على قاتل ضابط الشرطة بولاية شمال كردفان    نحو صياغة برنامج اقتصادي وطني يراعي خصوصية الواقع السوداني .. بقلم: د. محمد محمود الطيب    أنا والفنان حمد الريح .. شافاه الله !! .. بقلم: حمد مدنى حمد    حول نقد الإمام الصادق للفكرة الجمهورية (2-4) .. بقلم: بدر موسى    أخطاء الترجمة: Bible تعني الكتاب المقدس لا الإنجيل .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    ترامب يتشبه بالرؤساء العرب .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    ذكريات وأسرار الحركة البيئية العالمية ومصائر الدول النامية .. بقلم: بروفيسور عبدالرحمن إبراهيم محمد    باتافيزيقيا السّاحة الخضراء (1) .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن /ولاية أريزونا أمريكا    الدولة في الاسلام مدنيه السلطة دينيه اصول التشريع متجاوزه للعلمانية والثيوقراطية والكهنوت .. بقلم: د. صبري محمد خليل    قانون لحماية الأطباء فمن يحمى المرضى ؟ .. بقلم: د. زاهد زيد    الفقر الضكر .. فقر ناس أكرت .. بقلم: د سيد حلالي موسي    التعليم بالمصاحبة ( education by association ) .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





في الذكرى الاولى للرحيل الحوت يتسلطن بمسرح ولاية الجزيرة


الحوت يتسلطن بمسرح ولاية الجزيرة
ودمدني / عمران الجميعابي كاميرا / شهاب الدين عبدالرحمن
نامت مدينة ودمدني ليلة امس الجمعة بشيء من الحزن وهي تؤبن محبوب الجماهير الاول محمود عبد العزيز في ليلة الخميس بمسرح ولاية الجزيرة بودمدني والكل يقول "زادت في اعماقي الجراح زاد في حشاي جرح النزيف". وكان عنوان الحدث "نحن حافظين لودادك ومنو القاليك بنتحمل فراق عينيك" وكانت كل اغاني الحوت في وجوه الحواتة ..
الحوت يعيد الأمة للمسرح ..
جاتني عدد من الاتصالات من الحواتة (يا استاذ الليلة الحوت في مسرح الجزيرة ) نشوفك هناك، فكان دافعا لي بكسر الحواجز خصوصا بعد الموقف الاخير بمقاطعة فعاليات الولاية حينها ضممت صوتي لصوت الفنان فضل ايوب متى ما جاء نداء الحوت تسقط باقي جميع النداءات واعادتني اتصالات الحواتة الى آخر حفل لمحمود عبد العزيز بنادي الضباط حينما رن هاتفي باتصال من الزميل الصديق ياسر بخيت بالزميلة القرار "يا ختري انت وين في الجريدة يلا تعال لي سريع الجريدة عشان ندخل النادي قبل زحمة الحواتة طولنا من الحوت" وفي ذلك اليوم تغنى محمود كأنما لم يغن من قبل وامتلأ مسرح نادي الضباط عن بكرة ابيه بالحواتة وتجدد المشهد يوم امس الاول بمسرح الجزيرة فضاق المسرح بالحضور الكثيف من الحواتة والحواتيات لدرجة تسلق البعض فوق جدارن المسرح اتو من جميع احياء مدينة ودمدني وبعض المدن في الولاية اضافة الى الحواتة من الخرطوم بمختلف مسمياتهم بقيادة دامبا لحضور تأبين الراحل محمود
عبد العزيز ضمن فعاليات اسبوع البيئة في اطار احتفالات الولاية بمهرجان الثقافة للتسوق والسياحة للامانة كان الحدث بقدر المقام ونجاح يحسب لشمس الدين الدرديري وزير البيئة رئيس اللجنة. وبهذا الحدث اعاد الراحل المقيم محمود عبد العزيز الأمة الى المسرح بعد أن افتقد مسرح الجزيرة في الفترة الماضية للجماهير وكان عبارة عن مسرح من غير امة فما يزال الراحل المقيم يقدم تفرده حتى بعد الرحيل بإعادة الجماهير الى المسرح . الحاجة فايزة : محمود اداني غابة رجال في السودان
وعبرت والدة الحوت الحاجة فائزة محمد الطاهر عن سعادتها بتلك الاحتفالية وقالت إن محمود ما مات محود موجود داخل كل البيوت السودانية وقالت إن الراحل يحب الجزيرة وهو ابن الجزيرة وتزوج من الجزيرة وقدمت شكرها لكل من وقف مع محمود طيلة مسيرته الفنية وشكرت حكومة ولاية الجزيرة على هذا الاحتفال وطالبت الحاجة فايزة حكومة ولاية الجزيرة بتسمية المسرح بمسرح محمود.
زوجة الحوت وابنته القصواء
وسط حفاوة وترحاب كان حضور زوجة الراحل محمود عبدالعزيز تقوى وبرفقتها ابنتها القصواء وعبرت عن حزنها الشديد لرحيل محمود وقالت إن محمود ملك الجميع بما قدمه من فن وكذلك الجانب الانساني وكان ذلك سر نجاح شعبية محمود عبدالعزيز وحب الناس له، وشكرت لجنة الاحتفال على هذه المبادرة .
تفاجأ الحواتة عند مخاطبة والي ولاية الجزيرة البروفيسور الزبير بشير طه بحديث الحواتة مستشهدا بعدد من اغاني محمود عبدالعزيز فقال لهم " ما تشيلو هم". واوضح أن العام الماضي سكت الرباب ولكن صدح اليوم بمسرح الجزيرة بسماع اغاني محمود فهمس الحواتة بقولهم إن (المجاهد حواتي ) واجاب الوالي على طلب الحاجة فائزة والحواتة بتسمية المسرح باسم محمود عبد العزيز بدبلوماسية وقال طه بأن جميع مسارح ودمدني محمود واعلن عن تبرعه لاسرة محمود عبد العزيز بقطعة ارض من الدرجة الاولى .
دقيقة حداد
وقف الجميع دقيقة حداد لروح الراحل محمود عبدالعزيز وقراءة الفاتحة لروحه وعندما طلب من الجميع الوقوف دقيقة حداد فردد الحواتة "قول لينا سنا لأبونا الحاج بنقيف".
الحواتة : والعلامة الشهيرة
لم تغب علامة الحواتة الشهيرة عن الجماهير الذين امتلأت بهم باحات مسرح الجزيرة مع كل اغنية ويرددون كأنما الحوت يغني ويحفظون اغانيه لحن وكلمات واداء وحتى حركات الحوت في الغناء وبعضهم ذرف الدموع عنوانها (منو القاليك بنتحمل فراق عينيك )
الشعراء والفنانون قوافي ودندنة
شارك عدد من الفنانين في حفل التأبين وتغنوا بأغاني الحوت واجادوا الاداء وتفاعل معهم الحواتة ابرزهم فضل ايوب ومشعل ودفع الله رفاعة ورامي والفنانة نغم تغنوا ب(الكنت قايلوا فات زمان رجعتو بطعم الغنا) و(الودعوا ارتحلوا شالوا الهناء ورحلوا) وعبروا عن سعادتهم بمالمشاركة في حفل التأبين .
وكذلك نظم عدد من الشعراء القوافي رثاء للراحل ولكن الشاعر حسام الدين عبد السلام قدم قصيدة رائعة عن والدة الراحل محمود عبدالعزيز وجسد فيه العديد من المواقف للحاجة فايزة في علاقتها بمحمود وقولها عن الحواته ومسيرة محود الفنية. وسبق لحسام أن قدم كلمات بعد رحيل محمود وجدت انشارا واسعا (محمود ياعزيز ) وكذلك الشاعر ابراهيم محمد ابراهيم وهو اكثر الشعراء الذين تغنى محمود بكلماته ابرزها اغنية خوف الوجع ولهيب الشوق نظم مرثية في الراحل . الاطفال دنيتنا الجميلة
عبر ايوب عن سعادته بالمشاركة في حفل التأبين وقال إن له شرف كبير بالمشاركة في احتفالية تخص الراحل محمود عبدالعزيز وقطع بالقول (انا حواتي) ولكن لا يمكن أن اردد اغنيات محمود عبدالعزيز الا بإذن من اسرة محمود والحواتة .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.