تواصل فعاليات معرض القضارف الاستثماري والتجاري الاول    هل تُمكِّن الإجراءات المتخذة حاليًا من تعافي الجنيه..؟!    دموع أنصارية و (كيزانية ايضا)..!    لا يحجر ممارسي العمل النقابي بالعهد البائد: وزيرة العمل: "شاورنا الجميع بقانون النقابات"    اجتماع مرتقب ل"لجنة أبيي" بين السودان وجنوب السودان    اتحاد الكرة يعتمد جمعية 27 مارس ويتمسك بسوداكال    الشرطة تُعيد طفلاً حديث الولادة اُختطف إلى حضن والدته    هل يملك طفلك سلوكاً عدوانياً؟.. عليك القيام بهذه التصرفات لحل المشكلة    مصر.. حكم نهائي بإعدام 12 من قيادات "الإخوان"    قاتل البطاريات.. تعرف على تكنولوجيا "دراكولا" مصاصة الطاقة    قبول استقالة عضوة مجلس السيادة عائشة موسى    وزراء القطاع الاقتصادي يبحثون زيادة الانتاج النفطي بالبلاد    ضبط مسروقات من مستشفى القضارف    أردوغان يلتقي في بروكسل برئيس الحكومة البريطانية وبالمستشارة الألمانية    الهلال يكسب تجربة ودنوباوي بأربعة أهداف    محكمة ألمانية تحاكم سيدة بتهمة قتل أطفالها الخمسة خنقا    اسعار صرف الدولار والعملات مقابل الجنيه في السودان    الأرصاد: توقعات بانخفاض درجات الحرارة بشقيها العظمى والصغرى    الاتحاد السوداني يقرر تمديد الموسم الكروي    أربعاء الحلو وأخدان أمل هباني.. تدمير الإقتصاد والإعتقاد بالصدمة !!    معتصم محمود يكتب : تجميد اتحاد الخرطوم    أب يضرب ابنه في أحد (المتاريس) والحجارة تنهال عليه    فرفور : أنا مستهدف من أقرب الناس    الرصاصات النحاسية تثأر صقور الجديان تخسر أمام زامبيا بهدف    إيلاف عبد العزيز: سأتزوج وأعتزل الغناء    حسن مكي : العسكريون الذين يحكمون الآن امتداد للإسلاميين    ضابط برتبة عقيد ينتقد أداء الحكومة ويطلق ألفاظا غير لائقة    منظمة صدقات الخيرية تحتفل باليوم العالمي للمتبرع بالدم    الكشف عن علاقة فيروس كورونا بضعف الإدراك شبيه الزهايمر    الحوثيون يعرضون صفقة للافراج عن أسرى من القوات السودانية    بالفيديو.. آلاف الإسرائيليين يحتفلون في تل أبيب والقدس بعد الإطاحة ببنيامين نتانياهو    صحفية سودانية معروفة تثير ضجة لا مثيل لها بتحريض النساء على الزنا: (ممكن تستعيني بصديق يوم ان يذهب زوجك الى زوجته الجديدة لأن فكرة التعدد لا يداويها سوى فكرة الاستعانة بصديق)    6 مليون دولار مشت وين ؟!    رياضيين فى ساحة المحاكم    تغيير العملة .. هل يحل أزمة الاقتصاد؟    "واتساب" تطلق حملة إعلانية لتشفير "دردشتها"    (15) مستنداً مترجماً تسلمها النيابة للمحكمة في قضية مصنع سكر مشكور    تسجيل 167 إصابة جديدة بفيروس كورونا و10 وفيات    لكنه آثر الصمت ..    إضافة ثرة للمكتبة السودانية ..    مذكرة إلى حمدوك بشأن إنقاذ الموسم الصيفي بمشروع الجزيرة    زيادة جديدة في تذاكر البصات السفرية    مدير المؤسسة التعاونية الوطنية: أسواق البيع المخفض قللت أسعار السلع بين 30 – 50%    برقو اجتمع مع لاعبي المنتخب الوطني الأول .. ويعد بحافز كبير حال تجاوز الليبي في التصفيات العربية للأمم    (500) مليون جنيه شهرياً لتشغيل المستشفيات الحكومية بالخرطوم    بدء محاكمة ثلاثة أجانب بتهمة الإتجار في أخطر أنواع المخدرات    المحكمة تقرر الفصل في طلب شطب الدعوى في مواجهة (طه) الأسبوع المقبل    كلام في الفن    السجن مع وقف التنفيذ لطالب جامعي حاول تهريب ذهب عبر المطار    لماذا يعترض مسؤول كبير في وكالة الأدوية الأوروبية على استخدام لقاح أسترازينيكا؟    عاطف خيري.. غياب صوت شعري مثقف!!!    قصائده مملوءة بالحنين إلى ديار حبه وطفولته (22)    تقرير: اضطهاد الصين للأويغور يدخل مرحلة جديدة    هلال الأبيض يتدرب بملعب شباب ناصر    وقعت فى الزنا ثم ندمت واستغفرت.. فماذا تفعل ليطمئن قلبها؟    هل يحق للمرأة التسجيل في الحج دون محرم مع عصبة من النساء ؟    من ثقب الباب باربيكيو الخفافيش!    "يجوز الترحم على الكافر".. مدير هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر السابق في مكة يثير جدلا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





خبراء يطالبون بتحسين الإدارة الاقتصادية ويشجعون الاستثمار الأجنبي المباشرة
نشر في السوداني يوم 04 - 12 - 2011

تنطلق اليوم فعاليات الملتقى الاقتصادي السوداني القطري الثالث وسط توجيهات من الخبراء بضرورة مواصلة الاصلاح الاقتصادي بتحسين الادارة الاقتصادية والاهتمام بتصميم وتنزيل المشروعات المستهدفة وتوفير المناخ الملائم للاستثمار والعمل الاقتصادي المباشر، موضحين أن الاستثمارات الاجنبية المباشرة بالبلاد تعد الافضل من نظام الشراكات وهي التي تحقق النجاح.
رحب سعود البرير رئيس الاتحاد العام لأصحاب العمل السوداني بزيارة وفد رجال الاعمال والمستثمرين من دولة قطر الشقيقة إلى البلاد للمشاركة في اعمال الملتقى الاقتصادي السوداني القطري الثالث الذي يعقد بالخرطوم في الرابع من ديسمبر الجاري تحت شعار "نحو شراكة استراتيجية " برعاية النائب الاول لرئيس الجمهورية على عثمان محمد طه النائب الاول وبحضور سمو الشيخ تميم بن حمد بن خليفة آل ثاني ولي عهد دولة قطر، وجدد البرير في تصريحات صحافية امس تأكيده أن زيارة الوفد القطري تعتبر بداية مرحلة جديدة للدفع بالعلاقات المتميزة بين البلدين إلى آفاق جديدة من الشراكة الاستراتيجية وتحقيق المصالح المشتركة.
نسعى لإحداث نقلة في العلاقات الاقتصادية
وقال البرير إن تطور العلاقات السياسية والاقتصادية بفضل رعاية القيادة بالبلدين اسهم في تقوية وتعزيز علاقات القطاع الخاص بالسودان وقطر معا، وأن هناك تجارب عدد من المشروعات الاستثمارية القطرية الناجحة بالبلاد، مضيفا أن الملتقى السوداني القطري يعتبر سانحة جديدة لإحداث نقلة جديدة في علاقات التعاون الاقتصادي والاستثماري الاستراتيجي بين البلدين، مبيناً أن الملتقى سيطرح عدداً من الفرص الاستثمارية في المجالات ذات الاولوية والتي تم التركيز عليها في انفاذ البرنامج الاسعافي الثلاثي للدولة مثل مشروعات الامن الغذائي والصناعة والتعدين والطاقة والتصنيع الزراعي، داعيا إلى ضرورة اعطاء الاستثمارات القطرية بالبلاد اهمية خاصة وتهيئة المناخ الملائم لاستثماراتهم لجذب رؤوس الاموال القطرية للاستثمار، معلنا استعداد القطاع الخاص السوداني للتعاون مع رصفائهم القطريين لبحث فرص الاستثمار.
الاستثمارات الأجنبية المباشرة أفضل
وقال الاقتصادي دكتور محمد عبد القادر ابوقصيصة إن اول برنامج استثماري شهدته البلاد تم في عهد الاربعينيات والذي يعتبر اهم منشط وفي حالة استمراره لحقق النجاحات للبلاد، وبعده توالت ما بين الخطط الزمنية المختلفة والبرامج الاقتصادية المختلفة، ثم جاء البرنامج السداسي الذي طرح اول برنامج استثماري زراعي وشهد الدخول الاول للاموال العربية للبلاد، مضفيا أن الاستثمارات القطرية القائمة حاليا تركزت في قطاعات الثروة الحيوانية والانشاءات والعقارات والمال حيث أن الاستثمار الزراعي مثل فرصة جيدة للتوسع الرأسي الزراعي بينما مشروعات يأتي قطاع التشييد والبنيات التحتية ضمن الاولويات التي وضعت في اول برنامج استثماري للبلاد، مبينا أن الاستثمارات القطرية المباشرة نتائجها ايجابية، مؤكدا أن الاستثمار الاجنبي المباشر يعتبر هو الافضل والذي حقق النجاح والطفرة خاصة وأن البلاد تمر بمرحلة فيها العديد من المتغيرات الاقتصادية عقب الانفصال.
واوضح الخبير في الاستثمار بروفسير آدم مهدي أن انعقاد أي فعالية في محور الاستثمار داخليا أو خارجيا تعد فاشلة إن لم يصحبها تغير فعلي للقوانين الخاصة بالاستثمار تواكب التطور الذي يحدث في العالم الخارجى ويعمل على جذب الاستثمار، والاتجاه إلى الاستفادة من التجارب والخبرات في تهيئة بيئة جاذبة للاستثمار، وقال ل(السودانى) إن قطاع الاستثمار المحلي يحتاج إلى عمل واقعي وليس "كلام " يسهم في ايجاد المناخ بتفعيل القوانين وتوحيدها على مستوى المركز والولايات، والحد من"السماسرة " الرسميين من خلال ايجاد جهة واحدة مسؤولة عن المعاملة المباشرة في الاستثمار، كما يجب تسهيل الاجراءات والالتزام بالجدية والمصداقية في اداء مهام العمل اضافة إلى اتباع التسويق والترويج العلمي للاستثمار، مضيفا أن البلاد ظلت تعقد العديد من الفعاليات الاستثمارية الا أن النتائج لا ترضي الطموح وذلك بسبب غياب الجدية في تنفيذ القرارات والخطط التي يتم اتخاذها من اجل الوصول إلى الاهداف المطلوبة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.