صلاح الدين عووضة يكتب: راحل مقيم!!    شاهد بالفيديو: وضعت المايك وتركت المسرح .."عشة الجبل" ترفض ترديد أغنية" شيخ اب حراز" في عوامة مراسي الشوق    ارتفاع طفيف في أسعار النفط العالمى اليوم    سعر الدرهم الاماراتي في البنوك ليوم الإثنين 27-6-2022 أمام الجنيه السوداني    بتكلفة تجاوزت( 45 ) مليون جنيه الزكاة تعلن عن تمويل مشروعات إنتاجية وخدمية ج.دارفور    المنسق القومي لمهن الإنتاج: 80% من إنتاج الحبوب يتم عبر القطاع المطري وصغار المزارعين    ضبط حشيش بقيمة 5 مليارات جنيه بالنيل الأبيض    القوات المسلحة:الجيش الأثيوبي يعدم 7جنود ومواطن أسرى لديه    الشيوعي: 30 يونيو ستحدث تغييرًا بشكل أو بآخر    الافراج بالضمان عن المتهمين بقتل رقيب الاستخبارات    ضبط حشيش بقيمة 5 مليارات جنيه بالنيل الأبيض    اللجنة العسكرية تتمسك بمشاركة الجميع في الحوار    أبرز عناوين الصحف السياسية السودانية الصادرة اليوم الاثنين الموافق 27 يونيو 2022م    محولات للسيطرة على ملعب المريخ…سوداكال يشدد على اللاعبين بتنفيذ توجيهات القطاع الرياضي التابع له    خلوا بالكم    د. الشفيع خضر سعيد يكتب: الاتحاد الأفريقي والأزمة في السودان    الحراك السياسي: "قحت": لقاء منزل السفير السعودي خصم من رصيدنا الثوري    الانتباهة: فساد ضخم بمعتمدية اللاجئين وتعيين 88″راسبًا"    هشام السوباط وطبقة معازيم الفرح .؟!    احتفال بلندن تكريما لدعم السُّلطان قابوس الخدمات الطبية بالعالم    فعالية اليوم العالمي لمكافحة المخدرات 2022 بجامعة العلوم الطبية    الزكاة تنفذ مشروع مياه وحدة الجوغانة الإدارية بجنوب دارفور    السودان في المجموعة السادسة لبطولة كأس العرب    الحكومة: حملة تطعيم (كورونا) تستهدف نصف سكان البلاد    مجلس اتحاد الكرة السوداني يجيز قرارات مهمة بشأن أزمة المريخ ويقرر مُحاطبة (الفيفا)    جبريل إبراهيم : مستعدون لتذليل كافة العقبات التي تواجه الاستثمار في المجال الزراعي    إبادة أكثر من 40 ألف راس من المخدرات بشمال كردفان    سعر صرف الدولار في السودان ليوم الأحد مقابل الجنيه في السوق الموازي    رويترز: مقتل 22 شخصًا معظمهم من الشباب في مدينة"إيست"    وزارة الصحة الاتحادية: خلو البلاد من مرض جدري القرود    الصادرات الزراعية.. استمرار التهريب دون ( حسيب ولا رقيب)    حازم مصطفى: النفطي والغرايري يمتلكان كافة الصلاحيات في التسجيلات القادمة    كواليس أغلى فوز للمريخ في الموسم    ماكرون يُكلف إليزابيت بورن تشكيل حكومة بداية يوليو    شاهد بالفيديو.. "ورل" بين مقاعد حافلة مواصلات بالخرطوم يثير الرُعب بين الركاب    بعد اكتمال المبلغ…(كوكتيل) تنشر كشف باسماء الفنانين المساهمين في المبادرة    زيارة المقاومة الثقافية لنهر النيل تشهد تفاعلاً واسعاً    ضبط شبكة إجرامية تسوّق "نواة البلح" على أنه (بُن)    بالفيديو: تويوتا تعدل واحدة من أشهر سياراتها وتجعلها أكثر تطورا    السلطات الصحية تترقّب نتائج عينات مشتبهة ب(جدري القرود)    السودان.. ضبط"مجرم خطير"    القبض على متهمين بجرائم سرقة أثناء تمشيط الشرطة للأحياء بدنقلا    التشكيلية رؤى كمال تقيم معرضا بالمركز الثقافي التركي بالخرطوم    جانعة العلوم الطبية تنظم حملة توعوية لمكافحة المخدرات    كواليس الديربي : رسالة صوتية مثيرة من أبوجريشة تحفز لاعبي المريخ لتحقيق الفوز على الهلال    ضجة في أمريكا بعد قرار المحكمة العليا إلغاء حق الإجهاض.. بايدن يهاجم وترامب: "الله اتخذ القرار"    تقارير تطلق تحذيرًا عاجلاً..تسونامي يهدّد مدن كبرى بينها الإسكندرية    السلطات الصحية في السودان تترقّب نتائج عينات بشأن" جدري القرود"    زلزال قويّ يهزّ جنوب إيران ويشعر به سكان الإمارات    وصف بالفيديو الأجمل هذا العام.. ميادة قمر الدين تطلب حمل شاب من ذوي الاحتياجات الخاصة تفاعل مع أغنياتها والشاب يقبلها في رأسها    تويوتا تعيد تدوير بطاريات السيارات الكهربائية    إيلا يعلن تأجيل عودته للسودان    تأبين الراحل إبراهيم دقش بمنتدى اولاد امدرمان    رويترز: مقتل 20 مدنيًا في مدينة غاو    صلاح الدين عووضة يكتب: الحق!!    احمد يوسف التاي يكتب: حفارات المتعافي واستثمار حميدتي    عثمان ميرغني يكتب: الرأي الأبيض.. والرأي الأسود    جدل امتحان التربية الإسلامية للشهادة السودانية.. معلّم يوضّح ل"باج نيوز"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



السياسة تفسد الرياضة
نشر في السوداني يوم 30 - 07 - 2012

لا أستطيع أن أصف حالة القلق التي أصبت بها وأصيب بها كل أعضاء بعثة السودان المشاركة في دورة الألعاب الأولمبية بعد الخبر الذي نشرته صحيفة ديلي ميل الإنجليزية والذي يفيد أن هناك عداءً سودانياً اختفي من معسكر التدريب وذهب إلى مركز للشرطة في ليدز طالباً حق اللجوء. وقال إنه يتعرض للاضطهاد في وطن.. ولم نسلم من ملاحقات الصحفيين والإعلاميين الموجودين في المركز الإعلامي وفي الأُلمبيك بارك.
لحظتها كنت أخاف أن يكون العداء المقصود هو أبوبكر كاكي بعد أن تذكرت تصريحاته التي أوردها من قبل عبر أحد المواقع الإلكترونية خاصة وأنه لم يصل إلى لندن ومازال في معسكره ببروكسل فأجريت اتصالات بالأستاذ هاشم هارون واللواء الفاتح عبد العال وقد اطمأن قلبي على أن كل العدائين المشاركين في الدورة بقيادة كاكي ملتزمون ويواصلون إعدادهم وكلهم حماس ورغبة لرفع علم السودان وأن كاكي يتوقع وصوله في الساعات القادمة للانضمام للبعثة.
وعلمت أن العداء المذكور هو النذير وكان مع زميليه صدام وعثمان يحيى مشاركين في سباق بلندن وموناكو ولم يتأهلوا إلى الأولمبياد.. ويفترض أن يعدوا إلى السودان منذ الثالث والعشرين بعد أن اكتملت إجراءات الحجز وأن اللجنة الأولمبية السودانية أوفت بكل مستحقاتهم. وقد أصدرت البعثة وكذلك سفير السودان بلندن بيانين لكشف الحقيقة وأكد البيانان أن العداءين المشاركين باسم السودان موجودون وليس هناك أي فرد من البعثة طلب حق اللجوء.
عموماً اطمأنت قلوبنا ولكن تبقي الحقيقة أن هناك من أرداد تشويه صورة السودان وأن ماحدث من الثلاثي أن صح الخبر أو من عثمان يحيى يثبت أن هناك مؤامرة وأن هناك من أرداد استغلال الدورة الأولمبية لتشوية صورة السودان وتحقيق أغراضه وتنفيذ أجندته الخاصة.
تذكرت من قبل ماقام به السباحون الذي شاركوا في بطولة العالم للسباحة باستراليا في تسعينيات القرن الماضي ووجدوها فرصة طلبوا اللجوء وعاد رئيس البعثة الراحل المقيم عثمان الواثق وحده وللأسف فإن السياسة تفسد الرياضة وبالتالي لابد من الحذرمستقبلاً في أي مشاركة في الدول الكبيرة حتى لايأتي اليوم الذي نجد فيه كل الرياضيين لاجئين.
قلبي على وطني.
أخيراً أنصف عمر التوم
قبل المغادرة إلى لندن لحضور دورة الألعاب الأولمبية تلقيت دعوة من الصديق العزيز كابتن السودان والموردة في العصر الذهبي عمر التوم لأتشرف بحضور لحظات تكريمه من قبل الدولة ضمن برنامج الراعي والرعية الذي تنفذه الدولة بمبادرة من السيدرئيس الجمهورية لتكريم رموز المجتمع الذين قدموا للوطن كل في مجاله وتركوا بصمة واضحة على المسيرة.
سعدت كثيراً بأن يكون الكابتن عمر التوم على رأس المكرمين وإن كان هذا التكريم قد تأخر كثيراً على رجل قدم لهذا الوطن عطاء عظيماً من خلال ارتداء شعار المنتخب الوطني وحقق معه أعظم الإنجازات و كان جيله يوصف بالجيل الذهبي فعمر التوم كان نجما بارزا وهدافا خطيرا يجمع كل الصفات المطلوبة في لاعب كرة القدم بجانب تحليه بالخلق الرياضي إذ لم ينل أي بطاقة صفراء أو حمراء طوال مسيرته سواء مع الموردة أو المنتخب الوطني.
والكابتن عمر التوم ينتمي لأسرة عريقة هي أسرة التوم الجرك بالموردة تميزت بالكرم والشهامة بيوتهم وقلوبهم مفتوحة وعلاقاتهم واسعة يتعاملون مع الناس بأخلاق إنسان الريف البسيط وتجدهم في مقدمة الناس في السراء والضراء. ولعب كل أبناء الأسرة دوراً في حياة المجتمع وفي الوسط الرياضي نجد أشقاءه الحاج التوم حسن أعظم رموز الرياضة ونادي المريخ واحد صناع تاريخه بجانب شقيقه مولانا عبد الله التوم الذي كان يمثل سفارة للرياضة والمريخ في دولة الإمارات دعماً بالمال والرأي ويحفظ تاريخ الموردة لشقيقهم السيد مختار التوم الكثير من الأعمال وله بصمة واضحة في تاريخ النادي وللأسرة دور أكبر في الحي والمنطقة.
كنت أتمنى حضور لحظة التكريم ولكنني تابعتها عبر الاخبار وسعدت بها فشكراً سيدي الرئيس وشكراً الأستاذ علي عثمان ونسأل الله أن يمتع الكابتن عمر التوم بالصحة والعافية وأتمنى أن يأتي تكريمه من قبل الرياضيين لأن ماقدمه لايقدر بأي ثمن.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.