حجر يمتدح دور الإدارات الأهلية بزالنجي    وزير الداخلية: القبض على شخص بث شائعة تسريب امتحانات الشهادة    حزب الأمة القومي ينعي طلاب الشهادة السودانية    وزير الطاقة : نعمل على استقرار الكهرباء خلال فترة امتحانات الشهادة    الصيحة: ارتّفاع كبير في أسعار السلع الاستهلاكية    وزير المالية : الذهب ملك للدولة ويجب التقليل من التعدين التقليدي    إحالة علي البشير وآخرين للمحكمة بتهمة تبديد 27 مليون دولار    البحارة ينذرون اسود الجبال برباعية ودية    البرهان يؤكد على أهمية دور الأمم المتحدة لدعم الانتقال    توقف شركة مواصلات الخرطوم عن العمل    الهلال ينهي أزمة التسجيلات رسمياً    من أنت يا حلم الصبا..؟!!    إلى آخر الشّيوعيين سعدي يوسف "لماذا نبني بيتا ونسجن فيه"    ميسي يضفي نوع جديد من التنافس في وسط الهلال    عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة اليوم"الجمعة" 18 يونيو 2021    فيديو: البرازيل تسحق بيرو برباعية في كوبا أمريكا    شكوك حول تجسس إثيوبيات على الجيش السوداني تحت غطاء الهجرة    أصدقك القول أخي حمدوك: لن نعبر إلا إذا….!    شداد يركل الكرة في ملعب الارزقية..!!    رواية متاهة الأفعى .. ضعف الصدق الفني ..    المعادن توقع (9) اتفاقيات امتياز للتنقيب عن الذهب والنحاس مع شركات وطنية واجنبية    نظام الفقاعة الصحية يحول دون زيارة وزيرة الخارجية لبعثة المنتخب الوطني فى الدوحة    وزير الصناعة الإتحادي يتفقد مشروع مصنع سكر السوكي    بنك السودان يعلن السعر التأشيري للدولار الأمريكي ليوم الجمعة 18 يونيو 2021    قرار مرتقب بإلغاء الرسوم الجمركية على السلع الإستراتيجية والمواد الخام    ما هو الفرق بين أسماك المزارع والأسماك البحرية؟    وزارة الصحة تعلن وصول شحنة من الفاكسين مطلع يوليو    بالفيديو.. طفل فرنسي يسأل ماكرون: هل أنت بخير بعد الصفعة؟    وفاة 7 طلاب شهادة ثانوية بولاية جنوب دارفور    (كاف) يمهل الأندية السودانية ويهدد بالحرمان من الأبطال والكونفدرالية    اللياقة في ال36.. خمسة أسرار يعمل بها رونالدو    تعطل المواقع الإلكترونية لشركات طيران أمريكية وبنوك أسترالية    المخدرات.. حملات الشرطة في التوقيت الخاطئ    تنتهك الخصوصية.. كيف تتجنب تقرير تلقيك رسائل واتساب وفيسبوك؟    راموس يجهش بالبكاء    حيل عبقرية لإبقاء الفواكه والخضار باردة في الصيف    ماهي الحوسبة السحابية؟.. تعرف على صناعة بمليارات الدولارات تشغل التطبيقات المفضلة لديك    وفاة ثلاثة أطفال بلدغات العقارب في مخيم ود البشير    بوتن: بايدن محترف وعليك العمل معه بحذر    في تونس.. رجل يقتل زوجته بزعم "شذوذها الجنسي"    مبدعون أهملهم التاريخ (2)    (النقطة) في الحفلات .. (ابتذال) أم احتفال؟    هدى عربي تعلق على حديث أمل هباني (...)    شاهد بالفيديو: سيدة سودانية تتحدى الرجال في تخصصهم وتقول (أنا لها)    إلى آخر الشّيوعيين.. سعدي يوسف "لماذا نبني بيتا ونسجن فيه؟"    قطر تسمح بعودة 80 % من موظفي القطاعين العام والخاص    حجز ما يفوق ال(2) مليون يورو من عارف الكوتيية في قضية خط هيثرو    توقيف شبكة إجرامية متخصصة في سرقة الدراجات النارية بنهر النيل    القبض على (6) من كبار تجار العملة والمضاربين بالخرطوم    فنان مصري شهير يكشف عن إصابته بسرطان المخ في المرحلة الرابعة    انفجار شاحنة وقود في السودان وسقوط ضحايا بسبب تدافعهم لأخذ الوقود    "نتائج واعدة" لدواء قديم في معالجة كوفيد-19    دعاء الخوف والتوكل على الله ..ردده يحميك ويحفظك    دعاء الخوف والتوكل على الله ..ردده يحميك ويحفظك    صواريخ حماس تطيح بنتنياهو    أربعاء الحلو وأخدان أمل هباني.. تدمير الإقتصاد والإعتقاد بالصدمة !!    وقعت فى الزنا ثم ندمت واستغفرت.. فماذا تفعل ليطمئن قلبها؟    هل يحق للمرأة التسجيل في الحج دون محرم مع عصبة من النساء ؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





قدمت فرحة العيد للآيتام والفقراء
منظمة المرؤة الخيرية للتنمية البشرية تهتم بالتدريب والمشاريع المنتجة
نشر في الوطن يوم 13 - 08 - 2012

وزعت منظمة المرؤة الخيرية للتنتمية البشرية والتواصل الخيري لكفالة الآيتام والفقراء وذوي الإحتياجات الاصة صباح أمس فرحة العيد عبارة عن دعم مالي لعدد من الآيتام والأرامل والفقراء بدارها بمدينة بحري بحضور الأستاذ عبدالوهاب علي الناير رئيس المنظمة والأمين العام الأستاذ عبدالجبار إلى جانب قيادات المنظمة البروفيسور محمد سعيد حربي والسيد عبدالله سليمان والأستاذ المستشار عبدالقادرمحمد عبدالرحمن والسيد إبراهيم محمد أحمد ثم الشيخ عبدالحفيظ علي محمد الناير. قال الأستاذ عبدالجبار نهتم بشريحة الآيتام لنجد لهم وضع في الحياة والمجتمعات ثم فرص عمل من خلال مشروعات وصنعة في اليد تريح المنظمة والمستهدفين بالدعم وهي أمانة من الفقر ونهتم كذلك بالمطلقات والأرامل والشرائح الضعيفة، وأمن المشاركون من أعضاء المكتب التنفيذي الشيخ إبراهيم وعبدالله سليمان والشيخ عبدالحفيظ والأستاذ عبدالقادر على أهداف المنظمة السامية وأكدوا على توسيع العمل فيها لتؤدي واجب أكبر تجاه المجتمع وقالوا بعد العيد مباشرة ستكون البداية لإنطلاقة جديدة وتحدث البروف حربي عن القوانين التي تدير المنظمات وأمن على وضع خارطة طريق مهمة لتسيير عليها المنظمة في الفترة القادمة لتحقق النجاحات المطلوبة.
الأستاذ عبدالوهاب الناير قال نجتمع في رمضان شهر الإنفاق لندعم هذه الشريحة المهمة لنا ونخلق معهم علاقات متينة لأننا مسئولين من الآيتام وهو عمل خالص لوجه الله تعالى ونسعى لمزيد من النجاحات ونهتم بتمليكهم مشاريع إنتاجية في مجالات الزراعة والثروة الحيوانية والصناعة وغيرها من الصناعات اليدوية وستصبح المنظمة عالمية لنزيح المنظمات الأجنبية ذات الأجندة الخاصة والتي تعمل في مجال التجسس والمخابرات وترصد خيرات البلاد للدول التي تعادي السودان ونحن نعمل وفق سياسة المؤتمر الوطني ثم سياسة الدولة وولاية الخرطوم لتقليل حدة الفقر بالبلاد ودعم المستهدفين وتشجيعهم على الإنتاج.
النساء والرجال والأطفال الذين قدمت لهم فرحة العيد عبروا عن شعورهم الطيب تجاه المنظمة وقالوا دائماً تقف معنا في وقت الحاجة والظروف الصعبة ولم تقصر معنا إطلاقاً ونشكر القائمين على أمرها ونسأل الله تعالى أن يجعله في ميزان حسناتهم.
**
تم دعمهم بعشرة ألف جنيه لكل اسرة
وزيرة التوجيه ومعتمد كرري في زيارة للأسر المتعففه ضمن برنامج الراعي والرعية
الخرطوم : رحاب ابراهيم
في اطار برنامج الراعي والرعية الذي انطلقت فعالياته خلال شهر رمضان المعظم والذي ينفذه ديوان الزكاة ولاية الخرطوم وبرعاية والي ولاية الخرطوم ، تفقدت وزيرة التوجيه والتنمية الاجتماعية ولاية الخرطوم الاستاذة مشاعر احمد الامين الدولب يرافقها معتمد كرري دكتور ناجي محمد علي وممثل ديوان الزكاة بالولاية والقيادات السياسية والتشريعية بالمحلية مساء امس الاول بعض للاسر المتعففة بمحلية كرري حيث شملت الزيارة مواطن بمنطقة الجرافة اقعده الفشل الكلوي واسرة اخري تعولها امرأة بالثورة الحارة 29 حيث قدم لهم دعم يقدر 10 الف جنيه لكل اسرة ، وقد اكدت وزيرة التوجيه والتنمية الاجتماعية الاستاذة مشاعر الدولب علي ان برنامج الراعي والرعية هو برنامج تواصل لتفقد احوال الناس في المقام الاول وتلمس مشكلاتهم والوقوف علي حلها كما حثنا نبينا الكريم (كلكم راعي وكلكم مسئول عن رعيته) مؤكدة حرص الدوله لوصول الدعم للاكثر حرجة وان القائمين علي برنامج الراعي والرعية قاموا باختيار الاسر بصوره دقيقة بما يؤكد احقيتهم في هذا الدعم .
ومن جانبه اكد دكتور ناجي محمد علي حرص ادارات محليته علي التواصل بين المواطنين والالتفاف حولهم بتفقد احوالهم وتقديم كل ما يلزم من عون .
**
قوس قُزح
د. عبد العظم أكول
الشاعر الفاتح حمدتو !!
الشاعر الأستاذ الفاتح حمدتو هو شاعر مرهف الحس وأديب أريب له مساهمات واسعة ومتعددة في مجال الشعر والفن والأدب السوداني وهو عضو بإتحاد شعراء الأغنية السودانية وتقلد مناصب رفيعة في الإتحاد العام للأدباء والكتاب السودانيين، وشارك متمثلاً للسودان في فعاليات أدبية بمصر والامارات وسوريا والسعودية واليمن، وفي كثير من المحافل الجماهيرية وهو شاعر مجيد كتب الشعر في بواكير حياته التي أشرقت شمسها بمدينة أم درمان حيث النشأة والميلاد في حي «بيت المال» ودرس بام درمان ثم عمل في شركة النيل للبوهيات كمدير مالي وقيادياً فيها وهو يمت بصلة القرابة للزعيم الراحل والخالد «ابوالوطنية» اسماعيل الأزهري المتزوج من خالة الشاعر المبدع الفاتح حمدتو ومن ثم فان الفاتح هو صهر الزعيم الأزهري بزواجه من إحدى كريماته وهو رجل أمدرماني يحمل سمات أهل أم درمان من حيث الطيبة والمحنة وحسن الخلق وحب الشعر والأدب ، الأمر الذي جعل له قاعدة ممتدة من العلاقات الانسانية والثقافية الممتدة مع كل الوان الطيف في المجتمع الثقافي والأدب والفن والرياضي والسياسي وهو يمتلك حساً رياضياً فارهاً إذ حاز على ثقة أبناء بيت المال ليصبح رئيساً لناديهم لعدة دورات قدم فيها الكثير لأبناء الحي في مجال الرياضة والاحياء الثقافي بالاندية الرياضية ، ويعد الفاتح حمدتو كذلك من كبار شعراء الغناء إذ انه قدم عشرات الأغنيات الناجحة لعدد كبير من الفنانين يكفي ثنائيته المتفردة مع الراحل زين الشباب نادر خضر والتي قوامها أكثر من عشر أغنيات وغنى له محمود عبدالعزيز ومجذوب أونسة وسمية حسن ومحمود تاور ومعتز صباحي ولحن له كبار الملحنين ود الحاوي والماحي وغيرهم متعه الله بالصحة والعافية وهو الآن يقود دفة اتحاد الكتاب السودانيين القومي مع رفيق دربه الفريق شرطة الأديب الأريب عمر قدور ورفاقهم من الشعراء والأدباء.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.