الرئيس الشرفي يسلم المريخ حافز التأهل لمجموعات الأبطال    الشد والجذب بين الحاضنة ووزارة المالية بخصوص موازنة 2021 جانبه الصواب (2) .. بقلم: سيد الحسن عبدالله    تحدثت وزيرة المالية بلغة الحروف وكنا نود أن تخاطبنا بلغة الأرقام فالمقام مقام ميزانية وليس للعاطفة ودغدقة المشاعر    الهلال يعتلي الصدارة.. والأهلي يكسب ديربي الخرطوم    سياسة الإلهاء ومسلسل الفشل (4)!!! .. بقلم: جمال أحمد الحسن – الرياض    في "بروست" الرواية السودانية: إبراهيم إسحق .. رحيل شامة أدبية في وجه البلد الذي يحب مبدعيه بطريقة سيئة .. بقلم: غسان علي عثمان    رحل إبراهيم إسحق .. وبقيت "ودعة" و "أخبار البنت ميا كايا" !! .. بقلم: فضيلي جمّاع    الرأسمالية والتقدم على الطريق المسدود .. بقلم: د. صبرى محمد خليل/ أستاذ فلسفه القيم الاسلاميه فى جامعه الخرطوم    أكاديميون أم دراويش؟ مأساة العلم والعقل النقدي في المناهج السودانية .. بقلم: مجاهد بشير    شركات الجيش ترغب بتوسيع استثماراتها في المجال المدني    عضو مجلس الشركاء: الأوضاع في دارفور أسوأ من العام 2003    يحتشدون لمشاهدته في الخارج ويمنع في داخل بلاده .. بقلم: حسن الجزولي    وجدي صالح لجنة التفكيك مهمتها تفكيك بنية النظام البائد    شاويش ل(الجريدة): عبدالوهاب جميل أراد الهروب من المحاسبة على تجاوزاته    سلافوي جيجك .. كوفيد 19 الذي هز العالم .. بقلم: د. أحمد الخميسي    السودانوية والشرط الانساني والذاكرة المحروسة بالتراث والوصاية .. بقلم: طاهر عمر    إحالة 20 دعوى جنائية ضد الدولة للمحكمة    شرطة السكة حديد توضح ملابسات حادثة تصادم قطار وشاحنة قلاب عند مدخل الخرطوم    الرئيس الأمريكي بايدن يلغي قرار ترامب بمنع مواطني السودان الفائزين ب(القرين كارد) من دخول أمريكا    الشرطة والشعب ! .. بقلم: زهير السراج    الولايات المتحدة السودانية .. بقلم: د. فتح الرحمن عبد المجيد الأمين    "شوية سيكولوجي8" أب راسين .. بقلم: د. طيفور البيلي    ترامب أخيرا في قبضة القانون بالديمقراطية ذاتها! .. بقلم: عبد العزيز التوم    التحذير من اي مغامرة عسكرية امريكية او هجمات علي ايران في الايام القادمة .. بقلم: محمد فضل علي .. كندا    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مدير مشروع خور أبو حبل في حوار مع «ربوع الوطن»:
أبو حبل يمكن أن يكون نواة لتقاوي القطن المحوّر في السودان همنا كهربة المشروع والمحلج والتكاليف العالية تعيقنا لإدخال الكهرباء
نشر في الوطن يوم 17 - 12 - 2013

مشروع خور أبو حبل الزراعي يعتبر من المشروعات القومية الرائدة بشمال كردفان ويعوّل عليه كثيراً لمساحة أراضيه الكبيرة التي لم تستغل بعد وخصوبة أراضيه لكن في سنواته السابقة تعثرت إنتاجيته كثيراً رغم توفر الآليات والايدي الزراعية العاملة لخلل إداري وبُعد الاتحاد عن المزراعين وطرقنا أبواب المشروع لكي نقف على تجربة القطن المحوّر وراثياً بأراضي مشروع خور أبو حبل بالسميح والوقوف على ما صحبها من إعداد و تحضيرات وكذلك المعوقات التي تقف في طريقه وكذلك على سير الانبات بالحواشات.
التقت(ربوع الوطن) بمدير عام مشروع خور أبوحبل الزراعي المهندس مكى عبد الله آدم (أبكوته) فقال:
٭٭ هل المؤشرات للموسم الزراعي بخور أبو حبل تشير الى نجاح الموسم الزراعي وإن كان كذلك فما هي الأسباب ؟
- إن الموسم 2013م في حساباتنا يعتبر من المواسم المميزة من حيث الترتيب والإعداد ومن ثم النتائج إن شاء الله ونعزي ذلك لجهات عديدة نذكر منها وزارة الزراعة الاتحادية لمساهمتها ودعمها الكبير لمشروع القطن المحوّر وراثياً بمشروع خور أبو حبل ولولا دعم الحكومة الاتحادية ممثلة في وزير الزراعة لما تمكنا من اكمال التحضيرات في وقت مبكر، وقد شملت هذه التحضيرات التجهيزات السابقة ببنيات الري الأساسية وتطهير القنوات الرئيسية والفرعية، وذلك ساعد كثيراً في انسياب عملية الري ومكنا من أن نكمل كل عمليات الري التي بدأت في منتصف يوليو 2013 واكتملت حتى 12/9/2013م .
٭٭ حدثنا عن تجربة القطن المحوّر وراثياً داخل أراضي خور أبو حبل هذا الموسم ؟
- يأتي هذا الموسم مقارنة بالموسم السابق من حيث الإعداد والتحضير المبكر، نؤكد أن عمليات الري اكتملت قبل شهر من الموسم السابق وهذا ساعد كثيراً في تأسيس محصول القطن المحوّر وراثياً والذي بدأت عمليات زراعته الاسبوع الاول من شهر اغسطس في المساحات التي غمرت مبكراً .
٭ ماهي المساحة المستهدفة لزراعة القطن المحوّر وكيفية زراعته؟
-يزرع القطن المحوّر وراثياً بمشروع خور أبو حبل بنظام الري الفيضي واستهدفنا في هذا الموسم لعشرة آلاف فدان للقطن المحوّر وذلك لمحدودية التقاوى حيث تمّ توفير 12 طن من التقاوى وهذه مكنتنا من زراعة خمسة آلاف فدان وهي الآن في مراحل متقدمة جداً ومن خلال المتابعة اجتهد المزراعون في هذه المساحة واقدموا على العمل بهمة ويعد من المواسم المثالية، وذلك نتاج للحملات الإرشادية المكثفة في وسطهم من قبل إدارة المشروع التي كان لها الاثر الايجابي في عملية الزراعة ومكافحة الآفات .
٭ ما هي المحاصيل المزروعة الاخرى التي تتمتع بنفس إنتاجية القطن المحوّر؟
- من خلال متابعتنا للقطن المحوّر نستطيع أن نقول إنه تأسس تأسيساً جيداً وكذلك المحاصيل في الدورات الأخرى كمحصول الطماطم والذرة في داخل مشروع السميح بالري الفيضي ومشروع الرهد الاخضر بالري التكميلي، إضافة للأمن الغذائي كالطماطم والبقوليات والعدسية والخضروات، وكل ذلك بمساحة تزيد عن العشرة آلاف فدان ونتوقع إنتاجية من القطن المحوّر نباهي بها الولايات التي سبقتنا في إنتاجه .
٭ توقف محلج السميح كثيراً فما هي نظرتكم له هذا الموسم علماً بأن الموسم مبشر ؟
- ستدور عجلة مصنع السميح الذي توقف لسنوات عدة وسنكمل عملية تشغيله.
٭ من خلال حديثك وتبشيرك بنجاح تجربة القطن المحوّر بمشروع خور أبوحبل يمكن أن يكون أبو حبل مركزاً لإنتاج القطن المحوّر وراثياً ؟
- من خلال المعطيات والفرص المتاحة للاستثمار في منطقة خور أبو حبل من حيث المياه وخدمات الري والأرض والتربة نؤكد يمكن أن تكون منطقة واعدة في حساباتنا ويمكن أن تكون نواة لكل تقاوي القطن المحوّر في السودان ومنطقة خور أبو حبل منطقة معزولة تصلح لإنتاج التقاوي وإن شاء الله ستكون مركز إنتاج القطن المحوّر وسنعمل لذلك .
٭ ما هي المعوقات الرئيسية التي تمنع استمرار دوران محلج السميح ؟
- أولاً نناشد أخواننا القائمين على أمر الكهرباء أن يراعوا مسألة الرسوم العالية في كهربة المشاريع، ونؤكد أن كهربة المشروع والمحلج هي أحد هموم وأساسيات إدارة مشروع خور أبو حبل لكن التكاليف العالية قد تقف حجر عثرة بأن ندخل الكهرباء بشكلها الجديد وحسب توجيه رئاسة الجمهورية تخفض كما أتمنى أن يتكاتف الجميع لتقديم الدعم اللازم لمحلج السميح وكذلك وحدات مكافحه كهربة اطفاء.
٭ هذا المشروع بموارده المتاحة الهائلة لم تطرق أبواب الاستثمار الخارجي للاستفادة من مساحته غير المستغلة ؟
- هذا المشروع يعد أحد المشاريع الكبرى من حيث الموارد وأن هناك فرص للاستثمار الاجنبي ونسمع كثيراً عن الاستثمار الزراعي لدول الصين وماليزيا والبرازيل وهذه دعوة للمستثمرين لكي يزوروا أراضى خور أبو حبل الذي تجري به مياه تزيد عن المائة مليون لتر مكعب وأراضيه تزيد عن 60 ألف فدان ويمكن أن تدخل كل هذه الاراضي دائرة الإنتاج إذا وجدت الاستثمار ورأس المال .
٭ هل يمكن أن يكون المشروع دعامة اقتصادية إذا توفر له الدعم اللازم ؟
- مؤكداً أن هذا المشروع يمكن أن يكون دعامة للاقتصاد الوطني والولاية وذلك إذا أفردت له الدعومات والميزانيات المركزية ويمكن أن تساعد كثيراً في إصلاح البنيات الأساسية وخاصة بالري والامتدادات والاستصلاحات وقنوات الري ويمكن أن يكون أحد المشاريع التي يشار اليها بالبنان فقط يحتاج الى أن حكومة المركز أن تهتم به وتعطيه أولوية خاصة ضمن المشاريع القومية لأن بهذا المشروع امكانيات كبيرة ومتفردة من جانب الأرض والمياه والمزراعين، وكذلك المناخ الذي يصلح لإنتاج كل المحاصيل الخاصة بالصادر من قطن وزهرة الشمس وكل المحاصيل التي تساعد في الاقتصاد القومي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.