تجمع المهنيين: جهات تُرسل عناصر إلى الأحياء لإثارة الانفلاتات الأمنية    مصر : متابعة دقيقة مع السودان لبيانات سد النهضة عبر صور الأقمار الصناعية    السودان: الجيش الموحد مطلب الجميع ولكن الثقة مفقودة والمخاوف متعددة    تحرير الوقود يربك سوق العملات وقفزة جديدة للأسعار    تفاصيل الاجتماع الطارئ بين مجلس الوزراء ومركزية قوى الحرية والتغيير    تحديد جلسة نهاية الشهر الحالي لمحاكمة والي جنوب دارفور الأسبق    كتيبة عصابات النيقرز بجهاز الامن والمخابرات متى يتم حلها وكشف اسرارها؟    وزير النقل المصري يكشف تفاصيل مشروع سكة حديد يربط بين مصر والسودان    الوضع الاقتصادي.. قرارات واحتجاجات وتحذيرات    التروس السياسية !!    هل من الممكن إقامة نظام ديمقراطي بدون أحزاب سياسية؟    للمرة الثانية.. تغريم الرئيس البرازيلي لعدم ارتداء الكمامة    الصقور والإعلام المأجور (2)    إنجاز ونجاح جديد بحسب مواقع أفريقية الغربال في المركز الثاني    ارتياح كبير بعد الظهور الأول.. صقور الجديان تتأهب لمواجهة الرصاصات النحاسية مجدداً    إضراب المعلمين.. تهديد امتحانات الشهادة!    جنوب كردفان.. الموت (سمبلة وهملة)!؟    "كهنة آمون" رواية جديدة لأحمد المك    دراسة صادمة تكشف فعالية "السائل المنوي" ل200 عام    أخيراً. علاج لقصور عضلة القلب من الخلايا الجذعية    الحكيم والمستشار يا سوباط    أعضاء الاتحاد متمسكون بموقفهم تجاه ( سوداكال)    بنك السودان يعلن السعر التأشيري للدولار الأمريكي ليوم الأحد 13 يونيو 2021    تبعية استاد الخرطوم ودار الرياضة امدرمان لوزارة الشباب والرياضة    اجتماع طارئ بين مجلس الوزراء والحرية والتغيير يناقش معالجات أزمة المواصلات    لمريض السكري.. تناول هذه الفاكهة الصيفية واحذر من تلك    فيلود يبدأ سياسة جديدة في المنتخب السوداني    باحثون صينيون يكتشفون مجموعة جديدة من فيروسات كورونا في الخفافيش تنتقل إلى "البشر"    يوم إعلامي للتوعية بلقاح كورونا بشمال دارفور    أزمات محمد رمضان تتوالى.. بلاغ من مصمم أزيائه    ماكرون: الولايات المتحدة عادت مجددا مع بايدن    ما الخطوات الواجب اتباعها لوقف حسابات منصات التواصل بعد الموت؟    والي الخرطوم : الشرطة جاهزة لحسم التفلتات الأمنية بالولاية    ميركل تبحث مع بايدن على هامش G7 قمته القادمة مع بوتين و"السيل الشمالي"    الوساطة في جوبا:لا أهمية للسقف الزمني مادامت الاطراف تتفاوض بجدية    الحكومة تتعاقد مع شركة المانية متخصصة لتطوير ميناء بورتسودان    حول تجربة تقديمها برنامج "بيوت أشباح" .. نسرين سوركتي: أُصبت بدهشة وانكسار    الشرطة القضارف يحتج ويهدد بشأن البرمجة    زعيم كوريا الشمالية يهاجم "البوب": "سرطان يستحق الإعدام"    المؤتمر السوداني يصدر بيان حول قرار تحرير أسعار الجازولين والبنزين    مجموعة النيل المسرحية ببحر أبيض تدشن عروضها المسرحية التوعوية    مع غيابها الكامل .. المواطن يتساءل أين الشرطة ؟    قالت بأنها تنقل التراث كما هو الفنانة شادن: أنا متمسكة جداً بالشكل الاستعراضي!!    الملحن أحمد المك لبعض الرحيق: أستحي أن أقدم ألحاني للفنانين الكبار!!    سلبٌ ونهبٌ بالأبيض واستغاثة بحكومة شمال كردفان    جريمة هزت الشارع المصري … اغتصاب سيدة عمرها 90 عاماً مصابة بالزهايمر    ضبط عقاقير واجهزة طبية خاصة بوزارة الصحة تباع بمواقع التواصل    ظهور عصابات مسلحة ولجان المقاومة تتبرأ منها    9800 وظيفة تنتظر السعوديين.. بدء توطين مهن المحاسبة    أوكتاف".. د. عبد الله شمو    الحداثة: تقرير لخبراء سودانيين يرسم صورة قاتمة لصناعة النفط في البلاد    شاعر الأفراح الوردية..كان يكتب الشعر ويحتفظ به لنفسه    أين هم الآن.. أين هم الآن؟    من ثقب الباب باربيكيو الخفافيش!    "يجوز الترحم على الكافر".. مدير هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر السابق في مكة يثير جدلا    عنك يا رسول الله ..    أخي مات بكورونا في الثلث الأخير من رمضان.. فهل هو شهيد؟    فاطمة جعفر محمد حامد تكتب: مشروعية الإعلام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إعداد وإشراف : إشتياق عبدالله
نشر في الوطن يوم 29 - 09 - 2014

منظمة عيون الخيرية لرعاية المكفوفين والمكتب الإعلامي لحسين الصادق ينظمون أروع حفل
الإنسانية كانت عنوانه.. والسكرة تلهب حماس الجمهور!!
منة مهند عثمان تتألق والجميع يقول هذا«...»!!
تغطية الحفل : إشتياق عبداللّه
في ليلة كان عنوانها الإحساس والروعة والطرب الأصيل وتحمل اسم الإنسانية في قاعة الصداقة مع «منظمة عيون الخيرية لرعاية المكفوفين» تزين المسرح بأبهى حّلى لكي يتغنى فيه الفنان الشاب حسين الصادق بأروع الأغنيات.
٭ بداية الحفل:
كانت البداية مع أُغنية الجمال التي كانت خير افتتاحية لهذا الحفل
«الجمال ورانا عودوا مالو خير وإن شاء الله لي انا يا هناء»
ومن بعدها أردفها بأُغنية (ما يبقا كلام):
«ما يبقا كلام ساكت يتقال أثبت لي انو الحب قوة ما بقيف في يوم قدامو محال»..
وتلاها برائعة نور الجيلاني «دبلة شنو دبلة شنو البدلتي بيها هواي انا ياروعة يا قدر المشاعر يا وداد مليون سنة»
والأُغنية التي نالت إعجاب الجماهير ووجدت الكم الهائل من التصفيق الحار هي أُغية «شمندورة» وهذه الأُغنية تعتبر من الأغاني المحببة لجماهير حسين.
«حليل أمي» هي الأغنية التي وجدت ترديد من الجمهور وأيضاً الكثير من الدموع..
والأُغنية التي جففت تلك الدموع هي أُغنية «حبيبي غاب في موضع الجمال بلاقي»..
وأتى الفاصل بعد هذه الأُغنية.. وفي هذا الفاصل ذهبت لاجراء هذا الحوار القصير مع مدير المنظمة:
٭ عرفنا عليك ؟؟
٭ عمر الحاج عبد الوهاب.
٭ حدثنا عن المنظمة وأعمالها التي تقوم بها ؟
هي منظمة عيون الخيرية لرعاية المكفوفين.
٭ مكان المنظمة وعملها في الخرطوم فقط ؟؟
منظمتنا منظمة طوعية وطنية اتحادية فروعها في بعض الولايات.
٭ من الذي يدعمكم؟
الخيرون.. والدكتورة وجدان الطاهر الرئيس الفخري للمنظمة
٭ ماهي المشاريع التي قامت بها المنظمة إلى الآن؟
ثلاث زيجات جماعية... وتكريم للأمهات المكفوفات للنسخة الرابعة على التوالي «نحنا سابقين شركة زين».
٭ مشاريع المنظمة في المستقبل القريب؟
توفير الوسائل التعليمية الخاصة بالمكفوفين ولدينا أيضاً في شهر 11 تكريم للمكفوفين الحاصلين على الدكتوراة ومركز متكامل بالنسبة للمكفوفين، ونناشد كل الخيرين ورجال الأعمال والشركات للمساهمة في رعاية المشروع.
٭ متى تقيمون الاحتفال للمكفوفين؟
نحتفل كل عام بالمعاقين.
٭ أين سيكون في هذا العام؟؟؟
سنحتفل هذا العام في مصر مع المكفوفين هنالك.
٭ كلمة أخيرة؟؟
بشكرك.. وبشكر كل الشرفونا.. وبتمنى الناس يواصل على صفحتنا في الفيس بوك «منظمة عيون المكفوفين»..
وبدأ الفاصل الثاني للحفل وهذه المرة جاء مع حسين الصادق الدكتور المذيع حمزة عوض الله وقدّم مدحاً للفنان حسين الصادق ووصفه بالمتميز الذي يستحق الإشادة.. وكانت بداية الفاصل الثاني بأُغنية «أنا ما لي ومالك» التي صاغ كلماتها الشاعر الشاب أحمد البلال الذي كان يشكّل حضوراً رائعاً داخل الحفل..
ومن بعد هذه الرائعة تغنى ب«أعز الناس» «عينيك يا أعز الناس عينيك فيها أخطر ماس عينيك فيها علم الطب عينك علمتني أحب»..
ومن ثم «زي النحلة» وهذه أيضاً وجدت تصفيق وصفير حار جداً من الجماهير..
«زي النحلة قامة بتبين ابتسامة تدي الدنيا نور وتظلل غمامة»
أبدع في ترديد هذه الأغنية وهي أيضاً رائعة من روائع النور الجيلاني خطبتها هي من الأغاني التي تغنى بها بإحساس عالي ووجدت الرضا والإستحسان من الموجودين، ومن بعدها جاءت أُغنيته التي تطرب الجميع وهي أُغنية الثلاث نيسانات .. يا حليل البلوم شايلات خضار مارات أنا من البلوم».. وأتى ختام هذا الحفل مع الأغنية التي طلبتها الجماهير وهي أُغنية السكرة وهي من كلمات مبارك آل حاكم «القصة بالصدفة إبتدت قصتنا بالصدفة ابتدت كل فصوله مسطرة وعشنا فيها هنا وسعادة»..
٭ منة مهندة عثمان تعتلي المسرح
اعتلت الطفلة التي لقبها عدد كبير بمحبوبة الجماهير رغم صغر سنها إلا انها تحمل بداخلها شجاعة كبيرة وقفت في المسرح بالقُرب في حسين ولم تشعر بالرهبة ولا الخوف من كل هذه الجماهير «ربنا يحفظك»..

٭ قروب الإلتراس
هذا القروب كان له حضور مميز في الحفل حيث قاموا بتوزيع بوستر يحمل صورة محبوبهم ويعبرون عن مدى حبهم واعجابهم به وكناية اسم أغنية من أغنياته على البوسترات.
«معقول انت ما تتحب»..
ألتراس الدكتور حسين الصادق قروب يضم كل معجبي هؤلاء الصفحات الخاصة بالفنان حسين الصادق على الفيس بوك وهو جسر التواصل بين الفنان ومعجبيه ويتابع أخباره أول بأول.
٭ كلمة الفنان
ألقى الفنان كلمة شكر لكل معجبيه وجماهيره الذين شكّلوا حضوراً طاغياً على المسرح وقال «أنا بشكركم شديد ومبسوط منكم وإنتو دايماً باسطني».
٭ رأي الجمهور
عبَّر عدد كبير من الجماهير عن سعادتهم التي ليس لها حدود من هذا الحفل الذي وصفوه بالحفل التاريخي وأنه من أجمل الحفلات التي يشاهدونها لتجمعهم .
--
خبر العدد
نادي الضباط يشتعل بحفلات عيد الأضحى
إمتلأت الشوارع ببوسترات لحفلات عدد كبير من الفنانين ومن الملاحظ أن كل هذه الحفلات ستكون داخل مسرح نادي الضباط.
وسيشهد هذا المكان حفلاً للفنان الجزار ولفرقة عقد الجلاد وللفنان محمد الأمين وعدد كبير من النجوم التي ستقف على خشبة هذا المسرح.
--
هارد لك
نمنحه هذه المرة للقناة التي أصبحت طاردة لجميع مشاهديها
بسبب برامجها «المملة» والمذيعين الذين لا يدرون شىء عن التقديم ويأتون فقط «لعرض ازياءهم» للمشاهد السوداني واخبرتنا مصادر من داخلها أن هذه القناة لديها «ثلاث» مذيعات فقط اساسيات والباقي «ترينييق».
--
قلادة شرف
يستحقها وبكل جدارة الأُستاذ حسن فضل المولى مدير قناة النيل الأزرق كل العاملين بالقناة يشهدون له بالإنسانية ويعاملهم بالرفق والكلمة الطيبة.. ولكنه أيضاً حاسم في مجال عمله ولا يجامل وهذا هو النجاح الحقيقي..
--
سمية حسن في أعمال متنوعة
تلتقي المطربة الكبرية سمية حسن مع عدد كبير من الشعراء والملحنين في الفترة القادمة وستكون هذه الأعمال عنوانها (الإختلاف)، لأنها مختلفة عن الذي تغنت به سمية حسن في الماضي.. وراهنت على نجاح هذه الأعمال بصورة كبيرة.
--
أحمد الصادق الوديع وحنين
دخل الفنان الشاب احمد الصادق في بروفات مكثفة لعدد من الأعمال الغنائية الجديدة ومن ضمن هذه الأعمال بعنوان «الوديع وحنين» من كلمات الشاعر معاوية التوم، والجدير بالذكر ان هذا التعاون هو الأول الذي يجمع بين الشاعر والفنان.
--
فلاشات
إعداد: إشتياق عبدالله
٭ مكي سنادة
مخرج كبير ويستحق لقب العالمي أعمال مسرحية ودرامية كبيرة «خطوبة سهير» ورسوخ هذه المسرحية في أذهان عدد كبير من الناس الى هذا الوقت أكبر دليل على أنه صاحب إبداعات وخطوات متميزة ويستحق التكريم لأنه المثال الحقيقي للنجم.
٭ مبارك الشيخ
فنان صوته مميز ولديه امكانيات عالية.. ولكنه وبكل أسف ظلم نفسه وظلم موهبته وفنه بالجلوس في المنزل وعدم انتاج الجديد والإكتفاء بالمشاهدة فقط ليس كل من يتغني يحمل صوت جميل لأن الصوت الجميل هبة من الله فنرجو منك الإنتباه لهذا الصوت واتاحة القليل من زمنك له.
٭ شريف الفحيل
صوته عادي ولا يوجد به شىء مميز.. ولكن ما يميزه هو اجتهاده وإصراره على إثبات نفسه بكل الطُرق الممكنة. شريف يعمل على تطوير اداءه وتكثيف مجهوده بطريقة تجعلك مندهشاً.. نتمنى الاستمرار في هذا الاجتهاد.
٭ رفيعة ابراهيم
صوتها قوي لديه تطريب عالي.. ولكن رغم كل هذا لا نراها خلف الشاشات هي صوت يستحق الاهتمام والرعاية لن يتكرر مثل هذا الصوت المميز ونريد أن نراها تصدح خلف الكاميرات لكي تتألق ويظهر جمال صوتها أكثر وأكثر.
٭ شيبة الحمد عبد الرحمن
مذيع لديه قدرات عالية مجتهد ومتفوق وعندما تحول من مقدم برامج منوعات في قناعة النيل الأزرق الى مقدم برامج اخبارية وسياسية في قناة الشروق هنا ظهر تمكنه أكثر وعندما يكون المذيع يستطيع أن يقدم كل البرامج يستحق لقب المذيع الناجح.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.