الحركة الشعبية تطالب بالتحقيق في مجازر النظام السابق    السودان: الدولار يواصل الصعود في السوق الموازي ويسجل 82 جنيها    وزير الدفاع السوداني يدعو إلى رفع العقوبات الأممية المفروضة على البلاد    كلنا أولتراس .. بقلم: كمال الهِدي    نداء الواجب الإنساني .. بقلم: نورالدين مدني    تفاقم أزمة الخبز بودمدني و4 جنيهات للقطعة الواحدة    لجنة وزارية لحصر العربات الحكومية للمساهمة في نقل المواطنين    أكثر من 55 مليون يورو مساعدات إنسانية من الاتحاد الأوروبي للسودان    السعودية توافق بالمشاركة في كأس الخليج بقطر    تدابير لزيادة إنتاج القمح بالجزيرة    تدابير احترازية لتامين موسم الحصاد بشمال كردفان    توصية علمية بالتوسع في القمح بالولايات الشمالية    طلاب جامعة القضارف يتخوفون من تجميد العام الدراسي    مدني يخاطب ورشة عمل السياسة الوطنية للجودة    انفجار جسم غريب يؤدي لوفاة ثلاثة أطفال بمنطقة تنقاسي    تغلغل الحركة الإسلامية في السودان لا يمنع تفكيكها    قمة عنتيبي.. بانتظار المال    حمدوك: لم نستجب لاستفزازات نظام الرئيس المعزول    جعفر خضر: الدين والتربية .. بقلم: د. عبد الله علي إبراهيم    والي كسلا يدعو للتكاتف للقضاء على حمى الضنك بالولاية    زمن الحراك .. مساراته ومستقبله .. بقلم: عبد الله السناوي    الفساد الأب الشرعى للمقاومة .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    مرحباً بالمُصطفى يا مسهلا .. بقلم: جمال أحمد الحسن    الأمم المتحدة تتهم الأردن والإمارات وتركيا والسودان بانتهاك عقوبات ليبيا    وزير الري والموارد المائية:الاهتمام بالمواردالمائية    تنسيق للبحوث الزراعية مع إيكاردا لنقل تقنيات القمح    التكتيك المفضوح .. بقلم: كمال الهِدي    الطيب صالح والسيرة النبوية .. بقلم: محمود الرحبي    أخلاق النجوم: غرفة الجودية وخيمة الطفل عند السادة السمانية .. بقلم: د. عبد الله علي إبراهيم    يا بن البادية ،، ﻋﺸنا ﻣﻌﺎﻙ أغاني ﺟﻤﻴﻠﺔ .. بقلم: حسن الجزولي    أمريكا تدعو العراق إلى إجراء انتخابات مبكرة    لجنة مقاومة الثورة الحارة 12 تضبط معملاً لتصنيع (الكريمات) داخل مخبز    جمال محمد إبراهيم يحيي ذكرى معاوية نور: (الأديب الذي أضاء هنيهة ثم انطفأ) .. بقلم: صلاح محمد علي    أميركا تدعو العراق إلى إجراء انتخابات مبكرة    اتهامات أممية ل(حميدتي) بمساندة قوات حفتر والجيش السوداني ينفي    شكاوى من دخول أزمة مياه "الأزهري" عامها الثاني    "أوكسفام": 52 مليوناً عدد "الجياع" بأفريقيا    الحكومة السودانية تعلن دعمها لاستقرار اليمن وترحب باتفاق الرياض    87 ملف تغول على ميادين بالخرطوم أمام القضاء    ترحيب دولي وعربي وخليجي واسع ب"اتفاق الرياض"    البرهان : السودان أطلق أول قمر صناعي لأغراض عسكرية واقتصادية    في ذمة الله محمد ورداني حمادة    حملة تطعيم للحمى الصفراء بأمبدة    والي الجزيرة يوجه باعتماد لجان للخدمات بالأحياء    معرض الخرطوم للكتاب يختتم فعالياته    ناشرون مصريون يقترحون إقامة معرض كتاب متجول    أنس فضل المولى.. إنّ الحياة من الممات قريب    وزير أسبق: سنعود للحكم ونرفض الاستهبال    ضبط كميات من المواد الغذائية الفاسدة بالقضارف    الشرطة تلقي القبض على منفذي جريمة مول الإحسان ببحري    فك طلاسم جريمة "مول الإحسان" والقبض على الجناة    مبادرات: استخدام الوسائط الحديثة في الطبابة لإنقاذ المرضي .. بقلم: إسماعيل آدم محمد زين    وزير الثقافة يزور جناح محمود محمد طه ويبدي أسفه للحادثة التي تعرض لها    مولاَّنا نعمات.. وتعظيم سلام لنساء بلادي..    الحكم بإعدام نظامي قتل قائد منطقة الدويم العسكرية رمياً بالرصاص    تدوين بلاغات في تجاوزات بالمدينة الرياضية    وزير الشؤون الدينية والأوقاف : الطرق الصوفية أرست التسامح وقيم المحبة    عملية تجميل تحرم صينية من إغلاق عينيها    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إعداد وإشراف : إشتياق عبدالله
نشر في الوطن يوم 07 - 09 - 2014


خبر العدد
طه سليمان وفارس أرباب يغنيان من (ورقة) في مناسبة زواج
أظهر مقطع فيديو قصير تم تداوله عبر تطبيق : الواتساب " الفنان الشاب طه سليمان والمغني فارس ارباب وهما يغنيان احدى الاغاني في احدى المناسبات من خلال كتابتها على ورقة، الأمر الذي أثار حفيظة فنانين وموسيقيين، اعتبروا الظاهره جديده ولم يسبق لفنان أن فعلها تحت أي ظرف من الظروف الشئ الذي جعلهم يوجهون نقداً عنيفاً للفنان الشاب طه سليمان والمغني فارس ارباب، وكان عدد من الفنانين والموسيقيين تداولوا المقطع مستغربين ومندهشين من الظاهرة التي اعتبروها من الظواهر الغريبة وفيها عدم احترام لعقلية المتلقي.
وقالوا كون أن الفنان أو المغني يظهر نفسه للجمهور على أساس أنه غير حافظ للأغنية التي يؤديها، فهذا فيه انقاص لمكانته والاجدر به حفظ الأغنية قبل أن يرددها..
--
كرت أحمر
أحمرنمنحه هذه المرة لهذه الفنانة التي تعتمد اعتماداً كاملاً على شكلها في الظهور وليس لديها رصيد فني ولا تحمل أغنيات خاصة وتعتمد في ظهورها اعتماداً كاملاً على أغاني الغير التي لا تمثل لها أيّة إضافة.. وإذا إصبح الفن رسالة كبيرة يجب عليها أن تعتزل فوراً.
--
شارة إمتياز
تستحقها وبكل جدارة المذيعة اللامعة شهد المهندس التي أثبتت جدارتها وكفاءتها وثقافتها العالية وقدرتها الكبيرة على محاورة جميع الفنان وجميع الأشخاص.
وقد استطاعت وبكل جدارة الهروب من المقارنة مع اختها هبة المهندس وبرنامج مساء الجمعة خير دليل على تميزها وكفاءتها.
--
المسرح القومي بتزين بأحمد الصادق في ليلة (ما منظور مثيلا)
المكتب الإعلامي بالامارات ينفرد بتنظيم أروع الحفلات !!
(سلطان زماني) تلهب حماس الجمهور .. والدكتور يفاجيء الامبراطور بأروع هدية !!
تغطية الحفل : اشتياق عبدالله
في المقدمة اعتلت المسرح المذيعة عفاف حسن أمين وهي تقدم المطرب الشاب أحمد الصادق وقدمت فرقته الموسيقية، اعتلى المطرب خشبة المسرح ووجّه التحية لجمهوره الكبير الذي ملأ لمسرح بصورة كبيرة، ووجدت هذه الكلمات قبولاً كبيراً وصدىً طيباً عند الجمهور الذي استقبلها (بتصفيق حار) و(صفير) عمَّ أرجاء المكان، وبدأ الحفل بأغنية (الناس ظروف) وهي من الأغاني القديمه للفنان أحمد (اعذرني يازولي الولوف خليك يارائع عطوف) ثم أعقبها بأغنية (ليه يا حنين)، ومن بعدها أغنية (الدشمة في الخد) وهذه الأغنية وجدت قبولاً كبيراً ورددها الجمهور مع المطرب.
وتغني من بعدها بأغنية (سلطان زماني)، وهذه الأغنية شهدت وقوف جميع من كانوا بالمسرح ورددها الجميع بتطريب عالٍ ومن ثم أردفها بأغنية (ما لا هي انخلعت) وأيضاً من بعدها أغنية (بتمنى ليك) وأيضاً هي من الأغاني التي ألهبت حماس الجمهور
وأغنية (يابا حرام) هذه الأغنية تغنى بها بإحساس وتطريب عالٍ.
وبعدها أتى بأغنية جديدة تحمل عنوان (ليه وليه ياقلبي)
وفي لقطة فريدة من نوعها ولم تحدث منذ سنوات طويلة اعتلى المسرح المطرب حسين الصادق وهو الشقيق الأصغر للمطرب احمد الصادق وردد معه أغنية (زولة زي دي) وسط تصفيق وإعجاب الموجودين.. وفي الختام تغنى بأغنية (ظبية الفرقان).
٭٭ المكتب الإعلامي ينفرد بالصدارة
انفرد المكتب الإعلامي الفنان أحمد الصادق بالصدارة في التنظيم لجميع الحفلات التي نالت إشادة الجميع ووصفه عدد كبير من الموسيقيين والمنظمين أن الحفل في غاية الروعة من ناحية التنظيم والديكور.
٭٭ رأي الجمهور !
أبدى عدد كبير من الجماهير الذي استطلعتهم الصفحة عن قبولهم ورضائهم عن الحفل الذي كان في قمة الروعة وإعجابهم بصوت أحمد الذي اعتبروه أنه عاد كما كان عليه في السابق وأنهم ينتظرون الكثير في الأيام القادمة من مطربهم أحمد الصادق.
--
شكر الله عزالدين يقول ل(أمجد حمزة) زعلان !!
يلتقي الفنان الشاب شكر الله عز الدين مع شاعر الشباب أمجد حمزه في أغنية بعنوان (زعلان) وذكر أمجد حمزة أنه سيتعاون مع الفنان شكر الله في عدد من الأعمال الفنية الجديدة، والجدير بالذكر أن المياه قد عادت الى مجاريها بين أمجد وشكر الله من بعد أغنية ناس الخطف.
--
مصطفى مضوي (شيشك عليهو)
يلتقي الفنان الكبير مصطفى مضوي مع الشاعر صلاح العمرني في عمل بعنوان (شيشك عليهو) من الحان مصطفى مضوي، والجدير بالذكر أن الفنان مصطفى يجري هذه الايام بروفات مكثفة لعدد من الاعمال الجديدة التي ذكر بأنها تحمل لونية خاصة ووصفها بالتجربة المميزة وراهن على نجاحها بصورة كبيرة.
--
طلال الساتة يصور(بكلمة بس)
يستعد الفنان الشاب طلال الساتة للظهور لمعجبيه في عدد من الفنوان التلفزيونية من خلال فيديو كليب جديد يحمل عنوان (بكلمة بس) من كلمات الشاعر طلال حسن التيجاني والحان طلال الساتة.
والدجير بالذكر أن هذا هو الفيديو كليب الثاني للفنان طلال
ووعد الفنان جمهوره من خلال الصفحة بعدد من الاعمال الجديدة التي سترى النور في القريب العاجل.
--
شريف يواجه موجة من الانتقادات اللاذعة
آثار مقطع يظهر فيه المطرب شريف الفحيل مقلداً لظاهرة تحدي التلج موجه من الانتقادات وهاجم مدونون موقع التواصل، الفحيل الذي دعا من خلال مقطع الفيديو عدداً من زملائه الفنانين لأن يجذو حذوه قبل أن يطلق دلو من الماء الثلج على جسده على الطريقة التي ابتدعها نجوم الغرب قبل أن يلتقطها المطربون العرب وعلى رأسهم هيفاء وهبي.
--
نهى عجاج (لسه الدنيا بخيرا)
تستعد المطربة الشابة نهى عجاج لتدشين آخر أعمالها والذي يحمل عنوان (لسه الدنيا بخيرا) من كلمات وألحان محمد الحسن سالم حميد.
--
اسماعيل حسب الدائم (وصوني ليك)
دخل الفنان اسماعيل حسب الدائم بروفات مكثفة لعدد من الأعمال الفنية ومن ضمن هذه الاعمال عمل بعنوان (وصوني ليك من كلمات الشاعر مختار دفع الله وذكر اسماعيل أنه في القريب العاجل ستكون هذه الاعمال جاهزة لكي تعرض على جمهوره.
وأضاف قائلاً: إن هذه الأعمال من الأعمال التي ستجد كل الرضاء والقبول عند جمهوره.
--
فلاشات
إعداد: إشتياق عبدالله
أحمد البنا:
فنان مجتهد وصاحب صوت مميز وما يميزه أكثر أنه لديه عدد كبير من الأعمال الخاصة التي استطاع من خلالها حجز مقعده في قلوب الكثيرين والمعجبين الذين أدركوا أن أحمد البنا فنان يستحق الاهتمام ويستحق الاستماع اليه.
وأحمد البنا في السنوات الأخيرة أصبح ينغنى (شعبي) وصوته في الغناء الشعبي مميز جداً.
٭٭ منال بدر الدين :-
طبيبة متميزة ولكنها فنانة كسولة، منال تحمل في داخلها موهبة كبيرة.. ولكنها لا تعرف كيف تستفيد من هذه الموهبة الجميلة.
منال اهتمت بعملها الخاص وأهملت صوتها المميز وحنجرتها الذهبية.. يجب على منال التركيز قليلاً جداً في صوتها وفي فنها لأنها وبلا شك لديها مستقبل فني كبير جداً.
٭٭ياسر تمتام :-
موهبة كبيرة.. ولكنه الغياب والاختفاء سيد الموقف كان من أكثر الفنانين المجتهدين في السنوات الماضية.. وكان من أكثر الفنانين الذين لديهم أعمال خاصة .
ولكن في الوقت الراهن أصبح قليل الطلة وأصبح لا يحمل جديداً سوى القديم الذي ظلّ راسخاً في أذهان معجبيه ومحبيه نتمنى أن يعود ياسر تمتام كما كان عليه في سابق عهده لأنه مؤهبه تستحق أن لا يسيطر عليها الغياب.
٭٭ انصاف فتحي :
من أجمل وأميز الأصوات النسائية الموجودة داخل الساحة الفنية.
وتجربتها هذا العام داخل البرنامج الكبير (أغاني وأغاني) هي أكبر دليل على أنها صاحبة موهبة كبيرة، انصاف من التجارب التي تستحق الاحترام والإشادة بها ونتمنى عودتها في العام القادم داخل اسوار برنامج (أغاني وأغاني).
٭٭ جمال حسن سعيد :
لايختلف اثنان على أن الممثل القدير والكبير جمال حسن سعيد ممثل مقتدر.. ولكن عندما نرى مثل هذه الموهبة أصبحت شخصية إعلانيه فقط وقد تجاهل التمثيل تماماً يجب أن يقف مع نفسه ويدرك حجم الخطأ الكبير الذي وقع فيه والإعلان لا يصنع إنسان أستاذ جمال حسن سعيد.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.