الصيحة: الأمين السياسي للمؤتمر السوداني: نرفض تمديد الفترة الانتقالية    ابرز عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة في الخرطوم اليوم الاحد 13 يونيو 2021م    قيادي بالحرية والتغيير يستبعد استغلال فلول النظام المباد للاحتجاجات الحالية    تجمع المهنيين: جهات تُرسل عناصر إلى الأحياء لإثارة الانفلاتات الأمنية    مصر : متابعة دقيقة مع السودان لبيانات سد النهضة عبر صور الأقمار الصناعية    السودان: الجيش الموحد مطلب الجميع ولكن الثقة مفقودة والمخاوف متعددة    الحراك السياسي: "المعادن": بعض الولاة"مركبين مكنة" أكبر من حجمهم    تحرير الوقود يربك سوق العملات وقفزة جديدة للأسعار    تفاصيل الاجتماع الطارئ بين مجلس الوزراء ومركزية قوى الحرية والتغيير    تحديد جلسة نهاية الشهر الحالي لمحاكمة والي جنوب دارفور الأسبق    كتيبة عصابات النيقرز بجهاز الامن والمخابرات متى يتم حلها وكشف اسرارها؟    وزير النقل المصري يكشف تفاصيل مشروع سكة حديد يربط بين مصر والسودان    الوضع الاقتصادي.. قرارات واحتجاجات وتحذيرات    للمرة الثانية.. تغريم الرئيس البرازيلي لعدم ارتداء الكمامة    الصقور والإعلام المأجور (2)    إنجاز ونجاح جديد بحسب مواقع أفريقية الغربال في المركز الثاني    ارتياح كبير بعد الظهور الأول.. صقور الجديان تتأهب لمواجهة الرصاصات النحاسية مجدداً    إضراب المعلمين.. تهديد امتحانات الشهادة!    هل من الممكن إقامة نظام ديمقراطي بدون أحزاب سياسية؟    "كهنة آمون" رواية جديدة لأحمد المك    دراسة صادمة تكشف فعالية "السائل المنوي" ل200 عام    أخيراً. علاج لقصور عضلة القلب من الخلايا الجذعية    الحكيم والمستشار يا سوباط    أعضاء الاتحاد متمسكون بموقفهم تجاه ( سوداكال)    بنك السودان يعلن السعر التأشيري للدولار الأمريكي ليوم الأحد 13 يونيو 2021    تبعية استاد الخرطوم ودار الرياضة امدرمان لوزارة الشباب والرياضة    اجتماع طارئ بين مجلس الوزراء والحرية والتغيير يناقش معالجات أزمة المواصلات    لمريض السكري.. تناول هذه الفاكهة الصيفية واحذر من تلك    فيلود يبدأ سياسة جديدة في المنتخب السوداني    باحثون صينيون يكتشفون مجموعة جديدة من فيروسات كورونا في الخفافيش تنتقل إلى "البشر"    يوم إعلامي للتوعية بلقاح كورونا بشمال دارفور    أزمات محمد رمضان تتوالى.. بلاغ من مصمم أزيائه    ماكرون: الولايات المتحدة عادت مجددا مع بايدن    ما الخطوات الواجب اتباعها لوقف حسابات منصات التواصل بعد الموت؟    والي الخرطوم : الشرطة جاهزة لحسم التفلتات الأمنية بالولاية    ميركل تبحث مع بايدن على هامش G7 قمته القادمة مع بوتين و"السيل الشمالي"    الحكومة تتعاقد مع شركة المانية متخصصة لتطوير ميناء بورتسودان    حول تجربة تقديمها برنامج "بيوت أشباح" .. نسرين سوركتي: أُصبت بدهشة وانكسار    الشرطة القضارف يحتج ويهدد بشأن البرمجة    زعيم كوريا الشمالية يهاجم "البوب": "سرطان يستحق الإعدام"    مجموعة النيل المسرحية ببحر أبيض تدشن عروضها المسرحية التوعوية    مع غيابها الكامل .. المواطن يتساءل أين الشرطة ؟    قالت بأنها تنقل التراث كما هو الفنانة شادن: أنا متمسكة جداً بالشكل الاستعراضي!!    الملحن أحمد المك لبعض الرحيق: أستحي أن أقدم ألحاني للفنانين الكبار!!    سلبٌ ونهبٌ بالأبيض واستغاثة بحكومة شمال كردفان    جريمة هزت الشارع المصري … اغتصاب سيدة عمرها 90 عاماً مصابة بالزهايمر    ضبط عقاقير واجهزة طبية خاصة بوزارة الصحة تباع بمواقع التواصل    ظهور عصابات مسلحة ولجان المقاومة تتبرأ منها    9800 وظيفة تنتظر السعوديين.. بدء توطين مهن المحاسبة    أوكتاف".. د. عبد الله شمو    الحداثة: تقرير لخبراء سودانيين يرسم صورة قاتمة لصناعة النفط في البلاد    شاعر الأفراح الوردية..كان يكتب الشعر ويحتفظ به لنفسه    أين هم الآن.. أين هم الآن؟    من ثقب الباب باربيكيو الخفافيش!    "يجوز الترحم على الكافر".. مدير هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر السابق في مكة يثير جدلا    عنك يا رسول الله ..    أخي مات بكورونا في الثلث الأخير من رمضان.. فهل هو شهيد؟    فاطمة جعفر محمد حامد تكتب: مشروعية الإعلام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إعداد وإشراف : إشتياق عبدالله
نشر في الوطن يوم 19 - 11 - 2014


الأستاذ محمد الأمين يزين فنون الوطن بحوار خاص
أنا مواطن سوداني أؤمن بالحرية.. دعيت إلى القصر الجمهوري في كل العهود
«.....» هذا شيء يعنيهم ... ولا أحب الحوارات الصحفية كثيراً!!
يجب على المطربين الشباب «التزود» بالعلم والثقافة!!!
حاورته : إشتياق عبداللّّه
فنان بقامة وطن قدم الكثير من الأُغنيات الوطنية والعاطفية، مكتبته مليئة عنوانها الإحساس والإبداع «أربع سنين» و«إشتياق» وغيرها الكثير والكثير ..
المبدع الأُستاذ محمد الأمين جلس إلى طاولة حوارنا لكي نتناقش معه في الكثير من الأمور .. فكانت ردوده بكل شفافية وطيب خاطر..
٭ هنالك الكثير من المطربين يعلنون عن وجهتهم الحزبية وإنتماءهم لحزب معين ما رأيك؟
هذا شىء خاص بهم ويعنيهم، وفيهم من يرى أن الحزب «الفلاني» هو الأفضل لذلك يعلن إنتمائه له بكل صراحة.
٭ هل محمد الأمين ينتمي إلى حزب معين؟
أنا مواطن سوداني أؤمن بالحرية والديمقراطية ولم أنتمي إلى حزب سياسي وليس لدي وجهاً حزبياً.
٭ هنالك مقولة شهيرة بانك إبن الحزب الحاكم والدليل هو دعوتك لجميع الإحتفالات الرسمية وآخر دعوة كانت عيد الإستقلال الماضي؟
ندعي للقصر الجمهوري في كل العهود في إحتفالات البلاد للإستقلال فيهم من يقدم عمل وفيهم من يدعي للحضور.
وهذا تقدير من الدولة للفن والفنانين، ليس الفنان ينتمي لحزب معين في الإحتفالات.
٭ أصبحت قليل الطلة على الأجهزة التلفزيونية؟
هذا لا يتوقف علىّ إنما يتوقف على الأجهزة الإعلامية وعندما يأتوا إلىّ «حبابم عشرة».
٭ وأيضاً لا تظهر عبر الصحف لماذا؟
لا أحب الحوارات الصحفية كثيراً
٭ لديك تجربة سابقة في رئاسة الإتحاد... هل ستنوي الترشح مرة أُخرى؟؟؟
٭ نعم لدي تجربة سابقة والإنجازات التي حدثت في تلك الدورة تحدثت فيها الصحف والقنوات ولكن لم أفكر في الترشح مرة أخرى.
٭ لا نراك داخل الإتحاد بصورة مستمرة؟
ما عاجبني الحاصل في الإتحاد.... لدي رأي من دون الدخول في التفاصيل.
٭ رأيك في البرامج الرمضانية؟
هذه البرامج ساعدت الفنانين خصوصاً الشباب لعدم الإنتباه ولا التفكير في الأعمال الخاصة، وكلها مكدسة لتكرار أُغنيات الآخرين، وكان عجلة الزمن توقفت وهذه البرامج ساعدت على عدم انتاج الخاص ويأخذون على هذا التكرار أجور.
٭ الفنان في السودان يجب أن يعمل على تأمين نفسه لأنه عند المرض لا يجد من يقف بجانبه رأيك؟
الشيء الطبيعي الفنان بقدر ما يستطيع يعمل على تأمين نفسه وقد تساعده جهات والدولة وهناك مسؤولية من الفنان إتجاه فنه ونفسه.. وهنالك تأمين أعطاه الأُستاذ علي عثمان محمد طه ويجب الناس تسعى بمشاركة الدولة لصناديق دعم الفنانين ولعلاجهم.
٭ في الفترة الأخيرة حدث لك أكثر من تكريم حدثنا عنهم؟
بحمد الله سبحانه وتعالى والتقدير لكل الجهات التي قامت بالتكريم ، كرمت من رئيس الجمهورية في عيد الإستقلال، ومنظمة أروقة، وهذا التقدير من كل الجهات يضع ويضاعف المسؤولية والإبداع والعطاء وأتمنى أن أكون عند حسن ظن الناس.
٭ قمت بزيارة إلى الأُردن قبل بضعة أسابيع؟
زيارتي للأردن بدعوة من الجالية السودانية هناك، برعاية السفارة وشرف الحفل الأمير حسن إبن طلال وكان شرف كبير لنا وتقدير، وكان هنالك درعاً من الجالية وأنتهز الفرصة وأتقدم بالشُكر الجزيل لسمو الأمير، والسيد السفير الدكتور رئيس الجالية على الحفاوة والتكريم وأيضاً سفراء العرب الذين حضروا.
٭ الكلمة لك؟
لكل المغنيين الشباب الذين ظهروا في السنين الأخيرة الإنتباه للإنتاج الخاص ، الإهتمام بالتسلح بالعلم والدراسة، الموهبة لوحدها لا تكفي ومهما كانت يجب أن نستغل بالدراسة والثقافة.
--
خبر العدد
ريماز ميرغني
إستنكرت المطربة الشابة ريماز ميرغني شائعة وفاتها في جميع المواقع الإجتماعية وترد على أصحاب النفوس الضعيفة بنشر صورة حذائها وذلك رداً لكل من يريد الشر أو نشر الشائعات ونالت هذه الصورة إستنكار عدد كبير من مرتادي مواقع التواصل الإجتماعي ووصفها الجميع بالأسلوب غير اللائق.
--
هارد لك
نمنحها هذه المرة لذلك الممثل الذي أهمل التمثيل كثيراً وإتجه إلى الإعلانات، وأصبح جمهوره يراه فقط من خلال الإعلان.. ولكن في الأعمال الدرامية .. لا يوجد.. ومع العلم أن الإعلانات لا يضيف للممثل شيئاً بل ينقص منه الكثير وأكبر دليل على ذلك أن نجومية ذلك الممثل أصبحت في النازل...
--
قلادة شرف
يستحقها المبدع الكبير النور الجيلاني مما قدمه من أُغنيات كبيرة راسخة في قلوب وأذهان معجبيه الذين يستمعون لما تقدمه من فن راقي.
والجميع يدعي ويتمنى له الشفاء العاجل ويعود لكي يزين خشبات المسارح من جديد ويصدح ايضاً بأُغنياته.
--
قرقوري في ليالي البروف
شهد فندق كورال ليلة غنائية كبيرة أحياها المطرب محمد حسن «قرقوري» وكان عنوانها الغناء الشعبي، وصرح قرقوري أنه في قمة السعادة بمعانقة جماهيره عبر ليالي البروف، ووعدهم بالجديد والكثير جداً من خلال هذه الليالي.
--
المطربة الأماراتية بلقيس في دويتو مع أولاد الصادق!!
يشهد الحفل الجماهيري الكبير المقام بمدينة دبي دويتو بين أولاد الصادق والمطربة الأماراتية بلقيس في أُغنية «البلوم والقطار» وعبر أولاد الصادق عن سعادتهم الكبير بهذا الدويتو وأيضاً يقومون في هذه الفترة ببروڤات مكثفة لهذا الحفل الكبير.
--
سمية حسن: في عدد من الأعمال
تجرى المطربة سمية حسن البروفات والإستعدادات لعدد من الأُغنيات الجديدة التي سترى النور في الفترة القادمة، وذكرت قائلة إنها تعمل على تجويد الأغاني لكي تخرج بصورة جميلة كما عودت محبيها ومعجبيها دائماً. وراهنت على نجاح هذه الأعمال بصورة كبيرة.
--
فرفور ينال إعجاب الجماهير «ببابل»!!
نال المطرب جمال فرفور إعجاب عدد كبير من الجماهير خلال الحفل الذي قدمه في مطعم بابل، وشهد الحفل حضوراً جماهيرياً كثيفً جداً ، وقدم المطرب عدداً من الأُغنيات المسموعة والجديدة التي تفاعل معها الجمهور كثيراً.
--
أيمن بشير: حقي ما دام بالذوق ما جاني سألجأ للقضاء
شنّ الشاعر أيمن بشير هجوماً عنيفاً على الفنان الشاب أحمد مامون وفي تصريح خص به الشاعر انه يتجه لمقاضاة الفنان لعدم التزامه بدفع مستحقاته المادية للعمل الذي نفذ في إحدى الأستديوهات المعروفة دون موافقة الشاعر.
والأُغنية بعنوان «كله من قلبي ده» وأردف أيمن قائلاً:«حقي ما دام بالذوق ما جاني سألجأ للقضاء العادل» وهو جدير بأخذ كل مستحقاتي المالي والجدير بالذكر أن هذا التعامل هو العمل الخاص الأول للفنان أحمد مامون.
--
فلاشات
إعداد: إشتياق عبدالله
جبر الله
صوتك مميز ولكنك من الذين يصرون على التقليد والدخول في عالم الأشخاص الآخرين، وهذا أكبر ضرر وينتهي من مسيرة المطرب بسرعة كبيرة، أنت تعلم جيداً انك مقلد وبكل أسف مقلد لفنان من أبناء جيلك، وإذا إجتهدت ستكون أميز وأحسن منه، إذاً لماذا هذا التقليد الذي ليس له معنى؟
٭ إياد الجنيدابي
ينقصك الإجتهاد ومن دون الإجتهاد الفنان لن يستطيع فعل شىء وسيكون واقفاً في مكانه مثلك تماماً.. طرحت نفسك في الساحة ولكن الآن لا نرى سوى إسمك فقط ولكن فعل لا يوجد الإجتهاد هو المطلوب منك في الفترة القادمة والبحث عن شعراء وملحنين للتعاون معهم.
٭ نزار المهندس
بدأت العودة إلى الساحة الفنية ولكن هذه العودة يجب أن تكون إضافة وليس خصم، ويجب أن يكون عودتك هي أقوى من أول ظهور لك، الأُغنيات التي عدت بها غير مناسبة لخامة صوتك لذلك يجب منك البحث عن الجديد المفيد لك في مراحلك الفنية المقبلة.
٭ السر قدور
برنامج «أغاني وأغاني» من أنجح البرامج مشاهدة ولا نستطيع أن نقول غير هذا، ولكن يجب منك عدم التكرار لأنه سيفقد البرنامج نكهته الخاصة الساحة الفنية بها الكثير من المطربين لذلك يجب عليك التغيير والبحث عن الكم الهائل من المطربين الموجودين، وعندما تعمل على هذا التغيير وبكل صراحة ستجدد دماء البرنامج وستجده تلقائياً نال شكلا من أجمل الأشكال...
٭ بلال موسى
من المطربين المتجددين يومياً وله كثافة جماهيرية لا يستهان بها وقد أثبت وبكل جدارة مقولة «ليس بالغناء الهابط فقط يحيا الفنان داخل الساحة»..
جميع أغانيه هادفة ومميزة وتحمل بداخلها رسالة فنية كبيرة وصادقة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.