وزير النقل المصري يكشف تفاصيل مشروع سكة حديد يربط بين مصر والسودان    الوضع الاقتصادي.. قرارات واحتجاجات وتحذيرات    السودان : فوضى X فوضى ..    تحركات لفلول الإخوان في السودان لخلق فوضى في البلاد    التروس السياسية !!    تحديد جلسة نهاية الشهر الحالي لمحاكمة والي جنوب دارفور الأسبق    إضراب المعلمين.. تهديد امتحانات الشهادة!    مصر تشكو إثيوبيا في مجلس الأمن.. وترفض الملء الثاني للسد    هل من الممكن إقامة نظام ديمقراطي بدون أحزاب سياسية؟    للمرة الثانية.. تغريم الرئيس البرازيلي لعدم ارتداء الكمامة    الصقور والإعلام المأجور (2)    إنجاز ونجاح جديد بحسب مواقع أفريقية الغربال في المركز الثاني    ارتياح كبير بعد الظهور الأول.. صقور الجديان تتأهب لمواجهة الرصاصات النحاسية مجدداً    جنوب كردفان.. الموت (سمبلة وهملة)!؟    "كهنة آمون" رواية جديدة لأحمد المك    دراسة صادمة تكشف فعالية "السائل المنوي" ل200 عام    أخيراً. علاج لقصور عضلة القلب من الخلايا الجذعية    الحكيم والمستشار يا سوباط    تبعية استاد الخرطوم ودار الرياضة امدرمان لوزارة الشباب والرياضة    أعضاء الاتحاد متمسكون بموقفهم تجاه ( سوداكال)    بنك السودان يعلن السعر التأشيري للدولار الأمريكي ليوم الأحد 13 يونيو 2021    اجتماع طارئ بين مجلس الوزراء والحرية والتغيير يناقش معالجات أزمة المواصلات    لمريض السكري.. تناول هذه الفاكهة الصيفية واحذر من تلك    فيلود يبدأ سياسة جديدة في المنتخب السوداني    بعد تحرير أسعار المحروقات بشكل نهائي.. الحكومة أمام امتحان صعب    باحثون صينيون يكتشفون مجموعة جديدة من فيروسات كورونا في الخفافيش تنتقل إلى "البشر"    يوم إعلامي للتوعية بلقاح كورونا بشمال دارفور    أزمات محمد رمضان تتوالى.. بلاغ من مصمم أزيائه    ما الخطوات الواجب اتباعها لوقف حسابات منصات التواصل بعد الموت؟    ماكرون: الولايات المتحدة عادت مجددا مع بايدن    والي الخرطوم : الشرطة جاهزة لحسم التفلتات الأمنية بالولاية    ميركل تبحث مع بايدن على هامش G7 قمته القادمة مع بوتين و"السيل الشمالي"    الوساطة في جوبا:لا أهمية للسقف الزمني مادامت الاطراف تتفاوض بجدية    الحكومة تتعاقد مع شركة المانية متخصصة لتطوير ميناء بورتسودان    حول تجربة تقديمها برنامج "بيوت أشباح" .. نسرين سوركتي: أُصبت بدهشة وانكسار    زعيم كوريا الشمالية يهاجم "البوب": "سرطان يستحق الإعدام"    الشرطة القضارف يحتج ويهدد بشأن البرمجة    النيابة ترفض الإفراج عن رئيس الهلال السوداني    مجموعة النيل المسرحية ببحر أبيض تدشن عروضها المسرحية التوعوية    المؤتمر السوداني يصدر بيان حول قرار تحرير أسعار الجازولين والبنزين    مع غيابها الكامل .. المواطن يتساءل أين الشرطة ؟    قالت بأنها تنقل التراث كما هو الفنانة شادن: أنا متمسكة جداً بالشكل الاستعراضي!!    الملحن أحمد المك لبعض الرحيق: أستحي أن أقدم ألحاني للفنانين الكبار!!    سلبٌ ونهبٌ بالأبيض واستغاثة بحكومة شمال كردفان    استيراد السيارات.. من يضبط القيادة؟    جريمة هزت الشارع المصري … اغتصاب سيدة عمرها 90 عاماً مصابة بالزهايمر    ضبط عقاقير واجهزة طبية خاصة بوزارة الصحة تباع بمواقع التواصل    ظهور عصابات مسلحة ولجان المقاومة تتبرأ منها    9800 وظيفة تنتظر السعوديين.. بدء توطين مهن المحاسبة    أوكتاف".. د. عبد الله شمو    الحداثة: تقرير لخبراء سودانيين يرسم صورة قاتمة لصناعة النفط في البلاد    شاعر الأفراح الوردية..كان يكتب الشعر ويحتفظ به لنفسه    أين هم الآن.. أين هم الآن؟    من ثقب الباب باربيكيو الخفافيش!    "يجوز الترحم على الكافر".. مدير هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر السابق في مكة يثير جدلا    عنك يا رسول الله ..    أخي مات بكورونا في الثلث الأخير من رمضان.. فهل هو شهيد؟    فاطمة جعفر محمد حامد تكتب: مشروعية الإعلام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إعداد وإشراف : إشتياق عبدالله
نشر في الوطن يوم 12 - 10 - 2014

الشباب ينعشون سوق الحفلات.. والكبار «يا نايم قوم اتسحر»!!!!
أولاد الصادق يطربون سبارك سيتي.. وعقد الجلاد قمة الروعة!!
ود الأمين يبدع ب «أربعة سنين» وركود تام في الساحة الفنية!!
تقرير: إشتياق عبدالله
الأعياد هي المواسم التي تكتظ فيها المسارح والصالات بالمطربين والحفلات.. ولكن في هذا العيد تحديداً شهد الشارع السوداني قلة وندرة الإحتفالات رغم غياب المطربين الكبار.. ولكن الفنانين الشباب اجتهدوا في اخراج حفلات خاصة بهم رغم أنها قليلة جداً ولكن اكدت انهم فنانين جديرين بكثب الثقة ولهم شأن.
٭ وفاة الحوت:
عبَّر عدد كبير من الناس ان سبب قلة الحفلات وعدم نجاحها هي ان المطرب الذي كان صاحب الجمهور الذي يقوم بالحفلات قد توفي وهو الراحل محمود عبد العزيز وقال عدد من الجماهير انهم قاطعوا الحفلات تماماً منذ رحيله له الرحمة والمغفرة.
٭ ركود في الساحة
وذكر عدد من أهل الشأن الموسيقي سر تواضع الحفلات الجماهيرية وعدم وجوده بكثافة في هذا العيد هو الركود وحالة الإستياء التي تمر بها الساحة الفنية ويتمنون أن يغادر هذا الركود الساحة وان تعود كما كانت عليه في السابق.
٭ مشاهدات من داخل الحفلات
بدأت الإحتفالات في صبيحة اليوم الثاني في تمام الساعة ال1 ظهراً في صالة «سبارك سيتي» والحفل المقام كان بقيادة الأخوين أحمد وحسين الصادق وكانت الجماهير داخل الحفل نسبة حضورها فوق الجيد وغير متوقعة لأنه من المتوقع كان أن تشهد الصالة كثافة جماهيرية كبيرة وكان حضور الحفل عدد من نجوم المجتمع من إعلاميين وموسيقيين.
٭ ود الأمين يطرب الضباط:
وفي نفس اليوم حوالي الساعة ال8 مساء اتجهت الأنظار الى مسرح نادي الضباط لصاحب العود الرنان الأُستاذ محمد الأمين ورغم هدوءها وهدوء الموجودين داخل الحفل إلا أن الأُستاذ أبدع كما يبدع في كل حفل وتغنى ايضاً بعدد من روائعه.
٭ ندى القلعة وعاصم البنا
أقام المطرب عاصم والمطربة ندى القلعة حفل جماهيري في تمام الساعة ال5 عصراً وكان هذا الحفل من أكثر الحفلات تنظيماً وتغنى فيه عاصم بأجمل الأُغنيات الجديدة والقديمة والتهبت الصالة بحماس الفنانة ندى القلعة.
٭ عقد الجلاد
ومن الحفلات التي نالت إعجاب الجماهير وكانت أكثر الحفلات تفاعل هي حفلة عقد الجلاد التي كانت أيضاً بمسرح الضباط وكانت ليلة عنوانها الفرح والدموع.
العقد بث الفرح والبهجة والسرور في نفوس كل محبيه ومعجبيه الذين كانوا حضوراً مبكراً لهذا الحفل.
٭ سيف الجامعة ختامه مسك:
وجاء في ختام هذه الحفلات المطرب سيف الجامعة الذي كان حفله مقام داخل قاعة الصداقة.
ورغم الحضور الذي كان متواضع جداً ولكن سيف أبدع ورغم انقطاعه لأعوام عن جماهيره ولكنه وكما وصفه عدد كبير من الحضور انه كان في قمة روعته.
--
خبر العدد
النادي العائلي يستضيف تكريم النجوم:
يستضيف النادي العائلي في ال02 من الشهر الجاري مهرجان تكريم النجوم الذي تقيمه مجموعة قلوبنا ليكم الثقافية وأختارت المجموعة للتكريم عدد من الشخصيات اللامعة في مجال التلفزيون وعدد من المخرجين والمعدين والمذيعين والمذيعات.
--
هارد لك
نمنحها هذه المرة لذلك الفنان الذي أصبح يثبت كل يوم أنه غير جدير بأن يطلق عليه لقب «مطرب» وأصبح كل يوم في حالة انهيار فني شامل.. وأكد عدد كبير من المقربين اليه أنه يعاني من حالة من الإحباط لانه لم يقم بحفل منذ زمن بعيد.
--
قلادة شرف
تستحقها وبكل جدارة المذيعة المتميزة واللامعة نسرين سوركتي قمة الهدوء وقمة الثقة وثقافة منقطعة النظير شخصية قائمة بذاته وجُرأة في العمل ليس لها حدود التوفيق كل التوفيق للأُستاذة نسرين سوركتي.
--
حسين الصادق يتعاون مع أُم كتي!!!
يلتقي الفنان الشاب حسين الصادق مع الشاعر عماد أُم كتي في عدد من الأعمال الغنائية التي سترى النور في القريب العاجل.
وصرّح الفنان أنه في قمة السعادة بهذا التعاون الجديد الذي يجمعه مع الشاعر أُم كتي.
--
القلع عبد الحفيظ يلتقي قدور يوم الإثنين !!
يلتقي المطرب القلع عبدالحفيظ مع الأُستاذ والشاعر المعروف السر قدور في عمل فني يوم الإثنين.
وصرّح القلع أنه يقوم بتجهيز هذا العمل على طريقة الفيديو كليب.
--
تومات مدني «مظلومة»
ستدخل تومات مدني صفاء ومروة خريجات برنامج نجوم الغد في بروفات مكثفة الأيام القادمة لعدد من الأعمال الغنائية الجديدة. ومن ضمن هذه الأعمال عمل بعنوان «مظلومة» من كلمات الشاعر «بيكو» والحان فضل أبو لين.
--
فلاشات
إعداد: إشتياق عبدالله
٭ مصطفى البربري
في بداية طريقك.. ولكن بصوتك الطروب استطعت أن تحجز لك مقعد في قلوب الكثيرين من الذين جذبتهم لك بهذه الخامة الصوتية المميزة.
وفوق كل هذا اجتهادك وإصرارك على أن تضع نفسك بعيداً عن أغاني الغير أنت حقيقي مثال واضح للفنان الشاب الذي سيكون له مستقبل ناجح في الساحة الفنية.
معتز جوطة
أنت فنان مجتهد وصوتك رنان ولكن هذا الإجتهاد ينقصه عدم الدقة في الإختيار، والإختيار هو من أهم المراحل لأنه عدم إختيار الأغاني التي تليق بخامة صوتك ستخصم منك الكثير جداً ويجب منك الوعي وإدراك هذه النقطة جيداً.
٭ منى مجدي
وجدتي فرصة كبيرة جداً في الشهرة وفي الخروج إلى الناس والكثير من المطربين يتمنون أن تقف هذه الفرصة على أبوابهم وهي فرصة «أغاني وأغاني» ولكن وبكل أسف إنتي لم تستفيدي شيء من هذه الفرصة ومرت عليك مرور الكرام.
٭ جعفر السقيد
من أشهر وأميز مطربي الطمبور داخل السودان ومحبوب جداً وأغانيه من الأغاني التي وجدت قبولاً كبيراً وحفظها الجميع عن ظهر قلب من كثرة المشاعر والأحاسيس الجميلة التي تكون داخل هذه الأغاني.
٭ جمال عبدالرحمن
ممثل موهوب وله عدد من التجارب الناجحة ومعروف داخل القبيلة الدرامية بأنه ممثل ممتاز ويتميز بالسيرة العطرة ونجاح عدد من الأعمال التي كان هو البطل فيها هذا أكبر دليل على أنه ممثل بارع.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.