البرهان: تم التشاور مع المهدي والسنهوري بشان التطبيع مع إسرائيل .. نريد تغيير النظرة لبلادنا عبر السعي لمصالحنا .. الشراكة بين الحكومة الانتقالية في افضل حالاتها    الخرطوم: لن نقبل التفاوض على سد النهضة بالأساليب القديمة    يا ناس زين كمّلوا زينكم! .. بقلم: محمد التجاني عمر قش    السودان واسرائيل: الجزء الثانى .. بقلم: محمد الحسن محمد عثمان    نظرات في ثقوب التطبيع .. بقلم: محمد عتيق    كم كنت مظلوما ومحروما ومحجوبا عن العالم...يا وطني! .. بقلم: د.فراج الشيخ الفزاري    مؤتمر المائدة المستديرة للحريات الدينية العالمي .. بقلم: عبير المجمر (سويكت)    الخارجية: اجتماع بين السودان وإسرائيل الأسابيع القادمة لابرام اتفاقيات    الوالد في المقعد الساخن .. بقلم: تاج السر الملك    المريخ يهزم الهلال بصاروخ السماني ويحتفظ بلقب الدوري الممتاز    فى إنتظار قرار الدكتور عبدالله آدم حمدوك .. بقلم: سعيد أبو كمبال    "أوعك تقطع صفقة شجرة" .. بقلم: نورالدين مدني    مفارقات غزوة كورونا للبيت الأبيض!! .. بقلم: فيصل الدابي    رسميًا.. المريخ يضم مهاجم الأولمبي السوداني    "370" مليون دولار منحة من البنك الدولي للسودان    د. أشراقة مصطفي أبنة كوستي والدانوب يعرفها .. بقلم: عواطف عبداللطيف    مجموعة تسطو على مكتب عضو بلجنة إزالة التمكين    توثيق وملامح من أناشيد الأكتوبريات .. بقلم: صلاح الباشا    التطبيع طريق المذلة وصفقة خاسرة .. بقلم: د. محمد علي طه الكوستاوي    اذا كنت يا عيسى إبراهيم أكثر من خمسين سنة تعبد محمود محمد طه الذى مات فأنا أعبد الله الحى الذى لا يموت!! (2) .. بقلم: عثمان الطاهر المجمر طه /باريس    ارتفاع وفيات الحمى بالولاية الشمالية إلى 63 حالة و1497 إصابة    عن العطر و المنديل ... تأملات سيوسيولوجية .. بقلم: د. محمد عبد الحميد    نيابة الفساد توجه الاتهام لبكري وهاشم في قضية هروب المدان فهد عبدالواحد    المحكمة تطلب شهادة مدير مكتب علي عثمان في قضية مخالفات بمنظمة العون الانساني    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





غندور ينفي غرق السودان حال انهيار سد النهضة
نشر في شبكة الشروق يوم 09 - 01 - 2016

أكد وزير الخارجية السوداني أ.د. إبراهيم غندور، أن المباحثات الثنائية التي عُقدت مع وزير الخارجية المصري سامح شكري كانت إيجابية ومثمرة، وكانت أفضل ما يكون. ونفى ما تردد عن إمكانية غرق بلاده حال انهيار سد النهضة بإثيوبيا.
وشدَّد غندور، في مؤتمر صحافي مشترك ورصيفه المصري، في ختام مباحثات بالقاهرة، السبت، أن انهيار السد غير وارد، والسودان مطمئن لسلامته، لأن الشركة المكلفة ببنائه هي شركة عالمية.
وقال غندور: "وحتى حال انهياره فلن يضر بالسودان، وأقصى مسافة يمكن أن تصل لها مياهه تبعد عند حدود البلاد ب20 كيلو متراً".
وأضاف غندور أن السد يقام على أرض إثيوبية، والسودان ليست محايداً في هذا الأمر ولكنه أيضاً ليس منحازاً.
وأكد أن الخرطوم لها مصالح في قضية السد تعمل على الحفاظ عليها مثلما تحافظ مصر على حقوقها. وأشار إلى أن مصالح السودان لا تتعارض مع مصالح مصر.
قضايا فنية
"
غندور قال إن ما يثار في الإعلام المصري حول أن سد النهضة يقام على أراضٍ سودانية ليس صحيحاً مشيراً إلى أن سد النهضة سد تابع لإثيوبيا ويقام على الأراضي الإثيوبية، حيث يبعد نجو 40 كم من الحدود الإثيوبية
"
وأكد وزير الخارجية السوداني أنه على يقين بحقوق مصر في المياه، وأنها هبة النيل، ولذلك تضع السودان مصالح مصر نصب أعينها، مشدداً على أنه لا تفريط في حق أي دولة من الدول الثلاث.
وأشار غندور، إلى أن مسألة زيادة فتحات سد النهضة قضية فنية بحت، ولا مجال بها للمزايدة السياسية، مناشداً الإعلاميْن المصري والسوداني أن يحافظا على العلاقة بين البلدين، وألا يوليا على أهمية العلاقات أي سبق صحفي، مضيفًا: "نأمل في إعلام هادئ من البلدين".
وأكد أن علاقاتهم مع مصر ممتازة رغم ما تشوبها أحياناً من (سحب الصيف). وقال إن المباحثات مع الجانب المصري "كانت أفضل ما يكون بين الأشقاء".
وفي منحى آخر، أوضح وزير الخارجية السوداني أن بلاده تتفق مع مصر بشأن معظم القضايا المطروحة في القمة الأفريقية القادمة. ونفى في ذات الوقت تقدُّم بلاده بشكوى جديدة لمجلس الأمن حول (قضية حلايب)، وضمها إلى السودان.
وأضاف: "كل مصري وسوداني يؤمن أنَّ هذه المنطقة جزء من بلده، ولا سبيل لحلها إلا بالحوار".
تحديات وطموح
من جانبه، قال وزير الخارجية المصري سامح شكري إنَّ هناك رغبةً مشتركةً من البلدين لتنمية العلاقات الثنائية، بناءً على طموح القيادتين والشعبين في ظل التحديات الموجودة أكبر من أي أمور شكلية.
وأوضح أن التحديات الخطيرة التي تحيط بالبلدين، وتناول أي مسائل مشتركة، يمكن تجاوزها عبر التواصل القائم.
وأشار شكري إلى أنَّ المباحثات تناولت العلاقات الثنائية بين البلدين، وسبل تعزيزها في المجالات كافة، بما يلبي تطلعات شعبي وادي النيل، مؤكِّداً قوة ومتانة العلاقات المصرية السودانية.
وأعرب شكري عن اهتمامه بالعمل المشترك والتعاون الوثيق من أجل تعزيز العلاقات الثنائية، بما يتسق وعمق ومتانة العلاقات بين البلدين.
ويشارك وزير الخارجية السوداني في الاجتماع الطارئ لوزراء الخارجية العرب المقرر انعقاده يوم الأحد لبحث التدخلات الإيرانية في الشأن العربي، وقطع السودان علاقته مع طهران مؤخراً بعد الأزمة مع السعودية
وذكرت الملحقية الإعلامية بسفارة السودان بالقاهرة، أنه من المقرر أن يلتقي غندور بالرئيس عبدالفتاح السيسي، حيث ينقل لسيادته رسالة من الرئيس عمر البشير، تتعلق بسبل دعم العلاقات بين السودان ومصر في مختلف المجالات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.