البشير أول رئيس سوداني يزور روسيا    4.6 مليارات جنيه حجم الاعتداء على المال العام    إبراهيم محمود: التعليم أساس النهضة وبناء مستقبل الأجيال    هذا ما قالته شيرين في تحقيقات فيديو البلهارسيا    أول رد من كوريا الشمالية على “قبعة الإرهاب”    الدولار يستقر مقابل الجنيه السوداني في أسواق المال بالخرطوم    ماسنجر فيس بوك يبدأ دعم إرسال الصور بدقة 4K    “تغريدة” تتسبب في سجن صحفي تركي 3 سنوات    ندى القلعة : أعترف أن (الشريف مبسوط مني) أغنية هابطة لكنها كانت ضرورية لإزالة (الفهم الوسخان)    اسحق فضل الله: في الأيام القادمة الأغنية المصرية التي يجري تلحينها الآن تقول.. أين موسى هلال؟    المعادن تعرض مربعات للاستثمار بعد رفع الحظر عنها    أخيرا: أفول نجم (روبرت موغابي) .. بقلم: سليم عثمان    توجه تهم الاتجار بالأعضاء البشرية وتهريبها لأحد الدول ل(5) أشخاص    كتاب جديد للكاتب: ناصف بشير الأمين    والي البحر الأحمر يكشف عن ترتيبات لحل مشكلة مياه الشرب بالولاية    النعام آدم: ملك الطمبور .. بقلم: عبدالله الشقليني    عن سِنَّار وتعويضها للأندلس .. بقلم: د. خالد محمد فرح    نهر النيل تلغي تراخيص مشاريع استثمارية    المريخ يعبر مطب الفرسان بثنائية الغربال    أربع مواجهات مهمة في الممتاز اليوم    "حسن علي عيسى": قنواتنا الرسمية ستملك الجماهير أخبار التسجيلات الرئيسية    غربلة جوه وبره .. بقلم: كمال الهِدي    هروب تجار العملة لخارج البلاد واستقرار سعر الصرف فى (22) جنيهاً    عروسة المولد.. هوس الاقتناء ينتقل من الصغار إلى الكبار    التايمز : الانقلاب الهادئ أركع الطاغية موغابى على ركبتيه    رهينة أمريكية محررة من طالبان تفضح وحشية خاطفيها    غضب إسفيري كبير على المسرحية السودانية "روح الروح" التي تعرض بالأردن    مسامرات    البشير: الاحتفال بعواصم الثقافة الإسلامية مدخل لإنهاء المفاهيم الخاطئة    حماية المستهلك: شكوى من أولياء أمور بمدرسة أجنبية ضد وزير التربية بالخرطوم لاقتحامه المدرسة وانتهاكه الخصوصية    بهذه الخدعة يمكنك قراءة رسائل (واتساب) المحذوفة    الحكم بإعدام (16) شخصاً بتهمة القتل في معركة قبلية بأم درمان    شرطة بحري تنظيم حملات لأماكن صناعة الخمور البلدية بالمحلية    خبراء: الإجراءات مسكنة.. والدولة أمام مطب توفير الاحتياطي من النقد الأجنبي    والي البحر الأحمر : سنحمي الانتاج المحلي بفرض رسوم على المستورد    لله درك ياعمر    (مطر)..!    "المنشد" يعلن المتأهلين الخميس    اتهام إيراني بقرصنة مسلسل لعبة العروش    الحريري يتراجع عن إستقالته إمتثالاّ لطلب عون    رونالدو “يثور” في وجه الصحفيين    محاكمة رجل رفض دفع أجرة منزل يستأجره بحجة ارتفاع الدولار    أوهام الأجهزة الدستورية!!    يالصور .. مسلسل تركي يفوز بجائزة «إيمي العالمية»    بالفيديو .. فتاة تحول وجهها لوجبات سريعة    اختلف مع زوجته .. فطعنها داخل البقالة    بالفيديو .. ساق تنمو أعلى ظهر بقرة في الصين    الحكومة والعودة الى عهد مجدي محجوب وجرجس – خيبة أخرى    الجندي: كشف العورة عقاب من الله لآدم في الجنة    هنيدي تحدى نجم المصارعة تربيل اتش .. وحدثت مفاجأة    أبرز عناوين الصحف الرياضية السودانية الصادرة يوم الأربعاء 22 نوفمبر 2017م    أغرب حالة احتيال على فتاة مصابة في حادث حركة بالباقير    دراسة تنصح الحوامل بالنوم على الجانب    الآلاف يشاركون في ماراثون دلهي رغم التلوث    أطرف الردود على «إحنا في القرن الكام» (فيديو)    بكل الوضوح    ضبط 23 جوال "حشيش" بشمال كردفان    زهير السراج : بِلوا روسينكم !!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





غندور: البشير وديسالين بحثا ملفي المياه والحدود
نشر في شبكة الشروق يوم 16 - 08 - 2017

أوضح وزير الخارجية أ.د. إبراهيم غندور، أن ملفي الحدود بين السودان وإثيوبيا وسد النهضة، كانا حاضرين في المباحثات بين رئيسي البلدين، ليل الثلاثاء، وقال إن ملف المياه يعتبر ملفاً أمنياً قومياً بالنسبة للسودان وإثيوبيا وبقية دول حوض النيل. وقال غندور، في مؤتمر صحفي مشترك مع وزيرة الدولة بوزارة الخارجية الإثيوبية هيرتو زمني، عقب جلسة المباحثات المشتركة برئاسة المشير عمر البشير رئيس الجمهورية، ورئيس الوزراء الإثيوبي وهايلي مريام ديسالين، إن العلاقات السودانية الإثيوبية نموذجية ليس في المنطقة فحسب وإنما في العالم من حيث تبادل المصالح والتواصل الشعبي.
وأشار إلى أن الجانبين عقدا جلسة مغلقة برئاسة البشير وديسالين، ناقشت قضايا تهم السودان وإثيوبيا وكذلك الإقليم والمنطقة، فيما تناولت الجلسة المفتوحة مسيرة العلاقات بين البلدين والأطر التي تمكنها من التواصل.
المياه والحدود
"
غندور: هناك اتفاق قديم بين البلدين حول ترسيم الحدود وهو متفق عليه على الورق ولا خلاف على ذلك فقط تبقى أن يتنزل ما اتفق عليه في الأوراق على أرض الواقع
"
ورداً على سؤال حول ملف سد النهضة، قال غندور "إن علاقة السودان بإثيوبيا تتجاوز ملف المياه وغيره، وإن قضية المياه ملف أمني قومي بالنسبة للسودان ولإثيوبيا ولبقية دول حوض النيل، كما أنها واحدة من القضايا المهمة جداً في ظل مبادرة حوض النيل واللجنة الفنية لحوض النيل وكذلك الاتفاقية الخاصة بالمياه بين الدول الثلاث (السودان ومصر وإثيوبيا)، خاصة فيما يتعلق بسد النهضة.
وأضاف، أن قضية المياه كانت حاضرة وأنه دائماً عندما يلتقي الجانبان من الأطراف الثلاثة في دول حوض النيل الشرقي فالهم دائماً ما يكون هو كيفية أن يكون هناك تعاون ثلاثي بين الدول الثلاث، ولفت إلى أن هذا اللقاء سيعضد التعاون الثلاثي.
وفيما يتعلق بقضايا الحدود بين البلدين، قال غندور "هناك اتفاق قديم بين البلدين حول ترسيمها وهو متفق عليه على الورق ولا خلاف على ذلك، فقط تبقى أن يتنزل ما اتفق عليه في الأوراق على أرض الواقع.
وأوضح أنه ستعقد جلسات ثنائية بين الوزراء في البلدين لمناقشة كل القضايا بين البلدين الأمنية والمائية والسياسية والإعلامية وغيرها، مبيناً أن رئيس الوزراء الإثيوبي سيقوم بزيارة بعض المنشآت الصناعية في البلاد، بجانب إلقاء محاضرة بقاعة الصداقة، الخميس، حول القرن الأفريقي.
دفع الشراكة
"
زمني وصفت المباحثات الثنائية بأنها ممتازة وإيجابية هدفت إلى الارتقاء بالعلاقات إلى مستوى أفضل وأشادت بدور السودان في إدارة ملف المياه لمصالح الجميع
"
من جانبها، أوضحت وزيرة الدولة بوزارة الخارجية الإثيوبية هيرتو زمني، أن الجانبين أكدا خلال جلسة المباحثات التزامهما بتعزيز ودفع الشراكة بين البلدين في المجالات كافة السياسية والأمنية والدفاعية والاقتصادية والثقافية.
وأشارت إلى أنه تم الاتفاق على مواصلة الاجتماعات خلال الربع الأول من العام القادم لتوطيد علاقات التعاون المشترك، بجانب العمل سوياً على حفظ الأمن والسلم في المنطقة.
ووصفت زمني المباحثات الثنائية بأنها ممتازة وإيجابية، هدفت إلى الارتقاء بالعلاقات إلى مستوى أفضل. وأشادت بدور السودان في إدارة ملف المياه لمصالح الجميع، مشيرة إلى التنسيق في ملفات المياه بين دول حوض النيل الشرقي، معربة عن أملها في انعقاد الاجتماع الفني في الخرطوم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.