مجلس الوزراء السوداني يجيز قانون الانضمام ل"الجنائية الدولية"    الاتحاد يفتح الباب للقنوات الراغبة في بث مباراتي المنتخب    زادنا تكمل الاستعدادات لافتتاح صوامع الغلال ب "بركات"    منتخب السيدات يواصل تحضيراته للبطولة العربية    الولايات المتحدة تعلن تقديم مساعدات إضافية للسودان    إصدار منشور من النيابة لحماية الشهود    وزارة الصحة: أدوية التخدير مُتوفِّرة بالإمدادات الطبية    الجنة العليا للحد من مخاطر السيول والفيضانات بالخرطوم تكثف اعمالها    حمدوك: التعاون مع (فيزا) خطوة عملية للاستفادة من الإنفتاح والتكامل الاقتصادي مع العالم    وفاة أحمد السقا تتصدر تريند "جوجل".. وهذه هي الحقيقة    تاور يرأس إجتماع اللجنة العليا لقضايا البترول    رئيس شعبة مصدري الماشية : إرجاع باخرة بسبب الحمى القلاعيه شرط غير متفق عليه    الهلال والمريخ يهيمنان على الدوري السوداني    جارزيتو يضع منهجه.. ويحذر لاعبي المريخ    الرعاية الإجتماعية: البنك الافريقي ينفذ مشروعات كبيرة بالسودان    السيسي للمصريين: حصتنا من مياه النيل لن تقل... حافظوا على ما تبقى من الأراضي الزراعية    المالية تتراجع عن إعفاء سلع من ضريبة القيمة المضافة .. إليك التفاصيل    أولمبياد طوكيو: أصداء يوم الثلاثاء.. فيديو    7 نصائح ذهبية للتحكم في حجم وجباتك الغذائية    انخفاض سعر الدولار و اسعار العملات مقابل الجنيه السوداني اليوم الثلاثاء 3 اغسطس 2021 في السوق السوداء    تحديد موعد النطق بالحكم في قضية مقتل طلاب على يد قوات (الدعم السريع) بالأبيض    ضبط متهم ينشط بتجارة الأسلحة بولاية جنوب دارفور    القبض علي متهم وبحوزته ذهب مهرب بولاية نهر النيل    البرهان يمنح سفير جيبوتي بالخرطوم وسام النيلين    الدقير يطالب بتقييم شجاع لأداء الحكومة ويحذر مما لايحمد عقباه    الصندوق القومي للإسكان والتعمير يبحث سبل التعاون مع البنك العقاري    "كوفيد طويل المدى".. الصحة العالمية تحدّد الأعراض الثلاثة الأبرز    قبلها آبي أحمد.. مبادرة حمدوك في الأزمة الإثيوبية.. نقاط النجاح والفشل    الأحمر يعلن تسديد مقدمات العقود تفاصيل أول لقاء بين سوداكال وغارزيتو وطاقمه المعاون    ودالحاج : كابلي وثق لأغنيات التراث    شركات العمرة بالسعودية تلجأ إلى القضاء لإلغاء غرامات ضخمة    بطلة رفع أثقال (حامل) في شهورها الاخيرة تشارك في سباق جري بعجمان    أغنية (الخدير) تثير ضجة في كندا.. والفحيل يشارك العرسان الرقص    بيان من جمعية أصدقاء مصطفى سيد أحمد حول تأبين القدال    وكيل الثقافة يلتقي مُلاك دور السينما ويعد بتذليل العقبات    وزير الصحة يزور الشاعر إبراهيم ابنعوف ويتكفل بعلاجه    تراجع أسعار الذهب    البندول يقتحم تجربته في الحفلات العامة    مشروع علمي يسعى لإعادة إحياء الماموث المنقرض بهدف محاربة الاحتباس الحراري    صحة الخرطوم توقف دخول المرضى إلى العناية المكثفة والوسيطة بسبب انْعِدام الأدوية    أميمة الكحلاوي : بآيٍ من الذكر الحكيم حسم الكحلاوي النقاش داخل سرادق العزاء    تورط نافذين في النظام البائد ببيع اراضي بمليارات الجنيهات بقرية الصفيراء    هددوها بالقتل.. قصة حسناء دفعت ثمن إخفاق منتخب إنجلترا    خامنئي ينصب إبراهيم رئيسي رئيساً لإيران    النيابة العامة توضح أسباب تكدس الجثث بالمشارح    كورونا يعود إلى مهده.. فحص جميع سكان ووهان    "بيكسل 6".. بصمة جديدة ل "غوغل" في قطاع الهواتف الذكية    طالب طب يتفاجأ بجثة صاحبه في محاضرة التشريح    ضبط أسلحة تركية على الحدود مع إثيوبيا في طريقها للخرطوم    إنقاذ أكثر من 800 مهاجر في المتوسط خلال عطلة نهاية الأسبوع    بلا عنوان.. لكن (بالواضح)..!    في المريخ اخوة..!!    "أمينة محمد".. قصة "إنقاذ" طفلة أميركية نشأت في ظل "داعش"    مصالحة الشيطان (2)    بداية العبور؟!!    علي جمعة: سوء الطعام سبب فساد الأخلاق بالمجتمعات    الكورونا … تحديات العصر    الفاتح جبرا يكتب: خطبة الجمعة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الموسم الزراعي.. شح الوقود يُهدد بالفشل
نشر في الصيحة يوم 09 - 08 - 2020

صورة متباينة بين النجاح والفشل رسمها عدد من المزارعين ورؤساء اتحادات مزارعين سابقين بالولايات عن موقف الموسم الصيفي الحالي والاستعدادات للموسم الشتوي المقبل إصدار السياسات وشح الوقود والتمويل ومكافحة الآفات الزراعية.
وأكد المزارع بالقضارف حسن زروق، أن الموسم الصيفي يحمل بشريات أفضل من الموسم السابق من كل النواحي الوقود والتحضيرات للأرض وكميات الأمطار، مشيراً الى عدم وضوح موقف التمويل حتى الآن.
وقال: رغم توفر الوقود، إلا أن هنالك شكاوى من صغار المزارعين الذين أكدوا عدم حصولهم على الكميات المخصصة لأسباب غير معلومة، ولفت أن لجنة توزيع الجازولين حرمت صغار المزارعين حقهم في الحصص المقررة دون وجه حق، مبيناً أن المسجلين في قطاع الزراعة الآلية حصلوا على حصصهم تامة وتقدر المساحة في الزراعة الآلية بواقع 869.321 فدان، وتمتلك الجمعيات التعاونية مساحة تقدر بأكثر من 300 ألف فدان.
والمزارعون غير المنظمين تبلغ مساحتهم أكثر من 500 ألف فدان
وأكد في حديثه ل(الصيحة) أن الموسم يشهد استقراراً كبيراً نافياً وجود أي مشكلات أو آفات، موضحًا أن المزارعين يسعون إلى إحراز نجاحات كبيرة خلال الموسم الصيفي تعوض خسارتهم في الموسم السابق.
وبشأن التحضيرات للموسم الصيفي، أكد تخوفهم من شح الجازولين وحال توفره بأسعار خرافية، وقال إن الموسم مهدد بشح الوقود وهناك مشكلات أخرى تتعلق بالري والطلمبات والبنيات التحتية التي تحتاج الى تأهيل وصيانة المواجر الرئيسية والترع والأبواب، داعياً لإعادة هيكلة الري والطلمبات، مشيراً الى توفر التمويل بالتنسيق مع بعض الشركات، مبيناً الحاجة لإعادة صياغة شروط التمويل الحالية، لأن المزارع متضرر منها للغاية.
ويرى المزارع عبد الله البشير من مشروع الجزيرة، أن الموسم الصيفي يسير بصورة جيدة من نواحي الأمطار والتحضيرات، وشكا من تسرب حصص الوقود المخصصة للمزارعين الى أيدي أصحاب الوابورات الزراعية الذين بدورهم رفعوا من سعر الحراثة لمبلغ 2 ألف جنيه للفدان الواحد، وأكد عبد الله أن المزارعين وأصحاب المشاريع المطرية تخصص لهم حصص محددة، وطالب الحكومة بمتابعة حصص الوقود ومعرفة الجهات التي تستلمها وتوزعها ولمصلحة من يغيب المزارع وهو صاحب المصلحة الحقيقية في الاستفادة من الوقود، وقال إن المساحات المقررة للزارعة بمكتب الكمر الجعليين القسم الأوسط تقدر ب300 ألف فدان فول صويا بجانب مساحات مقدرة للذرة والخضروات وجاري التحضير للموسم الشتوي المقبل، مؤكداً أن التمويل ذاتي عدا تمويل محصول فول الصويا من قبل إحدي الشركات بواقع ألف جنيه للفدان لأغراض الحش والزراعة، وفعلياً تكبد المزارع مبلغ 4 آلاف جنيه.
وفي ولاية جنوب كردفان رسم المزارع غريق كمبال صورة قاتمة للوضع الزراعي بمنطقة أبو جبيهة، حيث أكد انعدام الرقابه على العمل الزراعي من قبل حكومة الولاية، مشيراً أن موقف الأمطار جيد، وقال إن المساحات المزروعة بمحاصيل الذرة والسمسم والفول والقطن والدخن وهي مساحات صغيرة نافياً اجراء أي تحضيرات للموسم الشتوي المقبل، منوهاً الى انعدام الرقابة من المسؤولين عن العمل الزراعي بالولاية، وقال إن الزراعة أصبحت (يتيمة)، وهناك مطلوبات على الحكومة الوفاء بها وتوقع عدم نجاح الموسم الصيفي مشيرًا الى أن المزارعين أصبحوا بدون بدائل، والزراعة أضحت طاردة، وأقر بانعدام الجازولين والتقاوي، وهناك جهود فردية من قبل المزارعين لتوفيرها وشكا من غلاء أسعار الوقود وبلغ سعر برميل الجازولين 18 مليوناً والمبيدات اللتر بواقع 3.500 جنيه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.