كيروش: مرتدات السودان مؤذية.. وكرة القدم ليست بلاي ستيشن    كسوف الشمس سوف يغرق القارة القطبية الجنوبية في الظلام لمدة دقيقتين    مجلس البجا: جدول تصعيدي خلال ساعات    بعد نشر شائعة وفاتها على الفيس بوك الإعلامية فاطمة الصادق: الموت بيد ربنا ما تضايق من عباده قدر    ما الذي يساعد على خفض نسبة الكوليسترول دون دواء    تقرير رصد إصابات كورونا اليوميّ حول العالم    قال (وعدتها وأوفيت) عقد قران مقدم البرنامج الشهير (عليك واحد)    أسماء الفنانين المرشحين لموسم الرياض    مديرالمواصفات: نسعى لإحكام التنسيق مع الشركاء    إليكِ الأخطاء الخمسة التي لا يجوز ارتكابها عند استخدام الميكرويف    بتكلفة فاقت (1,235)مليار جنيه تدشين برامج زكوية بالخرطوم للربع الأخير من 2021    عمر الدقير يكتب: كابلي السودان    «اتفاق نوفمبر» بين غضب الشارع وحسابات حمدوك لضبط العسكر    برطم : ترشيحات الوزراء ستأتي من الولايات    الإعلامي أحمد القرشي مغرداً: (كابلي) يا سليم النية يا صرح السودانية الحقة    هولندا: عودة حمدوك زادت فرص إجراء انتخابات حرة وهو البديل الوحيد    مدني النخلي: نحن ما ناس سلاح وعصاية    الفاتح جبرا يكتب: خطبة الجمعة    تصدير أكثر من (23) ألف رأس ماشية الى السعودية    قفزة هائلة في البصل ل(50) ألف جنيه للجوال بالخرطوم    جهود صحية بمحلية مروي لمكافحة كوفيد(19)    وفاة ثلاثة أشخاص في حادث بطريق مدني الخرطوم    في نقد التدين الشكلاني    إثيوبيا: أبي أحمد يعلن تحرير 5 مدن    (سونا):لمحات في مسيرة الفنان الراحل عبدالكريم الكابلي    السفير المصري ينعى الموسيقار عبد الكابلي    عابرون فى كلام عابر    مدرب يقود فريقين في الموسم الجديد    وزير الإعلام اللبناني يقدم استقالته    تراجع طفيف في أسعار الذهب    السفارة الأمريكية بالخرطوم : 5 ملايين دولار لمن يدلي بمعلومات عن جوزيف كوني    وفاة ثلاثة أشخاص في حادث بطريق مدني الخرطوم    مجلس الوزراء ينعي الفنان عبدالكريم الكابلي    رونالدو يتجاوز (800) هدف بثنائية في فوز يونايتد على أرسنال    بنك السودان ينظم مزاداً للنقد الأجنبي    بعد أزمة طلاقها.. شيرين تخرج عن صمتها: أنا حرة ولست مستعبدة    الهلال يستعين ب"إسباني" لمعاونة جواو موتا    الصيحة: قتلى وجرحى في أحداث دامية ب"أبو جبيهة"    عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة اليوم"الجمعة" 3 ديسمبر 2021    خسر الصقور ..مبروك للفلول .    المالية تحدد سعر تأشيري لقنطار القطن    تفشي ظاهرة السرقات في المواكب    ميدالية فضية للسودان في بطولة التقاط الأوتاد بسلطنة عمان    أم تقع في خطأ فادح على "فيسبوك".. إعلان يثير موجة استنكار    السعودية..الإعلان عن عقوبات مخالفة الحجر الصحي    مصرع ثلاثة أشخاص في حادث مرورى بولاية الجزيرة    خطأ طبي فادح.. تغريم طبيب بتر الساق الخاطئة لمريض    تراجع أسعار الذهب مع توقعات برفع أسعار الفائدة البنكية    إدارة المحاجر في السودان تعلن حصيلة صادر الماشية للسعودية    ضبط شبكة إجرامية تنشط في تزييف العُملات وترويج المخدرات    جريمة مروعة.. قتل شقيقته فقتله والده بالنار فوراً    التهديد بإعادة إغلاق الميناء يرفع أسعار الشحن وتّجار يوقفون الاستيراد    محجوب مدني محجوب يكتب: الفرص لا تتكرر كثيرا    ولاية الجزيرة تلوح باغلاق المدارس في حال زيادة معدلات كورونا    العاصمة.. إهمال وأضرار!!    أمر بالقبض على أجنبي مطلوب استرداده إلى دولة لبنان    ظاهرة حمل الآخرين على اختيارنا السياسي !!    يحيى عبد الله بن الجف يكتب : العدالة من منظور القرآن الكريم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الطاهر ساتي يكتب: يتسولون الملاعب..!!
نشر في باج نيوز يوم 10 - 10 - 2021

:: فبراير 1957، تم تنظيم أولى منافسات كأس الأمم الأفريقية بالخرطوم، وشاركت فيها أربع دول، وهي السودان ومصر وإثيوبيا، ثم دولة جنوب أفريقيا التي تم إبعادها بسبب التفرقة العُنصرية لحكومتها، وفازت مصر بكأس البطولة بعد هزيمتها لإثيوبيا في النهائي (4/صفر).. وفي العام 1970، استضافت الخرطوم أيضاً النسخة السابعة لأمم أفريقيا، وشاركت فيها ثمانية منتخبات، وفاز السودان بالكأس بعد الانتصار على غانا في النهائي (1/ صفر)..!!
:: هكذا كانت الخرطوم تحتضن منافسات القارة.. وقد جار عليها الزمان، وجردها من كل أشيائها الجميلة، بما فيها الملاعب الصالحة للعب.. فالملاعب كما حواشات المشاريع الفاشلة.. الأرضية مرتفعات ومنخفضات ومستنقعات، وجفاف النجيل، وكراسي تصيب الجالسين عليها بالتيتانوس، ومداخل الملاعب ومخارجها بذات ضيق مداخل ومخارج مقابر الفراعنة، وغُرف اللاعبين لا تختلف عن زنازين كوبر إلا بمقدر روائح الصرف الصحي..!!
:: وكان من الطبيعي أن يصدر الاتحاد الأفريقي لكرة القدم قراراً مؤلماً بحظر جميع ملاعب البلد من استضافة المنافسات القارية، للأندية كانت أو المنتخبات.. واليوم يسأل المسؤولين عن منتخبنا القومي وأنديتنا المشاركة في المنافسات الأفريقية، يسألون السادة المسؤولين بمصر والمغرب ملاعبهم، ليعطوهم أو يمنعوهم.. (ملعب لله يا مُحسنين)، هكذا يتسول كمال شداد وحسن برقو، وزعماء الهلال والمريخ وأهلي مروي والوادي نيالا..!!
:: ولعلكم تذكرون، في مارس العام الماضي، بعد أن تلقت الحكومة تحذيراً من الاتحاد الأفريقي بالحظر، أصدر رئيس المجلس السيادي عبد الفتاح البرهان قراراً بتشكيل لجنة لتأهيل الملاعب.. لكن تم تجميد قرار لجنة التأهيل في اليوم التالي لصدوره، بناءً على رغبة الناشطة ولاء البوشي، وكانوا قد نصبوها وزيرة للرياضة، رغم أن معرفتها بالرياضة وقوانينها كمعرفة جدتي بتكنلوجيا هندسة الطيران.. وبعد عام من تجميد لجنة تأهيل الملاعب، تم حظر الملاعب لعدم الصلاحية..!!
:: والمؤسف أن قرار حظر الملاعب البلد – من استضافة المنافسات – لم يُحرك ساكناً في سُلطات الرياضة، أي لا تُبالي بالحظر طالما الفُرق تخرج من مولد المنافسات بلا حمص.. وحالها كحال سلطات الطيران المدني عندما حظرت المفوضية الأوروبية الطيران السوداني عن التحليق في دول الاتحاد الأوربي، بحيث قال الناطق باسم الطيران: (لن تتأثر حركة الطيران السوداني بالحظر، لأن شركات الطيران السودانية – أصلاً – لا تسير رحلات إلى دول أوربا)..!!
:: وسلطات الرياضة أيضاً لاتبالي بحظر الملاعب، لأن فُرقنا عاجزة عن تحقيق الانتصارات والفوز بالبطولات.. ولا مبالاة السلطات بحظر الطيران والملاعب، لعجزها عن التفوق والريادة، تُذكرني بحكاية القرد الذي ظل يسرق ثمار حديقة أحد الشيوخ، وعندما نصحه عُقلاء الغابة بالكف عن السرقة قبل أن يسخطه صاحب الحديقة بالدعاء، أجابهم بمنتهى اللامبالاة: (أنا أصلاً قرد، يعني شيخكم لمن يسخطني ح يقلبني غزال؟)..!!
:: على كل حال، مُعيب للغاية بأن نستجدي الآخرين الملاعب أيضاً، أي كما نستجديهم القمح والوقود.. والمسؤولية جماعية، وليست الحكومة وحدها.. أي كما الحكومة، فإن الأندية والاتحادات ومنظمات المجتمع المدني والشركات أيضاً مسؤولة عن هذا التردي.. هبُّوا للدفاع عن كرامتكم وصيانة الملاعب..!!


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.