ما زال البعثي فيصل محمد صالح -يكذب ويتحرى الكذب .. بقلم: عبدالغني بريش فيوف    الحركة الشعبية لتحرير السودان: الموقف من مشروع لائحة مجلس شركاء الفترة الإنتقالية    مذكرات الفريق أول ركن صالح صائب الجبوري العراقي وحكاية " ما كو أوامر!" .. بقلم: الدكتور الخضر هارون    التاريخ والسرد واللاوعي السياسي.. أو ماذا فعل الطيب صالح بالمحمودين؟ .. بقلم: أحمد حسب الله الحاج    لا لن نحيد .. بقلم: ياسر فضل المولى    الحكومة هى عرقوب هذه الأمة!! .. بقلم: طه عبدالمولى    حركة/ جيش تحرير السودان تنعي الأستاذ/ محمد بركة المحامي    الذكرى السادسة لرحيل الاستاذ حسن بابكر عازف الكمان و مبدع اجمل الالحان !! .. بقلم: أمير شاهين    ما رأيكم؟! .. بقلم: كمال الهِدي    الدولة كمزرعة خاصة .. بقلم: الحاج ورّاق    دار الريح .. الزراعة هي المخرج ولكن! (2) .. بقلم: محمد التجاني عمر قش    نحو مذهب استخلافى في الترقي الروحي .. بقلم: د.صبرى محمد خليل/ أستاذ فلسفة القيم الاسلامية فى جامعة الخرطوم    يا حمدوك والحلو الودران خليتوهو وراكم في أمدرمان: حرية العقيدة في أصول القرآن أكثر كفاءة من العلمانية!! .. بقلم: عيسى إبراهيم    (213) حالة اصابة جديدة بفايروس كورونا و(4) حالات وفاة .. وزارة الصحة تنعي (7) اطباء توفوا نتيجة اصابتهم بفايروس كورونا    السودان: وزارة الصحة تعلن وفاة (7) أطباء في أسبوع    ترمب وديمقراطية سرجي مرجي!. بقلم: عمر عبد الله محمد علي    السودان والموارد الناضبة (2) .. بقلم: د. نازك حامد الهاشمي    لجنة التحقيق في إختفاء الأشخاص تقرر نبش المقابر الجماعية    النصري في زمن الكورونا .. بقلم: كمال الهِدي    طريق السالكين للمحبة والسلام .. بقلم: نورالدين مدني    لابد من إجراءات قبل الإغلاق الكلي .. بقلم: د. النور حمد    ترامب يستثمر عيوب المسلمين .. بقلم سعيد محمد عدنان/لندن، المملكة المتحدة    وفاة(4) مواطنين إثر حادث مروري بحلفا    بيان لوزارة الداخلية حول ملابسات حادث محلية كرري    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





نعم استفاد السودان فنياً من المشاركة في بطولة LG الدولية
نشر في قوون يوم 15 - 11 - 2011

النهائيات الثمانية للسودان في كأس الأمم واحصائية شاملة عن المشاركة في 1957 و1959م
اليوم ومن خلال هذه الحلقة الجديدة من المستديرة في القارة السوداء/السمراء نواصل الحديث الخاص بنهائيات كأس الأمم الثمانية التي تأهل لها السودان منذ العام 1957-2012م وهي اعوام 57 ، 59 ، 63 ، 70 ، 72 ، 76 ، 2008 و2012م ان شاء الله في النهائيات رقم 28 بالغابون وغينيا الاستوائية.
وكنا قد تحدثنا بنوع من التفاصيل في الحلقة السابقة عن المشاركات الثمانية وترتيب السودان في النهائيات السابقة والأجهزة الفنية واللاعبين وربطنا الاحداث الكروية السابقة بالاحداث الحالية وهي مشاركات السودان في النهائيات والتصفيات القادمة علي مستوى القارة والعالم في الفترة من نوفمبر 2011-2014م اضافة لتحليل فني للقاء السودان والكاميرون وتقديم للقاء السودان ويوغندا كل ذلك لربط قارئ قوون بالماضي والحاضر .
في حلقة اليوم نتحدث عن مشاركة السودان في نهائيات كأس الأمم الافريقية الثانية عام 1959 بمصر حيث اقيمت المباريات على ملعب النادي الاهلي استاد القش بالجزيرة بمشاركة نفس المنتخبات الثلاثة التي لعبت في نهائيات اول كأس للأمم بالسودان وهي السودن ، مصر ، اثيوبيا.. وهنا تفاصيل المباريات ونتائجها وتشكيلة السودان الاهلي السوداني آنذاك.
السودان * اثيوبيا
لعب السودان اولى مبارياته في نهائيات كأس امم افريقيا الثانية بالقاهرة امام اثيوبيا بملعب النادي الاهلي اسفرت عن فوز السودان بهدف سجله عبد المطلب ناصر «دريسة»..
تشكيلة السودان امام اثيوبيا من سبت دودو للمرمي ، متوكل احمد البشير ، الهادي صيام ، ابراهيم كبير ، برعي سليم ، منصور رمضان ، عبد الله اوهاج ، دريسه ، عمر التوم ، ود الزبير ، برعي احمد البشير ، حسن ابو العائلة.
كابتن المنتخب عثمان بابكر صباحي «ديم الكبير».
السودان * مصر
في المباراة الثانية لعب السودان امام مصر في المباراة الأخيرة ودخلت مصر المباراة بفرصتين هما الفوز والتعادل لسابق فوزها على اثيوبيا فوزها على اثيوبيا 4/صفر وبعد مباراة قوية ومثيرة لعب فيها السودان اجمل مبارياته خسر بهدفين مقابل هدف وسجل هدف السودان صديق منزول بوشكاش وامير الكرة السودانية.
كباتن السودان امام مصر هو الكابتن صديق منزول ..
التشكيلة تضم سمير محمد علي للمرمي ، عثمان الديم ، الهادي صيام ، ابراهيم كبير ، متوكل احمد البشير ، منصور رمضان ، حسن ابو العائلة ، عبد الله اوهاج ، سليمان دفع الله «المحينة» ، حسن العبد ، عبد الرحيم الشيخ ، ود الزبير ، صديق منزول ، عمر التوم.. وكان معهم من اللاعبين احمد جادين ، حسن الطيب ، عثمان عبد اللطيف..
المدرب الخواجة التشيكي جورج استاروستا.
التنظيم الفني: لعب الاهلي السوداني امام اثيوبيا ومصر في نهائيات كأس الأمم الافريقية الثانية بمصر بالتنظيمين الفنيين 4/2/4 وقلب الهجوم المتجول.
كيف كانت حصيلة السودان في المشاركة في نهائيات كأس امم افريقيا الاولى عام 57 بالخرطوم والثانية 59 بالقاهرة؟!
كانت حصيلة السودان «الاهلي السوداني» من خلال المشاركة في نهائي كأس افريقيا للأمم بالخرطوم عام 57 ونهائي كأس الأمم بالقاهرة عام 59 كما يلي:
لعب السودان 3 مباريات فقط في النهاذيات بالخرطوم والقاهرة منها مباراتان امام مصر ومباراة واحدة امام اثيوبيا حيث خسر في المرتين من مصر 1/2 و1/2 وكسب اثيوبيا 1/صفر .. سجل 3 اهداف ودخل مرماه 4 اهداف ونال نقطتين من فوزه على اثيوبيا وخسر 4 نقاط من الخسارتين .. سجل للسودان كل من برعي احمد البشير عام 57 ودريسة ومنزول عام 59.
لعب عثمان الديم والهادي صيام وابراهيم كبير وحسن ابو العائلة كل المباريات.
ثلاثة لاعبين كانوا في منصب رئيس اللاعبين «كابتن» هم الجاك عجب الاتحاد البحراوي ، عثمان الديم الهلال ، صديق منزول الهلال.
لعبت الدول الثلاثة المشاركة في الدورتين الاولى بالخرطوم عام 57 والدورة الثانية عام 59 بالقاهرة في كأس الأمم الافريقية وهي السودان ، مصر ، اثيوبيا بدون تصفيات تمهيدية أو اولية نسبة لقلة الدول المشاركة.
اللاعبون المصريون احتكروا نجومية الدورتين بعد فوز المهاجمين محمد دياب العطار «الديبة» بلقب هداف الامم عام 57 برصيد 5 اهداف ومحمود الجوهري بلقب هداف عام 59 بالقاهرة برصيد 3 اهداف وكانت اثيوبيا هي القاسم المشترك لفوز النجمين المصريين بعد ان سجلا في شباكها كل الاهداف حيث سجل الديبه 4 اهداف من جملة اهدافه ال5 في شباك اثيوبيا بينما سجل الجوهري كل اهدافه في اثيوبيا.
في النهائيات الاولى بالخرطوم عام 57 ابعد المدرب المجري جوزيف هادا من تشكيلة السودان في آخر لحظة من لقاء مصر عدد من نجوم السودان الكبار بخلاف نشب بينهم وهم عثمان الواثق النيل ، سري وقرعم المريخ ، زكي صالح الهلال.
في عام 59 في القاهرة كان كل المدربين المشرفين على المنتخبات الثلاثة من الاجانب وهم:
بتكوتش من شرق اوربا لمصر.
جورج استاروستا من شرق اوربا للسودان.
جوزيف هادا مدرب السودان السابق من شرق اوربا لاثيوبيا.
أول انسحاب للسودان 1963م
في عام 1962 اقيمت النهائيات الثلاثة لكأس الأمم الافريقية باثيوبيا الدولة الثالثة المؤسسة للاتحاد الافريقي لكرة القدم وشاركت فيها 4 دول لأول مرة هي اثيوبيا ، مصر ، تونس ، يوغندا والاخيرتان لاول مرة وغاب السودان بالاعتذار عن المشاركة بسبب ضياع البطولة عامي 57 و59 وكان السودان اقرب لذا اعلن اتحاد الكرة السوداني عدم المشاركة في الدورة الثالثة باثيوبيا حتى يتم تصحيح المسار واعاد هيكلة المنتخب فنياً وبالفعل تعاقد اتحاد الكرة من مدرب جديد من شرق اوربا هو ادانوف لقيادة الاهلي السوداني في المرحلة الجديدة ولكن ماذا فعل اجانوف؟ وماهي نتائج انسحاب السودان واعادة الهيكلة في التصفيات الاولية والنهائيات عام 63 بغانا؟ هذا ما سنعرفه في الحلقة القادمة باذن الله.
أخيراً بطولة الاندية الابطال للترجي التونسي
في نهائي بطولة رابطة الاندية الابطال في القارة بين الترجي الرياضي التونسي والوداد البيضاوي المغربي حسم بطل تونس الجولتين لصالحه بالتعادل السلبي في الدار البيضاء والفوز بهدف هاريسون افول الغاني في لقاء الرد الحاسم في ملعب رادس بالعاصمة تونس بعد لقاء قوي ومثير للغاية من الفريقين استحق بهما الترجي البطولة بعد ان عمل لها منذ فقدانه البطولة السابقة امام مازيمبي حيث اعاد صياغة فريقه بعناصر جديدة قادرة على تحمل المسؤولية الكبيرة ولهم طموح البطولات الكبيرة ونجحوا في بناء فريق قادر على الجلوس في عرش القارة بتخطيط جيد واختيار موفق للعناصر وجهاز فني مقتدر بقيادة المدرب التونسي نبيل معلول.
وهكذا حقق الترجي حلم جماهيره بالفوز باللقب الغالي للمرة الثانية في تاريخه بعد المرة الاولى عام 1994 على حساب الزمالك المصري ويمثل الترجي بفريقه الجديد القارة في بطولة اندية العالم باليابان في الدورة الجديدة وفريقه مؤهل لتحقيق نتائج ايجابية..
وفي الترجي اكثر من نجم يستحق الكرة الذهبية الافريقية بدءاً من حارس المرمي المتألق بتشريفه وخليل شمام واسامة الدراجي ويوسف المسيكني ومجدي تراوري ويستحق المدرب المخضوم نبيل معلول جائزة افضل مدرب في القارة.
هل استفاد السودان فنياً من المشاركة في بطولة LG؟
هذا السؤال المطروح من عدد كبير من جماهير الكرة السودانية نجيب عليه بالتالي .. نعم وبالصوت العالي استفاد السودان من المشاركة من البطولة الدولية الرباعية بمدينة مراكش المغربية من نواحي فنية وهي الاحتكاك بمنتخبين قويين هما الكاميرون ممثلة كرة وسط القارة وهو منتخب القرن الماضي في القارة ويوغندا افضل منتخبات سيكافا واكثرها تطوراً وهي تمثل كرة سيكافا «شرق ووسط القارة» كما شاهد لاعبو السودان مدرسة شمال القارة ممثلة في المغرب الشقيق عن قرب كلها خبرات طيبة اكتسبها اللاعبون بالمشاركة في المباريات والمشاهدة.
اتاحة الفرصة لعدد كبير من اللاعبين الجدد حيث يحتاج السودان لقائمة طويلة لخوض المشاركات القادمة على المستوى الاقليمي والدولي والقاري والعالمي وهذا لن يتأتى الا بصقل اللاعبين الشباب من خلال البطولات والمباريات الدولية فقد شارك كل من محمد شيخ الدين ، عبد الرحمن كرنقو ، زهير زكريا ، رمضان عجب ، امير كمال وغيرهم في البطولة.
اللعب مع لاعبين محترفين يساهم كثيراً في اكتساب مزايا الاحتراف من سلوك وتصرفات وعقلية تختلف عن اللاعبين الهواة.
عموما التجربة كانت ناجحة في تحقيق الهدف المنشود وهو تجهيز عناصر جديدة للمرحلة القادمة الأهم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.