مجلس الوزراء يعلن ترحيبه بالبعثة الأممية للسودان    القوات المسلحة تؤكد حل الدفاع الشعبي    كَيْفَ نَحْمي السُّودان من أخطار سد النهضة ؟! .. بقلم: د. فيصل عوض حسن    مسامرات زمن حظر التجوال .. بقلم: عثمان أحمد حسن    المراية .. بقلم: حسن عباس    قون المريخ والعنصرية .. بقلم: إسماعيل عبدالله    تكامل الأدوار في محاربة مافيا الفساد .. بقلم: نورالدين مدني    "أحمد شاويش." ذلك العبقري المتواضع ... بقلم: مهدي يوسف إبراهيم    وزارة العمل والتنمية الاجتماعيّة تسلّم كروت الدعم النقديّ لعدد من الجمعيّات النسائيّة    المباحث تلقي القبض على قاتل ضابط الشرطة بولاية شمال كردفان    نحو صياغة برنامج اقتصادي وطني يراعي خصوصية الواقع السوداني .. بقلم: د. محمد محمود الطيب    أنا والفنان حمد الريح .. شافاه الله !! .. بقلم: حمد مدنى حمد    حول نقد الإمام الصادق للفكرة الجمهورية (2-4) .. بقلم: بدر موسى    أخطاء الترجمة: Bible تعني الكتاب المقدس لا الإنجيل .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    ترامب يتشبه بالرؤساء العرب .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    ذكريات وأسرار الحركة البيئية العالمية ومصائر الدول النامية .. بقلم: بروفيسور عبدالرحمن إبراهيم محمد    باتافيزيقيا السّاحة الخضراء (1) .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن /ولاية أريزونا أمريكا    الدولة في الاسلام مدنيه السلطة دينيه اصول التشريع متجاوزه للعلمانية والثيوقراطية والكهنوت .. بقلم: د. صبري محمد خليل    قانون لحماية الأطباء فمن يحمى المرضى ؟ .. بقلم: د. زاهد زيد    الفقر الضكر .. فقر ناس أكرت .. بقلم: د سيد حلالي موسي    التعليم بالمصاحبة ( education by association ) .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حشود بشرية تدفع ربع مليار جنيه رغم افتتاح (الماما افريكا) واحزان الحوت في مهرجان الفرح.. شكراً امراء الكويت
نشر في قوون يوم 20 - 01 - 2013

الدكتور كمال عبدالوهاب يقدم سيدا بجانب العميد وهيثم يبهر الانصار بتمريرات خليجية على طريقة «عمر»
عصام الحاج يترحم على الحوت وفقداء المريخ ويقول: هذا موسم الاحمر وموسم «الخبت»
تقديم مبتكر للمحترفين الجدد والجهاز الفني بعزف السلام الوطني.. الفرسان يؤدون قسم الولاء.. الشباب يهدون كأس الصداقة لاسرة الحوت

كان يوم امس السبت التاسع عشر من يناير يوما تاريخيا في تاريخ القلعة الحمراء بكل ماتحمله الكلمة حيث سطر انصار الشفق الاحمر زلزال الملاعب وبركان المدرجات أمراء الكويت في كل مكان اجمل لوحة وقدموا درسا بليغا في معني الحب والانتماء لهذا الكوكب القاهر ودفعوا اكثر من ربع مليار جنيه قيمة دخل الشباك فقط بخلاف دخل الشركات الراعية والبطاقات والتذاكر الاكرامية حيث فاق دخل مهرجان المريخ واستقبال الفرسان والنجوم الجدد بقيادة برنس الكرة السودانية هيثم مصطفى ال 700 مليون جنيه وملأ انصار الشفق الاحمر جنبات الملعب على سعته رغم احداث افتتاح بطولة الامم الافريقية مساء امس بجنوب افريقيا ورغم حالة الحزن التي تسيطر علي الجميع برحيل احد رموز الاغنية السودانية والكوكب القاهر محمود عبدالعزيز حيث حقق مهرجان الامس نجاحا منقطع النظير الذي افتتحه شباب المريخ والمستقبل وابطال كاس الاستقلال لكلية الرازي الطبية وابطال كأس الصداقة السودانية الصينية بكريمة حيث شهدت القلعة الحمراء منتخبات داخلية ساخنة للشباب تحت اشراف المحارب جمال ابوعنجة والمشير جندي نميري في اولي فقرات هذا اليوم التاريخي التي تابعها الجمهور بشغف نجح منتخب باسل في التفوق على منتخب قريب الله باربعة اهداف مقابل هدفين وقام ابطال الكاسين بتحية انصار الشفق الاحمر بكاس الصداقة الذي ناله بعد تغلبهم على شباب الهلال واهدوه لرئيس النادي المستقيل جمال الوالي واسرة الراحل محمود عبدالعزيز بقيادة شقيقه مامون عبدالعزيز الذي تحامل علي آلامه بجانب اطفال الراحل الذين رسموا لوحة زاهية وغيرها من الفقرات الرائعة والجميلة التي رسم من خلالها نجوم الزمن الجميل وقدامي المحاربين بقيادة الدكتور كمال عبدالوهاب والمهندس عادل امين والمدفعجي عاطف القوز وسليمان عبدالقادر والمعلم بشري وهبة والهادي سليم وغيرهم من النجوم الافذاذ الذين تمازجوا مع نجوم الجيل الحالي بقيادة راجي عبدالعاطي ورمضان عجب وسعيد السعودي وموسي الزومة واكرم الهادي واحمد الباشا واخيرا العميد فيصل عجب الذين قدموا الوافدين الجدد بطريقة مبتكرة بقيادة المروحة الزامبية جاكسون موانزا والاعصار سليمان والمدفعجي مكسيم ومرتضي كبير والطوربيد محمد موسى والمقاتل علاء الدين يوسف واخيرا وليس اخرا بكل تأكيد البرنس هيثم مصطفى وغيرها من الفقرات التي عطرت سماء الفرقة الحمراء في يوم تاريخي من ايام هذا الكوكب القاهر..
زيدان يتلو القرآن ومحمد عثمان يبدأ برائعة الدكتور
الشاذلي يعلن عن تأبين غير مسبوق للحوت وشقيقه يشرف الليلة
بدا برنامج الاحتفال المذيع المتالق والمتميز محمد عثمان بقناة النيل الازرق الفضائية التي وثقت لهذا الحدث واحتكرت فقراته عبر سهرة ستقدم لاحقا لانصار الشفق الاحمر برائعة شاعر المريخ ونطاسه البارع د. عمر محمود خالد والتي تقول مطلع ابياتها نحن في المريخ اخوة.. نعشق النجمة ونهوى ومن غيرنا اعطى لهذا الشعب معني ان يعيش وينتصر ثم قدم الكابتن والحاج عبدالرحمن زيدان الذي تلا آيات بينات من الذكر الحكيم ثم تم تقديم قدامي محاربي المريخ بقيادة الشايقي الذي حضر على مقعده في لفتة مؤثرة وبارعة ثم تحدث عضو مجلس المريخ الدكتور اسامه الشاذلي الذي القي كلمة ضافية ترحم من خلالها على فقيد الشعب السوداني والمجتمع المريخي محمود عبدالعزيز مؤكدا بانه فقد للقلعة الحمراء وان محمود انسان وكان يساهم في كل نشاطات القطاع الثقافي بالنادي ودعم خزينة النادي في كل المناسبات وكل المهرجانات والفعاليات الثقافية مؤكدا بان حضور الانصار بهذه الكثافة يؤكد على الوفاء لمحمود الذي احب هذا الكوكب بعشق واعلن عن قيام حفل تأبين كبير له وغير مسبوق مساء السابع والعشرين من يناير الجاري بهذا الملعب الذي احبه محمود واحب جمهوره.. وطالب الجميع بالوقوف دقيقة حداد علي الراحل قبل بداية فقرات المهرجان وقراءة الفاتحة ويس على روحه فيما حضر شقيق الراحل مامون عبدالعزيز وكان احد ضيوف شرف المهرجان بجانب الدكتور عبدالرحمن الصادق المهدي مساعد رئيس الجمهورية والدكتور جمال الوالي كما حضر ابناء المرحوم محمود عبدالعزيز الصغار حاتم وحنين وقام كابتن شباب المريخ محمد بشارة باهداء شقيق الراحل كاس البطولة فيما ارتدى عدد كبير من نجوم المريخ بقيادة اكرم الهادي فنلات تحمل صورة الراحل محمود عبدالعزيز وكان سكرتير النادي الاستاذ عصام الحاج قد ترحم عليه ايضا من خلال كلمته.

سجل صوت اشادة بالوالي والاعلام والانصار
عصام الحاج: هذا موسم «الخبت» للمريخ
وسط عاصفة من التصفيق تقدم القوي الامين الاستاذ عصام الحاج سكرتير نادي المريخ ومهندس وقائد عملية انضمام البرنس هيثم مصطفى لالقاء كلمة بداها بالحمد لله رب العالمين ورحب من خلالها بكل اهل المريخ الذين شكلوا حضورا في هذا اليوم الذي نحسب انه من ايام المريخ الخالدات وترحم على فقداء المريخ الذين ودعوا الدنيا الفانية مع اطلالة هذا العام الميلادي علي راسهم ماهر محمد عبدالحافظ ومحمود عبدالعزيز ومدني محمد والحاج التوم حسن سائلا المولي عز وجل ان يتغمدهم بواسع رحمته كما حيا ضيوف المهرجان بقيادة د. العقيد عبدالرحمن الصادق المهدي وشاغلي المناصب الدستورية والشركات الراعية علي راسها بنك فيصل الاسلامي السوداني وكوفتي كما نشكر الاخوة بوحدة السدود بمروي والذين احتضنوا فريق الكرة بكل اهتمام وتقدير ونحيي كل اهل الولاية الشمالية بجانب تحية خاصة لرئيس الرؤساء جمال الوالي والذي يعتبر من اعظم الرؤساء في تاريخ المريخ بل في تاريخ السودان وقدم للمريخ عطاء متصلا لم يتوقف بعد اعلانه التنحي والرحيل وهو خارج منظومة المجلس مؤكدا بان جمال ليس ملكا لنفسه بل هو ملك لكل اهل المريخ.. وحيا كذلك رموز وكبار النادي الذين يعشقون المريخ عشقا سرمديا وان الله قد حباه بهؤلاء الرموز ونسال الله ان يديم في اعمارهم ونحيي كذلك جماهير المريخ الصفوة التي ظلت تقف معنا وتضرب اروع الامثال كما حيا النجوم الجدد بقيادة البرنس هيثم مصطفى متمنين لهم التوفيق في مشوارهم الجديد كما حيا اعلام المريخ لمواقفه القوية في الدفاع عن قضايا النادي وناشد عصام الحاج جماهير الاحمر بالتفاعل مع دعم النادي عبر الاشتراكات الشهرية وشركة وارد مؤكدا بان الموسم الجديد سيكون هو موسم المريخ وموسم (الخبت) والعودة لمنصات التتويج الافريقية باذن الله.
وجدد اشادته بوحدة سد مروي واهل كريمة وكل اهل السودان الشرفاء الذين ظلوا يخدمون ويقدمون الغالي والنفيس للمريخ في صمت وتجرد وحيا عبرهم هؤلاء الجنود المجهولين .. والسلام عليكم ورحمة الله تعالي وبركاته.

تم عزف السلام الوطني لكل بلد على حدة
الدكتور يقدم البرنس والفرسان يقسمون على البطولات
بطريقة مبتكرة تم استقبال الجهاز الفني الجديد للفريق بقيادة التونسي محمد عثمان الكوكي ومساعده محمد وسيم عبر السلام الوطني لبلادهما بحضور ضيف الشرف الدكتور جمال الوالي بجانب المصري هشام السيد مدرب الحراس والوطنيين خالد احمد المصطفي ومحمد موسى وتم استقبال اللاعبين الجدد بقيادة الزامبي جاكسون موانزا الذي قدمه راجي عبدالعاطي من الجيل الحالي وعادل امين من الجيل الذهبي وعزف السلام الوطني لبلاده بالرقم (17) وتلاه البورندي سليمان بالرقم (20) وقدمه رمضان عجب من الجيل الحالي بجانب عاطف القوز وعصام الدحيش من الجيل الذهبي وعزف السلام الوطني لبلادهم ثم اعقبه الكاميروني مكسيم بالرقم (26) وقدمه سعيد السعودي من الجيل الحالي وسليمان عبدالقادر من الجيل الذهبي.. واستهل مرتضي كبير النجوم الوطنيين الذي قدمه موسي الزومة من الجيل الحالي وبشري وهبة ومحسن عطا من الجيل الذهبي ثم محمد موسي الذي قدمه اكرم الهادي من الجيل الحالي بجانب عوض الله انور وفتح الرحمن سانتو من الجيل الذهبي ثم علاء الدين يوسف الذي قدمه احمد الباشا من الجيل الحالي وجمال ابوعنجة وعيسى صباح الخير من قدامي المحاربين واخيرا البرنس هيثم مصطفى وسط عاصفة من التصفيق الذي اهتزت له المدرجات وجنبات الملعب وقدمه العميد فيصل العجب من الجيل الحالي والدكتور كمال عبدالوهاب من نجوم الزمن الجميل ثم تم عزف السلام الوطني لجمهورية السودان بجانب اداء قسم الولاء والتضحية للمريخ الذي جاء محتواه (اقسم بالله العظيم ان نكون جنودا اوفياء لمريخ العزة ونقوده للانتصارات والبطولات) بعد ذلك ظللت الالعاب النارية سماء العرضة جنوب والقلعة الحمراء في فاصل من الالعاب النارية استمر لمدة 45 دقيقة تم ازالة المسرح للفقرة الرئيسية للمهرجان.

البرنس ادهش الانصار على طريقة «خليجي 21»
منتخب العجب وسيدا حبايب في ليلة المهرجان
كانت الفقرة الرئيسية للمهرجان مباراة داخلية بين منتخبي العميد فيصل عجب والبرنس هيثم مصطفى على كاس الراحل محمود عبدالعزيز حيث صافح ضيوف الشرف بقيادة العقيد عبدالرحمن الصادق المهدي والفريق فاروق حسن محمد نور والدكتور جمال الوالي بجانب مامون عبدالعزيز نجوم الفريقين قبل انطلاقة التقسيمة وسط عاصفة من التصفيق وقدم البرنس نفسه في اول ظهور بالفنلة الصفراء في سماء القلعة الحمراء بلمحات وتمريرات سحرية ألهبت المدرجات على طريقة نجم خليجي 21 الاماراتي عمر عبدالرحمن وانتهت المباراة التي ادارها الحكم عبدالرحمن درمة بالتعادل 2/2 سجل لمنتخب البرنس رمضان عجب من تمريرة هيثم مصطفى ثم محمد موسى قبل ان يدرك فيصل موسي التعادل لمنتخب العجب من لعبة رأسية من عكسية مصعب عمر الذي صد له القائم هدفا مؤكدا وعاد منتخب العجب من جديد بالهدف الثاني عن طريق راجي عبدالعاطي من عكسية بله جابر قبل ان يتمكن الزامبي جاكسون موانزا من خطف هدف التعادل لمنتخب البرنس من تمريرة سيدا البينية.
مثل منتخب العجب بالشعار الاحمر كل من يس «اكرم» - ضفر - مرتضي كبير - بله جابر - مصعب عمر «حسن سليمان» - علاء الدين يوسف - سعيد السعودي - راجي عبدالعاطي - الباشا - فيصل موسي «احمد نمر» وفيصل العجب فيما مثل منتخب البرنس كل من يس - ماكسيم - باسكال - الطاهر الحاج - موسي الزومة - امير كمال - رمضان عجب - هيثم مصطفى - جاكسون موانزا - سليمان - محمد موسى..

فرقتا الصحوة والصفوة تشارك في المهرجان
قدمت فرقة الصفوة نشيد المريخ في بداية الاحتفال بجانب عدد من الاغاني الحماسية فيما شارك ثنائي فرقة الصحوة اشرف وهشام اللذان ترحما علي الحوت وقدما فواصل من المدائح النبوية الشريفة في المهرجان الذي تم الغاء الفقرات الغنائية حدادا على الحوت.

٭ محطة اخيرة
ياربي بالمصطفي بلغ مقاصدنا واغفر لنا فيما مضي يا واسع الكرم.... اللهم ارزقنا حسن التوكل عليك ودوام الاقبال اليك. واكفنا شر وساوس الشيطان.. وغنا شر الانس والجان وتولى قبض ارواحنا عند الاجل مع شدة الشوق الي لقاءك يارحمن.. اللهم انا نسألك علما نافعا وقلبا خاشعا ورزقا واسعا وشفاء من كل داء ونسألك الغنى عن الناس.. اللهم صلى وسلم على سيدنا محمد النور وآله اللهم امين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.