تسجيل 192 إصابة جديدة بفيروس كورونا و19 حالة وفاة    سودانايل تنشر نص الخطبة التي ألقاها الإمام الصادق المهدي لعيد الفطر المبارك بمنزله بالملازمين    بمناسبة عيد الفطر حمدوك يدعو للالتزام بالارشادات لعبور جائحة كورونا    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    سر المطالبة بتسريع التحقيقات ومحاكمات رموز النظام البائد والمتهمين/الجناة .. بقلم: دكتور يس محمد يس    بشرى سارة اكتشاف علاج لكورونا!! .. بقلم: فيصل الدابي    جمعية الصحفيين السودانيين بالسعودية تنعى زوجة الزميل خليفة أحمد - أبو محيا    ومضات: إلى شهداء فض الإعتصام في 29 رمضان 2019م .. بقلم: عمر الحويج    سكر حلفا الجديدة .. بقلم: عباس أبوريدة    رواية (هذه الضفافُ تعرفُني) - لفضيلي جمّاع .. بقلم: عبدالسلام محمد عبد النعيم    الشئون الدينية: تعليق صلاة العيد بكل المساجد والساحات    قراءة متأنيَة في أحوال (شرف النّساء) الحاجة دار السّلام .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن/ولاية أريزونا/أمريكا    تسجيل (235) إصابة جديدة بكورونا و(16) حالة وفاة    أجور الحياة المنسية .. بقلم: مأمون التلب    أسامة عوض جعفر: غاب من بعد طلوع وخبا بعد التماع .. بقلم: صديقك المكلوم: خالد محمد فرح    ترامب يحرِّك الرُخ، فهل يَنْتَصِر مرّة أخْرى؟ .. بقلم: د. عصام محجوب الماحي    تخريمات دينية! .. بقلم: حسين عبدالجليل    أردوغان يتطفل على ليبيا .. بقلم: علاء الدين صالح، كاتب وصحفي ليبي    الإصلاح الاقتصاديو محن روشته صندوق الدولي .. بقلم: محمد بدوي    نداء عاجل ومناشدة بخصوص الأوضاع الصحية المتدهورة في الفاشر - ولاية شمال دارفور    ارتفاع عدد الوفيات وسط الاطباء بكورونا الى خمسة .. وزارة الصحة تعلن توسيع مركز الاتصال القومي للطوارئ الصحية    تصحيح العلاقة بين الدين والمجتمع والدولة: نقد إسلامي لمذهب الخلط بين اقامه الدين وحراسته .. بقلم: د. صبري محمد خليل/ أستاذ فلسفة القيم الاسلاميه فى جامعه الخرطوم    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    رسالة لوزير الصحة الاتحادي .. بقلم: إسماعيل الشريف/تكساس    رمضان لصناعة السكر الأهلي فى قرى السودان .. بقلم: د. أحمد هاشم    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





شكيتك يا البشير .. جنيهك داير يطير
نشر في حريات يوم 22 - 05 - 2013


طه احمد أبوالقاسم
الازمة الاقتصادية تعصف بالسودان وتهز أركان النظام هزا .. كذلك تجعل من كل شخص سياسيا ومحلل يتحدث بعد الطبع وقبل الطبع . الدولار وصل الى الحاجز سبعة جنيهات وهذا اعلى معدلات التضخم وكفيل باحداث زلازل مدمرة ..
ولكن البشير لا يبالي والجنيه يطير الى اعلى ليصتضم ببرج الفاتح .. والاسعار تشتعل والمواطن يذوب من حرارة الجو والاسعار.. ولمزيد من التعذيب والتشتيت عليه ان يسلك المتاهة ليعرف من اين سوف يركب المواصلات .شروني او الاستاد أو موقف شندى .. والحر والعرق يذكره الموقف العظيم ويقول (( لا إله إلا الله محمد رسول الله )) .. شكيتك يا البشير ..
البشير يجمع حوله مستشار استثمار مثل مصطفي عثمان اسماعيل فشل فى رأب الصدع وقال يجرب حظه فى السوق والجنيه .. والبلاد الى هاوية سحيقة .. والفشل فى كل المواد .. يتفاخر البشير بالكباري والمولات والمراكز والمدارس الخاصة والسدود .. ولكن لا نسمع غير حديث الجنود والصوارمي تجده مساء فى كل القنوات .. الضباط والقاده بالمعاش يطوفون فى الاسواق لا عمل لهم ..
رجل مثل ابراهيم الطاهر رئيس البرلمان كنا نظن أن الموقع زاده ثقافة وحنكة ولكن وجدنا سياسته لا تتعدى يا عين ياعنية يا كافرة يا نصرانيه .. وان الكفار الحلو وعرمان وعقار ونصرالدين الهادى والكودة دخلوا الى شمال كردفان خاصة هذه تخوم مسقط راسه وعليه ان يعلن الجهاد من على المنابر ..وأن يقتلهم جميعا ويطلب المدد من ثابيتا بنت بطرس .. ودكتور نافع ينتظر من رايس الكافرة النصرانيه السماح بالزيارة والتبريك بالبيت الابيض .. كذلك يأمل من أصحاب السجادة والعارفين بالله الذين أهدوا السفير الامريكي مصحفا ووشاحا أخضرا أن يعجل بالنصر والفيزا ….
ولكن ما زلنا نستمتع بالسجادة الخضراء فى لقاوة والخوى وام لبانه والطريق الى ام بادر .. حزنت من مشاهدة مباراة المريخ والمريخ من ملعب الفاشر . كيف يكون ملعب السلطان بدون اضاءة والمحمل يتحرك منه الى بيت المقدس ومكه المكرمة .. الوالى كبر الموالى للبشير يجلس فى المنصة .. اتمنى ان يكون شاهد المباراة باعين مفتوحة بعد علاجهما فى لندن حيث حدثنا من التليفزيون كيف تم علاجة بالماء المرطب .. هل دكتور الساعورى خبير العيون لا يعرف ترطيب العيون ..؟؟ انشاء الله ما تصيبك عيون .. والبشيرأول عمل له كان بالفاشر عندما تخرج من الكلية الحربية وهو ضابط صغير . شكيتك يا البشير


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.