وزير الخارجية الفرنسي يصل البلاد    لجنة للتقصي في منح ألفي جواز وجنسية لسوريين    قوى "التغيير": المرحلة المقبلة تتطلب العمل بجدية ومسؤولية لوقف الحرب    700 ألف يورو مساعدات أوروبية لمتضرري السيول    وصول (4) بواخر من القمح لميناء بوتسودان    رسالة جديدة من زعيم كوريا الشمالية لترامب    المتهمون في أحداث مجزرة الأبيض تسعة أشخاص    لجنة أطباء السودان : وفاة طبيب أصيب في أحداث فض الاعتصام    القبض على لصين يسرقان معدات كهربائية في السوق العربي    دعوة للإجتماع السنوي العام العادي لمساهمي بنك الخرطوم    واشنطن تتهم إيران بالضلوع في الهجوم على السعودية    المفهوم الخاطئ للثورة والتغيير!    في أول حوار له .. عيساوي: ظلموني وأنا ما (كوز) ولستُ بقايا دولة عميقة    محمد لطيف :على وزير المالية وحكومته أن يعلم أن الجهاز المصرفي لم يقعد به إلا كبار الملاك فيه    الصورة التي عذبت الأهلة .. بقلم: كمال الهِدي    الهلال السوداني يعود بتعادلٍ ثمين من نيجيريا    "الصناعة": لم نصدر موجهات بإيقاف استيراد بعض السلع    تصريح صحفي مشترك بين حركة/ جيش تحرير السودان والحزب الشيوعي السوداني    مطالبات بتفعيل قرار منع عبور (القلابات) للكباري    السودان: نحو أفق جديد .. بقلم: د. الشفيع خضر سعيد    الدكتورة إحسان فقيري .. بقلم: عبدالله علقم    حمدوك يزور مصر وفرنسا قبيل اجتماعات نيويورك    الهلال يتعادل سلبيا ضد انيمبا في مباراة مثيرة بابطال افريقيا    وليد الشعلة: نجوم الهلال كانوا رجالا إمام انيمبا    محكمة مصرية: الإعدام شنقا لستة من الأخوان والمؤبد لستة آخرين    ترامب: نعرف من نفذ الهجمات على السعودية لكن الرد رهن بموقف الرياض    بن زايد يؤكد لبن سلمان وقوف الإمارات إلى جانب السعودية ضد التهديدات    اقتصادي يطالب الحكومة الجديدة بضبط الأسواق    الصحة: ارتفاع ضحايا السيول والأمطار إلى 85 شخصاً    إعفاء المدير العام للهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون    مجلس المريخ يؤمن على قيام جمعيه النظام الأساسي 11اكتوبر    رئيس الوزراء السوداني يقيل مدير الإذاعة والتلفزيون ويعين البزعي بديلا    سينتصر حمدوك لا محالة بإذن الله .. بقلم: د. عبد الحكم عبد الهادي أحمد العجب    إعفاء المدير العام للهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون    بسببها أشعلت ثورة وأزالت نظام: أزمة الخبز في ولاية نهر النيل لاتزال مستفحلة .. بقلم: محفوظ عابدين    الدّين و الدولة ما بين السُلطة والتّسلط: الأجماع الشعبي وشرعية الإمام (1) .. بقلم: عبدالرحمن صالح احمد (ابو عفيف)    الإمارات تمد السودان بالاحتياجات الضرورية لعامين    فتح باب التقديم لمسابقة نجيب محفوظ في الرواية العربية    إقتصادي يطالب الحكومة الجديدة بضبط الأسواق    وفاة وإصابة (11) شخصاً في حادث مروري بكوبري الفتيحاب    قلاب يدهس "هايس" ويقتل جميع "الركاب"    قلاب يدهس "هايس" ويقتل جميع "الركاب"    من هو الإرهابي مدين حسانين.. وهل يسلمه السودان لمصر ؟    تداعيات حروب الولايات المتحدة على الاقتصاد العالمي .. بقلم: د. عمر محجوب الحسين    الصالحية رئة الملتقي السياسي وكشف القناع! (3 - 10) .. بقلم: نجيب عبدالرحيم (أبوأحمد)    إمرأة كبريت .. بقلم: نورالدين مدني    النيابة تبدأ التحري في فساد الزكاة    "أنا والأشواق" - أعود إليك يا وطني .. نظم: د. طبيب عبدالمنعم عبد المحمود العربي    أنا مَلَك الموت .. بقلم: سهير عبد الرحيم    أعظم قوة متاحة للبشرية، من يحاول مصادرتها؟ ؟؟ بقلم: الريح عبد القادر محمد عثمان    العلم يقول كلمته في "زيت الحبة السوداء"            3 دول إفريقية بمجلس الأمن تدعو لرفع العقوبات عن السودان بما في ذلك سحبها من قائمة الدول الداعمة للإرهاب    "الدعم السريع" تنظم كرنفالاً رياضياً ببورتسودان    إنجاز طبي كبير.. أول عملية قلب بالروبوت "عن بُعد"    اختراق علمي.. علاج جديد يشفى مرضى من "سرطان الدم"    وزير الأوقاف الجديد يدعو اليهود السودانيين للعودة إلى البلاد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





4 أبريل: والذكري 14 عام علي تصفية شمس الدين!!
نشر في حريات يوم 04 - 04 - 2015


مقدمة:
******
(أ)-
***- 4 أبريل: والذكري 14 عام علي تصفية شمس الدين!!
مقدمة:
******
(أ)-
***- ظاهرة عسكرية غريبة للغاية وملفتة للانظار، يندر ان يكون لها مثيل في اي جيش من جيوش العالم، الا في القوات المسلحة السودانية، وهي ظاهرة التصفيات الجسدية، والاعفاءات، والطرد من الخدمة، والاحالة المبكرة اجباريآ للمعاش، والتي تمت داخل الجيش السوداني خلال ال25 عامآ الماضية (1989- 2015)، وكان اخرها إحالة (22) ضابط للمعاش لانضمامهم الى " خلية اولاد نافع " ، وهي الاحالة التي خرجت اخبارها للعلن بالامس القريب- تحديدآ في اليوم الاول من ابريل الحالي 2015-!!.
***- ان من كان يتابع عن كثب وقرب تاريخ القوات القوات المسلحة السودانية خلال الخمسة وعشرين عامآ الماضية، يجدها سنوات ذاخرة بالاحداث الجسام، وما انقضي عام الا وكان هناك حدث عسكري سوداني كبير هز الارجاء.
(ب)-
***- اليوم السبت 4 ابريل الحالي، تمر الذكري الرابعة عشر علي مصرع العقيد ابراهيم شمس الدين وزير الدولة بوزارة الدفاع، وأحد اعضاء مجلس قيادة الثورة السابق الذي تسلم الحكم في الانقلاب العسكري عام 1989. وبهذه المناسبة نفتح مجددآ وللعام السابع عشر ملف تصفيته، ايضآ ملفات عسكرية اخري فيها المثير عن تصفيات واغتيالات واحالات.
المدخل الاول:
**********
(أ)-
***- ان اول عملية طرد من الخدمة العسكرية وتم الاعلان عنها رسميآ، كانت عملية طرد وزير الداخلية العقيد اركانحرب فيصل ابوصالح من (المجلس العسكري العالي لثورة الانقاذ). قدم ابوصالح استقالته الي العميد عمر البشير رئيس المجلس العسكري (وقتها) بسبب تعرضه لمضايقات كثيرة، وتدخلات من بعض زملاءه اعضاء المجلس العسكري في شؤون الوزارة بشكل سافر لا تخفي عن العيون، وكانوا يتخذون القرارات الكبيرة التي تمس صلاحياته الوزارية ولا يستأذنون منه في اتخاذها!!
قمة المشاكل وقعت بينه وبين الرائد ابراهيم شمس الدين بصورة خاصة.
قام البشير (بتجميد) الاستقالة لمدة ثلاثة شهور، تم اعفاءه بصورة مهينة وغير لائقة من الوظيفة، وطرده من المجلس العسكري العالي.
(ب)-
***- حدثت مفاجأة كبيرة اذهلت كل المواطنين (وقتها) عندما قام العميد عمر البشير رئيس (المجلس العسكري العالي لثورة الانقاذ) بحل المجلس العسكري، واعفي كبار الجنرالات فيه وابقي علي الزبير محمد صالح وبكري حسن صالح.
***- اعضاء مجلس قيادة الثورة الذين اعفاهم البشير كانوا:
العميد طيار فيصل – اللواء ابراهيم نايل ادام – العقيد بيويو كوان – اللواء دومنيك كاسيانو- العميد محمد الآمين خليفة – العميد احمد عثمان أحمد حسن – العقيد: مارتن ملوال – العقيد سليمان محمد سليمان – اللواء التيجاني أدم الطاهر – العقيد فيصل ابو صالح – العميد صلاح محمد أحمد احمد كرار- اللواء يونس محمود – يوسف عبد الفتاح (رامبو) -
(ج)-
وتوالت المفاجأت من
داخل المؤسسة العسكرية:
************
1-
العقيد بيويو كوان:
***********
مات في ظروف مريبة، وجاء موته تمامآ بعد ان رفض حضور اجتماعات (المجلس العسكري العالي لثورة الانقاذ)، حيث اتضح له، ان المجلس العسكري ينفذ اجندة اسلامية. تم الاعلان عن وفاته عام 1992، وان سبب الوفاة مرض لازمه طويلا!!
2-
اللواء الزبير محمد صالح:
****************
ظل النائب الأول لرئيس الجمهورية حتي ظهر الخميس 12 فبراير 1998 حيث لقي مصرعه في حادث سقوط طائرة (الأنتينوف) في نهر (السوباط) . ما زالت حتي الان خفايا وأسرار موته الغامض، وسبب سقوط الطائرة محلا تساؤلات كثيرة. وان كانت هناك خطة مدبرة لتصفيته؟!!، مما يزيد الامر ابهامآ وغموضآ منع الصحافيين منذ ذلك الوقت حتي الان من تقليب اي اوراق تخص مصرع الزبير ومن كانوا معه في الطائرة المنكوبة ، وعدم فتح اي ملفات حول الحادث!!!!.. الشخص الوحيد الذي يعرف كل خفايا مصرع الزبير وبقية الضحايا – وشاهد عيان علي الحادث- ،هو اللواء طبيب (معاش) الطيب محمد خير، الذي كان بالطائرة (وقتها).
3-
العقيد ابراهيم شمس الدين:
لقي شمس الدين مصرعه اثر انزلاق طائرة (الانتينوف) التي كان علي متنها ومعه خمسة عشر جنرال برتب مختلفة . وقع الحادث اثر اصطدام الطائرة بجدار مطار (عدائيل) وانفجارها في يوم الاربعاء 4 ابريل 2001، مازالت جهات كثيرة في السودان غير مقتنعة بالاسباب التي اعلنتها الحكومة حول الحادث، وانه قضاء وقدر!!. ويعود السبب الي ان شمس الدين كان مكروهآ بشدة من جهات كثيرة حتي داخل القوات المسلحة . وايضآ من اعضاء حزب حسن الترابي (الجبهة الاسلامية).
الضحايا هم:
العقيد ابراهيم شمس الدين، والفريق أمير قاسم موسى، واللواء طبيب مالك العاقب الحاج الخضر (قائد السلاح الطبي)، واللواء بكري عمر خليفة، واللواء السيد العبيد عبد الحليم، واللواء كمال الدين علي الأمين، واللواء علي اريكا كوال، واللواء ياسين عربي محمد، واللواء فيصل عيسى أبو فاطمة، والعميد مهندس عمر الأمين كرار، والعميد احمد يوسف مصطفى، والعميد جيمس أبولو مواي، والعقيد عثمان احمد المصطفى، والمقدم عمر عثمان علي، والعريف محمد احمد محمد يعقوب.
4-
شخصيات عسكرية انتهت نهايات مؤلمة:
**************************
(أ)-
العقيد محمد الأمين خليفة، الجنرال الذي أذله الانقاذ رغم انه كان أحد صانعيها، وكان عضو (المجلس العسكري العالي لثورة الانقاذ). انضم ل(جناح المنشية) عام 1999،تعرض للاعتقال والمحاكمة بتهمة محاولة عمل انقلاب عام 2004،
(ب)-
اللواء طبيب (معاش) الطيب محمد خير، كان مستشارآ بقصر الشعب عام 2005، بعد اتفاقية السلام اطاح به البشير بدون ذكر اسباب، طرد من القصر بمهانة شديدة، ويقال ان الدكتور نافع هو من عمل علي ازاحته . يقال ايضآ، انه يعاني من (دروشة) في الاونة الاخيرة.
(ج)-
العميد صلاح كرار، عضو(المجلس العسكري العالي لثورة الانقاذ)، الذي ظن انه فعلاً من الذين عندهم كلمة في الانقاذ، انتقد بشدة تجاهل البشير لضباط المجلس العسكري القدامي، اطاح به البشير، وطرده من منصبه كسفير في البحرين، وطرده ايضآ من وزارة الخارجية، انتهى به الحال متفرجاً، ولما حاول الترشيح للانتخابات في منطقه ابوحمد، قام السكان بترشيح شاب تاجر مغمور.. وفاز عليه.
(د)-
كمال على مختار:
***********
مدير الاستخبارت العسكريه الذى اشرف على اعدام ال 28 ضابط، مات في حادث سقوط طائرة (تلودي) عام 2012.
(ه)-
العقيد سليمان محمد سليمان:
********************
بعد ان اطاح به البشير من المجلس العسكري تم تعيينه سفير للسودان في سوريا، وبذلك خرج عن اللعبة السياسية، وهناك دخل الرجل في صدام مجهول التفاصيل مع وزير الخارجية حينذاك مصطفى عثمان إسماعيل، وتبادل الرجلان الاتهامات، وكان العراك الدبلوماسي قد نشر على صفحات جريدة (الوفاق) وبمتابعة دقيقة من صاحبها الراحل محمد طه محمد أحمد، كانت نهاية المحصلة أن خرج سليمان من دائرة العمل الدبلوماسي خاسرآ.
(و)-
اللواء يونس محمود:
************
ساهم بشدة في بث الكراهية ضد دول الجوار خاصة مصر والسعودية من عبر اذاعة (هنا امدرمان) ، وماترك كلمة في قاموس البذاءة الا واستعملها في سبه لرؤساء الدول الصديقه برعاية من الحكومة، تم ابعاده فيما بعد من الخرطوم ، ايضآ منعه من ادلاء باي تصريحات.
(ز)-
العميد يوسف عبد الفتاح (رامبو):
*********************
رغم انه لم كان عضو فعال ونشط للغاية في (المجلس العسكري العالي لثورة الانقاذ)، ومن الشخصيات العسكرية التي وطدت نظام الانقاذ في بدايتها، اطاح به البشير دون ذكر اسباب.
(ح)-
البشير يطيح الفريق أول محمد محمود جامع اول مدير لمكتبه.
(ط)-
عفاء هيئة أركان القوات المسلحة وتكوين رئاسة جديدة برئاسة الفريق أول ركن عصمت عبدالرحمن زين العابدين.
5-
في يوم 23 ابريل- رمضان من عام 1990 فشلت محاولة انقلاب عسكري قام بها بعض ضباط القوات المسلحة ضد نظام الأنقاذ، تم اعتقال الضباط بكل سهولة ويسر بدون سقوط قتلي ، وتشكلت لهم محكمة عسكرية عاجلة استمرت اجراءتها فقط لمدة ساعتين، اصدرت بعدها قرار باعدام الضباط ال28 الذين قاموا بمحاولة الانقلاب وهم:
1/الفريق طيار خالد الزين على نمر مواليد رفاعه 1938 الدفعه 12،
2/ اللواء عثمان أدريس بلول تنقاسى 1939 الدفعه13،
3/اللواء حسين عبدالقادر الكدرو موليد الكدرو 1942 الدفعه 15،
4/ العميد طيار محمد عثمان حامد كرار حلايب 1943 الدفعه 18 دفعة البشير،
5/ العقيد محمد أحمد قاسم بحرى 1945 الدفعه 18 دفعة البشير،
6/العقيد عصمت ميرغنى طه الخرطوم1953 الدفعه 24،
7/العقيد بشير مصطفى السجانه 1953 الدفعه24،
8/ العقيد صلاح السيد بحرى 1953 الدفعه 24،
9/المقدم عبدالمنعم حسن على كرار الأبيض 1951 الدفعه25
10/ المقدم بشير الطيب محمد صالح الدفعه 25،
11/ المقدم بشير عامر أبوديك الدفعه 25،
12/ المقدم محمد عبدالعزيز،
13/المقدم سيد حسن عبدالرحيم،
14/ الرائد نهاد أسماعيل حميده ولد بحلة حمد الدفعه 25،
15/ الرائد الفاتح أحمد الياس ولد بالقضارف الدفعه 28،
16/الرائد عصام ابو القاسم ولد بالخرطوم الدفعه29،
17 / رائد الشيخ الباقر الشيخ الدفعه 30،
18/ رائد بابكر عبدالرحمن نقدالله الديم الشرقيه الدفعه29،
19/ رائد صلاح الدرديرى الكاملين الدفعه 29،
20/ رائد سيدأحمد صالح النعمان الدفعه 30،
21/ رائد تاج الدين فتح الرحمن أمدرمان الدفعه 29،
22/ رائد معاويه يس على الشجره الخرطوم الدفعه32،
23/ رائد القاتح خالد خليل كوستى الدفعه 28،
24/ رائد اسامه الزين عبدالله أمدرمان الدفعه 29،
25/ رائد طيار أكرم الفاتح يوسف أمدرمان،
26/ نقيب طيار مصطفى عوض خوجلى الخرطوم،
27/ نقيب مدثر محمد محجوب القرير الدفعه 34،
28/ نقيب عبدالمنعم خضر كمير كسلا 1962 الدفعه34،
29 / رقيب أول حسن محمد اسماعيل تمكن بشجاعه من الأستيلاء على منطقة الأذاعه ليلو 23 أبريل وتأمينها تماما.
6-
وتوالت المفاجأت من
داخل المؤسسة العسكرية:
***************
(أ)-
البشير يطيح الفريق صلاح عبدالله قوش: 27 ابريل 2011…
(ب)-
المشير عمر البشير بصفته قائدا أعلى للجيش الحكومي، قام باحالة مصعب الزبير محمد صالح، الى التقاعد عن الخدمة العسكرية، رفقة مجموعة من الضباط اغلبهم في رتبة الرائد. وذلك استنادا الى القرار الرئاسي رقم (17) لسنة 2015م، الصادر في 15 يناير 2015م.
(ج)-
عزل المشير البشير ووزير دفاعه عبد الرحيم محمد حسين 12 ضابطا برتبة لواء من القوات المسلحة ، من بينهم اللواء الطيب المصباح قائد فرقة الفاشر ، واللواء احمد عابدون قائد فرقة نيالا ، واللواء النعيم خضر مدير مكتب وزير الدفاع ، واللواء عباس تاج الدين من الاستخبارات العسكرية.
(د)-
عزل البشير والي الجزيرة الفريق عبدالرحمن سرالختم (2009)، وتم تعيينه سفيرآ في القاهرة.
(ه)-
لأول مرة في تاريخ جهاز الامن، ومنذ انقلاب 30 يونيو، تم ابعاد 68 ضابطا في جهاز الامن والمخابرات لصلتهم بعلى عثمان…
(و)-
قضت محكمة عسكرية انعقدت في الخرطوم، باحالة (22) ضابط للمعاش، بينهم ثلاثة ضباط برتبة عقيد، احدهما صهر نافع علي نافع. وذلك بعد شهور قليلة من احالة مصب الزبير محمد صالح، زوج نسيبة ابنة نافع، الى المعاش. لفتت المصادر الى هذه المجموعة من الضباط تصنفها تقارير الاستخبارات العسكرية التابعة للجيش الحكومي، بأنها تنتمي الى خلية داخل الجيش الحكومي، تعرف ب (خلية أولاد نافع). اكدت المصادر، ان "خلية اولاد نافع" يشرف عليها " لواء " وهو اعلى الضباط الموالين لدكتور نافع , وان الاخير كان يدفع له شهريا مبلغ 100 ألف دولار يتم توظيفها في جمع المعلومات واستمالة الضباط لمجموعته حتى تتمدد شعبيته داخل الجيش الحكومي. وايضا كان مصعب الزبير محمد صالح صهر الدكتور نافع يشرف على الخلية، قبل ان تتم احالته للمعاش في قرار مفاجي في يناير الماضي.
7-
وزير الدفاع:
هنالك عجز في أعداد الضباط والأفراد
بالقوات المسلحة سنضطر الى تغطيته
من قوات الدفاع الشعبي والخدمة الوطنية!!
-05-06-2014 -
————-
أعلن وزير الدفاع الفريق أول ركن عبد الرحيم محمد حسين، عن عجز في أعداد الضباط والأفراد بالقوات المسلحة سيضطر الى تغطيته من قوات الدفاع الشعبي والخدمة الوطنية، وأقر بضعف الإقبال على التجنيد لقلة الأجور وظهور التعدين الأهلي وتدني قيمة الجنيه السوداني!!
8-
واخيرآ:
الجيش السوداني يعلن مشاركته في عملية «عاصفة الحزم» في اليمن:
قال وزير الدفاع السوداني، عبد الرحيم محمد حسين، إن بلاده ستشارك بقوات جوية وبرية في عملية «عاصفة الحزم» العسكرية ضد المقاتلين الحوثيين في اليمن.
واخيرآ جدآ:
********
حميدتي خاطب ضباطه وجنوده:
(زي ما قلت ليكم البلد دي بلفها عندنا نحن أسياد الربط والحل مافي ود مرة بفك لسانو فوقنا مش قاعدين في الضل ونحن فازعين الحراية، نقول اقبضوا الصادق يقبضوا الصادق فكوا الصادق افكوا الصادق زول ما بكاتل ما عنده رأي،أي واحد يعمل مجمجه ياهدي النقعه والذخيرة توري وشها نحن الحكومه ويوم الحكومه تسوى ليها جيش بعد داك تكلمنا
أرموا قدام بس).
بكري الصائغ
[email protected]


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.