توقيف شبكة متخصصة في تزييف العملة بالبحر الأحمر    غرامات مالية ل(3) أجانب بتهمة التزوير والبيان الكاذب    التشكيلة المتوقعة لمباراة ريال مدريد ومانشستر سيتي    دعوات لإيقاف التفاوض حول سد (النهضة) وإقالة وزير الري    فيصل : نعمل على التفاوض مع ضحايا المدمرة كول    البيئة ... أخطر الحركات المسلحة في السودان .. بقلم: د. فراج الشيخ الفزاري    بلاغ بنيابة الفساد بخصوص آليات كسلا للتعدين    المَلِكْ صَفَّار وعَدِيْلة البُكَار- أبْ لِحَايّة، قصصٌ مِنْ التُّراثْ السُّودانَي- الحَلَقَةُ الْسَّادِسَةُ والعُشْرُون .. جَمْعُ وإِعدَادُ/ عَادِل سِيد أَحمَد    وردي في ذكرى رحيله الثامنة .. بقلم: عبدالله علقم    الجالية السودانية في تورنتو تتشرف بتكريم المبدع المدهش الدكتور بشري الفاضل    الهلال يهزم الفلاح عطبرة بثلاثة اهداف    المريخ يحل ضيفا على حي العرب اليوم    مواطنو الفردوس بجبل أولياء يتهمون شقيق الرئيس المخلوع بالاستيلاء على أراضيهم    الشعبي: ينفذ وقفة احتجاجية ويطالب باطلاق سراح قياداته    رئيس الطوارئ: الموسم الشتوي بالجزيرة يحتضر    مجلس الوزراء يقر زيادة السعر التركيزي للقمح الى 3000جنيه    العاملون بهيئة مياه ولاية الخرطوم يدخلون في إضراب مفتوح    حكم قضائي بسجن وتغريم الناشط دسيس مان لهذا السبب – تفاصيل القضية    الهلال يتجاوز الفلاح عطبرة بثلاثية نظيفة ويصعد الى الصدارة مؤقتا    الحَوَاريون الواردة في القرآن الكريم .. سودانية مروية اماً واباً .. بقلم: د. مبارك مجذوب الشريف    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    المريخ مكتمل الصفوف أمام السوكرتا    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    النيابة تأمر بعدم تشريح جثة ابنة مسؤول توفيت غرقاً    العاملون بكنانة ينفذون وقفات احتجاجية تضامناً مع المفصولين    اختفاء 7 مليون من وزارة المالية بالخرطوم    (الصحة) تتقصى حول (8) أجانب مُشتبه بإصابتهم (بكورونا)    الفاتح جبرا .. بقلم: حنك بيش !    (الصحة) تتقصى حول (8) أجانب مُشتبه بإصابتهم (بكورونا)    إسرائيل تكشف عن حالة إصابة ثانية ب"كورونا"    العراق.. واشنطن تحث علاوي على حل الخلافات مع الزعماء السُنة والكرد    الخطوط الجوية القطرية: سنخضع الركاب القادمين من إيران وكوريا الجنوبية للحجر الصحي    وزارة الصحة السعودية: ننسق مع الصحة الكويتية لعلاج المواطن السعودي المصاب بفيروس "كورونا"    اتّهامات متبادلة بين الموارِد المعدنية وشركات القطاع بشأن إنتاج الذهب    ابرز عناوين الصحف السياسيه الصادرة اليوم الاثنين 24 فبراير 2020م    أمير تاج السر : من يمنح الجوائز الأدبية؟    الظواهر الصوتية غرض أم مرض؟ .. بقلم: إسماعيل عبد الله    ما بين الشيخ الاكبر والسلطان ... حكايات تتكرر بين بلة الغائب وآخرون .. بقلم: د. محمد عبد الحميد    الرئيس الألماني يزور السودان الخميس المقبل    يؤتي الملك من يشاء .. بقلم: إسماعيل عبد الله    ثم ماذا بعد أن بدأت الطائرات الإسرائيلية تطير في أجواء السُّودان يا فيصل محمد صالح؟ .. بقلم: عبدالغني بريش فيوف    فيروس كورونا .. بقلم: د. حسن حميدة - مستشار تغذية – ألمانيا    استراحة - أن شاء الله تبوري لحدي ما اظبط اموري .. بقلم: صلاح حمزة / باحث    في ذمة الله مذيعة النيل الأزرق رتاج الأغا    هجوم على مذيع ....!    شرطة تضبط شبكة لتصنيع المتفجرات بشرق النيل    الفاتح جبرا:قصة (إستهداف الدين) وإن الدين في خطر والعقيدة في خطر ده كلو (حنك بيش) كما يقول أولادنا    محمد عبد الكريم يدعو السودانيين إلى الخروج "لتصحيح مسار الثورة"    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الرئيس يتحدي الشعب
نشر في حريات يوم 15 - 12 - 2016


الجنا كي بورد في مواجهة البشير وجنجويده
كلنا مع العصيان
في يوم 19 ديسمبر نحن علي موعد مع يوم الزينة السوداني وان يحشر الناس ضحي ،ستكون المعركة الفاصلة بين ابطال الشعب السوداني من طبقة المقاتلين الساموري الذي يمكن ان نطلق عليهم ( الجنا كي بورد ) اي جيل وشباب الكي بورد ، في مواجهة البشير رئيس ( الجنجويد ) وهم عصابات تابعة للرئيس السوداني عمر البشير ومليشياته استعان بهم في موا جهة شعب دارفور وارتكبت فظائع لايمكن لاي عاقل ان يتصور حجم خسائرها ،300 الف قتيل 3 مليون مشرد ونازح والبعض غرق في البحار ، والبعض مات في حدود اسرائيل .
اما في جبال النوبة فقد واصلت رسل الشر والبشير عذابها لشعب جبال النوبة وقتلت ما لايقل عن 200 الف اما النازحين فقد وصلوا مليون ونصف ، ومن قبل ارتكبت هذة الجماعات ابادة جماعية في جنوب السودان ادت حملاته لقتل 2 مليون نسمة وادت لفصل جنوب السودان .
وفي سبتمبر قتلت 200 من الشباب الي خرج طالبا بحق العيش الكريم ، هذا رصيد جنود الرئيس فرعون السودان البشير ، اما رصيد شباب ( الجنا كي بورد ) فقط هو سلاح ( كلمة الحق ) في وجه حاكم جائر وظالم كان خطابه بالامس تهديدا ووعيدا ، بالقتل والحرق والصلب والقطع من خلاف اذا ما عصوا وخرجوا الي الشارع وطالبوا برئيس غيره وتحداهم ان يخرجوا.
اما شباب السودان ( الجنا كي بورد ) والشعب السوداني فقالوا ، اننا عصيناك ولن نخرج واننا في منازلنا هاهنا قاعدون ومعتصمون ، فا فعل ما شئت ، وهنا جن جنون الفرعون واصيب بلوسه وهوس نتيجة مس الكي بورد ، وبعد تحليل علماء النفس والمحللين قالوا ان رئيس عصابة الجنجويد اصيب بفيروس في الدماغ اسمه ( الهشتاق واللايك ) وهذا يودي بدوره الي شلل رعاشي والموت خلال ايام .
ويري فريق اخر من بعض العلماء ان هذا المرض اصاب فرعون السودان منذ اعترافه في شهر رمضان انه سوف لن ياخذ كتابه بيمينه لانه قتل اهل دارفور لاتفه الاسباب ، وصرح الفرعون انه ضمن مقعده في النار .
وبالامس قال ان الشعب السوداني والمعارضة شرزمة قليلة متخفية وراء لوحات الكي بورد يمكن القضاء في ضحي يوم 19 ديسمبر وانه سوف يقتلهم ويبيدهم عددا ، كما فعل بهم في سبتمبر .
ان الانفعال الذي ابداه البشيرفي كسلا هي بداية لسريان الداء الفيروسي وانه وصل المرحلة الحرجة ، وهو انفعال غير مبرر من شخص هو رئيس بلد الا اذا نسي هذا الشخص مقامه وفقد عقله وصوابه ، او استصغر هذا الشعب صانع المعجزات ولاول مرة يهدد الشعب السوداني من قبل رئيس من المفترض ان يكون رئيس شعب اصيل وكريم وليس رئيس عصابة الجنجويد .
ان قدر الشعب السوداني ان يواجه الفرعون يوم 19 ديسمبر بكل ما اوتي من قوة وسلاح وحكمة ،في معركة فاصلة بانت نتائجها من الان في ان الخاسر هو الفرعون البشيروجنوده وانه سوف يلاقي مصيره غير ماسوف عليه الي مزبلة التاريخ هو وشيعته وزبانيته .
ونحن لعلي يقين ان نهاية الطاغية بدات قريبة جدا ، وقد يكون لك الخوف والرعب الذي يدب فيه هو من سنن الله الكونية في امثاله من الطغاه فهم تصيبهم شطحات وهلوسات تعتبر مقدمة للنهاية .
اللهم احفظ شعب السودان والطف به وارنا يوما عبوسا قمطريرا ، وسلط لفرعون السودان البشير وجنجويده وحاشيته ملائكتك التسعة عشر الذين اقمست بهم ليسوقوهم الي مصيرهم ، انك علي كل شئ قدير وبالاجابة جدير .
بقلم الاستاذ / ابراهيم محمد اسحق
كاتب صحفي و باحث في مجال التراث.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.